المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الجمعة - 18 جمادي الثاني 1440 هـ , 22 فبراير 2019 م - اخر تحديث: 08 فبراير 2019 - 02:40 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

تغطيات أكثر

ملتقى “بيبان المدينة” يشهد إطلاق حاضنة لدعم ريادة الأعمال


أطلق معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي حاضنة ومسرعة أعمال “باب المدينة” كإحدى برامج مبادرة مركز ريادة الأعمال بالجامعة، وذلك ..

أطلق معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي حاضنة ومسرعة أعمال “باب المدينة” كإحدى برامج مبادرة مركز ريادة الأعمال بالجامعة، وذلك مساء أمس ضمن ملتقى بيبان المدينة في نسخته الخامسة الذي يقام حاليا بتنظيم من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بمركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات تحت شعار “للطموح فكرة وللنجاح بيبان”.
وقال المدير التنفيذي لمركز ريادة الأعمال الدكتور تركي الغامدي إن الجامعة الاسلامية تشارك في الملتقى من خلال جناح حاضنة ومسرعة “باب المدينة” بهدف تحفيز ودعم رواد الاعمال من طلاب الجامعة ومجتمع المدينة المنورة. مضيفاً بأن البرنامج يسهم في تدريب ودعم رواد الاعمال لتحويل أفكارهم ومشاريعهم إلى منتجات وشركات استثمارية.
وأفاد الدكتور الغامدي بأنه سيتم قريباً استقبال طلبات رواد الاعمال للدخول في برنامج مسرعة الأعمال ليتم تدريبهم بشكل مكثف ودعمهم للدخول في السوق، بجانب إطلاق شركاتهم الناشئة ثم الدخول في برنامج الحاضنة لاستكمال بناء شركاتهم نحو الاستدامة وجني الأرباح وتوليد الوظائف.
يشار إلى أن الجامعة تبنت مبادرة ريادة الأعمال ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف دعم تحولها إلى جامعة ابتكارية مبدعة، ونشر ثقافة الابداع المعرفي وريادة الأعمال بين منسوبيها، واستقطاب ورعاية المبدعين والمبتكرين من طلاب الجامعة والمجتمع، حيث تسعى المبادرة إلى تحويل 10 أفكار ريادية إلى مشاريع مدعومة من قبل الجامعة.

جامعة بيشة: تطوير 25 برنامجاً وآليات جديدة لتحسين أداء الأقسام الأكاديمية


أوضح وكيل جامعة بيشة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي أنه تم تطوير 25 برنامجاً أكاديمياً خلال الفترة الماضية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين ..

أوضح وكيل جامعة بيشة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي أنه تم تطوير 25 برنامجاً أكاديمياً خلال الفترة الماضية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين جودة الأداء. كاشفاً عن مبادرة لتكريم وتحفيز الأقسام الأكاديمية المتميزة بجوائز تهدف إلى التشجيع على الابتكار والإبداع وتقديم المبادرات النوعية التي تصب في مصلحة العملية الأكاديمية.

جاء ذلك خلال كلمته في اللقاء الأول لرؤساء الأقسام الأكاديمية الأربعاء (1 جمادى الآخرة 1440هـ) بمركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات، برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور أحمد بن حامد نقادي وحضور عمداء الكليات ورؤساء الأقسام وعدد من مسؤولي ومنسوبي الجامعة.

وبين الدكتور المالكي بأن وكالة الشؤون التعليمية تعمل على تنفيذ آليات جديدة تسهم في تحسين جودة الأداء تشتمل على تطوير اللجان الداخلية وإعادة تشكيل لجنة الجداول ولجنة الاختبارات، ومتابعة الالتزام بتوصيف المقررات الدراسية والساعات المكتبية. مؤكداً على أهمية إعطاء الطلاب فرصة اختيار المقررات والأساتذة بكل حرية وشفافية.

وأشاد وكيل الشؤون التعليمية بجهود أعضاء هيئة التدريس في سبيل تحقيق رؤية ورسالة الجامعة نحو بناء مجتمع معرفي تنافسي من خلال بيئة تعليمية متطورة وبحوث علمية ومبادرات وشراكات مجتمعية فاعلة. داعياً منسوبي ومنسوبات الكليات للمشاركة في تقديم المقترحات والمبادرات والاستفادة من الخدمات التي تقدمها عمادة التطوير والجودة ضمن برامج الخطة الاستراتيجية للجامعة.

عقب ذلك، استعرض عميد التطوير والجودة الدكتور سعد بن مبارك الرمثي أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية وأهدافها المشتملة على تنويع مصادر الدخل وتنميتها، ورفع كفاءة الموارد المادية والبشرية والتقنية، وتطوير العمل المؤسسي الجاذب والمحفـز، بالإضافة إلى تصميم برامج تعليمية نوعية تلبي احتياجات سوق العمل، وبناء منظومة بحثية علمية متطـورة، وتعزيز القيم والانتماء والفكر المعتدل لدى الطلاب، وتقديم مبادرات مجتمعية فاعلة تعزز دور الجامعة ومكانتها.

نائب أمير القصيم يفتتح مؤتمر “نحو مجتمع إيجابي…وفق رؤية المملكة 2030”


افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم الأثنين (29 جمادى الأولى 1440هـ) مؤتمر «نحو ..

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم الأثنين (29 جمادى الأولى 1440هـ) مؤتمر «نحو مجتمع إيجابي.. وفق رؤية المملكة 2030»، الذي تنظمه جامعة القصيم، ممثلة في كرسي الشيخ عبدالعزيز بن صالح السعوي للتنمية الإيجابية.
وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد التركي في كلمة اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن الإيجابية مصطلح حديث يعتني بالتقدير الصحيح للذات وللجوانب المشرقة للحياة التي نعيش فيها، وتوظيف ذلك للتفاعل مع الآخرين على النحو الذي يحقق الغاية من إيجاد الإنسان في هذه الحياة، مشيراً إلى أن دين الإسلام قد قرر التطبيق العملي للإيجابية وحث عليها قبل أربعة عشر قرناً، مفيداً بأن المتأمل لسيرة الرسول صلّى الله وعليه وسلم يجدها تطبيقاً عملياً، حيث كان التفاؤل وبث روح السعادة وسد أبواب الحزن هدياً ثابتاً في حياته ومنهجه وفي تربية صحابته وأمته.
إثر ذلك قدم عرض مرئي عن المؤتمر الذي يتحدث بالإيجابية والإحساس بجمال الكون، والذي يدعم الرؤية الإيجابية التي في ديننا الحنيف، ركائز تدعم أبعاد الإيجابية في الشريعة الإسلامية، وأهداف المؤتمر.

بدوره أكد مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الداود على أن ديننا الإسلامي يربي أتباعه قولاً وعملاً على الإيجابية تجاه الذات والأسرة والمجتمع وولاة الأمر والوطن بأكمله، مشيرًا إلى أن المملكة هي وطن الإيجابية منذ أن تأسست وستستمر – بإذن الله – على ذلك، حيث توفر لمواطنيها متطلبات الإيجابية التي من شأنها بث روح التفاؤل وتعزيز جودة الحياة وإسعاد الفرد والمجتمع على حد سواء.
وأضاف أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أدركت هذا المعنى المهم في حياة المواطنين، حينما جعلت برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة، الذي يعنى بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم بالطمأنينة والرضا والاستقرار والتوازن، وذلك من خلال تهيئة البيئة اللازمة التي تضمن صناعة مواطن إيجابي مثل توليد العديد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وتحسين نمط المعيشة، وتعزيز مشاركة المواطن في الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية.

أكد أن المملكة اتخذت مواقف صارمة ضد الفكر الضال المؤدي للإرهاب

أمير المدينة المنورة: “سفراء الوسطية” تحسّن حياة الشباب الجامعي..والحوار بين قادة المجتمع مهم


قال الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، إن التسامح والوسطية في الإسلام نهج اختطته المملكة لنفسها، منذ تأسيسها على يد الملك ..

قال الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، إن التسامح والوسطية في الإسلام نهج اختطته المملكة لنفسها، منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، مرتكزة في ذلك على المنهج الثابت القائم على كتاب الله وسنة نبيه، عليه الصلاة والسلام.

ونوه أمير المدينة المنورة، بجهود المملكة المتواصلة والمستمرة في تحقيق رسالة الوسطية والاعتدال، ونشرها في إطار مساعيها في مجابهة العنف والتطرف، وتكريسًا لمكانتها الدينية والسياسية والاقتصادية، وتأثيرها على العالمين العربي والإسلامي.

جاء ذلك، خلال رعايته فعاليات النسخة الثالثة من برنامج «سفراء الوسطية» بجامعة طيبة، بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وبشراكة مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، بحضور الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، ومدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني، وبمشاركة 180 طالبًا وطالبة يمثلون 30 جامعة وكلية سعودية.

وأضاف الأمير فيصل بن سلمان، أن المملكة استطاعت، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اتخاذ مواقف حازمة وصارمة ضد التعصب الفكري الضال الذي يؤدي إلى الإرهاب بأشكاله وصوره، من خلال إقرار عدد من التنظيمات والقوانين، إلى جانب المساهمات الدولية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشار إلى أن مبادرة «سفراء الوسطية»، تأتي ضمن مساعي تحسين نمط حياة الشباب الجامعي وتكوين المشروعات المستدامة، مشددًا على أهمية الحوار البنَّاء ومد جسوره بين قادة المجتمع، من العلماء المربين والمؤثرين وشباب وشابات الوطن؛ لبناء مجتمع حيوي ينعم أفراده بحياة كريمة ومتوازنة، تقوم على التعايش والتلاحم الوطني، ونبذ كل أشكال العنف والتطرف والغلو .

