المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الإثنين - 11 شوال 1439 هـ , 25 يونيو 2018 م - اخر تحديث: 19 مايو 2018 - 03:56 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

المدربون العرب

منصة ستارت إيه دي تساهم في تعزيز بيئة ريادة الأعمال بالإمارات


أعلنت ستارت إيه دي، منصة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة نيويورك أبوظبي، عن فوز الشركة الناشئة “نيوراي NEURAi” ببرنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير ..

أعلنت ستارت إيه دي، منصة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة نيويورك أبوظبي، عن فوز الشركة الناشئة “نيوراي NEURAi” ببرنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير الذي انعقد مؤخراً، وذلك في ختام فعاليات البرنامج الذي استمر على مدار 10 أيام.

وحصلت الشركة الناشئة “نيوراي NEURAi”، والتي تُعد منصة لتحليل الأعمال استناداً إلى الذكاء الاصطناعي في مدينة بنغالور الهندية تعمل على دراسة إثبات جدوى مفهوم الشركة بالتعاون مع ’الاتحاد للطيران‘ وشركة ’أدنوك للتوزيع‘، على منحة قدرها 10 آلاف دولار من خلال جائزة “انطلاق الابتكار Innovation Kickstarter”، حيث سيحظى فريق تطوير الشركة بفرصة الاستفادة من توجيهات منصة ستارت إيه دي والعمل مع فريقها عن كثب، فضلاً عن بناء نموذجهم الأولي في مختبر ’الورشة‘ الخاص بالمنصة في جامعة نيويورك أبوظبي.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة يُقام بالتعاون مع أدنوك للتوزيع والاتحاد للطيران والهلال للمشاريع، ويُعتبر أحد المبادرات العديدة التي تقدمها منصة ستارت إيه دي بهدف تعزيز منظومة ريادة الأعمال وتمكين تطوير شركات التكنولوجيا الناشئة في القطاعات المحلية الصاعدة والبارزة، مثل الطاقة والطيران والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا المالية وخدمات النقل الذكية.

وبهذا الصدد، قال راميش جاجاناثان، أستاذ الأبحاث بقسم الهندسة ونائب عميد تطوير ريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي ومدير عام منصة ستارت إيه دي: “استطاعت منصة ستارت إيه دي من خلال سعيها لتعزيز منظومة ريادة الأعمال في أبوظبي والإمارات العربية المتحدة في استقطاب ما يقرب من 100 شركة ناشئة للمشاركة في برامجها المتعددة على مدار الأشهر الثمانية عشرة الماضية، بينما نواصل التعاون مع شركائنا من الشركات المرموقة مثل الاتحاد للطيران وأدنوك للتوزيع والهلال للمشاريع ومختلف الهيئات الحكومية في أبوظبي لإنشاء ثقافة لريادة الأعمال تساهم في الارتقاء باقتصاد أبوظبي والإمارات بشكل عام إلى مصاف الاقتصادات العصرية القائمة على ريادة الأعمال. ولقد عملنا من خلال هذه النسخة من برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير إلى استقطاب الشركات الناشئة الواعدة في مجال الذكاء الاصطناعي والمعتمدة على التعلم الآلي والمتخصصة في قطاعات ذات أهمية إقليمية مثل النقل والشحن والخدمات اللوجستية والطيران. ما شكّل فرصة قيمة لشركات مثل “نيوراي” للتعاون بصورة وثيقة مع شركائنا نحو تطوير ابتكاراتها وتجربة منتجاتها بما يتناسب مع متطلبات العملاء واحتياجاتهم عبر منصات شريكة”.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة ’الاتحاد للطيران‘ بيتر بومغارتنر: “شهدت شراكتنا مع برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة، والذي يستهدف شركات التكنولوجيا الناشئة في مراحلها الأولية ويساعدها على تنمية نماذج أعمال قابلة للتطوير والتكرار وفعالة من حيث رأس المال، نجاحاً كبيراً. لقد سررنا للغاية بالمستوى المرموق للأفكار المطروحة ونتطلع إلى العمل مع الفائزين ودعمهم لتنفيذ خطة عملهم. نحن ندرك أهمية تطوير منظومة الشركات الناشئة في أبوظبي، وتعد جائزة “انطلاق الابتكار” وسيلة فعالة لتوفير التمويل اللازم لتشغيل هذه الشركات ومساعدتها على الانطلاق. ونحن نشهد اليوم شركة “نيوراي” الناشئة في مراحلها الأولية وهي تسعى إلى إضفاء الديمقراطية على نظم التحليلات، مما يتيح للمستخدمين النهائيين في مجال الأعمال البحث والعثور على أفكار تلقائية باستخدام معالجة اللغات الطبيعية والتعلم الآلي القائم على الذكاء الاصطناعي. ونعتقد بأن هذه التقنية سيتم تطبيقها في أعمالنا على نطاق واسع ولا يسعنا الانتظار للتعاون مع الشركة في المستقبل”.

وبدوره، قال الشريك المؤسس للشركة الناشئة الفائزة سيفاناند ماهاباترا: “تهدف شركتنا إلى إضفاء طابع ديمقراطي على الوصول إلى البيانات والذكاء الاصطناعي في أي مؤسسة أعمال. وكانت مشاركتنا في برنامج تطوير مشاريع الشركات الناشئة في مجال الهاردوير التابع لمنصة ستارت إيه دي تجربة رائعة نود خوضها مجدداً. حيث أذهلنا تنوع الفرق المشاركة ونطاق وكثافة المشاركة في البرنامج. وأود أن أتوجه بجزيل الشكر لجميع المشرفين الذين دأبوا على دعمنا وتوجيهنا خلال مختلف مراحل البرنامج. كما أوصي أي شركة ناشئة تتطلع إلى استكشاف شراكات واعدة في المنطقة بالانضمام إلى البرنامج. وبعد فوزنا بجائزة “انطلاق الابتكار”، نتطلع للتعاون بصورة وثيقة مع الاتحاد للطيران لإنشاء منتجات فاعلة في قطاع الطيران الذي لا يزال في كثير من النواحي مثقلاً بالأنظمة القديمة، كما نتطلع لبدء حقبة جديدة عنوانها الكفاءة والقرارات القائمة على البيانات في أحد أهم القطاعات حول أنحاء العالم”.

“أغذية” تطلق حزمة من برامج التدريب محلياً وإقليمياً لتنمية المهارات القيادية


أطلقت مجموعة “أغذية ش.م.ع”، إحدى المجموعات الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة، الدورة الثالثة من برنامجها للارتقاء الوظيفي، برنامج التدريب الداخلي ..

أطلقت مجموعة “أغذية ش.م.ع”، إحدى المجموعات الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة، الدورة الثالثة من برنامجها للارتقاء الوظيفي، برنامج التدريب الداخلي المصمم حصرياً للموظفين الإماراتيين الذي من شأنه تعزيز التزام الشركة بدعم محور “التنمية البشرية” الاستراتيجي خلال “عام زايد”. وفي إطار البرنامج، سينخرط 15 موظفاً إماراتياً في سلسلة من النماذج التنموية المكثفة على مدى ثمانية أشهر بهدف إعدادهم مهنياً لتولي المناصب الإدارية العليا في المجموعة.

ويجمع “برنامج الارتقاء الوظيفي” القائم على أسس استراتيجية مبتكرة، بين التدريب على مختلف المهارات الفنية اللازمة لتحقيق أعلى مستويات الأداء في الإدارة، والتوجيه والتدريب الفرديين بإشراف كبار الموظفين وشركة خارجية متخصصة لبناء الثقة والمعرفة لتدريب المشاركين في البرنامج.

وكانت “أغذية” قد أطلقت “برنامج الارتقاء الوظيفي” في عام 2016 تماشياً مع خطط التوطين الحكومية، ليكون بمثابة برنامج تدريبي وتنموي للموظفين يتوفر حصرياً للموظفين الإماراتيين الذين يظهرون أداءً مهنياً متميزاً، إذ يساعدهم على تسريع ارتقائهم المهني ضمن المجموعة وبلوغ المناصب القيادية العليا. وبانضمام الدفعة الأحدث من المتدربين، سيكون البرنامج قد قدم التدريب والتوجيه لأكثر من 40 مواطناً خلال العامين الأخيرين في سياق إعدادهم لتسلّم مهامهم في المناصب العليا.

وبهدف البناء على النجاح الكبير الذي حققه البرنامج، أطلقت “أغذية” برنامجاً جديداً تحت عنوان “برنامج الارتقاء الوظيفي المتقدم”، يتيح للمتدربين الذين استكملوا البرنامج الأول خلال عامي 2016 و2017 فرصة الانضمام للبرنامج الجديد الذي سيشهد مشاركة 22 موظفاً إماراتياً من ذوي الأداء المتميز، للالتحاق ببرنامج تطوير يستمر لمدة عامين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بهدف صقل مواهبهم القيادية وفطنتهم التجارية ضمن عشرة دورات تشمل ورشات عمل تفاعلية وجلسات تدريب فردية.

وفي هذا السياق، قال المهندس طارق أحمد الواحدي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أغذية”: “نسعى إلى توجيه وإعداد قادة المستقبل في مؤسستنا، استلهاماً من رؤية قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها السديدة لتوطين الوظائف وإحداث نقلة نوعية على صعيد التنمية البشرية، وقد ساهمت الجهود التي بذلناها في هذا الإطار بتعزيز نجاح ’أغذية‘ عبر فئات أعمال الأغذية والمشروبات المختلفة. وسنواصل بالتأكيد ابتكار المبادرات الاستراتيجية التي من شأنها دعم جهودنا الرامية إلى إعداد قادة المستقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة ورفدهم بالمهارات اللازمة لمواجهة التحديات”.

وفي إطار مبادراتها الرامية إلى تنمية المهارات الوطنية، تعتزم “أغذية” أيضاً إطلاق برنامج يستهدف صفوف القيادة العليا تحت عنوان “القيادة في أغذية” بدافع تطوير وغرس ثقافة التعاون والمرونة في أزمنة التغييرات المتسارعة، وتم تصميمه وتنفيذه عقب تعاون استمر لمدة عامين مع “المركز الأوروبي للإدارة”. وسيشهد البرنامج مشاركة 80 من كبار موظفي الإدارة العليا في “أغذية” في دورات تدريبية وورش عمل تفاعلية تشمل القيادة الشخصية؛ وبناء فرق العمل عالية الأداء؛ وتنفيذ الاستراتيجيات وتغييرها.

