المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الجمعة - 18 جمادي الثاني 1440 هـ , 22 فبراير 2019 م - اخر تحديث: 19 فبراير 2019 - 03:58 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

فعاليات

مدير جامعة بيشة يدشن برنامج “منقذ” للسلامة والصحة المهنية 


دشن معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد بن حامد نقادي بمكتبه الثلاثاء (14 جمادى الآخرة 144هـ)، برنامج “منقذ” للسلامة والصحة المهنية بحضور وكيل الجامعة الدكتور ..

دشن معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد بن حامد نقادي بمكتبه الثلاثاء (14 جمادى الآخرة 144هـ)، برنامج “منقذ” للسلامة والصحة المهنية بحضور وكيل الجامعة الدكتور مهدي بن علي القرني ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي ومدير إدارة السلامة والصحة المهنية المهندس معجل عسيري.
ويأتي البرنامج انطلاقاً من جهود إدارة السلامة والصحة المهنية في تحقيق أهدافها الرامية إلى الرقي بمستوى السلامة والصحة المهنية، ويهدف “منقذ” إلى تنمية جدارات المشتركين نحو السلامة والصحة المهنية بما يؤثر إيجاباً على سلامة وصحة الأفراد والحفاظ على الممتلكات.
يشار إلى أن البرنامج يتماشى مع أهداف ومبادرات الخطة الاستراتيجية للجامعة 2017-2011، والتي تتضمن رفع كفاءة الموارد المالية والبشرية والتقنية، وتطوير العمل المؤسسي الجاذب والمحفز، وتقديم مبادرات مجتمعية فاعلة تعزز دور الجامعة مكانتها. كما يتفق البرنامج مع مبادرات تأهيل وتدريب منسوبي الجامعة وتحسين العمليات والشراكات المجتمعية الفاعلة.

مؤتمر “الكشفية وحماية البيئة” يوصي بإعداد ممارسين لقيادة العمل البيئي


ثمن المشاركون في المؤتمر العالمي ” الكشفية وحماية البيئة ” الذي نظمته جمعية الكشافة العربية السعودية بالرياض، جهود المملكة في حماية البيئة محلياً وخليجياً وعربياً ..

ثمن المشاركون في المؤتمر العالمي ” الكشفية وحماية البيئة ” الذي نظمته جمعية الكشافة العربية السعودية بالرياض، جهود المملكة في حماية البيئة محلياً وخليجياً وعربياً وعالمياً . مؤكدين في توصياتهم في ختام المؤتمر على أهمية حماية البيئة، وضرورة إشراك وتفعيل جميع فئات المجتمع ومؤسساته،لضمان جودة الحياة ،داعين إلى غرس القيم البيئية لدى أفراد المجتمع وإعداد ممارسين لقيادة العمل البيئي، لا سيما البرامج الكشفية لحماية البيئة والتكامل مع الجهات ذات العلاقة.
ودعا المشاركون الى ضرورة توسيع دائرة التعاون بين دول العالم في حماية البيئة، تعزيز دور الحركة الكشفية العالمية وتقديم الدعم لبرامج رسل السلام، على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي لما لهذه البرامج من دور إيجابي في تلمس احتياجات المجتمع والشباب، والإفادة من تجاربه الناجحة.
وشدد المشاركون على أهمية عقد الشراكات بين الجمعيات الكشفية ومؤسسات المجتمع الحكومي، والخاص والأهلي، بهدف تنسيق الجهود الكشفية وغير الكشفية على مستوى الدول لحماية البيئة، مشيرين إلى أهمية تضمين المنهاج المدرسي الحديث في جميع مراحل التعليم العام والجامعي والتقني والمهني، بقيم ومبادئ حماية البيئة وتطبيقاتها الميدانية.
وناشد المؤتمرون بأهمية العمل على نشر الحركة الكشفية في المنشآت والمؤسسات الشبابية: ( المدارس، المعاهد، الكليات، الجامعات، اللجان، الجمعيات، المجمعات السكانية ) لما تتضمنه الحركة الكشفية من قيم ومبادئ تسهم في غرس قيم حماية البيئة ودعمها ماديا ومعنويا .
وتضمنت التوصيات أهمية إنشاء منصة إلكترونية عن البرامج الكشفية لحماية البيئة على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي والاستفادة منها في تبادل الخبرات والاهتمامات فيما بينهم، مؤكدين ضرورة وضع نظام لتأهيل القيادات الكشفية في أعمال حماية البيئة واعتماد شارة مخصصة به ، وعلى أهمية تبني المؤسسات الإعلامية إبراز الجهود المبذولة في حماية البيئة، وخاصة الكشفية منها التي تسهم في الارتقاء بالبيئة.
وثمن المشاركون دور العلماء والمفكرين والدعاة والخطباء في إبراز الجهود المبذولة في مجال حماية البيئة، وحث أفراد المجتمع للإسهام فيها، مع الاستمرارية في ذلك ، داعين الى توسيع ما تقوم به الجمعيات الكشفية من مشاركة المتطوعين من غير المنتمين للكشفية، في برامج حماية البيئة.
واشاد المؤتمرون برؤية المملكة 2030م في تطوير أعمال حماية البيئة، وأن دعم الحركة الكشفية لزيادة استقطاب الشباب في العمل البيئي يصب في هذا الاتجاه.
وأكدوا أهمية توسيع دائرة مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في أعمال حماية البيئة، وضرورة التوسع في تأهيل القيادات الكشفية في مجال التعامل مع الفئة ذاتها، وضرورة فتح المجال لهم من قبل وزارة التعليم والجهات ذات العلاقة.
وأوصوا بإنشاء مركز عالمي في متنزه الملك سلمان بن عبدالعزيز بالتعاون مع جمعية الكشافة العربية السعودية يعنى بصناعة وتأهيل وتدريب الممارسة في مجال حماية البيئة .

