المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الأحد - 12 رمضان 1439 هـ , 27 مايو 2018 م - اخر تحديث: 13 فبراير 2018 - 06:13 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

بمشاركة نخبة من الخبراء من جميع أنحاء العالم

الأمير فيصل بن مشعل يرعى المؤتمر الدولي للصيدلة المجتمعية بجامعة القصيم

نشر في: الثلاثاء 13 فبراير 2018 | 06:02 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
واس ، أكثر - بريدة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , اليوم, حفل افتتاح المؤتمر الدولي الأول للصیدلة المجتمعیة في المملكة بعنوان ” خلق ثقافة مبنیة على القیم ” ، وذلك في مركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة ، الذي نظمته جامعة القصيم ، ممثلة بكلية الصيدلة , بمشاركة نخبة من الخبراء في مجال الصيدلة المجتمعية من جميع أنحاء العالم.

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم أوضح عميد كلية الصيدلة الدكتور منصور الشريدة في كلمته أن المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أیام ، يأتي استمراراً لنهج الجامعة نحو الإبداع والتميز ، واستكمالاً لمسیرة الكلية في دعم وتشجیع أواصر التواصل العلمي بین المتخصصین في المجال الصیدلي وتفعیل الاستفادة من مخرجاتھا ، مشيراً إلى أن الكلية تقدم برامج دراسية متطورة في مجالات علوم الصيدلة المختلفة لإعداد خريجين قادرين على المنافسة وتلبية احتياجات سوق العمل ، وباحثين ذوي كفاءة عالية في إجراء بحوث علمية متميزة لخدمة المجتمع.

وبين الشريدة أن التطور الهائل في مهنة الصيدلة وعلومها يهدف إلى تقديم الرعاية الصيدلية المثلى للمستفيدين وفق أحدث المستجدات العلمية والمهنية التي تعد من أهم أولويات الرعاية الصحية في شتى بقاع العالم ، مفيداً أن البرنامج العلمي للمؤتمر قد تم اعتماده بواقع 28 ساعة تعليم طبي مستمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية .

وأوضح أن ھذا المؤتمر العلمي يعد الأول من نوعه في مجال الصیدلة المجتمعیة في المملكة ، ویھدف إلى مناقشة التحدیات والفرص التي تواجه ممارسة الصیادلة المواطنين في الصیدلیات المجتمعیة في برامج التحول الصحي الوطني ، مستعرضاً العديد من المحاور والموضوعات الهامة، حيث يركز على دور الصیدلة المجتمعیة في المملكة في الممارسة المثلى لضمان التحكم في صرف واستخدام الأدویة ، كما يسعى المؤتمر لخلق ثقافة مهنية مبنیة على القیم في الصیدلیات المجتمعیة.

وأشار عميد كلية الصيدلة إلى حرص الجامعة ممثلة بكلية الصيدلة على استقطاب العديد من شركات التوظيف في هذا المؤتمر لمساعدة الصيادلة وخريجي الكلية على الإطلاع المباشر على العروض الوظيفية التي تناسب إحتياجهم ، انسجاماً مع استراتيجية الجامعة في التواصل المباشر بينها وبين خريجيها ، مفيداً أن كلية الصيدلة حرصت على جلب المتخصصين في هذا المجال ، وتوفير أكثر من 100 وظيفة لخريجي الصيدلة ، ومساعدتهم في تطبيق ما تعلموه إلى أرض العمل ، مشيراً إلى أنه صاحب هذا المؤتمر معرض ، رافعاً شكره وامتنانه في اختتام كلمته لسمو أمير منطقة القصيم ، على رعايته لهذا المؤتمر ، مثنياً على جهود معالي مدير جامعة القصيم ودعمه لنشاطات الكلية ، واصلاً ثنائه للطلاب الذين وقفوا مع اللجان المنظمة كمتطوعين وتقديم خدماتهم لإنجاح هذا المؤتمر ، وللشركات الراعية له ، لافتاً الانتباه إلى أن المؤتمر يصاحبه معرض يستعرض الأبحاث العلمية المقدمة ، ومعرض آخر بمشاركة العديد من الجهات ذات العلاقة بمجال الأدوية والصيدلة وشركات دوائية عالمية.

بعد ذلك ألقى الدكتور إبراهيم السراء كلمة المتحدثين في المؤتمر نيابة عنهم, قال فيها : يشرفني أن ألقي نيابة عن المتحدثين هذه الكلمة في هذا المؤتمر العالمي الذي يعد الأول من نوعه في مستوى المملكة ، شاكراً كلية الصيدلة على تنظيم هذا المؤتمر ، مهنئاً منطقة القصيم بأميرها الذي وصفه بالمحبوب على دعمه لكل الأنشطة والملتقيات العلمية وتشجيعه على إقامتها في المنطقة ، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد انعقاد الموتمر الدولي الأول للصيدلة على مستوى المملكة ، مفيداً أن علم الصيدلة من العلوم الأساسية في المجال الطبي ، وجزء لا يتجزأ من منظومة الرعاية الصحية ، لافتاً الانتباه إلى حرص اللجنة العلمية بالمؤتمر في ذلك الجانب ، متمنياً لكلية الصيدلة وهذه الجامعة العريقة مزيداً من التميز والسداد ، داعياً الله أن يحفظ لنا بلادنا من كل سوء ومكروه.