من جهته، أشار مبارك هذيلي المنصوري، النائب الأول للرئيس – الرأسمال البشري والخدمات المؤسسية في مجموعة “أغذية”: “بالنسبة لنا في ’أغذية‘، يمثل الالتزام بالتطوير المتواصل للمهارات الواعدة عاملاً استراتيجياً لتحقيق محاور النمو في أعمالنا وفقاً لرؤية 2020. ونحن على ثقة بأن هذه البرامج ستسهم في تعزيز المشاركة وتحسين الأداء العام ومواصلة ترسيخ ثقافة العمل الجيدة”.

وفي ضوء النجاح الواسع الذي حققه “برنامج الارتقاء الوظيفي” في دولة الإمارات العربية المتحدة، أطلقت “أغذية” برنامجاً وطنياً في منشآتها بالمملكة العربية السعودية، يعتبر جزءاً لا يتجزأ من مساعيها لإعداد كادر بشري يتمتع بإمكانات رفيعة ومهارات مستدامة.

ويتلقى جميع الموظفين السعوديين تدريباً مكثفاً ومصمماً خصيصاً بعنوان “البرنامج المتكامل للمهارات الوطنية”. ويتضمن البرنامج خمسة نماذج تدريبية تهدف إلى تيسير دمج المهارات السعودية في ثقافة الشركة عبر اكتساب مفاهيم تشمل الأداء القائم على الأهداف والعمل الجماعي والمصطلحات المالية ومهارات التواصل وغيرها.

“نماء” للارتقاء بالمرأة تختتم “جيل” لريادة الأعمال


أعلنت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المؤسسة المعنية بتفعيل دور المرأة والارتقاء به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية، عن نجاح المجموعة الثانية من المشاركات في “برنامج ..

أعلنت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المؤسسة المعنية بتفعيل دور المرأة والارتقاء به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية، عن نجاح المجموعة الثانية من المشاركات في “برنامج جيل” لريادة الأعمال، أحد برامج المؤسسة، في الوصول إلى المرحلة النهائية من البرنامج، إثر اعتماد الخطط الريادية التي عملن عليها خلال الأشهر العشرة الماضية من قبل لجنة تضم عدداً من المتخصصين والمستثمرين.

ووصلت رائدات الأعمال إلى المرحلة الثالثة والأخيرة من البرنامج بعد نجاحهن في اجتياز المرحلة الأولى التي تضمنت تصور الأفكار الريادية، والمرحلة الثانية التي شملت تنظيم سلسلة من ورش العمل الرامية لتدريب المشاركات على أبرز المهارات الريادية، كالتسويق، والتمويل، وجمع البيانات، وتحليل التكاليف، فضلاً عن المهارات الشخصية، كمهارات التقديم والعلاقات مع المتعاملين، فضلاً عن الورش الإضافية التي تضمنت جلسة حول القوانين الناظمة لشؤون العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، قدمها نخبة من المحامين وخبراء الموارد البشرية.

وتضمنت الجلسة مجموعة من الأفكار الريادية المتنوعة، شملت المشاريع الخدمية، والتكنولوجيا، والعطور، وتنظيم الفعاليات، وأنشطة الأطفال، ومراكز التجميل، والصرافة، والخياطة، كما خرجت الجلسة بمجموعة من التوصيات والتوجيهات الهادفة لمساعدة المشاركات على تطوير أعمالهن.

وانطلقت النسخة الثانية من برنامج “جيل” بعد النجاح الكبير الذي حققه البرنامج عند انطلاقه في ديسمبر 2015، مستهدفاً رائدات الأعمال في مدينة دبا الحصن بالشارقة، وبعد التخرج، تصبح المشاركات خريجات برنامج “جيل” بشكل رسمي، ويحصلن على الدعم الفني والإرشادي عند الحاجة، وتنظم مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة عدداً من ورش العمل بهدف تعزيز مهاراتهن وتطويرها.

ويعد “جيل” برنامجاً تنافسياً، يستهدف السيدات الإماراتيات في المناطق الوسطى والشمالية الشرقية من إمارة الشارقة، بهدف تقديم التدريب والتوجيه لهن وتمكينهن من تعزيز كفاءتهن، إذ شهدت النسخة الأخيرة من البرنامج مشاركة 195 سيدة في المرحلة الأولى، استطاعت 18 منهن الوصول إلى المرحلة النهائية وإتمام البرنامج بنجاح.

وسبق لـصندوق خليفة لتطوير المشاريع اختيار 21% من المشاريع الريادية ضمن النسخة الأولى من برنامج “جيل 1″، ووفر لها التمويل، والدعم الإرشادي والتوجيهي، بعد أن حققت معايير الصندوق وشروطه، لتقديمها خطط عمل ريادية واضحة.

وفي هذا الشأن، أعربت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة عن إيمانها بالدور البارز الذي لعبه برنامج “جيل” بتمكين رائدات الأعمال وتشجيعهن.

وأضافت: “وفر البرنامج منصة ريادية للسيدات اللاتي شاركن بالبرنامج، وخصوصاً لمن نجحن بالوصول إلى المرحلة النهائية، ومكنهن من التعرف على واقع بيئة الأعمال التجارية، والمرتكزات الأساسية لتنفيذ مشروع ناجح”.

وأكدت أن “الفطنة التجارية التي تمتعت بها السيدات المشاركات أسهمت بإلهام نظيراتهن، وهذا الإنجاز بحد ذاته يوفر قدراً كبيراً من التشجيع والتمكين المهني، فبالنهاية يعتبر البرنامج وسيلة لتمكين رائدات الأعمال الطموحات من إطلاق مشاريعهن التجارية، ما يحقق أحد أبرز أهداف مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، المتمثل بتعزيز دور المرأة والارتقاء بها في مجال الأعمال الريادية، وسنواصل توفير الدعم لهن ومساعدتهن على تحقيق تطلعاتهن الريادية، فالمرأة جزء أساسي لا يمكن الاستغناء عنه في مجال ريادة الأعمال، وتستطيع من خلال برنامج جيل أن تصبح رائدة أعمال، وأن تمتلك شركة تجارية تديرها، وأن تسهم بتعزيز مسيرة التطور في إمارة الشارقة ودولة الإمارات”.

ونُظم برامج جيل بنسختيه الأولى والثانية بالتعاون مع مؤسسة “التعليم من أجل التوظيف” العالمية، المؤسسة الإقليمية المعنية بتوفير فرص عمل للشباب والشابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من خلال توفير التدريب المهني والتقني وفق أعلى المستويات العالمية.

يُشار إلى أن مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة انطلقت عام 2015، بموجب مرسوم أميري أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، وترأسها سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، وتسعى المؤسسة إلى الانتقال من مرحلة دعم المرأة وتمكينها، وضمان المساواة بين الجنسين إلى مرحلة الارتقاء بها، وتمكينها من الوصول إلى أعلى المراتب، ومنحها دورها كعضو فعّال وأساسي في المجتمع.

بحلول عام 2020

“نماء” تستهدف بناء قدرات 100 امرأة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في قيادة الأعمال


تنفيذاً لتوصيات القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة التي استضافتها الشارقة العام الماضي، أطلقت مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع المؤسسة العالمية منتدى المفكرين العالميين في ..

تنفيذاً لتوصيات القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة التي استضافتها الشارقة العام الماضي، أطلقت مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع المؤسسة العالمية منتدى المفكرين العالميين في العاصمة البريطانية لندن، مؤخراً، برنامج “أثينا” التوجيهي 2018، الهادف إلى تسهيل دمج المرأة في الاقتصادات المحلية والإقليمية والدولية، من خلال تشجيعها على إطلاق وتنفيذ المشاريع، وبناء جيل من القيادات النسائية الواعدة.

ويستهدف برنامج “أثينا” تدريب وتأهيل وتمكين 100 امرأة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول العام 2020، ممن تتجاوز أعمارهن الـ22 عاماً، حيث سيعمل البرنامج على تقديم الدعم للسيدات المشاركات، وتمكينهن من بناء شبكات المعارف والتعاون في شتى المجالات، وتبادل الأفكار، ومناقشة نتائج البحوث الخاصة بالمرأة والاقتصاد، واستكشاف فرص العمل.

ويوفر البرنامج فرص التوجيه والمشورة المهنية لمنتسباته، ويعمق فهمن للأسواق الدولية، ويساعد على تمكينهن من مهارات الإدارة، والإنتاج، والتسويق، من خلال استراتيجيات علمية وعملية، وذلك بالتعاون مع “منتدى المفكرين العالميين” الذي يوفر نخبة من الموجهين ذوي الخبرة، الذين يعمل عدد كبير منهم مديرين تنفيذيين ورؤساء لشركات ومنظمات ومؤسسات دولية، لتقديم الورش والجلسات التدريبية للمنتسبات.

وستشارك ما بين 10-15 امرأة في الدورة الأولى من البرنامج التي تقام في العام الجاري وتستمر على مدى ثمانية أشهر، وتتضمن دورات في تنمية المهارات، وتطوير القدرات، واكتساب الخبرات.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة: “تنطلق المؤسسة في جميع جهودها الرامية إلى تمكين المرأة محلياً وإقليمياً ودولياً، من رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، التي تؤمن بإمكانات النساء الهائلة وقدرتهن على تحقيق إنجازات تنموية على مختلف الأصعدة”.

وأضافت بن كرم: “تجسد شراكتنا مع منتدى المفكرين العالميين لإطلاق برنامج “أثينا” التوجيهي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رغبتنا في رؤية جيل جديد من النساء القياديّات القادرات على إدارة أكثر المشاريع تميزاً وريادة وتأثيراً على أفراد المجتمع، وإلهام غيرهن لصنع المستقبل المشرق والغد المأمول، انطلاقاً من ثقتنا المطلقة بالمرأة وإيماننا بقدرتها على الإبداع”.

وأشارت مدير مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة إلى أن برنامج “أثينا” ما هو إلا ثمرة من ثمار “القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة”، التي نظمتها الشارقة في ديسمبر 2017، وأوصت في ختام أعمالها بضرورة وجود بيئة محفزة للمرأة، تساعدها على الإنتاج والتطور والنمو والإبداع، في ظل مساواة كاملة في الحقوق والواجبات والحصول على الفرص بين الجنسين على أساس الكفاءة.

وأكدت ريم بن كرم أنه “بإطلاقنا هذا البرنامج التوجيهي الجديد، فإننا نكون قد اتخذنا خطوة عملية لتطبيق ما التزمنا به من تعهد خلال القمة، مباشرة على أرض الواقع، كما أنه يمثل دلالة حقيقية على إصرار “نماء” على المضي قدماً في طريق التمكين للمرأة، فهو لن يكون الأخير في سلسلة مبادراتنا، وإنما جزءاً من مبادرات أخرى هدفها الارتقاء بالمرأة لتمكينها من تحقيق المزيد من الإنجازات”.

