المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 4 ربيع الثاني 1440 هـ , 13 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 17 مايو 2018 - 03:58 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

“أغذية” تطلق حزمة من برامج التدريب محلياً وإقليمياً لتنمية المهارات القيادية

نشر في: الخميس 17 مايو 2018 | 03:05 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
أكثر - أبوظبي

أطلقت مجموعة “أغذية ش.م.ع”، إحدى المجموعات الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة، الدورة الثالثة من برنامجها للارتقاء الوظيفي، برنامج التدريب الداخلي المصمم حصرياً للموظفين الإماراتيين الذي من شأنه تعزيز التزام الشركة بدعم محور “التنمية البشرية” الاستراتيجي خلال “عام زايد”. وفي إطار البرنامج، سينخرط 15 موظفاً إماراتياً في سلسلة من النماذج التنموية المكثفة على مدى ثمانية أشهر بهدف إعدادهم مهنياً لتولي المناصب الإدارية العليا في المجموعة.

ويجمع “برنامج الارتقاء الوظيفي” القائم على أسس استراتيجية مبتكرة، بين التدريب على مختلف المهارات الفنية اللازمة لتحقيق أعلى مستويات الأداء في الإدارة، والتوجيه والتدريب الفرديين بإشراف كبار الموظفين وشركة خارجية متخصصة لبناء الثقة والمعرفة لتدريب المشاركين في البرنامج.

وكانت “أغذية” قد أطلقت “برنامج الارتقاء الوظيفي” في عام 2016 تماشياً مع خطط التوطين الحكومية، ليكون بمثابة برنامج تدريبي وتنموي للموظفين يتوفر حصرياً للموظفين الإماراتيين الذين يظهرون أداءً مهنياً متميزاً، إذ يساعدهم على تسريع ارتقائهم المهني ضمن المجموعة وبلوغ المناصب القيادية العليا. وبانضمام الدفعة الأحدث من المتدربين، سيكون البرنامج قد قدم التدريب والتوجيه لأكثر من 40 مواطناً خلال العامين الأخيرين في سياق إعدادهم لتسلّم مهامهم في المناصب العليا.

وبهدف البناء على النجاح الكبير الذي حققه البرنامج، أطلقت “أغذية” برنامجاً جديداً تحت عنوان “برنامج الارتقاء الوظيفي المتقدم”، يتيح للمتدربين الذين استكملوا البرنامج الأول خلال عامي 2016 و2017 فرصة الانضمام للبرنامج الجديد الذي سيشهد مشاركة 22 موظفاً إماراتياً من ذوي الأداء المتميز، للالتحاق ببرنامج تطوير يستمر لمدة عامين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف صقل مواهبهم القيادية وفطنتهم التجارية ضمن عشرة دورات تشمل ورشات عمل تفاعلية وجلسات تدريب فردية.

وفي هذا السياق، قال المهندس طارق أحمد الواحدي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أغذية”: “نسعى إلى توجيه وإعداد قادة المستقبل في مؤسستنا، استلهاماً من رؤية قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها السديدة لتوطين الوظائف وإحداث نقلة نوعية على صعيد التنمية البشرية، وقد ساهمت الجهود التي بذلناها في هذا الإطار بتعزيز نجاح ’أغذية‘ عبر فئات أعمال الأغذية والمشروبات المختلفة. وسنواصل بالتأكيد ابتكار المبادرات الاستراتيجية التي من شأنها دعم جهودنا الرامية إلى إعداد قادة المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة ورفدهم بالمهارات اللازمة لمواجهة التحديات”.

وفي إطار مبادراتها الرامية إلى تنمية المهارات الوطنية، تعتزم “أغذية” أيضاً إطلاق برنامج يستهدف صفوف القيادة العليا تحت عنوان “القيادة في أغذية” بدافع تطوير وغرس ثقافة التعاون والمرونة في أزمنة التغييرات المتسارعة، وتم تصميمه وتنفيذه عقب تعاون استمر لمدة عامين مع “المركز الأوروبي للإدارة”. وسيشهد البرنامج مشاركة 80 من كبار موظفي الإدارة العليا في “أغذية” في دورات تدريبية وورش عمل تفاعلية تشمل القيادة الشخصية؛ وبناء فرق العمل عالية الأداء؛ وتنفيذ الاستراتيجيات وتغييرها.

من جهته، أشار مبارك هذيلي المنصوري، النائب الأول للرئيس – الرأسمال البشري والخدمات المؤسسية في مجموعة “أغذية”: “بالنسبة لنا في ’أغذية‘، يمثل الالتزام بالتطوير المتواصل للمهارات الواعدة عاملاً استراتيجياً لتحقيق محاور النمو في أعمالنا وفقاً لرؤية 2020. ونحن على ثقة بأن هذه البرامج ستسهم في تعزيز المشاركة وتحسين الأداء العام ومواصلة ترسيخ ثقافة العمل الجيدة”.

وفي ضوء النجاح الواسع الذي حققه “برنامج الارتقاء الوظيفي” في دولة الإمارات العربية المتحدة، أطلقت “أغذية” برنامجاً وطنياً في منشآتها بالمملكة العربية السعودية، يعتبر جزءاً لا يتجزأ من مساعيها لإعداد كادر بشري يتمتع بإمكانات رفيعة ومهارات مستدامة.

ويتلقى جميع الموظفين السعوديين تدريباً مكثفاً ومصمماً خصيصاً بعنوان “البرنامج المتكامل للمهارات الوطنية”. ويتضمن البرنامج خمسة نماذج تدريبية تهدف إلى تيسير دمج المهارات السعودية في ثقافة الشركة عبر اكتساب مفاهيم تشمل الأداء القائم على الأهداف والعمل الجماعي والمصطلحات المالية ومهارات التواصل وغيرها.

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خلال دورة تدريبية تحت عنوان (كيف تبدأ مشروعك الصناعي)

متخصص يقدم 3 نصائح مهمة قبل بدء أي مشروع صناعي

'