وكرَّم أمير المنطقة، خلال الحفل، الجهات الراعية والمشاركين، كما تم التقاط الصور التذكارية لسفراء الوسطية من الشباب، من مختلف جامعات المملكة.

بدأ حفل الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تبعتها كلمة مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني، التي ثمَّن فيها تشريف ورعاية أمير منطقة المدينة المنورة، لانطلاق النسخة الثالثة لبرنامج سفراء الوسطية.

وأشاد السراني بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، في دعم المبادرات الوطنية والعمل الدؤوب؛ لجمع الكلمة وتوحيد الصف.

وأكَّد الدكتور السراني، في كلمته، السعي لنشر مفهوم الفكر الوسطي بين الشباب الجامعي، وأن يكون الشاب السعودي نموذجًا يُحتذى في التوسط والاعتدال، عقيدةً، وعبادةً، وسلوكًا وأخلاقًا في جميع تعاملاته، تأكيدًا على القيم الإسلامية، وليكونَ كلٌ منا سفيرًا وداعية للوسطية، بعيدًا عن الغلو والتطرف .

من جانبه، أشاد الدكتور عبدالله الفوزان، نائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لهذا المركز؛ ليؤدي دورًا في تعزيز وتأكيد الاتصال الفكري مع الشباب، للتصدي بقوة لكل فكرٍ متطرفٍ يستهدف أمن واستقرار هذا الوطن المِعطاء، وذلك من خلال البرامج الحوارية التي توجِّه الشباب، وتستثمر طاقاتهم في إنشاء أندية مجتمعية تُرسِّخ الفكر الوسطي المعتدل، وتنبذ العنف والإرهاب، وتسعى بكل قوة إلى الحفاظ على هويتنا الوطنية وخصوصيتنا الدينية.

كما ثمَّن الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الشراكات التي تمت بين المركز وجامعة طيبة؛ لتقديم ورش عمل ودورات تدريبية وبرامج حوارية، تدعو إلى التلاحم الوطني ونشر مفهوم الاعتدال والوسطية، مُشيدًا في الوقت نفسه برعاية أمير منطقة المدينة المنورة لتلك البرامج، وتشريفه بالحضور وتكريم المشاركين .

عقب ذلك، استعرض الحضور عرضًا مرئيًا عن برنامج سفراء الوسطية «2»، ومسيرة الحملة منذ انطلاقها، كما تم استعراض 30 مبادرة طلابية عن الوسطية من مخرجات النسخ الماضية من البرنامج.

بمشاركة أكثر من 154 عارضاَ

المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات البتروكيماوية يطلق بنجاح دورته الـ 16


انطلقت فعاليات الدورة السادسة عشر من “المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات ‏البتروكيماوية 2019” بالتزامن مع “المعرض السعودي للطباعة والتغليف 2019″، يوم 21 جمادي الأولى 1440 هـ/ ..

انطلقت فعاليات الدورة السادسة عشر من “المعرض السعودي للبلاستيك والصناعات ‏البتروكيماوية 2019” بالتزامن مع “المعرض السعودي للطباعة والتغليف 2019″، يوم 21 جمادي الأولى 1440 هـ/ 27 يناير 2019 في مركز جدة للمنتديات والفعاليات، بافتتاح رسمي من صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن منصور بن جلوي، مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة.

ويستمر المعرض الذي تنظمه “شركة معارض الرياض المحدودة” حتى 24 جمادي الأولى 1440 هـ/ 30 يناير 2019، حيث يعتبر منصة مثالية للمهندسين والصناعيين ورجال الأعمال للإطلاع على أحدث المنتجات والتقنيات والخدمات ضمن قطاعات البتروكيماويات والبلاستيك والطباعة والتغليف.

ويشكل المعرض فرصة حقيقية للعارضين من حول العالم لتسليط الضوء على منتجاتهم وتقنياتهم الجديدة إضافة إلى الآلات والمعدات التي يستخدمونها في قطاعات البتروكيماويات والبلاستيك والطباعة والتغليف، واستعراض الآفاق الاستثمارية لهذه القطاعات بما يتماشى مع الطلب العالمي، في حين تمثل صادرات المنتجات الكيماوية والبلاستيك أكثر من ثلثي إجمالي الصادرات الصناعية السعودية و10% من إجمالي صادرات المملكة عموماً.

و قال الأستاذ محمد بن سليمان آل الشيخ، مدير عام التسويق في “شركة معارض الرياض المحدودة”: “تولي المملكة العربية السعودية اهتماماً خاصاً لقطاع البتروكيماويات باعتباره أحد الركائز الرئيسة للاقتصاد السعودي، حيث يستهلك السوق السعودي وحده ما يعادل ثلاثة ونصف مليون طن من البلاستيك سنوياً، ومن المتوقع أن ينمو قطاع البلاستيك في المملكة بمعدل 3.2 بالمئة سنوياً حتى عام 2020. ويجمع المعرض في دورته السادسة عشر مئات العارضين في المملكة،و يستقطب الآلاف من الزوار المتخصّصين ورجال الأعمال ومتعهدي المشاريع وكبار الشخصيات وصناع القرار من مختلف القطاعات الصناعية.”

وأضاف: “كلنا ثقة في ما سيقدمه المعرض بنسخته الحالية كونه الحدث الأبرز الذي يواكب نمو قطاع البتروكيماويات و البلاستيك في المملكة والذي يجمع كافة الأقطاب محلياً وإقليمياً ودولياً، حيث يشكل فرصة فريدة للإسهام في نمو وتطوير هذه القطاعات وزيادة مساهمتها في الاقتصاد الوطني.”

ويحظى المعرض هذا العام، بدعم كبير من القطاعين العام والخاص، حيث تأتي “سابك” في مقدمة الداعمين كراعِ ماسي و”صندوق التنمية الصناعية السعودي” كراعِ للتمكين الصناعي، و”الهيئة الملكية للجبيل وينبع” كشريك دعم الصناعة ، و”هيئة الاستثمار” كهيئة داعمة. كما يفتح المجال لتبادل المعارف والمناقشات بين الشركات، لإنشاء قاعدة للصناعات التحويلية في المملكة و تعريف الزائرين بكل جديد في مجال الصناعات البلاستيكية والبيتروكيماوية، والاطلاع على أحدث التطورات التي تعزز استمرارية التوسع وزيادة الصادرات إلى السوق السعودية.

يعد أكبر فعالية في حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد

لأول مرة.. معرض “HVAC R EXPO SAUDI” يفتح أبوابه رسميًا في الرياض


افتتح المهندس منصور الشثري، نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض،رسميًا معرض “HVAC R Expo Saudi” ومعرضي”FM EXPO Saudi” و”Saudi Clean Expo” اللذين يتشاركان ..

افتتح المهندس منصور الشثري، نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض،رسميًا معرض “HVAC R Expo Saudi” ومعرضي”FM EXPO Saudi” و”Saudi Clean Expo” اللذين يتشاركان الموقع في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض (RICEC). وقد تجول الشثري في المعرض بصحبة جورجيو إليا، نائب رئيس شركة كاريير الشرق الأوسط، وعبدالمحسن سعود العيسى، عضو مجلس إدارة مجموعة العيسى (كرافت وسامسونج)، ونيك باول، نائب رئيس شركة دي ام جي للفعاليات المنظمة للمعرض.

ويحظى المعرض بدعم كل من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO)، وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GSO)، والهيئة السعودية للمهندسين (SCE)، وتقام الدورة الرابعة لأكبر معرض في حلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد على مستوى المملكة لأول مرة في الرياض.

ويستضيف معرض “HVAC R Expo Saudi” أكثر من 85من كبرى العلامات التجارية الإقليمية والعالميةالمعنية بالمجال، والتي تعرض آخر الحلول التي على المجال أن يقدمها. حضور المعرض مجاني، وسوف يقام في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض (RICEC) حتى30يناير 2019.

وفي حديثه عن معرض الرياض الأول، صرح روني الحداد، مدير الفعاليات قائلًا: “نحن فخورون بافتتاح معرض “HVAC R Expo Saudi”رسميًا في عاصمة المملكة، فالآن يكون المعرض أقرب إلىقلب هذا السوق النشط.”

وقد أفادت شركة Amidفي تقرير لها أن حلول تكييف الهواء تستهلك 40% من الطاقة المولدة في البلاد، وعليه فإنرؤية السعودية 2030وأجندتها الرامية إلى مستقبل مستدام وفعال، تشكل محركًا رئيسيًا لسوق التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد في السعودية.

وأضاف روني الحداد قائلًا: “من المتوقع أن تصل قيمة سوق التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد إلى ما يصل إلى6.36مليار دولار أمريكي بحلول2022، وذلك تماشيًا مع رؤية2030. ونتيجة لذلك، يسرنا أن يزيد معرض”HVAC R Expo Saudi”من مساحته بمعدل35%منذ الدورة السابقة، ونتوقع أن يسجل قدوم أكثرمن7000زائر إلىالمعرض”.

ويمثل العارضون في معرض “HVAC R Expo Saudi” أكثر من 15دولة،ومنبينهم شركة كاريير، وشركة الزامل للمكيفات، وشركة يورك، وشركة ميديا، وشركة سامسونج، ومجموعة العيسى، وشركة ال جي، وشركة “SKM”، وشركة “Caleffi” لحلول أنظمة الهيدروليك، وشركة “VTS Clima”، وشركة هيتاشي، وشركة هاس، وشركة جبسون، وشركة “Rheem”، وشركة “RIG”، وشركة “BNF” وغير ذلك الكثير.

ويعد”HVAC R Expo Saudi” أكثر من مجرد معرض؛ فهو يزود المتخصصين في المجال بفرص تعليمية قيمة وذلك في شكل جلسات تدريبية مجانية ومعتمدة من CPD(التطوير المهني المستمر) برعاية شركة سامسونج – شركة العيسى للمشاريع المتقدمة المحدودة.