ورشة تعريفية بنظام “ضمان” لمسؤولي الجودة بالجامعة الإسلامية


أقامت عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الأربعاء (8 جمادى الآخرة 1440) بقاعة التدريب بالعمادة ورشة تعريفية بالنظام الالكتروني الجديد للمركز الوطني للتقويم ..

أقامت عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الأربعاء (8 جمادى الآخرة 1440) بقاعة التدريب بالعمادة ورشة تعريفية بالنظام الالكتروني الجديد للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي “ضمان”، والذي سوف تتعامل معه البرامج المرشحة للتقدم للاعتماد البرامجي لهذا العام.
وقد حضر الورشة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور رباح العنزي ووكيل الجامعة للتطوير الدكتور عبدالله العتيبي وعدد من عمداء ووكلاء الجودة في العمادات والكليات.
يشار إلى أن الجامعة وقعت مؤخراً عقد تنفيذ مشروع الدراسة التقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى البرامجي لسبعة برامج من برامج البكالوريوس في الجامعة، مع المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، وتتضمن البرامج: برنامج الشريعة، وبرنامج القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، وبرنامج الحديث الشريف والدراسات الإسلامية، وبرنامج اللغة العربية، وبرنامج الرياضيات، وبرنامج الكيمياء، وبرنامج الفيزياء.

استحداث 3 برامج ماجستير بكلية التربية في جامعة بيشة العام المقبل


وجه وكيل جامعة بيشة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور صالح بن محمد الشمراني بتشكل لجنة تضم مسؤولين من الكلية برئاسة عميد الكلية الدكتور محمد برجس ..

وجه وكيل جامعة بيشة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور صالح بن محمد الشمراني بتشكل لجنة تضم مسؤولين من الكلية برئاسة عميد الكلية الدكتور محمد برجس الشهراني وعضوية عدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، لإعداد الدراسات اللازمة والخطط المرحلية والتنفيذية لاستحداث ثلاثة برامج جديدة للماجستير في تخصصات: إعداد معلم المرحلة الابتدائية، إعداد معلم المرحلة المتوسطة والثانوية، الإرشاد المدرسي.

وتشتمل مهام اللجنة التي باشرت أعمالها أمس على تشكيل اللجان المتخصصة لكل برنامج، وتكوين فرق العمل لمتابعة المهام العلمية والإدارية، والخطوات التنفيذية في ضوء الإطار التنفيذي لكل برنامج. يشار إلى أن الجامعة تلقت الموافقة المبدئية من وكالة وزارة التعليم للتخطيط والتطوير على استحداث ثلاثة من برامج إعداد المعلم المزمع تنفيذها العام الجامعي القادم 1440-1441هـ بدرجة الماجستير.

الدكتور التركي يحاضر بجامعة بيشة ويؤكد على دور الجامعات في مواجهة تحديات الشباب


أكد معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء على أن ما تواجهه المملكة من تحديات وحملات مغرضة يعود إلى تمسكها وقيادتها ..

أكد معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء على أن ما تواجهه المملكة من تحديات وحملات مغرضة يعود إلى تمسكها وقيادتها بالكتاب والسنة ومنهج أهل السنة والجماعة منذ تأسيسها. مشيراً إلى أهمية مواجهة الحملات بمواصلة التمسك بالعقيدة السليمة والوقوف مع ولاة الأمر والرجوع لأهل العلم الموثوقين لإيضاح الحكم الشرعي في المشكلات التي يستعصي فهمها على البعض. مشدداً على ضرورة توعية الشباب كونهم يمثلون الفئة المستهدفة من قبل الأعداء والمتطرفين.

