المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الإثنين - 7 ربيع الثاني 1440 هـ , 17 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 26 ديسمبر 2016 - 04:11 ص

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

“أكثر” تقرأ مبادرات الحوار الوطني (1)

“كبار العلماء” يتصدّرون الأدوار لتحقيق التعايش المجتمعي في المملكة

نشر في: السبت 24 ديسمبر 2016 | 11:12 ص
A+ A A-
لا توجد تعليقات
أكثر - الرياض

“كبار العلماء” هم ثروة كل مجتمع وخاصة في المملكة العربية السعودرية، وفي هذا الصدد يمكن القول أن مشاركات “كبار العلماء”أثرت ورش العمل التي شهدها اللقاء الوطني المهم الذي نظّمه مركز الملك عبد العزيز للحوار تحت عنوان “التعايش المجتمعي وأثره في تعزيز اللحمة الوطنية”، مساء الخميس الماضي (2 ربيع الأول 1438هـ، الموافق 1 ديسمبر 2016)، الكثير من مضامين هذا المفهوم الوطني والإسلامي المهم، من خلال الإعلان عن 12 مبادرة رسمية انبثقت عن اللقاء، إذ ستتحول إلى أنشطة ميدانية مستقبلية في أقرب وقت ممكن.

وتصدّرت مبادرة باسم “تواصل” تلك المبادرات، خصوصاً أنها ترتبط بإحدى بأبرز جهة علمية في المملكة، هي هيئة كبار العلماء، التي يرأسها مفتي عام المملكة سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ.

إعادة تكوين “كبار العلماء”

بعد 24 ساعة فقط من موعد إعلان المبادرات الـ 12 للقاء التعايش الوطني بمساء الخميس، كانت هناك أوامر ملكية مهمة مساء الجمعة 3 ربيع الأول (2 ديسمبر)، كان من أهمها إعادة تكوين هيئة كبار العلماء، برفع عدد عضويتها إلى 21 عالماً من أبرز علماء الدين الوسطيين في المملكة، بعد أن كان عدد الأعضاء 16 عضواً.

ولعل هذا التعديل يصب في مصلحة مبادرة “تواصل” من خلال إضفاء المزيد من التنوُّع والاعتدال في عضوية إحدى أهم الهيئات العلمية في البلاد، كما أن رفع عدد العضوية يشير إلى الكثير من الدلالات المهمة في إضفاء التنوُّع العلمي والمعرفي في الحصيلة النهائية لمخرجات عمل هيئة كبار العلماء.

ربيع الأول.. ربيع الإسلام

جاء إطلاق المبادرات الـ 12 في بدايات شهر ربيع الأول، وأيضاً في نفس الشهر جاء القرار الملكي بإعادة تكوين هيئة كبار العلماء، ولعله شهر “ربيع الإسلام”، الذي شهد مولد خاتم الأنبياء محمد بن عبدالله (صلى الله عليه وسلم).

لذا يترقب دعاة الوسطية بين علماء المسلمين، وعلماء المملكة تحديداً، الكثير من مبادرة “تواصل” المرتبطة بتحقيق معالم التعايش المجتمعي، خصوصاً أنه من أهم ركائز الدعوة الإسلامية منذ فجر الإسلام في أرض الجزيرة العربية، التي انطلق منها إلى العالم أجمع قبل 14 قرناً.

الأعضاء الـ 21 لـ “كبار العلماء”

وهذه القائمة الأخيرة لهيئة كبار العلماء، بعد الأمر الملكي الأخير:

1 ـ سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ ـ رئيساً .
2 ـ الشيخ صالح بن محمد اللحيدان.
3 ـ الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان.
4 ـ الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ.
5 ـ الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي.
6 ـ الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع.
7 ـ الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد.
8 ـ الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق.
9 ـ الشيخ الدكتور أحمد سير مباركي.
10 ـ الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري .
11 ـ الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى.
12 ـ الشيخ الدكتور عبدالوهاب بن إبراهيم أبو سليمان.
13 ـ الشيخ عبدالله بن محمد بن سعد الخنين.
14 ـ الشيخ الدكتور يعقوب بن عبدالوهاب بن يوسف الباحسين.
15 ـ الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكليّة.
16 ـ الشيخ محمد بن حسن بن عبدالرحمن بن عبداللطيف آل الشيخ.
17 ـ الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله بن عبدالرحمن الخضير.
18 ـ الشيخ الدكتور محمد بن محمد المختار محمد.
19 ـ الشيخ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل .
20 ـ الشيخ الدكتور جبريل بن محمد بن حسن البصيلي .
21 ـ الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حمد العصيمي

ولعل التعديلات أفادت بعودة وزير العدل السابق وأمين عام رابطة العالم الإسلامي، الدكتور محمد العيسى إلى عضوية الهيئة، ومغادرة كل من الدكتور قيس آل الشيخ مبارك والدكتور سعد الخثلان والدكتور علي حكمي لعضويتها، إلى جانب منضمين جدد هم: مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سليمان أبا الخيل، وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد، الدكتور جبريل البصيلي، والمدرس بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ صالح العصيمي.

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المبادرة 11 ضمن سلسلة قراءات (أكثر) لمبادرات “الحوار الوطني”

التعايش المجتمعي يدخل “حارتنا” لإقناع الأطفال بأفلام الكارتون

“أكثر” تواصل قراءة دلالات المبادرات الـ 12 الأخيرة في مركز الحوار الوطني .. (9)

الإعلام الاجتماعي جسر للحياة عبر “سفراء التعايش” المؤثرين

“أكثر” تواصل البحث في مبادرات الحوار الوطني حول “التعايش” (8)

” أنا سعودي”.. صيغة “تعايش” لإقصاء السلبيات بـ “الإعلام الاجتماعي”

قراءة “أكثر” في مبادرات الحوار الوطني حول “التعايش” (7)

العمل التطوُّعي منهج عمل في الجامعات والمدارس لتأصيل أهداف التعايش

“أكثر” تواصل قراءة دلالات المبادرات الـ 12 الأخيرة في مركز الحوار الوطني (6)

مجتمع الجامعات والكليات.. بيئة جاذبة لتعزيز التعايش

“أكثر” دلائل مبادرات الحوار الوطني حول “التعايش” (5)

تحويل “التعايش المجتمعي” إلى دراسات وأبحاث بانعكاسات إيجابية

“أكثر” تقرأ مبادرات الحوار الوطني حول التعايش .. (4)

إعلام “التعايش المجتمعي”: كلمة عاقلة.. ثم صوت وصورة

“أكثر” تواصل قراءة دلائل مبادرات الحوار الوطني حول “التعايش” 3

تحقيق مشروع “التعايش المجتمعي” في إطار ثقافي وترفيهي

(أكثر) تقرأ مبادرات الحوار الحوار الوطني حول “التعايش” (2)

توثيق التعايش المجتمعي بـ “دليل علمي” من العلوم الشرعية

“تعارفوا” وكرسي المؤسس “للتعايش” من أهم المبادرات

12 مبادرة في اختتام “لقاء التعايش المجتمعي” منها “سينما عليم”

'