المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

السبت - 19 جمادي الثاني 1440 هـ , 23 فبراير 2019 م - اخر تحديث: 21 نوفمبر 2018 - 03:44 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

خبراء يستعرضون البرامج الداعمة لاستثمارات رأس المال الجر

أمير الشرقية يرعى غدا افتتاح ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة

نشر في: الأربعاء 21 نوفمبر 2018 | 03:11 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
أكثر - الدمام

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ، أمير المنطقة الشرقية ، غدا لخميس 22 نوفمبر 2018 ، فعاليات ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي تنظمه غرفة الشرقية تحت عنوان “رأس المال الجريء بوابة للتمكين” حيث يحتضنه المقر الرئيس للغرفة ويشهد مشاركة نخبة من المسؤولين والمتحدثين ورواد الأعمال.

وثمن رئيس مجلس ادارة غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي رعاية سمو امير المنطقة مؤكدا بان رعاية سموه تمثل الداعم الحقيقي لأنشطة وفعاليات الغرفة، لافتا الى ان مناسبات الغرفة دائما ما تحظى برعاية واهتمام سموه.

واوضح الخالدي بان الملتقى سيبحث عدد من الاوراق المهمة والضرورية في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، انطلاقا من رؤيته المتمثلة بتعزيز دور راس المال الجريء في دعم هذا القطاع الحيوي، مشيرا الى ان رسالة الملتقى تعكس مفهوم رأس المال الجريء لدى المستثمرين في المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي ستكون رافدا رئيسيا لقنوات الاستثمار .

ويتحدث في جلسة حوارية بعنوان” الملتقى يناقش دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في تحقيق رؤية المملكة 2030″ تعقد عند الساعة 10.30 صباحا معالي المهندس إبراهيم العمر محافظ الهيئة العامة للاستثمار، ويدير الجلسة الكاتب الاقتصادي راشد الفوزان مدير مكاتب قناة CNBC عربية بالمملكة.

وبيّن الخالدي أن الملتقى يهدف الى إبراز دور غرفة الشرقية كراعية مهمة لهذا القطاع على مستوى المنطقة، ونشر الوعي بأهمية راس المال الجريء لدى المستثمرين وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة على وجه العموم وفي المنطقة الشرقية على وجه الخصوص، بالإضافة الى الاستفادة من التجارب العالمية المميزة والرائدة في مجال رأس المال الجريء في دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وقال الخالدي إن من اهم اهداف الملتقى هو التعرف على أفضل القطاعات الاقتصادية التي يمكن للشركات في هذا القطاع الاستثمار فيها ووضع خطة طويلة توضح اوجه الدعم لها، وطرح مفهوم الشراكات والتحالفات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة كخيار استراتيجي، وايضا تطوير مهارات ملاك هذه المنشآت الإدارية والفنية.

وأبان الخالدي أن الملتقى سيحظى بمشاركات فاعلة من خلال اصحاب التجربة والمتحدثين في هذا المجال، الذين سيكشون للحضور اهمية دعم هذا القطاع ومايمثله من اقتصاد مهم، كما سيركز الملتقى على اوجه الدعم الرسمي تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

ويتحدث ضمن البرنامج للملتقى العلمي متخصصون في قطاع المنشات الصغيرة والمتوسطة حول دور راس المال الجريء في تمكين ريادة الأعمال.

من جانبه قال رئيس مجلس شباب الاعمال بالغرفة عبدالله بن فيصل البريكان بان من اهم اهداف الملتقى هو التعرف على أفضل القطاعات الاقتصادية التي يمكن للشركات في هذا القطاع الاستثمار فيها ووضع خطة طويلة توضح اوجه الدعم لها، وطرح مفهوم الشراكات والتحالفات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة كخيار استراتيجي، وايضا تطوير مهارات ملاك هذه المنشآت الإدارية والفنية.

وبين البريكان أن حضور الملتقى سيلتقون عن قرب بملاك وممثلين صناديق رأس المال الجريء بالإضافة إلى أصحاب المنشآت والمسؤولين وأصحاب القرار والمستثمرين، حيث تمثل خطوة مهمة لتبادل الاعمال وتنمية الاستثمار والاستفادة من هذا الحضور العالي المستوى.

كما يناقش الملتقى عدد من المحاور التي تقدم قيمة مضافة لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث يلتقي منتسبي القطاع الرواد واصحاب التجارب الرائدة في مجال رأس المال الجريء التي ساهمت بشكل فعال في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، مبينا البريكان بان خبراء في هذا القطاع الحيوي سيشاركون ضمن البرنامج العلمي للملتقى لاستعراض السياسات والأنظمة والبرامج المالية الداعمة لاستثمارات رأس المال الجريء.

يذكر أن الملتقى سيبحث عددا من الأوراق المهمة في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، انطلاقا من رؤيته المتمثلة بتعزيز دور رأس المال الجريء في دعم هذا القطاع الحيوي، كما ان رسالة الملتقى تعكس مفهوم رأس المال الجريء لدى المستثمرين في المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي ستكون رافدا رئيسيا لقنوات الاستثمار .

الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ينطلق في مارس المقبل برعاية الأمير سلطان بن سلمان

المعرض الدولي السعودي للطيران يزخر بمشاركة 750 مؤسسة إقليمية ودولية

أقيمت بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط وبرنامج “مشروعات”

أمير القصيم يفتتح ورشة “المساعدة في وضع أساسيات تنمية المناطق في ظل رؤية 2030” (صور)

'