وقد استضافت الأجندة التدريبية حتى الآن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO) لتقديم”كفاءة الطاقة على مستوى مكيفات الهواء الصغيرة والكبيرة”، ولا يزال هناك ما يعرضهالممثلونعن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GSO)، والهيئة السعودية للمهندسين (SCE)، للحديثأكثر عن التقييس والتطوير في المجال في ضوء رؤية 2030.

وسوف تكون الجلسات التدريبية المجانية والمعتمدة متاحة في معرضي إدارة المرافق والمنشآت ” FM EXPO Saudi” و”Saudi Clean Expo” الذين يتشاركان الموقع. وسوف يعرض أكثر من 25من العارضين المحليين والعالميين أحدث المنتجات والحلول الخاصة بإدارة المنشآت، والتنظيف، وإدارة المخلفات في المعرض.

وتتشرف شركة “دي. أم. جي للفعاليات” بتنظيم معرض “HVACR Expo Saudi” الذي يتشارك الموقع مع معرضي إدارة المرافق والمنشآت “FM EXPO Saudi” و”Saudi Clean Expo،” ومن مزمع إقامتهفي الفترة من 28إلى 30يناير 2019في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض (RICEC). ويتمتع المعرض بدعم كل من شركة كاريير (الراعي البلاتيني)، وشركة الزامل للمكيفات (الراعي الذهبي)، وشركة آل سالم جونسون كنترولز [شركة يورك] (الراعي الفضي)، وشركة الأخوان حسين والحسن شاكر وشركة ميديا للمكيفات (راعي التسجيل الحصري)، وشركة سامسونج – شركة العيسى للمشاريع المتقدمة المحدودة (راعي قاعة الدورة المتخصصة في التدفئةوالتهوية وتكييف الهواء والتبريد)، وشركة كرفت – شركة صناعات العيسى (الراعي الرسمي للبيانات المصورة).

بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي

55 فيلماً وسيناريو في مهرجان أفلام السعودية.. والتسجيل ما يزال متاحاً


أعلنت جمعية الثقافة والفنون بالدمام، عن تسجيل 55 مشاركة في مسابقتها لمهرجان أفلام السعودية خلال 10 أيام منذ فتح باب التسجيل، مشيرة إلى تسجيل 30 ..

أعلنت جمعية الثقافة والفنون بالدمام، عن تسجيل 55 مشاركة في مسابقتها لمهرجان أفلام السعودية خلال 10 أيام منذ فتح باب التسجيل، مشيرة إلى تسجيل 30 فيلم، و25 سيناريو، عن طريق موقع المهرجان الإلكتروني، منوهةً بإمكانية التسجيل إلى نهاية 20 فبراير المقبل.

وأوضح مدير الجمعية يوسف الحربي، أن المهرجان في دورته الخامسة الذي يقام بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” شهدت دوراته السابقة نمّواً مطّرداً في عدد المشاركات، مشيرا إلى أن المهرجان سيستهل برنامجه في الـ 21 من مارس المقبل، باستقبال صناع الأفلام المشاركين وضيوف المهرجان، وذلك في مركز إثراء، ويستمر لستة أيام، وستنتهي بحفل إعلان الفائزين في مسابقات المهرجان وتوزيع الجوائز .

من جانبه، توقّع مدير المهرجان أحمد الملا، أن تحقق الدورة الخامسة وتيرة النمو المعتادة التي صحبته في دوراته الأربع الماضية، مشيرا إلى العاملين المؤثرين التي يضاف لهذه الدورة وهما، طول المسافة الزمنية بين الدورة الرابعة والخامسة، والحركة التي شوهدت خلال العام المنصرم بعد إقرار السينما .

ويتخلل أيام المهرجان عروض يومية للأفلام بالإضافة إلى فعاليات مصاحبة من ندوات متخصصة في الصناعة وورش العمل وعروض الأفلام للأطفال، وحفلات توقيع الكتب وسوق الإنتاج؛ حيث سيمنح المهرجان جائزة النخلة الذهبية للأفلام الفائزة في أربع مسابقات هي: الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، والأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة، وأفلام الطلبة، والسيناريو الغير منفّذ .

يذكر أن 178 مشاركة تقدمت للدورة الثانية التي أقيمت عام 2015م و184 في الدورة الثالثة عام 2016م، أما الدورة الرابعة عام 2017م فقد سجلت 260 مشاركة .

بحضور أكثر من 350 مستفيد ومستفيدة

“العمل” وغرفة الرياض ينظمان الملتقى الوظيفي الثاني لمستفيدي الضمان


نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بالتعاون مع الغرفة التجارية بالرياض، الملتقى الوظيفي الثاني لمستفيدي ومستفيدات الضمان الاجتماعي، بحضور عبدالعزيز الكريديس ، وكيل الوزارة المساعد للضمان ..

نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بالتعاون مع الغرفة التجارية بالرياض، الملتقى الوظيفي الثاني لمستفيدي ومستفيدات الضمان الاجتماعي، بحضور عبدالعزيز الكريديس ، وكيل الوزارة المساعد للضمان الاجتماعي، وخالد العمر ، مساعد أمين عام الغرفة للاتصال المؤسسي والتسويق، وذلك في إطار جهود الوزارة للتوطين ودعم المستفيدين، وذلك يومي الأحد والاثنين الماضيين بمقر الغرف التجارية بالرياض.

من جهته، قال يوسف السيالي ،مدير عام فرع الوزارة بمنطقة الرياض، إن الوزارة أقامت هذا الملتقى ممثلة في مكتب الضمان الاجتماعي بالرياض بمشاركة 15 شركة من القطاع الخاص، ويهدف الملتقى إلى دعم مستفيدي الضمان الاجتماعي واستقلالهم ماديًا؛ لتحويلهم من الرعوية إلى التنموية، من خلال الإسهام في توفير الفرص الوظيفية المناسبة للمستفيدين وتمكينهم من الالتحاق بسوق العمل، حيث يُعد الملتقى بمثابة حلقة وصل بين المستفيدين من الضمان ورواد الأعمال والقطاع الخاص.

ولفت السيالي، إلى أنه تقدم في الملتقى أكثر من 350 مستفيد ومستفيدة، حيث تم إجراء المقابلات الشخصية واستلام السيرة الذاتية لهم من قبل مسؤولي الشركات المشاركة، تمهيدًا لتوظيفهم في الوظائف المتاحة بحسب رغباتهم وقدراتهم، وبما يتوافق مع شروط ومتطلبات هذه الوظائف.

يذكر أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، تنظم هذا الملتقى بالتعاون مع الغرفة التجارية في نسخته الثانية، وتضمن طرح العديد من الوظائف المختلفة استفاد منها مستفيدي ومستفيدات الضمان الاجتماعي، وذلك في إطار جهود الوزارة لتوطين الوظائف ودعم تمكين المستفيدين في مختلف المجالات؛ لأجل تحسين أوضاعهم المعيشة لتوفير الحياة الكريمة لهم، وذلك تحقيقًا للأهداف الاستراتيجية للوزارة ضمن برنامج التحول الوطني وتماشياً مع رؤية المملكة 2030.

شهد توقيع 37 اتفاقية

ولي العهد يُشرّف منتدى تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية


شّرف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مساء اليوم الإثنين حفل تدشين برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية ضمن رؤية المملكة 2030. ويعتبر برنامج تطوير ..

شّرف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مساء اليوم الإثنين حفل تدشين برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية ضمن رؤية المملكة 2030.

ويعتبر برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية ضمن 13 برنامجاً لتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث يتضمن أكثر من 330 مبادرة ستحقق أكثر من ثلث مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وشهد الأمير محمد بن سلمان خلال تشريفه منتدى تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية توقيع 37 اتفاقية ومذكرة تفاهم في عدد من المجالات.

وشملت الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مجالات الكيماويات والمعادن، ومعالجة الهيدروجين والبولي سيليكون، تطوير مجمعات صناعية تحويلية، منطقة إيداع وتصدير بمنطقة رأس الخير.

كما شملت اتفاقيات ومذكرات تفاهم بشأن إنشاء محطات حاويات، واتفاقية مناولة الشحن الأرضي مع الجانب السنغافوري، وخدمات نقل السكة الحديدية، محطات تحويل كهربائية في عدد من المدن الصناعية، وفي مجال تنمية الصادرات.

من جهته ، كشف خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أن برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، يستهدف الإسهام في الناتج المحلي بـ1.2 تريليون ريال، وتوفير 1.6 مليون وظيفة، إضافة إلى جذب استثمارات تُقدّر بقيمة 1.6 تريليون ريال، بحلول عام 2030.

وقال في كلمه له بالمنتدى في حضور الأمير محمد بن سلمان : ” إن مشروع تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، أحد أبرز برامج تحقيق رؤية المملكة، ويتضمن أكثر من 300 مبادرة، ويعمل على تطوير 11 صناعة منها صناعة السيارات، والصناعات العسكرية والطبية، والاستزراع المائي والسمكي، لرفع صادرات المملكة لتصبح 50% منها صادرات غير نفطية”.

وأضاف الفالح أن استراتيجية البرنامج تستهدف تحويل المملكة إلـى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية، وذلـك عبـر التركيـز علـى 4 قطاعـات حيويـة، تشمل الصناعـة، والتعديـن، والطاقـة، والخدمـات اللوجسـتية، إضافة إلى برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية الذي يعد أحد أهم مشاريع برامج المملكة للتحول الوطني 2020 ورؤيتها 2030، ويأتي ضمن منظومة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية.

وأوضح أن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية يركز على تنمية الصناعة والمحتوى المحلي، مثل الطاقة المتجددة، والصناعات العسكرية والصادرات والتعدين والطاقة وميزان المدفوعات والتقنية والقوى العاملة الروبوتية.

