المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 4 ربيع الثاني 1440 هـ , 13 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 19 مايو 2018 - 03:56 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

منصة ستارت إيه دي تساهم في تعزيز بيئة ريادة الأعمال بالإمارات

نشر في: السبت 19 مايو 2018 | 03:05 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات

أعلنت ستارت إيه دي، منصة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة نيويورك أبوظبي، عن فوز الشركة الناشئة “نيوراي NEURAi” ببرنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير الذي انعقد مؤخراً، وذلك في ختام فعاليات البرنامج الذي استمر على مدار 10 أيام.

وحصلت الشركة الناشئة “نيوراي NEURAi”، والتي تُعد منصة لتحليل الأعمال استناداً إلى الذكاء الاصطناعي في مدينة بنغالور الهندية تعمل على دراسة إثبات جدوى مفهوم الشركة بالتعاون مع ’الاتحاد للطيران‘ وشركة ’أدنوك للتوزيع‘، على منحة قدرها 10 آلاف دولار من خلال جائزة “انطلاق الابتكار Innovation Kickstarter”، حيث سيحظى فريق تطوير الشركة بفرصة الاستفادة من توجيهات منصة ستارت إيه دي والعمل مع فريقها عن كثب، فضلاً عن بناء نموذجهم الأولي في مختبر ’الورشة‘ الخاص بالمنصة في جامعة نيويورك أبوظبي.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة يُقام بالتعاون مع أدنوك للتوزيع والاتحاد للطيران والهلال للمشاريع، ويُعتبر أحد المبادرات العديدة التي تقدمها منصة ستارت إيه دي بهدف تعزيز منظومة ريادة الأعمال وتمكين تطوير شركات التكنولوجيا الناشئة في القطاعات المحلية الصاعدة والبارزة، مثل الطاقة والطيران والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا المالية وخدمات النقل الذكية.

وبهذا الصدد، قال راميش جاجاناثان، أستاذ الأبحاث بقسم الهندسة ونائب عميد تطوير ريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي ومدير عام منصة ستارت إيه دي: “استطاعت منصة ستارت إيه دي من خلال سعيها لتعزيز منظومة ريادة الأعمال في أبوظبي والإمارات العربية المتحدة في استقطاب ما يقرب من 100 شركة ناشئة للمشاركة في برامجها المتعددة على مدار الأشهر الثمانية عشرة الماضية، بينما نواصل التعاون مع شركائنا من الشركات المرموقة مثل الاتحاد للطيران وأدنوك للتوزيع والهلال للمشاريع ومختلف الهيئات الحكومية في أبوظبي لإنشاء ثقافة لريادة الأعمال تساهم في الارتقاء باقتصاد أبوظبي والإمارات بشكل عام إلى مصاف الاقتصادات العصرية القائمة على ريادة الأعمال. ولقد عملنا من خلال هذه النسخة من برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير إلى استقطاب الشركات الناشئة الواعدة في مجال الذكاء الاصطناعي والمعتمدة على التعلم الآلي والمتخصصة في قطاعات ذات أهمية إقليمية مثل النقل والشحن والخدمات اللوجستية والطيران. ما شكّل فرصة قيمة لشركات مثل “نيوراي” للتعاون بصورة وثيقة مع شركائنا نحو تطوير ابتكاراتها وتجربة منتجاتها بما يتناسب مع متطلبات العملاء واحتياجاتهم عبر منصات شريكة”.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة ’الاتحاد للطيران‘ بيتر بومغارتنر: “شهدت شراكتنا مع برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة، والذي يستهدف شركات التكنولوجيا الناشئة في مراحلها الأولية ويساعدها على تنمية نماذج أعمال قابلة للتطوير والتكرار وفعالة من حيث رأس المال، نجاحاً كبيراً. لقد سررنا للغاية بالمستوى المرموق للأفكار المطروحة ونتطلع إلى العمل مع الفائزين ودعمهم لتنفيذ خطة عملهم. نحن ندرك أهمية تطوير منظومة الشركات الناشئة في أبوظبي، وتعد جائزة “انطلاق الابتكار” وسيلة فعالة لتوفير التمويل اللازم لتشغيل هذه الشركات ومساعدتها على الانطلاق. ونحن نشهد اليوم شركة “نيوراي” الناشئة في مراحلها الأولية وهي تسعى إلى إضفاء الديمقراطية على نظم التحليلات، مما يتيح للمستخدمين النهائيين في مجال الأعمال البحث والعثور على أفكار تلقائية باستخدام معالجة اللغات الطبيعية والتعلم الآلي القائم على الذكاء الاصطناعي. ونعتقد بأن هذه التقنية سيتم تطبيقها في أعمالنا على نطاق واسع ولا يسعنا الانتظار للتعاون مع الشركة في المستقبل”.

وبدوره، قال الشريك المؤسس للشركة الناشئة الفائزة سيفاناند ماهاباترا: “تهدف شركتنا إلى إضفاء طابع ديمقراطي على الوصول إلى البيانات والذكاء الاصطناعي في أي مؤسسة أعمال. وكانت مشاركتنا في برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير التابع لمنصة ستارت إيه دي تجربة رائعة نود خوضها مجدداً. حيث أذهلنا تنوع الفرق المشاركة ونطاق وكثافة المشاركة في البرنامج. وأود أن أتوجه بجزيل الشكر لجميع المشرفين الذين دأبوا على دعمنا وتوجيهنا خلال مختلف مراحل البرنامج. كما أوصي أي شركة ناشئة تتطلع إلى استكشاف شراكات واعدة في المنطقة بالانضمام إلى البرنامج. وبعد فوزنا بجائزة “انطلاق الابتكار”، نتطلع للتعاون بصورة وثيقة مع الاتحاد للطيران لإنشاء منتجات فاعلة في قطاع الطيران الذي لا يزال في كثير من النواحي مثقلاً بالأنظمة القديمة، كما نتطلع لبدء حقبة جديدة عنوانها الكفاءة والقرارات القائمة على البيانات في أحد أهم القطاعات حول أنحاء العالم”.

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خلال دورة تدريبية تحت عنوان (كيف تبدأ مشروعك الصناعي)

متخصص يقدم 3 نصائح مهمة قبل بدء أي مشروع صناعي

'