المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 4 ربيع الثاني 1440 هـ , 13 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 15 فبراير 2017 - 09:21 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

7 أركان للحياة المتّزنة

نشر في: الأربعاء 15 فبراير 2017 | 05:02 م
A+ A A-
لا توجد تعليقات
7 أركان للحياة المتّزنة
هناك سبعة أركان أساسية للحياة المتزنة : الركن الروحاني – الركن الصحي – الركن الشخصي – الركن العائلي – الركن الاجتماعي – الركن المهني – الركن المادي .
أركان الأهداف السبعة :
·       الركن الروحاني : يحتوي على حب الله سبحانه وتعالى ، والتسامح المتكامل ، والعطاء غير المشروط .
·       الركن الصحي : يتكون من التفكير الصحي ، والتدريبات الرياضية .
·       الركن الشخصي : يتكون من الثقة في النفس ، تنمية الذات ، التقدير الذاتي ، والصورة الذاتية .
·       الركن العائلي : يتكون من العلاقات العائلية والزوجية ، وعلاقة الوالدين بالأبناء .
·       الركن الاجتماعي : يتكون من علاقاتك الاجتماعية ، وقدرتك على الاتصال بالآخرين .
·       الركن المهني : يتكون من أهدافك المهنية ، وعملك ، تميزك في مهنتك ، تحسين مهاراتك المهنية .
·       الركن المادي : يتكون من دخلك الحالي ، وأهدافك المادية .
لو فكرت ستجد أنك تستخدم الأركان السبعة يومياً سواء كنت واعياً بذلك أم لا !
في الركن الروحاني فأنت يومياً تصلي أو تدعو أو تعطي أو تسامح أو حتى تبتسم في وجه شخص ما . وفي الركن الصحي فأنت يومياً تأكل وتشرب الماء وتحرك جسمك ، وفي الركن الشخصي فأنت يومياً تتحدث عن نفسك مع الآخرين ، وتريد أن تظهر في أفضل صورة ممكنة ، وتريد أن تحسن من حالتك أو أحاسيسك .
وفي الركن العائلي فأنت يومياً تتعامل مع أفراد العائلة سواء كتن ذلك مع الوالدين أو الإخوة أو زوجتك أو زوجك أو الأولاد أو أي فرد من أفراد العائلة .
وفي الركن الاجتماعي فأنت يومياً تتعامل مع الناس بمختلف شخصياتها ، وتتصل بهم بطريقة أو بأخرى .
وفي الركن المهني فأنت يومياً تعمل سواء كنت طالباً يذهب إلى المدرسة أو الجامعة ، أو أما تعمل في بيتها وتهتم بأولادها وزوجها ، أو موظفاً يعمل في هيئة أو مؤسسة .
وفي الركن المادي فأنت يومياً تتعامل بالفلوس سواء كنت تشتري شيئاً أو تبيع شيئاً ، أو حتى تأخذ مصروفك من الوالدين ، وعندك اهتمامات معينة بما يختص بالمال .
للأسف نجد أن معظم الناس يضع كل انتبه وتركيزه على الركن المهني والمادي ! لذلك نجدهم لا يهتمون بصحتهم ولا بعائلتهم ، ولا حتى بروحانياتهم وعلاقتهم بالله سبحانه وتعالى .
لكي تكون سعيداً ومتزناً يجب أن تكون أهدافك في الأركان السبعة واضحة تماماً بالنسبة لك . الأهداف من أهم عوامل التفكير الإيجابي ؛ لأنها تجعلك تركز على ما تريد وليس على ما لا تريد . الأهداف تجعل لحياتك معنى وبدونها يشعر الناس بالضياع .
لكي تستطيع أن تخطط لأهدافك في الأركان السبعة اتبع الأسئلة التحليلية الآتية :
أين أنا الآن ؟