وأشار الفالح إلى أنه تم إعداد 20 غرفة وأطلقنا عليها مسمى “غرفة الصفقات” لعقد اللقاءات المباشرة بين المعنيين بالفرص الاستثمارية والقطاع الخاص.

تحت شعار “مستقبل النشر الإلكتروني”

انطلاق فعاليات منتدى أبوظبي للنشر بمشاركة 27 دولة من أنحاء العالم


انطلقت صباح اليوم الإثنين فعاليات الدورة الثانية من منتدى أبوظبي للنشر الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في الفترة من 28 إلى 30 يناير ..

انطلقت صباح اليوم الإثنين فعاليات الدورة الثانية من منتدى أبوظبي للنشر الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في الفترة من 28 إلى 30 يناير الحالي، تحت شعار “مستقبل النشر الإلكتروني: التقنيات والتحديات- تجارب عالمية”، بحضور معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وسعادة سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وذلك وسط مشاركة واسعة على المستويين الإقليمي والعالمي، حيث يشهد المنتدى مشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في صناعة النشر من 27 دولة من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب عدد من المنظمات الدولية والعربية والشركات المؤثرة في هذ الصناعة، ويتحدث في جلسات المنتدى الرئيسة ما يقرب من 55 متحدثاً، بالإضافة إلى المشاركون في ورش العمل المصاحبة.

شهد اليوم الأول من فعاليات المنتدى افتتاح المعرض التقني المصاحب له، حيث يقدم المعرض أحدث تقنيات النشر الرقمي، ويهدف إلى فتح المجال لكبريات الشركات الدولية والإقليمية العاملة في عالم صناعة الكتاب الرقمي والمسموع، وتحقيق التواصل بين العاملين في هذا المجال من مختلف أنحاء العالم.

وقال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، في كلمته خلال افتتاح المنتدى: “يجمعنا منتدى أبوظبي للنشر هذا العام تحت شعار “مستقبل النشر الإلكتروني: التقنيات والتحديات- تجارب عالمية”، لنبحث في طرق تحفيز والحفاظ على التطوّر الحاصل في مجال اقتصاد المعرفة القائم على الاستخدام الذكي لكل الإمكانات المتاحة بفعل التطور التكنولوجي والإلكتروني، وهذا ما ندركهُ جيداً في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ونعمل عليه من خلال شروعِنا بإطلاق خطط نشر إلكترونية واعدة محلياً تحتفي بالمنجز الثقافي وكبار الأدباء والمفكرين، وترعى في الوقت ذاته، المواهب الإماراتية الشابة وتستثمر فيها”. مشيراً إلى أن المنتدى يضم 55 متحدثاً من نخبة الكتاب والناشرين والمختصين بصناعة النشر من 28 دولة من حول العالم، ليناقشوا سبل الارتقاء بهذه الصناعة المحورية في اقتصادات الاستدامة، ومراحل تطورها عبر الزمن ولبحث فكرة “اقتصاديات الثقافة والمعرفة” إبرازاً للهوية الوطنية لبلدان جميع المشاركين والمتحدثين، وتأكيداً للخصوصية الثقافية التي تستلهم تفردها من إرثها المعرفي وموروثها الشعبي وملامح وجودها التاريخي عبر العصور.

وأضاف: “يكفينا أن نشير إلى أن صناعة النشر الإلكتروني والرقمي في الإمارات حققت نمواً ملحوظاً، كوننا نسابق الزمن في هذا المجال الحيوي كما في المجالات الأخرى كلها، وخصوصاً مع حضور الاستراتيجية الوطنية للقراءة ومبادرات القراءة العديدة، كمحفّز هام لتنمية العقول وتوسيع مدارك الناشئة وخلق مجتمع قارئ مثقف منفتح على ثقافة الآخر ومتسامح، وتؤكد لنا هذه الحقيقة المقارنة البسيطة بين عدد القراء للمحتوى المعرفي المنشور ورقياً أو إلكترونياً بين الأمس واليوم. ولدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي إنجازات في هذا المجال حيث سعت على مواكبة التكنولوجيا وأطلقت العديد من المبادرات المتخصصة في هذا المجال. حيث نشهد اليوم إطلاق مبادرة “التحول الرقمي” في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي التي تتضمن 4 ركائز أساسية من ضمنها الكتاب الإلكتروني والكتاب الصوتي”. مشيراً إلى أنّ المنتدى من خلال جلساته المتنوعة يتطرق إلى أحدث المواضيع والمناقشات في عالم صناعة النشر الإلكتروني، بما يسهم في استكشاف الفرص الكثيرة الواعدة التي يقدّمها لنا النشر الإلكتروني كونَه الوسيلةَ العابرةَ للحدود والجغرافيا واللغات، وهو الوسيلةُ الأكثر انتشاراً وقابليةً لدى فئات الشباب المقبلين على التكنولوجيا وما تتيحه لهم من إمكانات الاطلاع السريع والاستكشاف الذكي والتعلُّم والتطوير الذاتي.

جلسات اليوم الأول

استهل المنتدى جلسات يومه الأول بجلسة “تاريخ القراءة”، التي أدارتها عهود الخولاني، المذيعة بإذاعة الخليجية، واستعرض فيها موريتز فان دين بوغيرت رئيس برامج دراسات العالم الإسلامي ومنطقة الشرق الأوسط – دار نشر “رويال بريل” (هولندا) تاريخ القراءة منذ اختراع الكتابة المسمارية 3200 ق.م حتى الوقت الحالي، مقدماً العديد من الإحصائيات المهمة حول الأمية ومعدلات انتشارها خلال فترات زمنية مختلفة وبين شرائح عمرية مختلفة. كما تطرق إلى الكتاب الالكتروني والمسموع، مستعرضاً عدداً من المشاريع البارزة في هذا المجال، والتحديات التي تواجه العاملين فيه.

وجاءت الجلسة الثانية التي إدارتها إيمان حيلوز، المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع “أبجد” للكتب الإلكترونية (الأردن)، تحت عنوان “صناعة الكتاب الإلكتروني في العالم العربي”، وتحدث فيها كل من: اروو جوو، مدير معرض سيئول الدولي للكتاب (كوريا)، وماري بيرجيرون، المدير الأعلى لترخيص المحتوى الدولي، أبيسكو لخدمات المعلومات (الولايات المتحدة)، وسيد ديجيرفي، مدير المحتوى العربي، أمازون، كيندل، والكاتب محمد الغضبان، (السعودية)، ود. شريف شاهين، أستاذ المكتبات وعلم المعلومات في جامعة القاهرة (مصر)، وشادي الحسن، مؤسس شركة “رفوف” للنشر الإلكتروني “الأردن”، وتناول المتحدثون في الجلسة عدة محاور من أبرزها المقارنة بين صناعة الكتاب الإلكتروني في العالم العربي والعالم، وكيفية النهوض بصناعة النشر الإلكتروني العربي، ودور أجهزة القراءة المحمولة وانتشارها في العالم العربي.

وركزت الجلسة الثانية على “الكتاب الصوتي العربي”، حيث جمعت مجموعة من المختصين في هذا المجال وهم: هيلينا جوستافسون، مديرة النشر العالمي في “ستوريتل” (السويد)، وآلاء محمد سليمان، مؤسس شركة “مسموع” للكتب العربية الصوتية (الأردن)، وطارق البلبل، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “بوكلافا” (كندا)، وروان بركات، مدير شركة رنين (الأردن)، وهالة سليمان، الشريك المؤسس لتطبيق “الراوي” (البحرين)، وقدمتها الإعلامية مهرة اليعقوبي من قناة سكاي نيوز أبوظبي. وتناولت الجلسة عدة محاور منها بدايات الكتاب العربي الصوتي، والتحديات والصعاب التي يواجهها، وسبل تطوير والنهوض بصناعة الكتاب الصوتي العربي وكذلك طرق نشر الكتب الصوتية العربية بين فئة الشباب.

وسلطت جلسة “دور المؤسسات غير الربحية الدولية في دعم الكتب الإلكترونية والصوتية”، الضوء على الراهن والمستقبلي في مبادرات نشر الكتب الإلكترونية والصوتية من قبل المنظمات الدولية، والكتاب الإلكتروني والصوتي العربي في قمة الثقافة العربية 2019، ودعم المنظمات الدولية للمبادرات الفردية ومبادرات الجمعيات الأهلية في نشر الكتب الصوتية والإلكترونية، وأثر النشر الإلكتروني والصوتي في حوار الحضارات والمواضيع المتعلقة بالهجرة والاندماج. وتحدث في الجلسة التي أدارها أوكتافيو كوليز، خبير اليونسكو في مجال النشر الرقمي والإعلام (الأرجنتين)، كل من سعادة الدكتور سعود هلال الحربي، وكيل وزارة التربية، ومدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكويت)، وجوم فينسز، نائب رئيس منتدى الناشرين التعليمي في جمعية الاتحاد الدولي للناشرين (سويسرا)، ومروة عبيد العقروبي السويدي، رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين (الإمارات)، وكارول سيل، كاتبة ومحررة في مطبعة جامعة شيكاغو (أمريكا)، وحمد العزري، رئيس قسم المصادر الإلكترونية – جامعة السلطان قابوس (سلطنة عمان).