جاء ذلك في محاضرته العلمية التي ألقاها الأربعاء (8 جمادى الآخرة 1440) بمركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات بجامعة بيشة ضمن برنامج زيارة عالم بالتعاون مع الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور أحمد بن حامد نقادي ووكيل الجامعة الدكتور مهدي بن علي القرني ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي وعدد من منسوبي الجامعة وطلابها ومسؤولي القطاعات الحكومية بمحافظة بيشة.

وأوضح الدكتور التركي بأن على الجامعات والمؤسسات العلمية والأكاديمية دوراً رئيسياً في توعية وتعليم الشباب وتعزيز الثقافة الإسلامية في نفوسهم، وأنه يتوجب على أعضاء هيئة التدريس أن يعوا هذا الأمر. مضيفاً بأن ذلك ليس قاصراً على أساتذة الشريعة والدراسات الإسلامية بل أيضاً ينطبق على مختلف التخصصات لأن الإسلام منهج حياة يشمل سائر العلوم والمعارف.

وذكر عضو هيئة كبار العلماء أن نشأة الأحزاب والجماعات والتصنيفات في العصر الحاضر من أعظم الفتن التي تعانيها الأمة على الرغم من نصوص الشريعة الآمرة بالاجتماع والاعتصام ونبذ الفرقة والاختلاف. مبيناً بأن نشأة هذه الجماعات جاء نتيجة البعد عن المنهج الصحيح وعدم فهم المقاصد الشرعية فهماً سليماً.

وفي ختام المحاضرة قدم معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد نقادي درعاً تكريمياً لمعالي الدكتور عبدالله التركي، مقدماً شكره وتقديره لمعاليه على تفضله بالحضور وإلقاء محاضرة تعزز من البرامج المجتمعية والتوعوية التي توليها الجامعة أهمية كبيرة بالشراكة مع القطاعات الحكومية المختلفة.

توقيع عقد الاعتماد المؤسسي بين جامعة بيشة ومركز التقويم الوطني


وقع معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد بن حامد نقادي في مقر الجامعة بمحافظة بيشة اليوم الثلاثاء، عقد تنفيذ مشروع دراسة تقويمية للاعتماد الأكاديمي على ..

وقع معالي مدير جامعة بيشة الدكتور أحمد بن حامد نقادي في مقر الجامعة بمحافظة بيشة اليوم الثلاثاء، عقد تنفيذ مشروع دراسة تقويمية للاعتماد الأكاديمي على المستوى المؤسسي مع المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، ومثل المركز في توقيع العقد المدير التنفيذي الدكتور أحمد بن يحيى الجبيلي، بحضور وكيل الجامعة الدكتور مهدي بن علي القرني ووكيل الشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي ووكيل الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور صالح بن محمد الشمراني وعدد من القيادات الإدارية والأكاديمية.
وأوضح الدكتور أحمد نقادي أن الجامعة حريصة على تطوير برامجها لتكون مخرجاتها متوائمة مع احتياجات التنمية في بلادنا الغالية وتحقق متطلبات سوق العمل. مبيناً بأن توقيع العقد يأتي تنفيذاً لأهداف وبرامج الخطة الاستراتيجية للجامعة 2017-2022م كما أنه يأتي أيضاً ضمن رحلة الجامعة نحو مواصلة تحقيق الجودة والتميز والتحسين المستمر. مضيفاً أنه يهدف إلى تحقيق مستويات عليا من جودة المخرجات التعليمية للجامعة تحقيقاً لأهدافها وانسجاماً مع التوجهات الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030.
وقال معالي مدير جامعة بيشة إن العقد يتضمن تنفيذ العملية التقويمية وفق معايير ومواصفات المركز، مع عقد الدورات التدريبية اللازمة، وتقديم جميع الخدمات الإدارية، والدعم والمساعدة الفنية التي تتطلبها العملية التقويمية حتى يتحقق الاعتماد المؤسسي للجامعة ومن ثم الاعتماد البرامجي لجميع برامج الجامعة والذي تم التخطيط له وفق برنامج زمني محدد من خلال مبادرة “اعتمد”.
بدوره أشاد المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتور أحمد الجبيلي بحرص الجامعة على رفع مستوى جودة مخرجاتها. موضحاً أن المركز سيبدأ العمل مع الجامعة لتحسين مستوى الجودة على الجانب المؤسسي.

تدشين كلية الاتصال والإعلام بجامعة جدة


دشنت جامعة جدة كلية الاتصال والإعلام، ضمن هيكلتها الجديدة لكليات الجامعة، وخططها الاستراتيجية نحو تحقيق متطلبات الرؤية السعودية 2030. وأصدر مدير جامعة جدة الدكتور عدنان ..