من جهتها، قالت إليزابيث فيليبولي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنتدى المفكرين العالميين: “يسعدنا التعاون مع “نماء” في تنفيذ هذا البرنامج التدريبي المهم لدعم جهود تمكين المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تزخر بالمواهب والقدرات النسوية الفريدة، وسيعمل البرنامج على استكشافها وتدريبها وصقل مهاراتها للاستفادة من إمكاناتها الهائلة لإضافة قيمة نوعية كبيرة على اقتصادات المنطقة ودولها”.

ووفقاً لنتائج القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة 2017، فإن الحاجة أصبحت ملحة لتوفير بيئة مناسبة للمرأة تسهم في تطورها وتنميتها، من خلال تعزيز الالتزام نحوها في المنطقة، وتمكينها اقتصادياً بشكل آمن ومنصف في مختلف بيئات العمل، وتقييم التحديات التي تواجهها على مختلف الصعد، ودمج المزيد من النساء في القطاع الخاص، بما يؤدي إلى تنامي إنتاجية العمل، وبالتالي زيادة الناتج المحلي للدول.

وبحسب القمة، فإن هناك حاجة إلى التأثير في عملية صنع القرار على المستوى الدولي، بالتزامن مع تقديم دولة الإمارات نموذجاً يُحتذى به لتنفيذ المبادرات الناجحة في مجال تطوير المرأة وتنميتها، كما أن من الضروري توفير منصة لتحفيز الإجراءات الهادفة لجعل المرأة مساهماً فاعلاً في المجتمع، وتعزيز التسامح والإدماج والمساواة بما يتماشى مع أهداف أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030.

ويعد “منتدى المفكرين العالميين” منصة عالمية تضم بين مجموعة كبيرة من قادة الفكر من مختلف المجالات في شبكة متنوعة لتبادل رؤاهم حول المستقبل، والتفاعل في نقاشات هادفة، وإحداث التغيير الإيجابي في مختلف دولة العالم. وتركز مهمة المنتدى الأساسية على ثلاثة مجالات رئيسة: القيادة المسؤولة، وتمكين المرأة، وتنمية الشباب.

وتركز مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة التي تأسست في ديسمبر 2015، ﻋﻠﻰ تفعيل دور المرأة، والارتقاء والنهوض به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية إلى جانب قطاعات أخرى، لكونها مورد بشري مهم لا يمكن الاستغناء عنه في مسيرة التقدم والنماء. وهناك خمس مؤسسات تعمل تحت مظلة المؤسسة هي: مجلس سيدات أعمال الشارقة، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة، وصندوق نماء، وأنوان، وبادري للمعرفة وبناء القدرات.

مؤسسة التدريب التقني توقع اتفاقية مع “WorldVIZ” لتقديم تقنيات الواقع الافتراضي


وقعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، اتفاقية شراكة مع مؤسسة «WorldVIZ» الأمريكية الرائدة في مجال الواقع الافتراضي والواقع المعزز، والتي تقدم خدماتها لعدد من كبريات ..

وقعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، اتفاقية شراكة مع مؤسسة «WorldVIZ» الأمريكية الرائدة في مجال الواقع الافتراضي والواقع المعزز، والتي تقدم خدماتها لعدد من كبريات المنظمات التعليمية والبحثية في العالم، وتم توقيع الاتفاقية بحضور محافظ المؤسسة؛ أحمد بن فهد الفهيد، ونائب المحافظ للتدريب راشد بن محمد الزهراني، و رئيس شركة حلول التعليم ؛ حاتم بقشان الشريك المحلي لشركة «WorldVIZ».

وتأتي هذه الاتفاقية كإضافة مهمة للعملية التدريبية لتُسهم في مواكبة أحدث تقنيات التدريب وتعزيز التدريب الذاتي للمتدربين والذي ينعكس أثره على تقليل التكلفة المالية على المنشآت التدريبية، وهو ما يزيد فعالية التدريب كون هذه التقنيات تٌسهم في تقديم تجربة تدريب ممتعة للمتدربين.

من جانبه أكد عبدالله بن عبدالرحمن الدخيل؛ مدير عام مركز التدريب الالكتروني بالمؤسسة حرص المركز على العمل على توفير مثل هذه التقنيات التدريبية الحديثة، منوهًا بحرص قيادات المؤسسة في الأخذ بأفضل الممارسات التدريبية و التعليمية التي تسهم في تطوير منظومة التدريب بالمؤسسة.

يذكر أن مركز التدريب الالكتروني بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أشرف على تجربة الحلول التعليمية الإلكترونية المقدمة من «WorldVIZ» وذلك من خلال تجهيز بيئة اختبار فعلية للتقنيات والأجهزة المستخدمة في الواقع الافتراضي والواقع المعزز ومدى ملائمتها للتدريب التقني و المهني والذي يركز على اكساب المتدربين و المتدربات المهارات العملية، كما ينتج المركز محتوى ملائم لهذه التقنيات، ما يتماشى مع سعي رؤية المؤسسة في تنويع أساليب التدريب، ما ينعكس إيجابًا على جودة المخرجات التدريبية.

“آشريدج للتعليم التنفيذي” تنظم برنامجًا تدريبيًا لقادة الأعمال بالمنطقة


أعلنت كلية “آشريدج للتعليم التنفيذي”عن عزمها إطلاق برنامج تدريبي متخصص لقادة الأعمال في المنطقة، في الفترة ما بين 14 – 18 يناير 2018، بهدف مساعدتهم ..

أعلنت كلية “آشريدج للتعليم التنفيذي”عن عزمها إطلاق برنامج تدريبي متخصص لقادة الأعمال في المنطقة، في الفترة ما بين 14 – 18 يناير 2018، بهدف مساعدتهم على تعزيز مهاراتهم القيادية وتعزيز مستويات المرونة لديهم وقدرتهم على التأقلم مع مختلف التغيرات التي تشهدها بيئة العمل حاليًا، والتي تتطلب مهارات عالية في التفكير الاستراتيجي وقدرة على الإدارة الملهمة. حيث تحتاج المؤسسات إلى مسؤولين فاعلين وقادرين على العمل بشكل منتظم في ظل حالة عدم اليقين التي تعيشها الشركات، كي يتمكنوا من الاستجابة إلى العوامل الخارجية التي قد تؤثر في سير العمل. كما يتعين على المدراء أن يكونوا قادرين على الاستفادة من الكوادر الشابة والتطورات الرقمية الحديثة، مما يتطلب تنمية مهاراتهم الابتكارية وقدرتهم على الإقناع. وفي هذا الصدد، يهدف برنامج “آشريدج” إلى إخراج قادة قادرين على إدارة دفة القيادة بثقة تامة في مؤسساتهم لمواجهة التحديات.

وبهذه المناسبة، قال روري هندركز، مدير كلية “آشريدج للتعليم التنفيذي”: “يتعرض قطاع الأعمال في بعض الأحيان إلى عوامل تساهم في إحداث تغيرات متعددة فيه، ويتعين على قادة الأعمال الاستعداد إلى مواجهة هذه التحديات. ففي المملكة العربية السعودية مثلًا، يتسم قطاع الأعمال بكثرة الكوادر الشابة وزيادة الإمكانيات الرقمية، مما يساهم في إحداث تغيرات كبيرة في بيئة العمل، ولذلك فقد قمنا بتصميم هذا البرنامج التدريبي المتخصص، والذي يستمر على مدى خمسة أيام بهدف مساعدة قادة الأعمال من القطاعين العام والخاص على التأقلم مع هذه التغيرات”.

ويتميز البرنامج التدريبي بتركيزه على النهج العملي دونًا عن النظري، حيث سيقوم مدربون محترفون وذوي خبرة في قطاع الأعمال بالإشراف على تدريب المشاركين بالبرنامج من خلال تحديد التحديات التي قد تعترض مؤسساتهم ومساعدتهم على مواجهتها بشكل عملي. كما سيتم تصميم خطة عمل تستمر على مدى 100 يوم بعد عودة المتدربين إلى مؤسساتهم، وسيقومون بعدها بإتمام مشروع نهائي قبل الحصول على شهادات تطبيقية عن مشاركتهم في البرنامج. وسيحصل المتدربون بعد ذلك على جلسة تدريب افتراضية فردية، فضلًا تمكينهم من الوصول إلى بوابة “آشريدج” الإلكترونية للتدريب لمدة ستة أشهر.

ويشتمل البرنامج التدريبي على ثلاث موضوعات رئيسية وهي؛ الإدارة في بيئة متغيرة، والقيادة العقلانية، ومواجهة الحقائق. وتم تصميم هذه الموضوعات خصيصًا لمساعدة قادة الأعمال على مواجهة التحديات التي قد تعترضهم في قطاع العمل.

كما تهدف هذه الموضوعات إلى مساعدة المشاركين على إنشاء نهج استجابة ديناميكي منسجم مع قطاع الأعمال الخاص بهم. كما يساهم البرنامج في تطوير رؤيتهم ومهاراتهم الشخصية وتعزيز ثقتهم بأنفسهم مما يساعدهم على الجمع ما بين الثبات والمرونة والانفتاح المطلوب لفهم الأوضاع المتغيرة والتعامل معها.

ويتيح نظام “آشريدج” التدريبي للمشاركين إمكانية تجربة ما يتعلمونه في مكان عملهم وثم تتبع تطور مهاراتهم وصقل النواحي التي تتطلب تحسينًا.

وتتيح “آشريدج” للمؤسسات الراغبة بتطوير مهارات قياداتها إمكانية إقامة البرنامج التدريبي في مكاتبها بالمملكة العربية السعودية، أو إرسال القادة لتلقي البرنامج مع نظرائهم من المنطقة في مقر كلية “آشريدج للتعليم التنفيذي” بمدينة دبي للانترنت، بدولة الإمارات العربية المتحدة.

بمشاركة (129) خبيرًا عربيًا.. جامعة نايف العربية تختتم برنامج “أمن الطائرات والمطارات”


اختتمت اليوم أعمال البرنامج العلمي (أمن الطائرات والمطارات) الذي نظمته كلية التدريب بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع الهيئة العربية للطيران المدني خلال الفترة ..

اختتمت اليوم أعمال البرنامج العلمي (أمن الطائرات والمطارات) الذي نظمته كلية التدريب بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع الهيئة العربية للطيران المدني خلال الفترة من 16 إلى 20 صفر 1439هـ بمقر الجامعة بالرياض , بحضور معالي رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور جمعان رشيد بن رقوش .