وخُصصت الجلسة الأخيرة ضمن جلسات اليوم الأول لمنتدى أبوظبي للنشر، لمناقشة الدعم الذي يحصل عليه الكتاب الإلكتروني والمسموع، واستعراض عدد من المبادرات في هذا المجال، وأدار الجلسة التي حملت عنوان “تطور الكتاب الإلكتروني والصوتي بين الدعم الحكومي والمبادرات الفردية”، د. رشاد كمال، مستشار في منظمة الأمم المتحدة (كندا) ، وتحدث فيها سعادة الدكتور راشد النعيمي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإعلامية في المجلس الوطني للإعلام (الإمارات)، وإيزابيل أبو الهول، رئيسة مهرجان الإمارات للأدب، عضو مجلس أمناء جائزة البوكر (بريطانيا)، وعبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي (الإمارات)، وفالنتينا قسيسية، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبدالحميد شومان ( الأردن)، والدكتور مساعد بن صالح الطيار، مدير عام “المنظومة” لتقنيات النشر (السعودية). وناقشت الجلسة عدة محاور منها المشاريع الفردية في الوطن العربي، والمبادرات الحكومية الداعمة واستمراريتها، وحتمية الشراكة المتكاملة في المرحلة المقبلة.

ورش عمل

أيضاً شهد اليوم الأول من منتدى أبوظبي للنشر انطلاق ورش العمل المصاحبة له وتتضمن؛ ورشة عمل بعنوان “النشر على منصة أمازون.. آلياته وآفاقه”، وورشة عمل “كيف نصنع كتاباً صوتياً”، وحملت ورشة العمل الثالثة عنوان “كيف تحمي كتابك الإلكتروني من القرصنة”. وتحت عنوان “مستقبل الكتاب.. القراءة عام 2050″، قدمت ورشة العمل الرابعة استشرافاً للخطوات المتسارعة للتكنولوجيا، من شاشات وأنظمة صوت ذكية وتأثيرها في صناعة النشر، مسلّطة الضوء على النشر الذاتي وتطوره، وما بعد الكتاب الإلكتروني والمسموع، وحضور الذكاء الاصطناعي في القراءة، كما ألقت ورشة عمل “التطبيقات التفاعلية لكتاب الطفل” الضوء على آليات تصميم وتنفيذ تطبيقات قادرة على جذب انتباه الأطفال.

ضمن الجناح السعودي

مركز الحرب الفكرية التابع لوزارة الدفاع يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب


يشارك مركز الحرب الفكرية التابع لوزارة الدفاع ضمن الجناح السعودي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50، من خلال عرض قيم ومبادئ الدين بخطاب يراعي ..

يشارك مركز الحرب الفكرية التابع لوزارة الدفاع ضمن الجناح السعودي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50، من خلال عرض قيم ومبادئ الدين بخطاب يراعي تفاوت المفاهيم والثقافات والحضارات منسجمًا مع سياقه العصري، وتوجيه الرأي العام إلى إشراك المجتمعات في تعزيز هيمنة الرؤية المعتدلة.

وأوضح مدير الخدمات المساندة لمركز الحرب الفكرية العقيد ركن عبدالله هادى الهاجري، خلال ندوة للمركز في الصالون الثقافي السعودي المصاحب للمعرض، أن المركز يختص بمواجهة جذور التطرف والإرهاب وترسيخ مفاهيم الدين الحق، من خلال حسابات متنوعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يخاطب المتحدثين باللغات المختلفة وتعزيز المناعة الفكرية وتفويت الفرصة على التطرف والإرهاب، ودعم الصورة الذهنية الإيجابية عن الإسلام.

ويهدف المركز إلى تحصين الأطفال منذ الصغر، كما يعمل حاليًا تحديد الفئات المستهدفة من قِبل الجماعات المتطرفة خاصة الشباب، وإنشاء منصات إعلامية وعلمية، وعرض تعاليم الدين الإسلامي الحق، وتنظيم المؤتمرات والندوات خاصة مع المراكز المؤثرة العالمية، وكشف الأخطاء وأساليب الخداع التي تُروِّج لها جماعات الفكر المتطرف.

بمشاركة عدد من المسؤولين

المؤتمر الوزاري السادس يبحث أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد منطقة القصيم


نظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعة بالقصيم أمس الأحد بمقر الغرفة المؤتمر الوزاري السادس المفتوح بعنوان: “أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد ..

نظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعة بالقصيم أمس الأحد بمقر الغرفة المؤتمر الوزاري السادس المفتوح بعنوان: “أهمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد منطقة القصيم”، والذي يعد إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، وذلك بمشاركة محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، ورئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي، ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالقصيم الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الحميد، والأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري، وعدد من المسؤولين وأصحاب الأعمال بالمنطقة.

في مستهل اللقاء نوه محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد بأهمية منطقة القصيم من الناحية الاقتصادية، مؤكداً أنها تتمتع بتطورات وإنجازات مُشرّفة وإنتاجية عالية في مختلف المجالات.

وعدد الرشيد الإنجازات التي حققتها منشآت خلال عام 2018 والتي ساهمت في دعم وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة من أهمها إطلاق عدة برامج ومنتجات ساهمت بدورها الفعال في تلبية احتياجات رواد ورائدات الأعمال وحققّت التطلعات المساهمة بتحقيق استمرارية أعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع إنتاجيتها، مستعرضاً في الوقت نفسه أبرز التحديات التي تواجهها المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي تشمل وصولها للأسواق والإجراءات الحكومية لها وكذلك الوصول إلى التمويل، لافتاً إلى إطلاقهم عددٍ من المبادرات والبرامج المساهمة في تجاوز تلك التحديات ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص ومنها مبادرة استرداد الرسوم الحكومية والتي استفاد منها ما يفوق عن 5400 شركة ناشئة؛ والإقراض غير المباشر عبر تقديمها من قِبل 12 جهة تمويلية مدعومة برامجها من قِبل منشآت بهدف تقديم حلول تمويلية بهوامش ربحٍ أقل، بالإضافة إلى مبادرة الاستثمار الجريء الداعمة والممكنة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في الصناديق الاستثمارية؛ فضلاً عن تأسيس الشركة السعودية للاستثمار الجريء لتوفير بيئة استثمارية تتماشى مع توجُّهات وتطلعات القيادة الرشيدة ، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، وكذلك العمل على تسهيل الأعمال من خلال إطلاق عدة مبادرات مع وزارة العمل وغيرها من الشركاء في مختلف الوزارات والهيئات الحكومية، إلى جانب الترخيص لـ 70 حاضنة أعمال ومسرعة أعمال.

وأشار محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى قرب إطلاق (منشآت) لتطبيق خاص لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال، والذي يقدم عددًا من الاستشارات والإرشادات المتنوعة من قِبل متخصصين في هذا المجال، بالإضافة إلى وجود البرامج التدريبية والاستشارية وخدمات الدعم في مركز دعم المنشآت ومركز تنمية سلاسل الإمداد بمنطقة الرياض، منوهاً لوجود مساعي لافتتاحهما بمناطق مختلفة من المملكة، حيث تُقدم عددًا من البرامج عبر موقع “منشآت”الذي يقدم خدماته ذاتيًّا وبه تتوفر عدد من البرامج مثل برنامج طموح وبرنامج منشأتي 360 والذي يعنى بتقييم المنشآت وتقديم حلول إدارية واستشارية لها، فيما أكد أن جميع هذه المبادرات والخدمات تأتي لتساهم بدروها في تحقيق أهداف ركائز رؤية المملكة المستقبلية برفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35% بحلول عام 2030م.

من جهته أعرب رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي عن تطلعهم في قطاع الأعمال السعودي لمزيد من التعاون الفاعل والبناء مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بما يساعد على تحقيق تطلعات المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتطلعات الهيئة في تحقيق معدلات نمو متوازنة في مختلف الأنشطة والقطاعات خلال الأعوام القادمة.

فيما نوه رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية بالقصيم الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالله الحميد بالاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله- بالقطاع الخاص السعودي ، حيث تعكس هذه المؤتمرات الوزارية ذلك الاهتمام وتترجم خطة تحفيز القطاع الخاص ، مشيراً إلى أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تشكل أهمية كبيرة في المملكة لناحية خلق فرص العمل وتنويع الاقتصاد وتنشيط دور القطاع الخاص والمساهمة في الاقتصاد الوطني.

عقب ذلك قدمت غرفة القصيم عرضاً تضمن لمحات عن منطقة القصيم والميز التنافسية للمنطقة والفرص الاستثمارية المتاحة بها، بالإضافة إلى استعراض أهم التحديات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمنطقة والحلول المقترحة لمعالجتها. كما شهد اللقاء حوارا مفتوحا تناول كافة القضايا والموضوعات التي تتصل بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وأهمية تنميته وتطويره باعتباره يعد أحد أبرز القطاعات الاقتصادية في المنطقة.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر كأحد مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص، والتي تشرف عليها وزارة التجارة والاستثمار وبمتابعة مباشرة من معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي الذي كلف مجلس الغرف السعودية بالأشراف على تنفيذ هذه المبادرة، وذلك بهدف تعزيز التواصل والتكامل بين القطاعين.

بعد النجاح منقطع النظير للمهرجان

الهيئة الملكية لمحافظة العلا تمدد فعاليات “شتاء طنطورة” لأسبوعين إضافيين


قررت الهيئة الملكية لمحافظه العلا، اليوم، تمديد فعاليات “شتاء طنطورة” لأسبوعين إضافيين حتى 18 جمادى الآخرة الموافق 23 فبراير القادم، ويأتي هذا القرار نتيجة للنجاح ..

قررت الهيئة الملكية لمحافظه العلا، اليوم، تمديد فعاليات “شتاء طنطورة” لأسبوعين إضافيين حتى 18 جمادى الآخرة الموافق 23 فبراير القادم، ويأتي هذا القرار نتيجة للنجاح منقطع النظير الذي حققته أنشطة وبرامج ورحلات وفعاليات شتاء طنطورة في موسمه الأول منذ انطلاقها في 13 ربيع الأول الماضي الموافق 20 ديسمبر، ونظراً لكثافة الإقبال الجماهيري لحضورها من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

ومنذ انطلاقه، جذب “شتاء طنطورة” اهتمام جمهور عريض حول العالم، ووفر فرصة فريدة للمهتمين بالتاريخ والمناظر الطبيعية لزيارة العلا التي تعد واحدة من أعظم عجائب الدنيا، ومن أفضل المواقع التراثية المحفوظة في العالم، وموطناً للعديد من الحضارات القديمة.