دشنت جامعة جدة كلية الاتصال والإعلام، ضمن هيكلتها الجديدة لكليات الجامعة، وخططها الاستراتيجية نحو تحقيق متطلبات الرؤية السعودية 2030. وأصدر مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان قرارا يقضي بتكليف الدكتور عبدالرحمن العليان عميدا لكلية الاتصال والإعلام.
وأفاد الدكتور الحميدان بأن كلية الاتصال والإعلام ستكون كلية نوعية في أقسامها ومخرجاتها وبرامجها وشراكاتها، بما يتوافق مع متطلبات المرحلة وخطط التحول والرؤية السعودية، ومستجدات سوق العمل في الإعلام بكل احتياجاته.
من جانبه أشار الدكتور العليان إلى أن كلية الاتصال والإعلام ستغطي أربعة جوانب مهمة تتمثل في الإعلام الرقمي، والاتصال، والعلاقات العامة، والإعلام المرئي والمسموع، والإنتاج الإعلامي، وأن توجيهات الجامعة تركز على جودة الخدمات والبرامج الإعلامية المقدمة لطلبة الجامعة في التخصصات الإعلامية أو البرامج والخدمات التي تقدم مع القطاعات الحكومية والخاصة والشراكات المتميزة مع الجهات الإعلامية داخل وخارج الوطن لبناء قوة ناعمة تبرز جهود المملكة وإنجازاتها ومكتسباتها على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية.