هنا أنت تكتب أين أنت في كل ركن من الأركان ، فمثلاً في الركن الروحاني تكتب : أنا أصلي بانتظام ولكن في بعض الأحيان أسرح وأنا في الصلاة ، ولا أركز في ما أقول .
أو لا أصلي الفروض في أوقاتها . أو لا أصلي في المسجد ، أو حتى غير منتظم في الصلاة . وفي التسامح تكتب مثلاً : لا أستطيع أن أسامح من آذاني وأحتفظ بالغضب لفترات طويلة أو أسامح لكن أبتعد تماماً عن الشخص الذي سامحته . وفي العطاء من الممكن أن تقول : أنا سخي أو أنا لا أعطي غير الزكاة المفروضة علي أو لا أفعل شيئاً على الإطلاق .
المهم هنا هو أن تعرف تماماً أين أنت الآن ، وأن تكون أميناً وصادقاً مع نفسك لكي تستطيع أن تحقق ما تريد .
وفي الركن الصحي فمن الممكن أن تكتب : أنا الآن لا أفعل أي شيء محدد لصحتي ، فأنا آكل كما أريد بدون حرص ، ولا أمارس أية رياضة على الإطلاق ولا حتى المشي ، وتفكيري سلبي معظم الأوقات ، أو أنا أحافظ على صحتي وأمارس رياضة المشي يومياً لمدة ساعة ، وأفكر إيجابياً معظم الوقت . . . إلخ .
وفي الركن الشخصي من الممكن أن تقول : أنا أحب أن أحسن شخصيتي بالقراءة وسماع الأشرطة السمعية وأحضر الأمسيات والدورات التي تفيدني في التنمية البشرية .
أو تقول : لا أهتم بالقراءة ولا أفعل أي شيء محدد لتنمية نفسي . إلخ … وفي الركن العائلي من الممكن أن تقول : علاقتي سيئة مع والدي وإخوتي ، أو علاقتي بالعائلة عادية ليس فيها أي شيء من العاطفة ، أو علاقتي بالعائلة ممتازة والحب متبادل بيننا .. إلخ .
وفي الركن الاجتماعي قد تقول : أنا شخص اجتماعي وأحب الناس وأحب أن أدعوهم ويدعوني ، عندي أصدقاء كثيرون . أو أنا غير اجتماعي وأجد صعوبة في التعامل مع الناس وخصوصاً مع بعض الشخصيات .
وفي الركن المهني قد تقول : أحب عملي جداً أو لا أحبه .
علاقتي مع مديري جيدة أو لا أحبه ولا أتعامل معه … إلخ .
وفي الركن المادي قد تقول : أنا مرتاح من الناحية المادية فلو نقص المال أعرف أن علي أنا بفضل الله سبحانه وتعالى أن أفعل شيئاً لتغيير حالتي المادية . أو أنا لا أملك شيئاً وألوم حظي والبلد والجميع . . . إلخ .
بعد أن جمعت كل المعلومات اللازمة قيم المعلومات ثم اكتب ما الذي تريده في الأركان السبعة ورتبهم حسب أهميتهم بالنسبة لك . ثم اكتب المدة الزمنية التي تعتقد أنك تستطيع أن تحقق هدفك فيها . ثم اكتب كيف تستطيع أن تحقق ما تريد . ثم اكتب التحديات التي من الممكن أن تقابلك وأنت في طريقك إلى تحقيق أهدافك . ثم اكتب ما الذي سيتحسن في حياتك عندما تحقق هدفك . وأخيراً اكتب عندما تحقق هدفك ماذا تفعل بعد ذلك ؟
أعدك أنه عندما تعرف أهدافك وتخطط لحياتك لن تكون حياتك كما كانت بل ستصبح لها معنى آخر ، وستجد أنك لا تريد أن تضيع دقيقة واحدة بدون أن تحسن نفسك فيها حتى ولو كان ذلك استرخاء وراحة .
وتذكر أنه إن لم يكن عندك هدف ستعيش في أهداف الآخرين . فابدأ من اليوم وتأكد أن الله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملاً .
* كتاب قوة التفكير، للدكتور إبراهيم الفقي
الرابط المختصر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

'