واستفاد من هذا البرنامج (129) خبيرًا من منسوبي الأجهزة الأمنية المختلفة، ومسؤولي مراقبة الجودة لدى سلطات الطيران المدني ، ومديري المطارات المدنية ، والجهات الأمنية بالمطارات ، والعاملين في مجال أمن الطيران المدني من (10) دول عربية هي : الإمارات ، البحرين ، جيبوتي ،السعودية السودان ،عمان ، لبنان، مصر، المغرب .

وبدأ حفل الاختتام بآيات من القرآن الكريم , أعقبتها كلمة المشاركين ألقاها نيابة عنهم اللواء معتز عبد العزيز حلمي من وزارة الطيران المدني بجمهورية مصر العربية , الذي قدّم شكره للجامعة على ما تقوم به من جهود لخدمة الأمن العربي في مختلف مجالاته , مؤكداً الفائدة التي تحققت من هذا البرنامج العلمي .
عقب ذلك ألقى معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش كلمة رحب فيها بالمشاركين في أعمال البرنامج العلمي المهم الذي تنظمه الجامعة في إطار شراكة استراتيجية مع الهيئة العربية للطيران المدني سعيًا نحو تحقيق الأمن والسلامة في هذا المجال الحيوي، في وقت تزايدت فيه المهددات التي تواجه النقل الجوي الذي أضحى أحد أهم وسائل النقل وأكثرها انتشارًا في العالم .

وأكد أن الجامعة أولت هذا الموضوع المهم عنايتها واهتمامها من خلال الدراسات العليا , حيث تمنح الدبلوم العالي في أمن الطيران المدني من خلال قسم الدراسات الأمنية بكلية العدالة الجنائية بالجامعة ، وقامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات التدريبية, كما أصدرت مجموعة من الدراسات والإصدارات في هذا المجال.

وأشار الدكتور بن رقوش إلى أن الجامعة وقّعت مؤخراً مذكرة تفاهم علمي مع الاتحاد العربي للنقل الجوي (AACO) والهيئة العامة للطيران المدني بدولة المقر المملكة العربية السعودية بغرض تطوير التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك , معرباً عن سعادته بنجاح البرنامج الذي شارك في أعماله نخبة من الخبراء العرب والدوليين ما جعله يحقق أهدافه المرجوة .

واختتم رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية كلمته برفع الشكر باسم المشاركين والأسرة الأمنية العربية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ــ حفظهما الله ــ على ما تحظى به الجامعة من عنايتهم وكريم رعايتهم حتى وصلت إلى هذه المكانة المرموقة في مجال تخصصها , منوهاً بالرعاية الدائمة التي تجدها هذه المؤسسة العربية الرائدة من أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للجامعة.

يذكر أن البرنامج هدف إلى تسليط الضوء على دور سلطات الطيران المدني بالدول العربية في ضمان حماية الطيران المدني والمطارات من أفعال التدخل غير المشروع، وايضاح الأخطار والتحديات التي تواجه الطيران المدني والمرافق التابعة له بالمنطقة العربية، وتزويد المشاركين بالمعارف والمعلومات المتعلقة بجميع مجالات أمن وسلامة الطيران المدني والمطارات وفق التشريعات الدولية والوطنية للدول العربية، ونشر الوعي وثقافة أمن الطيران المدني باعتبار أن أمن الطيران مسؤولية الجميع دون استثناء ، إضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب العربية في هذا المجال .

واشتمل المنهج العلمي للبرنامج على جملة من الموضوعات المهمة من أبرزها : مراقبة الجودة في مجال أمن الطيران ، وتحليل سلوكيات الراكب، وأمن الشحن الجوي , وتقييم تهديدات المواد الثنائية الاستخدام لأمن الطيران ( الكيماوية، البيولوجية، الإشعاعية، والنووية) والمحاطات الخطرة ، والاستجابة والتصدي لأفعال التدخل غير المشروع، والاتفاقيات والقرارات الدولية المتعلقة بالإرهاب الموجهة للطيران المدني .

المعرفة وحدها لا تكفي


في إحدى الورش ، الّتي قدمتها وكانت بعنوان (كيف تكون مدرباً) ، سألتُ الحضور : لماذا تريد أن تكون مدرباً ؟ البعض كان مثالياً , ..

في إحدى الورش ، الّتي قدمتها وكانت بعنوان (كيف تكون مدرباً) ، سألتُ الحضور : لماذا تريد أن تكون مدرباً ؟ البعض كان مثالياً , والآخر كان صريحاً بقوله : من أجل المال , والغريب بأن البعض لا يملك إجابة .

بعض المدربين يتحدث عن ( الثراء المالي) وراتبه لا يكاد يكفيه إلى نهاية الشهر , وبعض المستشارين الأسريين يتحدثُ عن الرومانسية في العلاقات الزوجية , وزوجته في المحكمة من أجل قضية خُلع .

يقول تعالى (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ) فالإسلام قولٌ , أما الإيمان فهو قولٌ وعمل.

من يستعرض قصص الناجحين يجد أن الإيمان بالفكرة كان هو المولّد الحقيقي والدافع الأول نحو النجاح , لذلك أعمل ما تؤمن به أو لا تعمل الشيء حتى تؤمن بأهميته لك وحاجتك إليه أو توقف من البداية , وإلا فالفشل من أول محاولة هو النتيجة الحتمية.

لذلك عندما تتحدث مع شخص عن فكرة ما وهو غير مؤمن بها أساساً, فنصيحة وفر وقتك وجهد .

أخيراً :

أنت تعرف فهذا شيء , وأن تعرف وتؤمن بما تعرف فهذا كل شيء .

كيف تصبح مدرباً؟


كيف تصبح مدرباً؟ هناك طريقتين لكي تصبح من نجوم التدريب , والخيار لك ، الطريقة الأولى : استشر العم قوقل عن أي دورة ترغب في ..

كيف تصبح مدرباً؟

هناك طريقتين لكي تصبح من نجوم التدريب , والخيار لك ، الطريقة الأولى : استشر العم قوقل عن أي دورة ترغب في تقديمها واستخدم لعبة القص واللصق
وبعدها ضع ما تحب من أمام اسمك (المدرب العالمي والدولي – الدكتور – مستشار التدريب…) وغيرها كثير ، ولا تقلق عزيزي (مدرب المستقبل) فلن يسألك أحد عن مصدر شهاداتك وألقابك .

الطريقة الثانية : على نموذج (مكارثي) هناك أربعة أسئلة (لماذا) : لماذا تريد أن تصبح مدرباً ؟ شهرة , مال , إعلام , كلها رغبات نتفق ونختلف حولها ولكن تذكر على مقدار الدافع تكون الانطلاقة.

(ماذا): ما هو التدريب ونظرياته وأساسياته وضوابطه ؟ وكثير من األسئلة تدور حول ماذا.

(كيف): كيف أكون مدربا محترفا ؟ من أين أبدأ ؟ ماهي المهارات التي أحتاج أن أتعلمها ؟ مع من أتواصل ؟ وماهي الدورات والكتب التي أحتاجها ؟
هل دورة واحدة.

(ماذا لو): وبعد أن أصبح مدرباً أقدمها تكفي ؟ هل أتوقف عن حضور الدورات ؟ هل أنا مستعد للتطوير وأحيانا التضحية بالمال والوقت ؟

(ماذا لو): فشلت ؟؟ هل أتوقف عن المحاولة أو أبحث عن نفسي في مجال آخر ؟

أخيراً:
الخيار لك والمؤثرين تجدهم في كل مجال وليس التدريب وحده , وإن رغبة في الطريقة األولى فلك ذلك , ولكن لا تغضب إذا قيل عنك (التدريب مهنة
من لا مهنة له).

جمعية ” أعمال ” تنظم دورة أساسيات صيانة الجوالات


شارك 20 متدربا في الدورة التي نظمتها جمعية تنمية وتمويل الأسر المنتجة بمنطقة الرياض ”  أعمال ” بعنوان (أساسيات صيانة الجوالات)، وذلك في مقر الغرفة ..

شارك 20 متدربا في الدورة التي نظمتها جمعية تنمية وتمويل الأسر المنتجة بمنطقة الرياض ”  أعمال ” بعنوان (أساسيات صيانة الجوالات)، وذلك في مقر الغرفة التجارية بالرياض، خلال الفترة من 21 – 25 ذي القعدة الجاري بواقع 20 ساعة تدريبية.

وتضمنت الدورة طريقة فك وتركيب جميع أجزاء الجوال، وتحديد الأعطال والتشخيص السليم لها من خلال التعرف على قطع جهاز الجوال من الداخل وعلى أدوات الصيانة، وفك وتركيب أنواع من الأجهزة، كذلك التعرف على مقياس الأفوميتر، واستخدامه ، إضافة إلى الإلمام بقراءات جهاز البورسبلاي وطريقة استخدامه، ومن ثم المراجعة العامة والتطبيق العملي للمتدربين على الأجهزة الذكية .

ويأتي تنظيم هذه الدورة استمرار لدور جمعية أعمال الريادي في تنمية وتمويل الأسر المنتجة، وحرصا منها على إعداد المستفيدين وتأهيليهم ، وإكسابهم المهارات اللازمة، ورفع كفاءتهم الإنتاجية ، وتطوير قدراتهم ، بما يحقق لهم التنمية المستدامة، وتحسين المستوى المعيشي وصولا للاكتفاء الذاتي ، وتسهم الجمعية في دعم مشاريع الأسر من خلال إتاحة الفرصة لها لعرض منتجاتها في كثير من المواقع الحيوية ومنافذ البيع .

من الجدير بالذكر أن أمانة منطقة الرياض قامت مؤخرا بعمل مهرجان للتراث والأسر المنتجة، نفذت من خلاله برنامج لتدريب الأسر على عمليات الإنتاج، وهذا مما لا شك فيه له نواح إيجابية أهمها دعم هذه الأسر في معرفة أبجديات التعامل من السوق ومع المشتري، وإستراتيجيات البيع، ولا يكفي أن تقوم بهذا الدور فقط أمانة الرياض، وإنما لابد أن تنتهجه جميع أمانات المناطق والجامعات ومعاهد التدريب، وأن تركز كل أمانة على الموارد الطبيعة في المنطقة، ومكتسبات البيئة، فمثلاً في جنوب المملكة والطائف لابد من التركيز على دعم الأسر المنتجة في النواحي التي تركز على السياحة، وفي مكة المكرمة والمدينة المنورة تحقيق العوائد المالية من النشاطات المصاحبة لتأدية المشاعر الدينية وهكذا.
 