بحزمة من المبادرات النوعية…ولي العهد يدفع بـ “العلا” إلى العالمية


رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العھد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الھيئة الملكية لمحافظة ..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العھد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الھيئة الملكية لمحافظة العلا، مساء أمس حفل تدشين “رؤية العلا” للإعلان عن خطتھا الرامية إلى تطوير العلا بطريقة مسؤولة لتحويلھا إلى وجھة عالمية للتراث، مع الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي في المنطقة بالتعاون مع المجتمع المحلي وفريق من الخبراء العالميين، وذلك بحضور أصحاب السمو الملكي الأمراء، ومعالي وزير الثقافة الفرنسية فرانك رييستر، وأصحاب المعالي الوزراء، إلى جانب نخبة من كبار المسؤولين والمستثمرين المحليين والدوليين، بالإضافة إلى شخصيات فنية وثقافية عالمية، وخبراء عالميين في التراث والطبيعة.
وألقى صاحب السمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة ومحافظ الھيئة الملكية لمحافظة العلا خلال الحفل كلمة أوضح فيها أن العلا تقدم للمستكشفين من جميع أنحاء العالم وجھة فريدة، من خلال ماضيھا الذي يمثل تاريخاً حقيقياً للتبادل الثقافي والتجاري بين الحضارات المختلفة، داعيًا سموه علماء الآثار والمفكرين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في استكشاف تاريخ الإنسانية في العلا، خاصة مع الدعم والاهتمام التي تحظى به منطقة العلا من سمو ولي العهد – حفظه الله – لتحويلھا إلى وجھة عالمية للتراث، وھو ما يمثل أحد أھداف رؤية المملكة 2030″.
وبين سموه أن محافظة العلا تحتضن مناظر خلابة للصحراء وتشكيلات صخرية متميزة ومجموعة من المواقع الأثرية البارزة في المنطقة مثل المواقع الخاصة بالحضارتين اللحيانية والنبطية خلال الألفية الأولى قبل الميلاد، وتُعدُّ العلا من عجائب العالم العربي القديم وتقع ضمن حدودھا “الحجر” أول موقع في المملكة العربية السعودية يتم إدراجه ضمن قائمة منظمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، الذي يعد العاصمة الجنوبية لمملكة الأنباط، مشيراً سموه إلى أن الھيئة الملكية لمحافظة العلا تعمل على مشروعات مستقبلية لتطوير مراكز للزوار في المواقع الرئيسية الثلاثة : الحجر، وجبل عكمة، ودادان وتھيأتھا لاستقبال الزوار من أنحاء العالم.
وأكد الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان أن “رؤية العلا” تسعى إلى إحداث تحولات مسؤولة ومؤثرة في المحافظة، وذلك من خلال العمل المتوازن بين حفظ وصون التراث الطبيعي والثقافي الغني، والمشروعات الطموحة للمملكة العربية السعودية لتھيئة المنطقة للترحيب بالزوار من جميع أنحاء العالم.
وتضمن الاحتفال إطلاق الھيئة لمحمية شرعان الطبيعية، حيث تسھم المحمية بحماية المناطق ذات القيمة البيئية الاستثنائية، وستعمل على استعادة التوازن الطبيعي في المنطقة بين الكائنات الحية والبيئة الصحراوية، بالإضافة إلى ذلك، تھدف المحمية إلى الحفاظ على النباتات الطبيعية والحيوانات وغيرھا من الأنواع المھددة ذات القيمة العالمية البارزة، سعياً إلى إعادة توطينھا وإكثارھا. كما أُطلقت في المحمية أنواع حيوانية مھددة بالانقراض، بما في ذلك الوعول وطيور النعام أحمر الرقبة والغزلان. وكجزء من مبادرة المحمية، أعلنت الھيئة الملكية عن سعيھا لإنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي، وھو أكبر صندوق في العالم لحماية ھذا النوع من القطط الكبيرة المھددة بالانقراض والذي يستوطن جبال المنطقة.
كما تضمن الاحتفال عرض عن منتجع شرعان وھو منتجع منحوت في الجبال يضم عدداً من الأجنحة الفندقية، وموقعاً يضم مساحات مبتكرة ومجھزة بأحدث الوسائل والخدمات التقنية لعقد لقاءات قمة وقياديي الأعمال والرؤساء التنفيذيين وغيرھم، حيث سيتم تجھيزه بأحدث الوسائل والخدمات التقنية ليستقبل ويستضيف لقاءات واجتماعات قمة على مستوى المنطقة والعالم، وقد ُصمم بشكل مبتكر بالتعاون مع المعماري الفرنسي الشھير جون نوفيل.
وينبثق منتجع شرعان من جبال العلا الشامخة، وسيحمل إرث الحضارة النبطية في ضيافة الطبيعة الخلابة ويمزج المنتجع بين الضيافة والحفاوة العربية، مما سيعزز من موقع العلا كمقصد عالمي يوفر تجربة فريدة للزوار والمستكشفين من كافة أنحاء العالم، وذلك كله بمشاركة المجتمع المحلي.
وتعمل الھيئة الملكية على إشراك المجتمع المحلي بشكل مكثّف ليكون لھم دور بارز وفعال في ھذه المشروعات من خلال برنامج “حماية”، الذي يُتيح الفرصة لـِ 2,500 من أھالي العلا ليكونوا حماة للتراث الطبيعي والإنساني في العلا.
كما أطلقت الھيئة الملكية المرحلة الثانية من برنامج الابتعاث الدولي، الذي يُوفّر لأبناء وبنات العلا فرصة الدراسة في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا في مجالات مختلفة تتعلّق بخطط التنمية الخاصة بالعلا، مما سيسھم بشكل كبير وفعال في دعم ھذه المشروعات وإعطائھا طابعاً محلياً بمعايير عالمية من خلال أيدي أبنائھا، وھو الأمر الذي يمثل أحد أبرز مرتكزات ھذه الرؤية الطموحة.
ومع انطلاق ھذه المبادرات، تواصل الھيئة الملكية في العلا التزامھا بأعلى معايير التميّز وأفضل الممارسات العالمية، والعمل مع شركائھا من الجامعات والمؤسّسات المتخصصة في جميع أنحاء العالم وفي كافة المجالات ذات الصلة، كما تستمر الھيئة في دعم برنامج المسح الأثري والتراثي لمحافظة العلا بھدف حماية وتطوير المواقع التراثية والتاريخية للمحافظة تحقيقاً للتحول المستدام، ولتمكين الزوار المحليين والدوليين من التعرف على ثراء إرثھا الثقافي والتاريخي والطبيعي، وعلى الحضارات العربية والقيم المحلية، وسيشكل ھذا العمل نواة لتبادل المعرفة وأفضل الممارسات والبحث في مجالات علم الآثار والتراث وحفظ وصيانة الآثار.

التركي يلقي محاضرة عن مكانة العلماء في الأمة


تستضيف جامعة بيشة معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء بعد غدٍ الأربعاء (8 جمادى الآخرة 1440هـ)، ويلقي معاليه محاضرة بمركز ..

تستضيف جامعة بيشة معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء بعد غدٍ الأربعاء (8 جمادى الآخرة 1440هـ)، ويلقي معاليه محاضرة بمركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات، ضمن برنامج زيارة عالم الذي تنفذه الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالتعاون مع جامعة بيشة.

وستتناول المحاضرة عدداً من الموضوعات التي تمس الواقع والقضايا المعاصرة لدى المجتمع وخاصة فئة الشباب، ومنها مكانة العلماء في الأمة، ومصادر التلقي في حياة الشاب، وكيفية انتقاء المصادر بما يتوافق مع الشرع والمنهج الصحيح، وأهمية تلقي العلم الشرعي والمنهج من منابعه الأصيلة المتمثلة في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، والعلماء الموثوق بهم.

اتفاقية بين الجامعة الإسلامية و “منشآت” لدعم ريادة الأعمال بالمدينة المنورة


وقع معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي بمقر ملتقى “بيبان المدينة” في مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، اتفاقية مع محافظ ..