وتعليقا على هذا القرار، قال المهندس عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا: “لقد حقق شتاء طنطورة نجاحاً ملحوظاً، فمن خلال مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والثقافية والفنية والطبيعية المستوحاة من تراث العلا الذي يعود إلى آلاف السنين، سلطت الهيئة الملكية لمحافظة العلا الضوء على أهمية المنطقة التي تعتبر موطن الآثار في شمال شبه الجزيرة العربية وملتقى العديد من الحضارات على مر العصور.” وأضاف: “بعد أن شهد شتاء طنطورة هذا الإقبال الكبير، كان لا بد من تلبية الطلب المتزايد على زيارة العلا والاستمتاع بالطبيعة الخلابة والتراث العريق والمشاركة بها، ولذا قررت الهيئة الملكية تمديد موسم شتاء طنطورة لأسبوعين إضافيين حتى 18 جمادى الآخرة القادم الموافق 23 فبراير”.

وخلال الأسبوعين الإضافيين، سيستطيع زوار “شتاء طنطورة” التعرف على تاريخ العلا والمناظر الطبيعية والأثرية فيها، ومعاينة الفعاليات الثقافية والشعبية لأهلها. كما ستشارك مجموعة من الفنانين العرب في إحياء الحفلات الفنية خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث سيشارك كل من الفنان كاظم الساهر والفنان إلهام المدفعي في أمسية فنية في 10 جمادى الآخرة الموافق 15 فبراير، كما سيشارك الفنانين ماجد المهندس وراشد الماجد بأمسية خاصة لتكريم الفنان القدير عبدالكريم عبدالقادر في 17 جمادى الآخرة الموافق 22 فبراير.

عدد المتقدمين يصل إلى 500 متقدم

مسك الابتكار تعلن انطلاق برنامج (500Startups) لدعم الشركات الناشئة


تطلق مسك الابتكار بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” اليوم الأحد 27 يناير في الرياض، برنامج(500Startups) الهادف إلى تنمية المشروعات الناشئة وتحويلها ..

تطلق مسك الابتكار بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” اليوم الأحد 27 يناير في الرياض، برنامج(500Startups) الهادف إلى تنمية المشروعات الناشئة وتحويلها إلى شركات ناجحة، والعمل على دعم الأفكار الخلاقة بما يساعد على خلق الوظائف ورفع نسبة إسهام ريادة الأعمال في إجمالي الناتج المحلي.

وقد وصل عدد المتقدمين للبرنامج إلى ما يقارب 500 متقدماً من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تم اختيار 21 منهم لبدء التجربة والمضي قدماً في الدخول بشركاتهم الناشئة إلى قطاع الأعمال العالمي، في حين سهّل البرنامج تنقلات المشاركين فيه من خلال شراكة تم توقيعها مع تطبيق “المسافر” ليكون شريكاً للسفر.

وكانت مسك الابتكار وقعت في وقت سابق اتفاقية شراكة مع شركة 500Startups التي أسهمت خلال 8 أعوام في تأسيس 2000 شركة جديدة في 60 دولة حول العالم، وتعد الاتفاقية فرصة مهمة يعمل خلالها الطرفان على إيجاد بيئة محفزة لريادة الأعمال بما يضمن اكتشاف الموهوبين وإنشاء شركات ناجحة بنماذج عمل مبتكرة وربطها بالمستثمرين الإقليميين والعالميين.

وبهذه المناسبة، أكدت المهندسة ديمة اليحيى المدير التنفيذي لمسك الابتكار أن البرنامج يعد بداية حقيقية لاكتشاف كفاءات شابة واعدة يمكنها قيادة شركات قادرة على تعزيز اقتصاد المستقبل، مشيرة إلى أن عدداً من الخبراء سيقدمون الإرشاد إلى المتقدمين من أصحاب المشروعات المرشحة للفوز، كما سوف يقدم البرنامج للمتقدمين تأهيلاُ متقدماً في عدة مجالات منها الاتصالات والمبيعات، مقابلة العملاء، تحليل البيانات، التوظيف، التمويل والمنتجات، وبناء الأنظمة، وغيرها.

من جهته، قال نائب محافظ “منشآت” لريادة الأعمال الأستاذ عصام بن صالح الذكير: “نعمل في منشآت على إعداد وتنفيذ ودعم برامج ومشاريع لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وتقديم الدعم الإداري والفني للمنشآت ومساندتها في تنمية قدراتها الإدارية والفنية والمالية والتسويقية والموارد البشرية وغيرها.

وأضاف أن عدد رخص حاضنات الأعمال التي أصدرتها “منشآت” وصل إلى 70 رخصة، وذلك بهدف تنمية القدرات واحتضان الأفكار وتحويلها إلى شركات ناشئة وتحفيز الابتكار والإبداع، مشيراً إلى أن تخصصات حاضنات الأعمال المرخصة تنوعت ما بين تقنية واجتماعية وطبية ونسائية، موزعة على 14 مدينة ومحافظة.

يشار إلى أن مسك الابتكار التابعة لمركز المبادرات بمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية” هي مبادرة تهدف إلى رفع مستوى التأهيل التقني والمهاري لدى الشباب، وتمكينهم من امتلاك مهارات المستقبل والحصول على أعلى المعايير العالمية للتدريب في مجال التقنية والابتكار وريادة الأعمال عبر الاستفادة من أفضل التجارب وتوسيع نطاق تواصلهم محلياً ودولياً، بما يساعدهم على بدء مشاريع استثمارية وريادية تسهم في تنمية مجتمعهم وأوطانهم والعالم.

خلال الفترة من 3-5 فبراير 2019م

الإمارات تستضيف ملتقى الحوار العالمي حول الأخوة الإنسانية لنشر التسامح والاعتدال في العالم


تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية بغية نشر التسامح والاعتدال في العالم وذلك خلال الفترة من 3-5 فبراير ..

تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية بغية نشر التسامح والاعتدال في العالم وذلك خلال الفترة من 3-5 فبراير 2019م.

ويأتي عقد هذا الملتقى العالمي ضمن الجهود التي تبذلها الإمارات في دعم وإرساء أسس التآخي والتعايش السلمي الإنساني في كافة أرجاء العالم.

ويتوقع أن يحضر هذا الحدث التاريخي أكثر من 135 ألف شخص في واحد من أكبر التجمعات التي تشهدها الإمارات، ومن أهم الشخصيات التي تشارك في هذا الحدث، البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، والإمام ‏الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ويعتبر هذا الحدث مناسبة تاريخية فيما يخص ترسيخ الحوار بين الأديان ونشر التسامح ‏والاعتدال في العالم.‏

وتكتسب الزيارة المشتركة لبابا الفاتيكان وشيخ الأزهر لدولة الإمارات أهمية خاصة في ظل احتفال الإمارات بـ 2019 عاما للتسامح بعد الاحتفاء بعام زايد في 2018 وعام العطاء في عام 2017. جدير بالذكر أن الإمارات هي أول دولة في العالم، شكلت وزارة التسامح بغرض نشر التسامح والتعايش السلمي في العالم، وليمكن من خلال هذه الخطوة الفريدة والأولى من نوعها في عالمنا اليوم، الحد من تزايد اتجاهات الكراهية والتطرف في المجتمع الإنساني عبر العالم.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة رحبت بالزيارة الرسمية التي يقوم بها البابا فرنسيس إلى الدولة خلال الفترة من 3 إلى 5 من شهر فبراير2019، حيث يشارك خلال الزيارة التاريخية للدولة في «ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية»، تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ضمن جناح المملكة العربية السعودية

جامعة طيبة تشارك بـ 54 عنوانًا متنوعًا في معرض القاهرة للكتاب


تشارك جامعة طيبة ضمن جناح المملكة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين بما يقرب من 54 عنوانًا جديدًا متنوعًا في شتى الكتب العلمية التي ..

تشارك جامعة طيبة ضمن جناح المملكة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين بما يقرب من 54 عنوانًا جديدًا متنوعًا في شتى الكتب العلمية التي تزخر بها الجامعة.

وأشار مدير الشؤون الفنية والتعليمية بالعمادة عبدالرحمن بن زاهد في تصريح اليوم، إلى أن الجامعة اعتادت على المشاركة في هذا المعرض الكبير بالكثير من الكتب والمؤلفات المختلفة في مجالات العلوم والصحة والحاسب الآلي والتربية، وفي شتى أنواع المعرفة الأخرى، بالإضافة إلى مجالات الجامعة العلمية والمتنوعة، موضحًا أن مشاركة عمادة الجامعة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب تهدف إلى التعريف برؤية الجامعة وفروعها، وتأتي ضمن حرص الجامعة على الحضور الفاعل بالمحافل الثقافية ومعارض الكتاب سواءً الدولية أو المحلية.

وأوضح أن جناح الجامعة، دائمًا ما يحظى بالمتابعة وكثافة الزوار على اختلاف شرائحهم، الذين يحرصون على اقتناء إصدارات الجامعة، مؤكدًا أن الجناح السعودي هذا العام تفوق على نفسه بالتنظيم الجيد والتنسيق الرائع للجناح داخليًا وخارجيًاً.

مخطط السوق مستوحى من مخطط مدينة الرياض في خمسينيات القرن الماضي

السوق التراثي في مهرجان الصقور يذكر الزوّار بـ “أيام الطيبين” (صور)


يتيح السوق التراثي لزوار مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور في نسخته الأولى فرصة شراء مستلزمات صيد وتربية الصقور، بالإضافة إلى سوق حرفي وتراثي يعرض عشرات المنتجات، ..