التـدريب و المحلات التجارية


عالم التـدريب حالة كحال المحلات التجارية , فتجد ذلك المسوق البارع و الذي قد يبهرك بإعلاناته وعروضاته بل ويعطيك ( الضمان الذهبي ) على بضاعته ..

عالم التـدريب حالة كحال المحلات التجارية , فتجد ذلك المسوق البارع و الذي قد يبهرك بإعلاناته وعروضاته بل ويعطيك ( الضمان الذهبي ) على بضاعته حتى وإن كانت على عكس ما تظن , وفي المقابل تجد ذلك التاجر الذي يكتفي بما لديه ولايبحث عن عملاء جدد ولا طرق تسويق جديدة ولسان حاله يقول ( الجود من الموجود ) , أما الثالث فتجده مستقل بمحلاته وفروعه الخاصة والتي تميزه عن غيره من حيث الجودة والشعار حتى ولو كنت ترى بأن الاسعار مبالغٌ فيها والسبب بأن هذا التاجر يحمل شعار ( الجودة وليس الكمية ).

التدريب هو سد الفجوة بين الواقع والمأمول , التدريب هو اكساب مهارة وتغيير قناعة وإعطاء معلومة , والمدرب الناجح هو الذي يخلط بينها ويضيف عليها شيء من خبراته وتجاربه ليخرج لنا بمنتجٍ خاص يميزه عن غيره .

من ينظر الى واقع التـدريب الان يجد المحلات التجارية على مصراعيها , فتجد المهرج والذي يبهرك ولا يفيدك , وتجد المحاضر والذي تقمّص دور المدرب , بل وقد تجد المؤلف والذي تحول لمدربٍوأصبح يقرأ عليك ما كَتَب تحت عنوان ( دورة تدريبية بعنوان….) ونتيجة لما سبق ظهرت المقولة والّتي تقول ( التدريب مهنة من لا مهنة له ).

صديقي المدرب :
التدريب رسالةٌ وأمانة وباب رزق لمن يتقن , وتذكر بأن لكل مهنةٍ أخلاقياتها وأدبياتها , وبأنه لا يعيبُك إن لم تجد نفسك في عالم التـدريب فكل منا له بصمته التي تميزهُ عن غيره والتي قد يثري بها مجتمعه فابحث عن نفسك والعاقل خصيم نفسه .

أخيراً:
اصعد الى القمة , ففي القاع ازدحام

المهني

“صناعي نجران” ينظم محاضرة تعريفية عن التدريب المهني والتقني


نظم المعهد الصناعي الثانوي بنجران بالتعاون مع إدارة التعليم بمنطقة نجران أمس, محاضرة تعريفية عن التدريب المهني والتقني وذلك بثانوية إبن خلدون. واشتملت المحاضرة على ..

نظم المعهد الصناعي الثانوي بنجران بالتعاون مع إدارة التعليم بمنطقة نجران أمس, محاضرة تعريفية عن التدريب المهني والتقني وذلك بثانوية إبن خلدون.

واشتملت المحاضرة على عدد من المحاور منها مساعدة الطالب على فهم ذاته, والتعرف على ميوله واستعداداته وقدراته, بالإضافة إلى تبصير الطلاب بالفرص التعليمية والمهنية المتاحة ومتطلباتها الذاتية والمكتبية وتنمية اتجاهاتهم الإيجابية نحو بعض الأعمال أو المهن، وإثارة اهتماماتهم بالمجالات العلمية والتقنية والفنية بما يلبي احتياجات الوطن.

يذكر أن مؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تهدف إلى تحقيق عدد من الأهداف تشمل :

تطوير وتقديم وترخيص البرامج التدريبية التقنية والمهنية؛ حسب الطلب الكمي والنوعي لسوق العمل للذكور والإناث، وسنِّ التنظيمات المختصة بجودتها وكفايتها والإشراف عليها، وتوعية المجتمع بأهمية التدريب التقني والمهني وإتاحة فرصة التدرب للقادرين من الذكور والإناث لجميع الفئات العمرية.
القيام بالأبحاث والمشاريع الضرورية لمتابعة التطورات التقنية والتوجهات العالمية في مجال التدريب التقني والمهني.
المشاركة في البرامج الوطنية التي تتبنى نقل التقنية وتوطينها، وتوفير دعمها ودعم القطاع الخاص، وتوجيهه للاستثمار في مجال التدريب التقني والمهني.
كما تهدف المؤسسة إلى استيعاب أكبر عدد من الراغبين في التدريب التقني والمهني؛ للإسهام في تحقيق التنمية المستدامة، وتأهيل وتطوير الكوادر البشرية الوطنية في المجالات التقنية والمهنية؛ وفقًا لطلب سوق العمل الكمي والنوعي.
تقديم البرامج التدريبية بالجودة والكفاية التي تؤهل المتدرب للحصول على عمل مناسب في سوق العمل الحر.
القدرة على التكيف والتعامل بنجاح مع التحديات والتغيرات؛ استناداً إلى الأبحاث والدراسات التطبيقية.
بناء شراكات استراتيجية مع قطاع الأعمال؛ لتنفيذ برامج تقنية مهنية.
نشر الوعي بأهمية العمل في المجالات التقنية والمهنية في أوساط المجتمع، وتوفير البيئة المناسبة للتدرب مدى الحياة.

علمتني الحياة الصداقة


علمتني الحياة الصداقة تلك المزرعة الجميلة والتي لا سور لها ولا أبواب يدخل لها كل من هب ودب ويأكل من ثمارها , والغريب بأن صاحب ..

علمتني الحياة الصداقة

تلك المزرعة الجميلة والتي لا سور لها ولا أبواب يدخل لها كل من هب ودب ويأكل من ثمارها , والغريب بأن صاحب المزرعة كان غاضباً ومنزعجاً من هذا التصرف , أما وجه الغرابة فهو : لماذا يغضب وهو أساساً لم يضع لها باباً محكماً ولا أسواراً عالية ؟ .. باختصار لم يضع حدوداً حول مزرعته.

الصداقة بلا قواعد لها هي أشبه بتلك المزرعة المهملة فالإنسان إذا ترك علاقاته بالآخرين دون ضوابط أو خطوط حمراء أصبحت علاقة بلا لون أو طعم أو رائحة ، علاقة على شفا جرف هار ، علاقة متذبذبة ما بين تقارب ونفور و ما بين مجاملة لا تلبث بأن ينفجر صاحبها .

السؤال : ما هو ضابط العلاقة بين الأصدقاء؟ بدايةً قد نتفق جميعا على أن (ما بني على باطل فهو باطل) والقصد هو إخلاص النية لله في العلاقة وأن لا تكون من أجل مصالح دنيوية فقط وحسبنا في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم (ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه) فلا تصحب منافقا ولا فاسقا وكل من كان بعيدا من الله فتركه أولى ، وعلى صعيد الأخلاق فمن الجميل أن يسود العلاقة احترام متبادل ، وصدق ، وتضحية وغيرها الكثير مما يضمن استمرار العلاقة وديمومتها ، والقاعدة العامة والتي قد تختصر كثيراً من القول هي ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه).

أخيرا :
عندما تموت ولديك خمسة أصدقاء، فقد عشت حياة عظيمة.

أعدت حقيبة تدريبية متخصصة للضيوف

بالصور.. أكاديمية الحوار للتدريب تستضيف وفد الملتقى السادس والعشرين للجنة الدعوة في أفريقيا


استضافت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، قياديي أفريقيا من المشتغلين في الدعوة الإسلامية إلى جانب عملهم في البيئات الأكاديمية من مديرين ..

استضافت أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، قياديي أفريقيا من المشتغلين في الدعوة الإسلامية إلى جانب عملهم في البيئات الأكاديمية من مديرين للجامعات ورؤساء لهيئات الإفتاء ولجان كبار العلماء في أفريقيا.

وتأتي هذه الاستضافة ضمن إطار الشراكة بين مركز الحـوار الوطني ولجنة الدعوة في أفريقيا بتوفير التدريب المتخصص في جانب الحوار ورفع كفاءة المنتسبين إلى اللجنة من خلال أكاديمية الحوار للتدريب.

وأعدت أكاديمية الحـوار للتدريب حقيبة تدريبية متخصصة للضيوف من الدعاة الإسلاميين في أفريقيا، تضمنت على الشكل الحقيقي لجوانب الحوار وأدبياته كالإنصات، وتقبل الثقافات والرأي والرأي الآخر ، وتطوير مهارات الحـوار وأهميتها في تحقيق التأثير من خلال الدعوة المؤدية إلى التعايش والتسامح في أنسجة المجتمعات الإسلامية على تنوعها، إلى جانب ورشة عمل تستهدف وصول المتدربين إلى التفريق بين المناظرة والتفاوض والجدل والإقناع وبين الحوار بمفهومه الشامل المؤدي إلى قبول الآخر وعدم فرض الوصاية عليه، بل دعوته بالحسنى من خلال حوار يمنحه كامل حقوقه في الإنصات والحديث وقبول الآراء.

من جانبه أكـد عضو هيئة التدريس بجامعة غينيا الدكتور أحمد ياسين أن التدريب الذي حصلوا عليه في مركز الحوار الوطني أساسي لكل ممارس للدعوة وكل منتم لمهنة التعليم، حيث يعزز مهارات الاتصال التي غالباً ما يفتقدها بعض الدعاة في إفريقيا بشكل عام، وأنه سيطبق مع زملائه جميع المهارات التي اكتسبها خلال التدريب في مهمته التعليمية بالجامعة إلى جانب مهمته الدعوية.

من جهـته بين عضو هيئة التدريس بجامعة غانا الدكتور عباس الحسن أن بلادهم تتميز بتعدد الفرق والأديان، وأن مثل هذه البرامج التدريبية التي يتيحها مركز الحوار الوطني تخدمهم في مجال التعايش السلمي مع بقية مكونات المجتمع مهما تنوعت واختلفت.

وفي ختام البرنامج التدريبي، تسلم المتدربون شهادات تدريبية معتمدة من المركز في الحـوار الدعوي، كما تسلم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني درعًا تكريمياَ من لجنة الدعوة في أفريقيا للتعبير عن تقدير منسوبيها في مختلف دول أفريقيا للدعم الدائم عبر ما يتيحه المركز من استضافات منتهية بالتدريب المتخصص، والدورات المتخصصة التي يتيحها المركز خلال مواسم الحج للدعاة الأفارقة.