إثر ذلك قُدم عرضٌ مرئي تعريفي عن كلية الصيدلة التي أنشأت عام 1426هـ في جامعة القصيم ، وتضم أكثر من 650 طالباً وطالبة ، وتحتوي على أربعة أقسام أكاديمية وهي ( قسم ممارسة الصيدلة ، وقسم علم الأدوية والسموم ، وقسم الصيدلانيات ، وقسم الكيمياء الدوائية والعقاقير )، موضحاً العرض المرئي, حصول الكلية على الاعتماد الدولي الأمريكي ، والبرنامج التعليمي في كلية الصيدلة ، وجهود الكلية في مجال خدمة المجتمع والمشاركات في المحافل والأماكن العامة.

ثم ألقى مدير جامعة القصيم المشرف العام على المؤتمر الدكتور عبدالرحمن الدواد كلمته التي بدأها بشكر الله تعالى على ما أنعم الله علينا في هذه الجامعة لتنظيم مثل هذه المؤتمرات العالمية ، رافعاً شكره لقيادتنا الرشيدة – رعاها الله – خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ، الذي يقدمونه من دعم كبير للتعليم وتطويره ، مفيداً أن, الجامعة التي تحوي أكثر من 71 ألف طالب وطالبة ، في أكثر من 37 كلية ، وبها أكثر من 70 تخصصاً ، شاكراً سمو أمير منطقة القصيم على حضوره ورعايته لهذا المؤتمر الدولي ، مقدماً شكره للطلاب والطالبات على تعاونهم مع اللجنة التنظيمية لإنجاح هذه التظاهرة العلمية ، متمنياً أن نلقى مزيداً مثل هذه المحافل العلمية ، كاشفاً أن كلية الصيدلة حصلت على الاعتماد الأمريكي للصيدلة ، متمنياً للمتحدثين في المؤتمر كل التوفيق والنجاح.

كما ألقى سمو الأمير فيصل بن مشعل راعي الحفل كلمته التي رحب في بدايتها في ضيوف منطقة القصيم الذين يزورنها حالياً للمشاركة في هذا المؤتمر ، شاكراً الجميع في جامعة القصيم وعلى رأسهم معالي مدير الجامعة على إنجاح هذا المؤتمر ، مشيداً بهذه الخطوة المباركة ، مبدياً افتخاره في تواجد مثل هذه المؤتمرات الدولية في منطقة القصيم ، وما يخدم الجانب العلمي ، حيث تنظم جامعة القصيم لهذا المؤتمرات الدولية في مجالات علمية مهنية مثل تخصص الصيدلة.

وقال سموه : “عِلمُ الصيدلة تخصص مهني دقيق يرتبط بحياة وسلامة البشر وليس وظيفة عادية ولذا يفترض ألا يقوم به إلا متخصص محترف ، حيث وضعنا في أهدافنا ضمن برنامج التوطين البدء في نشاط توطين الصيدليات ، ولكن من الضروري التأكد من كفاءة أبناء الوطن لدقة وخطورة هذه المهنة ، كاشفاً سموه أن هناك فارق كبير بين الوظيفة العادية والمهنة المحترفة التي تتطلب متخصصاً مهنياً محترفاً مثل الطب والصيدلة ، والعلوم المهنية الأخرى التي تستلزم الاحتراف العلمي بها ، مؤكداً أن القطاع الخاص عليه الدور الأعظم في تقديم الوظائف للخريجين ، متمنياً للجميع التوفيق والسداد في هذا المؤتمر ، وأن يكون مفيداً ومثمراً لتحقيق أهدافه المرجوة من إقامته ، سائلاً الله النجاح للجميع”.

بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم الجهات الراعية والداعمة للمؤتمر الدولي الأول للصیدلة المجتمعیة في المملكة بعنوان ” خلق ثقافة مبنیة على القیم ” ، وسلم الدروع التذكارية للمتحدثين بالمؤتمر، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة على دعمه للفعاليات التي تقيمها الجامعة.

عقب ذلك توجه سمو أمير منطقة القصيم لافتتاح المعرض المصاحب ، حيث قص سموه شريط الافتتاح للمعرض ، وتجول في المعرض ، وشاهد ما يحتويه المعرض من أقسام مشاركة من جهات تعليمية ، وجمعيات خيرية ، ومستشفيات حكومية وأهلية ، وشركات طبية تجارية.

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أولى جلسات حملت عنوان “ما النص بعيداً عن لغته؟”

انطلاق فعاليات مجلس إثراء الثقافي بمركز إثراء العالمي

تشارك فيه أكثر من 100 مصممة من مختلف دول مجلس التعاون

السعودية تحتفي بمصممات الأزياء الخليجيات في معرضٍ بجدة

تنظمه لجنة التنمية الاجتماعية بالمحافظة

انطلاق فعاليات ملتقى صناعة الإعلام فى الأفلاج

تراعي روحانية الشهر الفضيل وكافة شرائح المجتمع

هيئة الترفيه تواصل فعالياتها الرمضانية بمزيج من المتعة والفائدة

تنظمه هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة

انطلاق فعاليات مهرجان جادة قباء بالمدينة المنورة

برعاية وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار مدني

مركز الحوار الوطني يحتفي بتخريج الدفعة الأولى من برنامج القيادات الشابة

بحضور 130 من أطباء الأطفال والوراثة والتمثيل الغذائي والباحثين

مؤتمر الجمعية السعودية للطب الوراثي يختتم أعماله في الرياض بـ 12 توصية

'