وقع معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي بمقر ملتقى “بيبان المدينة” في مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، اتفاقية مع محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، في إطار تحقيق أهداف الجانبين لدعم ريادة الأعمال ضمن رؤية المملكة 2030 .

وبموجب الاتفاقية التي وقعها الجانبان ضمن فعاليات ملتقى بيبان المدينة، الذي يختتم أعماله اليوم السبت ، فسوف يتم العمل على تفعيل مركز ريادة الأعمال الاجتماعية بالجامعة والتعاون المشترك لدعم أعمال المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتوفير مصادر ودراسات متعلقة بتعليم ريادة الأعمال.

وتضمنت الاتفاقية تشكيل 4 فرق عمل تضم ممثلين من الجهتين، بهدف إطلاق حملة تحدي الريادة الاجتماعية، وإطلاق وتشغيل المعسكر التدريبي للأفكار المبتكرة، وإطلاق وتشغيل مسرعة الابتكار الاجتماعي، وتفعيل المعالم والمراكز البحثية لخدمة ريادي الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من قواعد المعلومات والأنشطة البحثية والدراسات العلمية المتاحة، وإعداد دراسة للبرامج التدريبية والمناهج التعليمية وورش العمل والتوجيه والإرشاد بين الطرفين، وتحديد المهام والالتزامات لكل طرف بشأن الاستفادة من البرامج التمويلية المقدمة من “منشآت” لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة والبرامج والمشاريع المشتركة والمتعلقة بريادة الأعمال.

جامعة بيشة: تطوير 25 برنامجاً وآليات جديدة لتحسين أداء الأقسام الأكاديمية


أوضح وكيل جامعة بيشة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي أنه تم تطوير 25 برنامجاً أكاديمياً خلال الفترة الماضية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين ..

أوضح وكيل جامعة بيشة للشؤون التعليمية الدكتور سعيد بن مسفر المالكي أنه تم تطوير 25 برنامجاً أكاديمياً خلال الفترة الماضية بهدف تجويد العملية التعليمية وتحسين جودة الأداء. كاشفاً عن مبادرة لتكريم وتحفيز الأقسام الأكاديمية المتميزة بجوائز تهدف إلى التشجيع على الابتكار والإبداع وتقديم المبادرات النوعية التي تصب في مصلحة العملية الأكاديمية.

جاء ذلك خلال كلمته في اللقاء الأول لرؤساء الأقسام الأكاديمية الأربعاء (1 جمادى الآخرة 1440هـ) بمركز الأمير فيصل بن خالد للمؤتمرات، برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور أحمد بن حامد نقادي وحضور عمداء الكليات ورؤساء الأقسام وعدد من مسؤولي ومنسوبي الجامعة.

وبين الدكتور المالكي بأن وكالة الشؤون التعليمية تعمل على تنفيذ آليات جديدة تسهم في تحسين جودة الأداء تشتمل على تطوير اللجان الداخلية وإعادة تشكيل لجنة الجداول ولجنة الاختبارات، ومتابعة الالتزام بتوصيف المقررات الدراسية والساعات المكتبية. مؤكداً على أهمية إعطاء الطلاب فرصة اختيار المقررات والأساتذة بكل حرية وشفافية.

وأشاد وكيل الشؤون التعليمية بجهود أعضاء هيئة التدريس في سبيل تحقيق رؤية ورسالة الجامعة نحو بناء مجتمع معرفي تنافسي من خلال بيئة تعليمية متطورة وبحوث علمية ومبادرات وشراكات مجتمعية فاعلة. داعياً منسوبي ومنسوبات الكليات للمشاركة في تقديم المقترحات والمبادرات والاستفادة من الخدمات التي تقدمها عمادة التطوير والجودة ضمن برامج الخطة الاستراتيجية للجامعة.

عقب ذلك، استعرض عميد التطوير والجودة الدكتور سعد بن مبارك الرمثي أبرز ملامح الخطة الاستراتيجية وأهدافها المشتملة على تنويع مصادر الدخل وتنميتها، ورفع كفاءة الموارد المادية والبشرية والتقنية، وتطوير العمل المؤسسي الجاذب والمحفـز، بالإضافة إلى تصميم برامج تعليمية نوعية تلبي احتياجات سوق العمل، وبناء منظومة بحثية علمية متطـورة، وتعزيز القيم والانتماء والفكر المعتدل لدى الطلاب، وتقديم مبادرات مجتمعية فاعلة تعزز دور الجامعة ومكانتها.

المدينة المنورة..اعتماد آلية التسجيل المطورة بالجامعة الإسلامية


اعتمد معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي آلية مطورة للتسجيل تهدف إلى تسهيل الإجراءات وتيسير عمليات تسجيل المقررات والحذف والإضافة، ..