 

تدريب قادة الأعمال عبر تطبيقات الواقع الافتراضي يوازي بفعاليته التعليم المباشر في قاعات التدريب


في إطار جهود تدريب قادة الأعمال، ونظرًا للنمو المتزايد الذي تشهده الحلول التقنية المتطورة، والتي ساهمت في زيادة الاعتماد بشكل ملحوظ على التواصل الافتراضي، بات ..

في إطار جهود تدريب قادة الأعمال، ونظرًا للنمو المتزايد الذي تشهده الحلول التقنية المتطورة، والتي ساهمت في زيادة الاعتماد بشكل ملحوظ على التواصل الافتراضي، بات العمل عن بُعد باستخدام تطبيقات الواقع الافتراضي أمرًا شائعًا في العديد من المؤسسات حول العالم. وينعكس ذلك أيضا في الاستخدام المتزايد لتقنيات التعلُم الافتراضية التي تساعد الشركات في ادخار تكاليف السفر والإقامة للموظفين المتدربين، كما أنه يقلل من عدد الأيام التي يحتاج الموظفون لقضائها خارج المكتب.

وفي هذا الإطار قامت كلية “آشريدج” للتعليم التنفيذي، الرائدة في مجال تدريب قادة الأعمال في الشرق الأوسط منذ أكثر من 20 عامًا، بإجراء بحث يدرس فعالية التعلُّم الافتراضي في العالم الرقمي الذي نعيشه حاليًا، وما إذا كان بمقدور قادة الأعمال تطوير كفاءاتهم ومرونتهم وقدرتهم على مواجهة التحديات من خلال التعلم الإلكتروني.

أجرى البحث ثلاثة من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية “آشريدج” للتعليم التنفيذي، وشارك فيه 37 قائدًا تنفيذياً من المشاركين في برنامج “القيادة في أوقات الأزمات”. وأجرى الباحثون دراستهم في ثلاث بيئات تعلُّم مختلفة وهي بيئة التعلُّم المباشر (وجهًا لوجه في قاعة التدريب)، والتعلُّم المختلط (الذي يجمع ما بين التعلُّم المباشر والإلكتروني)، والتعلم الافتراضي عبر تطبيقات محاكاة الواقع. وامتد برنامج التعلُّم المباشر على مدى يومين واعتمد على أسلوب التواجد داخل قاعة التدريب، أما برنامج التعلُّم المختلط، فتم تقديمه بطريقتين: إلكترونيًا على مدى يوم واحد، وبشكل مباشر وجهًا لوجه داخل قاعة التدريب على مدار اليوم الثاني. أما برنامج التعلُّم الافتراضي، فقد تم تقديمه بشكل إلكتروني بالكامل على مدى يومين حيث تواجد المتدربون إما بالمنزل أو المكتب، وليس في قاعة التدريب.

وشكلت المحاكاة السلوكية أساس البرامج الثلاثة، وتشتمل هذه الأداة البحثية على ممارسة محاكاة، حيث قام المشاركون بتشغيل شركة من شركات المستقبل، وكان عليهم خلال هذه التجربة التعامل مع عددمن التحديات القيادية النموذجية، بما في ذلك التعامل مع المحادثات الصعبة، والتعامل مع وسائل الإعلام، والعروض التقديمية لمجلس الإدارة. وقام جميع المشاركين بارتداء جهاز لرصد معدل ضربات القلب (HRV) حتى يتمكن أعضاء الهيئة التدريسية من متابعة ردود أفعالهم عندمواجهة المواقف العصيبة. وعادة ما يستخدم جهاز رصد ضربات القلب هذا في تحسين التجربة التعليمية.

وكشفت سونا شيرات، عضو هيئة التدريس الأول بكلية “آشريدج” للتعليم التنفيذي، وإحدى أعضاء هيئة التدريس الذين قاموا بإجراء البحث، عن نتائج البحث خلال ندوة عقدتها كلية “هالت” الدولية لإدارة الأعمال في دبي، وحضرها عدد من قادة الأعمال في مجموعة من المؤسسات الرائدة بالمنطقة. وتأتي هذه الندوة ضمن إطار سلسلة من الفعاليات التي تنظمها كلية “آشريدج” للكشف عن نتائج الدراسة في لندن وعدد من المدن الأوروبية.

وأظهرت نتائج البحث أن التعلم الافتراضي يوازي في تأثيره وفعاليته، في تنمية الكفاءات، التعلُّم المباشر الذي يكون داخل قاعات التدريب، لا سيما إذا كان مصممًا بشكل جيد تتم من خلاله مراعاة احتياجات المؤسسة والمتطلباتها. فعلى سبيل المثال، أظهرت نتائج البحث أن 85% من الذين شاركوا في الدراسة في بيئة التعلم المباشر، أظهروا ثقة تامة في التجاوب للظروف الغامضة التي قد تواجه القيادة، بينما أظهر 100% من المشاركين في التعلُّم المختلط ثقة في التعامل مع الظروف الغامضة، في الوقت الذي أظهر به 85% من المشاركين في تجربة التعلم الافتراضي ثقة في التعامل مع الظروف الغامضة. أما في مجال التعامل مع المحادات الصعبة، فكانت نسبة الثقة 85% للمشاركين في تجربة التعلُّم المباشر، و80% للمشاركين في تجربة التعلُّم المختلط، و100% للمشاركين في تجربة التعلُّم الافتراضي.

وسجّل جهاز مراقبة ضربات القلب زيادة في عدد الضربات للمشاركين في البحث من خلال البيئات الثلاث عند مواجهتهم للحالات الصعبة. إلا أن فرص التجارب والتفاعل والحصول على ردود الأفعال كان لها تأثيرها في المنهجيات المستخدمة للتعُّلم.

وبهذه المناسبة، قالت سونا شيرات: “تشهد الأوساط الأكاديمية والتدريبية إقبالًا متزايدًا على استخدام التقنيات الافتراضية في توفير التعلم عن بعد، والتعلم الإلكتروني، والتعلم الافتراضي. وتتيح منهجيات توفير التعلم في بيئات مختلفة، إمكانية توفير فرص وتجارب تفاعلية للمتدربين. واستنتجنا من خلال هذا البحث أن التعلُّم الافتراضي التجريبي يحمل بين طياته فرصًا هائلة للتطوير في المؤسسات، وتقديم حلول عملية لتطوير القادة في ظل البيئة الرقمية التي نعيشها حاليًا”.

السعودي

إطلاق مشروع المدرب السعودي بالشراكة مع (إعلاميون) وبما يتوافق مع رؤية 2030


بالشراكة مع (إعلاميون) أطلق ثلاثة شباب سعوديين مبتعثون في عام 2015 “مؤسسة التطوير الذاتي السعودي” في كندا، والتي تهتم بتطوير الطلاب السعوديين بشتى درجاتهم العملية، ..

بالشراكة مع (إعلاميون) أطلق ثلاثة شباب سعوديين مبتعثون في عام 2015 “مؤسسة التطوير الذاتي السعودي” في كندا، والتي تهتم بتطوير الطلاب السعوديين بشتى درجاتهم العملية، وبعد العودة من بلد الابتعاث أطلق المهندس محمد بن خالد العنبري بالشراكة مع (إعلاميون) مشروع المدرب السعودي الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة الذي يتوافق مع رؤية 2030، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه في بلد الابتعاث كندا.

وتبدأ أول باكورات هذا المشروع الوطني الواعد محليا اليوم الأحد في مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم بالرياض، لصناعة مجموعة من المدربين السعوديين بمواصفات عالمية، ووفق أحدث تقنيات التدريب الدولية وخاصة التجربة الكندية المتقدمة.

وبدأت البذرة الأولي لمشروع المدرب السعودي في كندا من خلال ثلاثة طلاب سعوديين بعد ملاحظتهم ضعف مستوى بعض زملائهم الطلاب السعوديين، ليستفيد منه ما يزيد عن 700 طالب سعودي استفادوا من دورات المؤسسة في مختلف تخصصاتها.

من جهته، أوضح المهندس محمد العنبري الحاصل على شهادة البكالوريوس في تخصص علوم الحاسب الآلي والقانون والعدالة من كندا والمشرف على مشروع “المدرب السعودي”، بأنه شكل مع زملائه فريق لمساعدة الطلاب على فهم واستيعاب المواد التي يعانون فيها من ضعف تعليمي؛ واستطاعوا النجاح في تغيير مستوى الكثير من زملائهم وحققوا النجاح بشكل مُلفت للنظر في الجامعة.

وتابع: بعد النجاح التي حققته التجربة أتجه فريق العمل إلى تسجيل المشروع كمؤسسة في كندا باسم “التطوير الذاتي السعودي”، وهي مؤسسة كندية رسمية مسجلة في اونتاريو، وهدفها تطوير الطلبة السعوديين في جميع مجالاتهم التعلمية.

وأضاف العنبري “يسعى المشروع إلى تجهيز المدربين لكافة الدورات ودعم الشباب السعودي لكي يصبحوا مدربين على جودة عالية وصقل خبرات التدريب والنقل المعرفي في أبناء الوطن التي تتماشى مع رؤية 2030 في نقل المعرفة في التدريب والتطوير والوصول إلى أعلى جوده في التدريب من خلال خبرات أبناء الوطن والاستثمار في عقولهم”.

وعن رؤية ورسالة ومرتكز المشروع، أجاب العنبري: رؤية المشروع هي أن نجعل من المجتمع السعودي مثالاً يحتذى به في نقل المعرفة، ورسالته جعل المجتمع السعودي متعاون بنقل المعرفة، أما مرتكز “مشروع المدرب السعودي” فهو الخدمة المجتمعية للوطن والمواطن.

وأكد المهندس محمد العنبري المشرف على المشروع، أنه من المنطلق المجتمعي ل (مشروع المدرب السعودي) تمت الشراكة مع ملتقى “إعلاميون” كشريك استراتيجي لأنه يملك ذات الهدف والغاية والطموح في خدمة الوطن والمواطن من خلال العمل على المشاريع والمبادرات المجتمعية التي تسهم في نقل المعرفة لأبناء الوطن ما يسهم في تطور المجتمع ورقية.

من جانبه، قدر رئيس الهيئة الاستشارية لملتقى إعلاميون سعود الغربي، هذه الشراكة بين “إعلاميون” ومشروع المدرب السعودي، قائلاً: هذه الشراكة الوطنية تتوافق مع رسالة وأهداف المشروعين الوطنيين في تقديم الدعم والتطوير والمهنية للوطن وأبنائه، والمساهمة الفاعلة في النهوض بكل بأدواته ومهاراته وصناعته الإدارية والاداء المجتمعي.