يتيح السوق التراثي لزوار مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور في نسخته الأولى فرصة شراء مستلزمات صيد وتربية الصقور، بالإضافة إلى سوق حرفي وتراثي يعرض عشرات المنتجات، مذكراً بـ “أيام الطيبين” بحسب زوار المهرجان.

وخصص المهرجان، الذي ينظمه نادي الصقور السعودي في مَلهَم شمال مدينة الرياض، نحو 36 محلاً، تبيع منتجات مختلفة، مثل التحف التراثية، الحلي والخرز، منحوتات ومنتجات عبر ورش النجارة، الغزل والسدو، الشال والفراء، الجلود والأحذية، الملابس التراثية، التطريز، أشغال الكروشيه، الفخاريات، محلات للتصميم والطباعة بنكهة تراثية، ومحلات للقهوة واللقيمات، تصفير الدلال، والرسم على العصا، الطحن على الرحى وركناً لروائع الخط العربي.

واستوحى مخطط السوق من مخطط مدينة الرياض في خمسينيات القرن الماضي، الذي يستخدم الطين كمادة أساسية في بناء البيت، التي تتميز بأنها مادة عازلة للحرارة صيفاً، وتصمد أمام زمهرير البرد شتاءً، وتتسم بالبساطة، وتذكر بحياة الأجداد التي كان يعيشونها في بيوت بقيت شامخة لعقود طويلة.

ويزاول الباعة في السوق التراثي المهن القديمة، التي كانت تزاول في شبه الجزيرة العربية، إذ يعكس السوق الحركة التجارية قبل أكثر من 50 عاماً، ويوفر المهرجان للأسر المنتجة والحرفيين فرصة عرض منتجاتهم وبيعها .

يذكر أن مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور يستمر حتى 3 فبراير المقبل، ويوفر فعاليات وأنشطة للشباب والعائلات والمهتمين بالصيد بالصقور، كما وفر للراغبين في الحضور خدمة النقل الترددي، حيث تنطلق الباصات من 4 مواقع مختلفة بمدينة الرياض.

شارك فيها عدد من قيادات الأعمال الشباب والتنفيذيين حول العالم

منتدى مسك العالمي يختتم حلقاته النقاشية في دافوس عن دور الشباب في هندسة اقتصاد المستقبل


اختتم منتدى مسك العالمي مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي, التي تضمنت مجموعة من الحلقات النقاشية التفاعلية المصاحبة لانعقاد المنتدى خلال الفترة من 22 – 25 ..

اختتم منتدى مسك العالمي مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي, التي تضمنت مجموعة من الحلقات النقاشية التفاعلية المصاحبة لانعقاد المنتدى خلال الفترة من 22 – 25 يناير، وشارك عدد من قيادات الأعمال الشباب والتنفيذيين في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة حول العالم في النقاشات التي استضافها جناح Misk Pavilion, وتناولت متغيرات الاقتصاد العالمي وفرصه المستقبلية في ظل العولمة.

وكانت أولى هذه الجلسات يوم الثلاثاء 22 يناير, تحت عنوان “مهارات من أجل مستقبلنا: التحضير لغير المتوقع” التي جرى خلالها مناقشة أبرز المهارات الأساسية اللازمة للنمو في عالم سريع التغير وكيفية اكتسابها، ومسؤولية بناء القوة العاملة في المرحلة المقبلة، كما تطرق المتحدثون إلى مفاتيح النجاح في الاقتصاد المستقبلي وتناولون طرق تعزيز المناهج وممارسات التعلم اللازمة للشباب من أجل إكسابهم أفضل المهارات التقنية والاجتماعية.

أما الجلسة الثانية التي أقيمت يوم الأربعاء 23 يناير، جاءت تحت عنوان ” مواطنون أفضل..هل يمكننا أن نكون قادة جميعاً” وجرى خلالها مناقشة محاور متعلقة بالشباب وأهم المهارات والمبادئ اللازمة كي يكونوا مواطنين عالميين مؤثرين على الوجه الأفضل مع امتلاكهم القدرة على تشكيل المستقبل الذي يريدونه في عصر العولمة، وذلك بالعمل مع الشركاء الذين يساعدونهم في مواجهة التحديات لأجل إحداث الأثر الإيجابي المنشود على مختلف الأصعدة.

في الفترة المسائية من اليوم ذاته، أقيمت جلسة تفاعلية بالتعاون بين منتدى مسك العالمي ومؤسسة First Peace حول مساعدة الشباب على خلق التأثير في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز دور رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث جرى التطرق إلى أهمية مشاركة الأبحاث المتطورة، والاستماع إلى أصوات الشباب أنفسهم وتشجيع أفكارهم في مختلف المجالات.

وشهد يوم الخميس 24 يناير فرصة جديدة لمزيد من النقاشات البناءة، التي ركزت هذه المرة على تطوير جيل واعد من رواد الأعمال الناجحين، من خلال تحليل العقلية والمهارات المطلوبة لهذا الهدف وأبرز أخلاقيات العمل المرتبطة به، مع تسليط الضوء على كيفية بناء الشباب لشبكة دعم قوية ترشدهم خلال رحلة مشاريعهم، فضلاً عن الدور المتوقع من الحكومات والشركات لإنشاء نظام بيئي داعم للشباب.

وأقيمت حلقة النقاش الأخيرة يوم الجمعة 25 يناير, حيث حملت عنوان “مهندسو اقتصاد المستقبل: كيف يستطيع الشباب تشكيل عالم أفضل” وهدفت إلى تحديد دور الشباب في قلب التغيير الذي يشهده العالم مع ما تواجهه المجتمعات والاقتصادات من تحولات، وما يتوقع أن يأتي به التحول التقني الذي يتطلب من الجيل الجديد امتلاك مهارات جديدة ومعرفة أوسع وإبداعاً لا حدود له.

وركزت الجلسة على وسائل تمكين الشباب من الحصول على فرص عمل أفضل في الوقت الراهن، وكيفية إعدادهم لمستقبل العمل وفقاً لأفضل الممارسات في العالم، كما ناقش المتحدثون تعزيز فاعلية الطاقات الشابة وقدرتها على تشكيل عولمة جديدة أكثر عدلاً وأكثر شمولاً، مع العمل على اكتشاف الطرق التي يصبح فيها الشباب هم السائقون – وليس الركاب – في الرحلة نحو الاقتصاد المستقبلي.

ولفت المتحدثون الانتباه إلى ضرورة التنبه إلى السرعة التي يحدث بها التغيير التكنولوجي التي تتطلب تحديث المعلومات بشكل شهري، مطالبين علينا بضرورة الحرص على تسريع وتيرة التعلم واستدامتها مدى الحياة، كما دعوا إلى صنع المزيد من التحولات القيادية التي تضمن مضاعفة الفعالية في مواجهة تحديات المستقبل التي لا يمكن التنبؤ بها، في حين وجهوا دعوة للشباب إلى رفع مستوى التواصل مع نظرائهم في مختلف أنحاء العالم والتمتع بدرجة الاستعداد والذهنية المتأهبة لاتخاذ القرار الصحيح دائماً في الوقت المطلوب.

يذكر أن الحلقات النقاشية التي أقامها منتدى مسك العالمي خلال منتدى دافوس الاقتصادي طرحت مجموعة من الإحصاءات التي كان من أبرزها أن نصف سكان العالم دون سن الثلاثين، يعيش 90% منهم في البلدان النامية، وأن 83% من الشباب يعتقدون أنهم يستطيعون تغيير وضعهم والتأثير على المشاكل العالمية، في حين أكد 64% منهم أنهم يقدرون التنوع ومستعدون للتعلم مدى الحياة.

ولفتت هذه الإحصاءات النظر إلى أن أكثر من ثلثي شباب العالم يرغبون في أن يصبحوا رواد أعمال, وفي الوقت الذي أظهر فيه الشباب قدرة إنفاق ضخمة 2.45 تريليون دولار أمريكي في عام 2015م, الأمر الذي يتطلب من الشركات والاقتصاديات تحديد أولويات الابتكار وتلبية احتياجات ومصالح الشباب.

أما أبرز التحديات التي تناولتها نقاشات منتدى مسك العالمي في منتدى دافوس الاقتصادي, فتمثلت في ارتفاع عدم المساواة بين الأجيال، وعدم التمثيل على مستوى اتخاذ القرار، كما أن شاباً واحداً من بين كل خمسة ليس منخرطاً في التعليم أو التوظيف أو التدريب، بالإضافة إلى أن الفئة العمرية بين 15 و 24 مازالت تعاني من البطالة بمعدل ثلاثة أضعاف الفئة العمرية بين 25 و 55 عام.

شهدت أعماله حضور 911 زائرة يمثلن 22 مدرسة

ملتقى “سند 2” يعزز ثقافة التطوع لطلبة جامعة الملك عبدالعزيز


عقدت الجامعة ممثلة في عمادة شؤون الطلاب ملتقي “سند 2” تحت شعار (جودة الحياة) ، مؤخراً بمركز الملك فيصل للمؤتمرات في الجامعة، وسط حضور كثيف ..

عقدت الجامعة ممثلة في عمادة شؤون الطلاب ملتقي “سند 2” تحت شعار (جودة الحياة) ، مؤخراً بمركز الملك فيصل للمؤتمرات في الجامعة، وسط حضور كثيف من طلاب وطالبات الجامعة وما يزيد عن 900 زائرة يمثلن 22 مدرسة.