اعتمد معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي آلية مطورة للتسجيل تهدف إلى تسهيل الإجراءات وتيسير عمليات تسجيل المقررات والحذف والإضافة، ضمن خطة تطويرية شاملة لأعمال عمادة القبول والتسجيل.

وقال عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالله اليتيمي إن الآلية تضمن الالتزام بالتقويم الجامعي المحدّد، وتخفيض عدد الطلاب في الخطط القديمة والجديدة، ومعالجة جداول الطلاب الخريجين والمعادة قيودهم وتمكينهم من تسجيل المتطلبات، بالإضافة إلى عدم التعديل على جداول المحاضرين بعد اعتمادها من الأقسام العلميّة.

وقال الدكتور اليتيمي إن الآلية المطورة تتضمن 11 ميزة حديثة تشتمل على تخصيص 60 ثانية لكل طالب مع المسجل، وخفض سقف الشُعب في الخطط الجديدة لتكون سعة الشعبة 50 طالباً كحد أقصى، وخفض سقف الشُعب في الخطط القديمة لتكون 70 طالباً بحد أقصى، وفكّ بعض ارتباطات المقررات في النظام، وتجاوز تسجيل المتطلب للطالب الخريج، وتقديم توجيهات إرشادية للطالب أثناء عملية التسجيل، بما يتوافق مع أنظمة الجامعة، ورفع الحد الأعلى للطالب غير الخريج إلى 25 ساعة؛ لتمكينه من خفض الساعات المتبقية في الخطة، وكذلك معالجة جداول الطلاب الذين نقصوا عن العبء والمتوقع تخرجهم قبل إعلان الجداول، وتخفيض عدد الطلاب في الشعب الدراسية، ومعالجة جداول الخريجين والمتعثرين، وأخيراً حفظ حق الأستاذ الجامعي والطالب بعدم التعديل في الجدول الدراسي المعلن.

يشار إلى آلية القبول والتسجيل المطورة تم تطبيقها من قبل العمادة بالتدرج خلال السنتين الماضيتين لتصل إلى النضج المناسب في هذا الفصل من العام الحالي لأول مرة. وبلغ عدد الحركات التي نُفذت في الحذف والإضافة نحو 30 ألف حركة للفصل الدراسي الثاني، بواقع أكثر من 11 ألف حركة للحذف و 18 ألف حركة للإضافة، وبلغ عدد الشعب المفتوحة للفصل الدراسي الثاني 1786 شعبة.

مؤتمر عن تمكين المرأة السعودية بجامعة المؤسس الأسبوع المقبل


تُطلق جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في مركز الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز للبحوث الاجتماعية والإنسانية، خلال الفترة من 6- 8 جمادى الآخر المقبل، فعاليات ..

تُطلق جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في مركز الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز للبحوث الاجتماعية والإنسانية، خلال الفترة من 6- 8 جمادى الآخر المقبل، فعاليات مؤتمر “تمكين المرأة السعودية آفاق وتحديات في ضوء رؤية المملكة 2030″، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.

وقال مدير المركز الدكتور محمد بن سعيد الغامدي، إن المؤتمر يسلّط الضوء على مجهودات وتجارب بعض قطاعات الدولة في سبيل تمكين المرأة وتعزيز دورها في تنمية المجتمع، وذلك انطلاقًا من رسالته المتمثلة في المساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في ما يتعلق بتمكين المرأة السعودية في المجتمع، من خلال طرح قضاياها ومساهماتها بمشاركة نخبة من المتخصصين والمتخصصات، والتركيز على النجاحات والمكتسبات التي حققتها المرأة السعودية، وإبراز التحديات التي تواجهها، مع تقديم مقترحات لتمكين المرأة السعودية.

الأمير تركي بن طلال يرعى الحفل الختامي لمهرجان “صدر الكرامة” بمحايل عسير


رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مساء أمس الأول، الحفل الختامي لفعاليات وبرامج مهرجان محايل عسير الشتوي “صدر ..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مساء أمس الأول، الحفل الختامي لفعاليات وبرامج مهرجان محايل عسير الشتوي “صدر الكرامة”، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان.

وألقى سمو أمير منطقة عسير كلمة نقل خلالها تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، لأسر الشهداء في المنطقة، وقال: ” بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين، وأخي سمو ولي العهد – أيدهما الله -، نقف اليوم أمامكم ونلتقي بكم ونرحب بالذين قدموا من أسر الشهداء من مختلف محافظات المنطقة ومراكزها، فشهدائنا من أدخل في قلوبنا الأمان بتضحياتهم، والمملكة بقيادتها وشعبها لم ولن تنسى هذه التضحيات وما صدر الكرامة إلا واحدة من هذه المحطات”.