وأضاف الغربي “إن رسالة التطوير والبناء ليست مقصورة على المؤسسات الحكومية أو الأهلية فقط، فالشباب السعودي متعطش للتطور والتقدم وقادر على أن يكون رائداً على مستوى العالم.

وأوضح الغربي “إن مشروع المدرب السعودي يعد من المكاسب الوطنية التي تحققت من الابتعاث وتعد نقلا للتجارب في الدول المتقدمة والاستفادة من أخر ما توصلت له المجتمعات أو التجارب الحضارية المتقدمة، ونأمل أن يحقق المشروع أهدافه، وأن يكون نموذج يحتذى في تجارب ومبادرات وطنية أخرى.

مبادرة بيرل وكلية جادج للأعمال تطلقان برنامج تعليم تنفيذياً لكبار المسؤولين التنفيذيين بالسعودية


تعتزم مبادرة بيرل، المؤسسة الخليجية الرائدة وغير الربحية والتي تهدف إلى تعزيز مستويات المساءلة والشفافية باعتبارهما ركيزة أساسية لتحسين التنافسية في عموم المنطقة، إطلاق برنامج ..

تعتزم مبادرة بيرل، المؤسسة الخليجية الرائدة وغير الربحية والتي تهدف إلى تعزيز مستويات المساءلة والشفافية باعتبارهما ركيزة أساسية لتحسين التنافسية في عموم المنطقة، إطلاق برنامج للتعليم التنفيذي بالتعاون مع كلية جادج للأعمال التابعة لجامعة كامبريدج. وقد تم تصميم البرنامج خصيصاً ليتناسب مع متطلبات كبار المسؤولين التنفيذيين في المملكة والمنطقة، حيث يقدم جلستين منفصلتين، واحدة في الرياض والأخرى في دبي. وسوف يجري تنظيم الجلستين في شهر مايو 2017. وتتماشى هذه المبادرة مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي تعكس أهداف الحكومة السعودية وتوقعاتها على المدى البعيد، وتؤكد على التزامها بتوفير برامج تعليمية مبتكرة بالتعاون مع شركات القطاع الخاص والمؤسسات غير الربحية.

ويستهدف البرنامج الجديد الرؤساء التنفيذيين، وأصحاب الشركات، والمديرين وكبار التنفيذيين، ويتكون من مساق مكثف ليومين يوفر الأدوات الضرورية لتطوير أطر عمل خاصة بالحوكمة المؤسسية والعمليات والثقافات التي يمكن للمؤسسات أن تتبناها لتحقيق ميزة تنافسية في السوق العالمية. كما سيسلط البرنامج الضوء على مشهد الحوكمة المؤسسية المعاصر، فضلاً عن مشاركة أفضل الممارسات في مجال قيادة مجالس الإدارة بشكل مستدام وفعال في دول مجلس التعاون الخليجي. 

وسيركز البرنامج كذلك على وضع استراتيجيات وأدوات تدعم عملية اتخاذ القرارات. وستشمل المواضيع الرئيسية طرق إنشاء هيكليات فعالة لمجالس الإدارة، ودور الأفراد، واستراتيجيات دمج المساءلة في ثقافة العمل. وبذلك سيتيح البرنامج التفاعلي للمشاركين فرصة مشاركة خبراتهم ورؤاهم حول تلك المواضيع.

وسيشرف على إدارة البرنامج خبير الحوكمة المؤسسية الدكتور سايمون ليرمونت، زميل مركز أبحاث الأعمال وزميل كلية بيمبروك في جامعة كامبريدج والمدير المؤسس لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي في كلية جادج للأعمال التابعة لجامعة كامبريدج.

وبهذه المناسبة، قالت كارلا كوفل، المدير التنفيذي لمبادرة بيرل: “نظراً إلى أن مشهد الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي يزخر بالديناميكية والتغير المستمر، ينبغي على القادة وكبار التنفيذيين أن يكونوا على اطلاع مستمر بأحدث التطورات الفكرية والمنهجية في إدارة الأعمال الفعالة وكيف يمكن الاستفادة منها بالشكل الأمثل”. 

وأضافت: “ندرك في مبادرة بيرل أثر السياقات الاجتماعية والاقتصادية على طريقة مزاولة الأعمال اليوم. ومن هذا المنطلق، يسرنا التعاون مع كلية جادج للأعمال التابعة لجامعة كامبريدج لتوفير أحدث وسائل التعليم المتبعة حول العالم للشخصيات التنفيذية في منطقة الخليج بما يتماشى مع احتياجات المنطقة”.

بدوره قال الدكتور سايمون ليرمونت، أستاذ الحوكمة المؤسسية في كلية جادج للأعمال التابعة لجامعة كامبريدج: “تشهد شركات منطقة دول مجلس التعاون الخليجي نمواً مثيراً للإعجاب في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الحالية والتغيرات التكنولوجية. وفي حين تشتد وتيرة المنافسة، تسعى الشركات إلى استقطاب المواهب والخبرات المناسبة التي تسهم في زيادة العوائد والثروات بشكل أخلاقي ومنصف. لذا تعد الحوكمة المؤسسية جزءاً لا يتجزأ من هذه العملية، فهي ليست أداة لضمان الامتثال وحسب، بل هي أيضاً ضرورية جداً لتعزيز الأداء والثروات، أي أنه لا يمكن الاستغناء عنها اليوم مهما كان حجم الشركة أو المؤسسة”. 

وأضاف: “تهدف برامج التعليم التنفيذي لدينا إلى تحفيز اتخاذ خطوات عملية في هذا المجال المهم. ونحن سعداء بالتعاون مع مبادرة بيرل، خاصة وأن الفهم العميق التي تتمتع به المبادرة للفرص والتحديات المحلية سيساعدنا على تزويد المشاركين بالبرنامج بنقاشات مركزة على دول المنطقة يمكنهم الاستفادة منها في عملية اتخاذ القرارات اليومية”.

ويمكن للتنفيذيين والمسؤولين ورجال الأعمال الالتحاق بإحدى الجلستين اللتين ستنعقدان بين 7 – 8 مايو في دبي، وبين 9 – 10 مايو في الرياض. تبلغ قيمة الالتحاق بالمساق التعليمي 1800 دولار لشركاء مبادرة بيرل و3600 دولار للشركات الأخرى، وتتضمن التكاليف المواد الدراسية، ووجبات الغداء، والمرطبات، ومأدبة عشاء. للتسجيل أو لمزيد من المعلومات، يرجى زيارةwww.events.pearlinitiative.org  أو التواصل عن طريق البريد الالكترونيcolivier@pearlinitiative.org

القرار القاطع الذي ليس فيه أي رجعـة


هل سمعت عن شخص يقول : ” قررت أن أقلع عن التدخين ثم تجده يدخن ؟” أو هل تعرف شخصاً يريد أن يهتم بصحته فيقول ..

هل سمعت عن شخص يقول : ” قررت أن أقلع عن التدخين ثم تجده يدخن ؟” أو هل تعرف شخصاً يريد أن يهتم بصحته فيقول : ” قررت أن أنزل وزني وأمارس الرياضة وأكون حريصاً في نوعية الطعام الذي أختاره “

وتجده بالفعل يبدأ ولكن بعد فترة قليلة من الزمن يعود كما كان بل ومن الممكن أن يكون وزنه قد زاد عما كان عليه من قبل ؟

كثير من الناس يقرر أشياء ثم لا يضعها في الفعل , ولو وضعها في الفعل فيكون ذلك لفترة قليلة يعود بعدها كما كان من قبل ! والسؤال الذي يطرح نفسه هنا : لماذا ؟ وهل لا يريد هذا الشخص أن يحقق أهدافه ؟ وما هو نوع القرار الذي اتخذه ؟

معنى كلمة قرار يأتي من أصل يوناني وهو ” دوكايتيري ” أي قاطع .

فالقرار الذي يتخذه الشخص يجب أن يكون قراراً قاطعاً أي لا رجعة فيه مهما كانت الظروف أو التحديات أو المؤثرات الداخلية أو الخارجية . أما الشخص الذي يقول أنا قررت أن أقلع عن التدخين ثم يعود للتدخين مرة أخرى فقد قرر ولكن قراره ضعيف ليس له دافع قوي ورغبة مشتعلة تدعمه .

لو نظرت حولك ستجد أمثله كثيرة عن الأشخاص الناجحين الذين قرروا أن ينجحوا رغم كل المؤثرات السلبية التي كانت تواجههم ؛ لأن قرارهم كان مدعماً برغبة مشتعلة واعتقاد راسخ وتوقع إيجابي ومرونة تامة .

هذا هو القرار الذي أتكلم عنه  القرار الذي أخذته هيلين كيلر فأصبحت من أكبر المؤثرين العالميين على الرغم من أنها كانت عمياء وخرساء وأيضاً صماء ! القرار الذي أخذه خالد حسان وسبح المانش وفاز على الرغم من أنه فقد أرجله في حادث أليم وهو طفل صغير . القرار الذي جعل جماله البيضاني تصمم على جمعية التحدي وعَول بفضل الله سبحانه وتعالى أكثر من ألف ومائتين معاقة على الرغم من أنها هي نفسها مصابة بشلل نصفي .

والقرار الذي اتخذته أنا شخصياً لكي أكون بطل مصر في تنس الطاولة على الرغم من وجود أكثر من مائتي لاعب كانوا جميعاً أفضل مني في وقتها ، ولكني فزت بالبطولة ومثلت مصر مع الفريق القومي في ألمانيا الغربية لعام 1969 ، والقرار الذي اتخذته للسفر إلى كندا لكي أحقق حلمي الثاني وهو الوصول إلى الإرادة العليا في الفنادق ، وعلى الرغم من أنني كنت غريباً تماماً عن هذه البلد ، وكان الطريق في منتهى الصعوبة ولكنني قررت قراراً قاطعاً فكنت أعمل في غسيل الصحون وأدرس في جامعة كونكورديا ، ومرت الأيام والسنون وأنا أواجه تحديات من كل نوع منها على سبيل المثال التفرقة العنصرية والدينية والطرد والاتهامات الكاذبة والتهديدات من كل نوع حتى وصلت إلى تهديد زوجتي وأولادي ! ولكن بفضل الله – سبحانه وتعالى – أصبحت مدير عام أكبر فنادق مونتريال ، وحققت حلم حياتي وهدفي الثاني .

هذا هو القرار الذي أتكلم عنه ، القرار القاطع الذي ليس فيه أية رجعة مهما كانت التحديات والصعوبات ؛ لأن هذه التحديات ليست إلا خبرات ومهارات تكتسبها في طريقك إلى القمة . لذلك قرر اليوم أن تكون أفضل ما تستطيع أن تكونه في مجالات حياتك ، وتذكر أنه لو حقق أي إنسان أي شيء فأنت أيضاً تستطيع أن تحققه بل وتتفوق عليه. 