وتضمن الملتقى العديد من الدورات وورش العمل والمنصات التفاعلية التي تقام على مدار الساعة بالإضافة إلى ساحة الألعاب الذهنية، ويهدف الملتقى في تنظيمه إلى المساهمة في تطوير العمل التطوعي،وأيضاً ترسيخ ثقافة العطاء داخل المجتمع، كما هدف الى تعزيز روابط التواصل بين طلاب جامعة الملك عبد العزيز وموظفيها؛ لزيادة كفاءة العمل التطوعي ورفع معايير الجودة في كافة المجالات، وشهد الملتقى تكريم رواد العمل التطوعي من قطاعات وأشخاص فاعلين في المجتمع.

واستهل الملتقى في أول أيامه ببرامج تعزز قيمة التطوع داخل المجتمع كانت إحداها محاضرة الدكتورة لجين داغستاني وهي إحدى الشخصيات التي تسجل حضوراً ونشاطاً على مواقع التواصل الاجتماعي ، تحدثت خلالها عن ترسيخ ثقافة العمل التطوعي في مختلف فئات المجتمع، كما أكدت على ضرورة تبني مبادرات تطوعية ومجتمعية تفعل التلاحم الاجتماعي داخل الجامعة، لافته إلى أن العمل التطوعي يساهم بالإرتقاء بالفرد والجماعة داخل المنظومة التطوعية.

و تنوعت بقية البرامج المقدمة في جدول أعمال الملتقى بباقة برامج وورش عمل ساهمت في إعداد الأفكار التطوعية، وكيفية تسويقها على منصات التواصل الرقمي وتسليط الضوء إعلاميا عليها، وأيضاً إتقان أهم مهارات التعامل مع جمهورها، بالإضافة إلى العديد من الورش التي تهدف الى تعزيز ثقافة العمل التطوعي، وكيفية الإبداع بها وتصميم الشعارات والمبادرات المناسبة لها، واستثمرت الجامعة الملتقى في تقديم العديد من الفرص لطلابها عن طريق فتح باب التواصل مع الشركات الداعمة للأعمال والأفكارالتطوعية و التي تشهد تبني الفكرة وتطويرها من أمثال جميعه الأمير ماجد بن عبدالعزيز، وجمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية .

ونجح الملتقى في استقطاب وجذب طلاب وطالبات الجامعة في المشاركة والحضور، بالإضافة إلى العديد من المدارس الزائرة ، حيث حضر 911 زائرة يمثلن 22 مدرسة.

واختتم الملتقى بتقديم الدكتور يعن الله القرني محاضرة بعنوان “الإبداع في العمل التطوعي” استعرض فيها عن شروط الأفكار الإبداعية، وأهمية العصف الكتابي لأنتاج أفكار إبداعية، إلى جانب توضيح الصور غير النمطية داخل منظومة العمل التطوعي.

شارك فيها الشاعران علي بن حمري والشاعر فهد الشهراني

مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور بالرياض يطلق أولى أمسياته الشعرية (صور)


انطلقت مساء أمس أولى الأمسيات الشعرية التي تقام ضمن الفعاليات المصاحبة لمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور وذلك على مسرح المهرجان، في ملهم شمال العاصمة الرياض. وشارك ..

انطلقت مساء أمس أولى الأمسيات الشعرية التي تقام ضمن الفعاليات المصاحبة لمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور وذلك على مسرح المهرجان، في ملهم شمال العاصمة الرياض.

وشارك في الأمسية كلاً من الشاعر علي بن حمري والشاعر فهد الشهراني اللذين قدما مجموعة من القصائد الشعرية لاقت استحسان الجمهور .

وسيقيم المهرجان غدًا أمسية شعرية على مسرح المهرجان يشارك فيها كلا من الشاعر خالد المريخي وسطام بن شفلوت .

ويُسهم مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور من خلال إحتضانه لأقسام وفعاليات عدة تُعنى بالصقور والصقّارين بتجديد الاهتمام الوطني بهذه الهواية الشعبية والهوية المجتمعية.

يذكر أن المهرجان ينظمه نادي الصقور السعودي خلال الفترة من 25 يناير الجاري وحتى 3 فبراير المقبل .

وخصص نادي الصقور السعودي 17.630.000 مليون ريال سعودي كجوائز نقدية لمسابقتي الملواح “الدعو” 400 متر ومزاين الصقور، منها 14,630,000 مليون ريال لمسابقة الدعو، تتوزع ما بين الأشواط والكؤوس، فيما تبلغ قيمة جوائز مسابقة المزاين 3 ملايين ريال.

وتوزع أشواط السعوديين في مسابقة الدعو 24 شوطاً نهائيا و12 شوط كأس وتقام على مدى 6 أيام بواقع 4 أشواط عن كل يوم.

أما الأشواط الدولية النخبة المفتوحة، فستوزع على 12 شوطاً نهائياً وشوط كأس واحد، وتقام على مدى 3 أيام، وتقام مسابقة المزاين على 4 أشواط .

ومن بين المسابقات مسابقة “الملواح” “الدعو” 400 متر التي تنقسم إلى فئتين ( فرخ ، قرناس )،حيث يتم تنظيم أشواط للسعوديين، وأشواط دولية مفتوحة للسعوديين والخليجيين والمشاركين من جميع أنحاء العالم، بالإضافة لأشواط الكؤوس، ومسابقة المزاين المخصصة لفئات الحر والجير بيور ( فروخ وقرانيس ).

ويشهد المهرجان إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية المصاحبة للسباقات التي تستهدف الشباب والعائلات ، حيث تتضمن متحفاً للصقور الذي سيكون متاحاً للزوار طيلة أيام المهرجان ويحتوي على 5 أقسام ويهدف إلى التعريف بالصقور وأنواعها وصفاتها وتكاثرها وبيان علاقة الصقر بالإنسان في جزيرة العرب ، إضافة إلى احتوائه على قسم يهتم بالثقافات العالمية الأخرى بمختلف القارات وشرح آلية تدريب الصقور والمقارنة بينها عبر الأزمنة المختلفة إضافة إلى احتوائه قسم يهتم بالتصوير والفن التشكيلي .

ويتضمن المهرجان مسرحاً يعنى بتقديم مواد فنية وثقافية وترفيهية ذات علاقة مباشرة بهوية المهرجان ، وتعزز لدى الزائر ارتباطه بالموروث الوطني بشكل عام وهواية الصقارة بوجه خاص ، فيما يتضمن المهرجان سوقاً تراثياً طيلة أيام المهرجان يتيح للزوار فرصة نادرة للتسوق من خلال توفير منطقة خاصة للتسوق تتضمن العديد من المعروضات الخاصة بالرحلات البرية بشكل عام وهواية الصقارة على وجه الخصوص، ويتيح المهرجان للزوار فرصة للاستمتاع بممارسة رياضة الرماية بجميع وسائلها القديمة والجديدة من خلال منطقة الرماية طيلة أيام المهرجان.

وخصص المهرجان قسم خاص للطفل ” منطقة الصقار الصغير ” تهدف إلى ربط الأجيال الجديدة بثقافة الصيد بالصقور ورعايتها لمخاطبتهم بطرق مبتكرة تربطهم بهذا الموروث، إضافة إلى تخصيص منطقة للمأكولات تحتوي على العديد من المطاعم ومقاهً متكاملة لخدمة الزوار على مدار اليوم.

بمشاركة ممثلين من عدة هيئات حكومية

(هدف) يعقد ورش عمل لتحديد احتياجات القطاع الخاص من البرامج التدريبية


عقد صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، عدد من ورش العمل مع الهيئات المتخصصة وأصحاب العلاقة من منشآت القطاع الخاص والموظفين؛ لتحديد احتياجات قطاع الأعمال من ..

عقد صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، عدد من ورش العمل مع الهيئات المتخصصة وأصحاب العلاقة من منشآت القطاع الخاص والموظفين؛ لتحديد احتياجات قطاع الأعمال من البرامج التدريبية، ضمن برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، الهادف إلى تحفيز منشآت القطاع الخاص للتوطين وتعزيز مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل من خلال رفع مهارات من هم على رأس العمل.

ويأتي إقامة ورش العمل، انطلاقًا من إيمان الصندوق بإشراك القطاع الخاص بقراراته ذات العلاقة بالتدريب والتوظيف.

وأقرت ضوابط برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، بأن يوجه 70 % من الدعم للتوظيف و30 % لدعم التدريب، وتمتد فترة الدعم المالي لراتب الموظف إلى 36 شهرًا، بمعدل 30 % من الراتب الشهري للسنة الأولى من الدعم، و20% للسنة الثانية، و10 % للسنة الثالثة، كما تضاف نسبة إضافية للدعم، عند توظيف المنشأة للإناث أو الأشخاص ذوي الإعاقة، وعند التوظيف في المدن الصغيرة والقرى، وفي حال كان حجم المنشأة 50 عامل فأقل.

وشارك في ورش العمل، ممثلين من عدة هيئات حكومية، من بينها “الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، والهيئة السعودية للمهندسين، والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين”، وكذلك عدد من مدراء الموارد البشرية في منشآت القطاع الخاص المتوقع استفادتها من البرنامج والعاملة في المجالات الهندسية والمحاسبية والصحية، كما شارك في الورش موظفين سعوديين على رأس العمل، وذلك لإثراء النقاش حول البرامج التدريبية التي يرون أهميتها.

وناقشت ورش العمل، آليات عمل البرنامج ومستهدفاته التدريبية والتطويرية، بالإضافة إلى مناقشة أساليب تحليل الاحتياجات التدريبية وضبط جودة برامج التدريب المقدمة، والتي من المؤمل أن تسهم في رفع مهارات الموظفين في منشآت القطاع الخاص، مع التركيز على الموظفين حديثي الالتحاق بسوق العمل، من خلال مساندتهم لرفع مستوى أداء مهامهم الوظيفية على رأس العمل، وذلك في ظل مشاركة الجهات الحكومية المتخصصة في بناء تلك الاحتياجات والتدريب عليها.

'