  • التفكير الإيجابي، شركات الدكتور إبراهيم الفقي العالمية للتنمية البشرية

إعداد محكمين عرب في التحكيم التجاري بالرباط المغربية


يشارك عدد من المهتمين بالشؤون القانونية والمنازعات والخبراء والمحاسبين من الدول العربية في لقاء إعداد المحكمين العرب والذي ينظمه مركز مكة الدولي للتوفيق والتحكيم بالمملكة ..

يشارك عدد من المهتمين بالشؤون القانونية والمنازعات والخبراء والمحاسبين من الدول العربية في لقاء إعداد المحكمين العرب والذي ينظمه مركز مكة الدولي للتوفيق والتحكيم بالمملكة العربية السعودية بالتعاون مع المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالرباط بالمغرب برعاية غرفة التجارة الصناعة بالرباط واتحاد الخبراء العرب وذلك بفندق غولدن تولب فرح بمدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية بدءً من يوم الأحد 13 صفر ولمدة خمسة أيام (13-17 نوفمبر 2016م).

وأوضح رئيس مجلس أمناء مركز مكة الدولي للتوفيق والتحكيم الدكتور فهد مشبب آل خفير بأن اللقاء يهدف لإعداد محكمين عرب في التحكيم التجاري الدولي، مبيناً بأن البرنامج يسعى للإسهام في نشر ثقافة التحكيم كوسيلة لفض المنازعات وتسويتها، فضلاً عن إعداد وتأهيل وتنمية مهارات المحكمين المهنية.

وبين بأن اللقاء يبرز دور التحكيم المؤسسي في دعم مسيرة التحكيم والتعريف باتفاق وإجراءات التحكيم وكيفية تشكيل هيئات التحكيم وحكم التحكيم وبطلانه وتنفيذه، وإعداد كوادر من المحكمين العرب الدوليين للفصل في المنازعات المدنية والتجارية.

وأعرب الدكتور فهد مشبب آل خفير عن سعادته بانعقاد هذا البرنامج في المغرب للمرة الثانية بعد النجاح الكبير الذي حققه، مبيناً بأن البرنامج يهدف لإشاعة ثقافة التحكيم الذي يعتبر من الموضوعات التي يزدهر نجمها يوماً بعد يوم نظراً لما تحققه للمتخاصمين من سرعة الفصل في المنازعات وبساطة في الإجراءات، موضحاً بأن التحكيم يعد من الموضوعات التي تستغل مكاناً بارزاً في الفكر القانوني والاقتصادي على المستوى العالمي، ويواكب التطور المتلاحق في الجانب الاقتصادي الذي تعيشه البلدان كافة.

كرسي حوار الحضارات بجامعة الإمام يختتم البرنامج التدريبي حول التعايش ونبذ الكراهية في باريس


أكد مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل, سعي الجامعة الجاد لتحقيق رؤية وتطلعات ولاة الأمر – حفظهم الله ..

أكد مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل, سعي الجامعة الجاد لتحقيق رؤية وتطلعات ولاة الأمر – حفظهم الله -, القائمة على تمثل منهج التوسط والاعتدال والإسهام في سيادة الأمن والسلام أقطار العالم كافة من خلال الدعوة للتعايش والحوار بالحسنى . وقال : “إن ما تقوم به الجامعة ممثلة بكرسي حوار الحضارات المقام بالشراكة مع جامعة السوربون باريس1 تمليه مكانة الجامعة ورسالتها العالمية بصفتها جامعة وطنية ذات رسالة عالمية، ترتكز على المبادئ الرئيسة التي قامت عليها المملكة منذ تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز، لا سيما وانه – رحمه الله – واضع اللبنة الأولى للجامعة”.

وأوضح الدكتور أبا الخيل في الكلمة التي ألقاها في ختام البرنامج التدريبي الذي أقامه كرسي حوار الحضارات بباريس بعنوان “أسس ومبادئ وتطبيقات الاتصال من أجل التعايش الإنساني ونبذ الكراهية” خلال المدة 16- 18 محرم 1438هـ، الموافق 17-19 أكتوبر 2016م، أن مما يعول فيه على أساتذة الجامعات والنخب الجامعية هو التعامل الإيجابي مع متغيرات العصر وإخضاع العلاقة مع الآخر للنظرات الموضوعية التي تأخذ في الاعتبار المصالح والمفاسد وتستشرف الآفاق لما فيه مصلحة الدين والوطن وتحقيق تطلعات ولاة الأمر وما يسهم في تحقيق المصالح الإنسانية.

وأضاف ” نحتاج إلى ترجمة ما قدم في البرنامج لنرى آثارها على المجتمعات، و أن نبين المنهج الصحيح الذي تسير عليه المملكة ليعلم العالم أن الدين الإسلامي دين يقوم على نبذ التطرّف والإرهاب والغُلو وان هذا البرنامج التدريبي الذي نحضر اختتام فعالياته اليوم دليل على ما تقوم به الجامعة لدعم رسالة المملكة . وأفاد أنه سيتم الأسبوع القادم تدشين كرسي آخر في جامعة بولونيا بإيطاليا باسم كرسي الملك عبدالعزيز للدراسات الإسلامية ، وأن هذا البرنامج التدريبي سيعقبه عدة برامج في شكل ندوات ودورات متعددة في مفاهيمها ورسالتها ورؤيتها في جامعة الإمام وجامعة السوربون باريس 1 وذلك تفعيلا لرسالة الكرسي وأهدافه .

وكان حفل ختام البرنامج التدريبي قد بدء بكلمة لأستاذ الكرسي الدكتور فيليب بوتريا بين فيها أهدافه وفعالياته، ثم ألقى رئيس اللجنة الإشرافية للكرسي كلمة بين فيها أن هذا البرنامج والندوة التي ستعقد في إطار الكرسي يدلان بجلاء على تواصل نجاحات برنامج كراسي البحث في جامعة الإمام على المستويين المحلي والدولي . بعد ذلك ألقيت كلمة المشاركين في البرنامج ألقاها الدكتور علي بن يوسف الزهراني وكيل كلية الدراسات القضائية والأنظمة بجامعة أم القرى, أثنى فيهاعلى المبادرات والنجاحات التي تحققها جامعة الإمام مؤكدا تحقق الفائدة التي جناها المشاركون في الدورة.

يذكر أن محاضرات البرنامج تناولت أسس الاتصال الثقافي والحوار الحضاري ومبادئه ومهاراته، إلى جانب تطبيقات عملية على وسائل التواصل الاجتماعي قدمتها الدكتور ليدا منصور من جامعة نانتير باريس 10، وتحديات الحوار مع الآخر: العنصرية نموذجاً، قدمها الدكتور كارول رينايود، من جامعة سانتر، كما قدم مستشار سفير خادم الحرمين الشريفين في فرنسا الدكتور عبدالله بن موسى الطاير, محاضرة حول موقف المملكة من الآخر، وعنايتها بتحقيق التعايش الإنساني وتعزيز السلم الدولي، فيما قدم الدكتور نيكولاس هوب من جامعة السوربون باريس1 , محاضرة حول المتغيرات الدولية ذات العلاقة بالاتصال بالآخر، ودور الصحافة والإعلام في الحوار .

واختتم البرنامج بحلقة تطبيقية حول الاتصال بالآخر، ودور النخب فيه: حلقة نقاش ونماذج واقعية، أدارها الدكتور عبدالله بن محمد الرفاعي، عميد كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وأستاذ كرسي اليونسكو للحوار بين أتباع الديانات والثقافات.

دليل علمي لإعداد القيادات الشابة في القطاع الثالث


أصدرت مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية دليلاً لـ “إعداد القيادات الشابة في القطاع الثالث” بهدف لفت الإنتباه لأهمية تأهيل القيادات الشابة وتنمية الموهوبين في مجال ..

أصدرت مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية دليلاً لـ “إعداد القيادات الشابة في القطاع الثالث” بهدف لفت الإنتباه لأهمية تأهيل القيادات الشابة وتنمية الموهوبين في مجال العمل التطوعي والخيري.

وأوضح نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية بسام بن عبدالله يماني بأن الدليل من إعداد مركز تنمية القيادات وهو عبارة عن وثيقة تعرض مجموعة من النتائج والتوصيات وفقاً لمنهج الدراسات المسحية للبرامج والجهات المتخصصة في مجال القيادة والقيادات الشابة بشكل خاص، مستعرضاً أهمية الدليل مقارنةً بأهمية هذه الشريحة في بناء ونهوض الأمم والحضارات لاسيما أن نسبة الشباب في المملكة العربية السعودية تمثل 76%.

وأشار إلى أن الدليل يركز على أهمية الشباب باعتبارهم الوقود الحيوي لأي مجتمع، موضحاً بأن الدراسة تميزت بانتقاء النماذج القيادية ذات الفعالية والتقييم العملي لها وتقديم التوصيات العلمية لمتخذي القرار في بناء واختيار البرامج القيادية.

وأضاف يماني بأن الدليل الذي تبنته مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية أكد على أهمية التركيز على القادة الناشئين المهيئين للقيادة والذين لا يجدون لهم فرصاً كافية للتنمية داخل منظماتهم، كما دعت المنظمات غير الربحية باستحضار التنمية القيادية في جميع ممارساتها العملية، فضلا عن التحول في عملية التنمية القيادية من التنمية الفردية للقائد إلى تنمية القيادة الشمولية ذات الرؤية والتي تسعى للتطوير العام للقيادة في المنظمة، فضلاً عن تطوير المسار الوظيفي للموطفين وتنميتهم وتوفير الإمداد من القيادات لهم، وتحقيق التكامل بين عمليات التخطيط والتطوير للموارد البشرية وعمليات التدريب بهدف سد فجوة الأداء الوظيفي والتنظيمي والموازنة بين احتياجات الفرد والوظيفة والمنظمة مع التأكيد على أن تلبي احتياجات العديد من القادة على مختلف مستوياتهم.

وأبان يماني بأن الدليل تناول تأهيل القيادات من خلال تبني الفكر القيادي وإثراء المعرفة القيادية وتعزيز جوانب القوة الشخصية وتنمية السلوك القيادي واكتساب المهارات القيادية والبذل والعطاء، مبيناً بأن لكل جانب من هذه الجوانب أدواته المتخصصة ما بين القراءات الموجهة والدورات التدريبية والتوجيه والإرشاد والاستفادة من التجارب والخبرات والتقييم الذاتي.

'