وأضاف سموه ” أنتم اليوم ضيوف الشرف، وأن المملكة منذ تأسيسها على يدي الملك عبدالعزيز تحرص أشد الحرص على تكريم رجالها الأوفياء، ونحن نسير اليوم على هذا النهج”، موجهاً سموه بتشكيل لجان من جميع قطاعات المنطقة بالتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لمساندة جهود القوات المسلحة ودعمها في رعاية أسر الشهداء والعناية بهم وتلبية جميع ما يحتاجونه.

عقب ذلك حضر سمو أمير منطقة عسير والحضور الحفل الاستعراضي الذي نفذته القوات الجوية الملكية السعودية بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – تكريماً للشهداء، وذلك في ملعب نادي الشهيد، وشاهد الجميع عدداً من الأوبريتات الوطنية بمشاركة الفرق الشعبية، التي تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة، كما استمع الحضور إلى عدد من القصائد الشعرية بهذه المناسبة.

القصبي: “المعارض والمؤتمرات” تدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة وفرص التوظيف


أكد معالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على أن هيئة المعارض والمؤتمرات والتي أمر بإنشائها ..

أكد معالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على أن هيئة المعارض والمؤتمرات والتي أمر بإنشائها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مؤخراً، ستعمل على استقطاب المعارض والمؤتمرات العالمية النوعية، وتسويق الإمكانيات الكبرى للمملكة وما تتمتع به من مزايا نوعية. مشيراً إلى أن الأمر الملكي جاء في توقيت مهم في ظل التطوير الشامل لجميع الفرص وتهيئة كافة الظروف لتعزيز قدرات المملكة وإمكانياتها.

وأضاف معاليه أنه سيتم استهداف تطوير صناعة المعارض والمؤتمرات بما يسهم في توفير فرص وظيفية للمواطنين، وسلسلة إمدادات تدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة. مشيراً إلى أن الهيئة ستواكب التطورات العالمية في صناعة المعارض والمؤتمرات لإبراز مكانة المملكة على المستوى الدولي، والتأكيد على دورها القيادي على خارطة المعارض والمؤتمرات.

خبيران: هيئة المعارض والمؤتمرات تعزز خطة تطوير الأداء الاقتصادي


قال خبيران إن صدور أمر ملكي يقضي بإنشاء الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات يعزز خطة تطوير الأداء في مختلف القطاعات الاقتصادية السعودية، ويؤكد وعي القيادة بأهمية ..

قال خبيران إن صدور أمر ملكي يقضي بإنشاء الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات يعزز خطة تطوير الأداء في مختلف القطاعات الاقتصادية السعودية، ويؤكد وعي القيادة بأهمية تنظيم المعارض والمؤتمرات لتحقيق مزيد من الفعالية والكفاءة للمملكة لتعادل وتتفوق على مثيلاتها من مختلف دول العالم. مشيرين إلى أنه يتيح ترجمة ما تنشده الدولة في مجال استثمار الفعاليات المنعقدة بها في الترويج السياحي والاستثماري لما تحظى به المملكة من مقوِّمات، أقرتها الهيئات والمنظمات الدولية.

خطوة هامة

ووصف الكاتب عيسى الحليان إقامة هيئة للمعارض والمؤتمرات بالخطوة الهامة والموفقة والتي قامت بها الحكومة. مشيراً إلى أن ذلك ليس على اعتبار أن كعكة المعارض والمؤتمرات جزء لا يستهان به من مكونات السياحة ومنظومتها الأساسية فحسب، وإنما لكون عملية الاستقطاب السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي أو العلمي عملية له نتائج أخرى غير مباشرة على البلاد، وليس أدل على ذلك من مؤتمر مستقبل الاستثمار الذي عقد في أكتوبر الماضي والذي أحدث حراكا ً اقتصاديا تم من خلاله استقطاب رموز المال والأعمال وكان موضع اهتمام الدوائر السياسية والاقتصادية في العالم عندما شارك 150 متحدثاً يمثلون 140 مؤسسة دولية، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات مع 17 جهة عالمية.

وأضاف بأن العالم يعج اليوم بأجندة طويلة من المؤتمرات والمعارض الدولية والإقليمية لا تكاد تصدق، وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من اللعبة السياسية والاقتصادية في العالم، وبالتالي فإن المملكة تعد موئلا ً مناسباً للاستقطاب الإقليمي والدولي، وتمتلك أوراق قوة دينية وسياسية واقتصادية ولوجستية تفوق الآخرين، ويمكن تجييرها لإنجاح هذه الصناعة الهامة وتعضيد منظومة السياحة الوطنية وتعزيز الانفتاح الاقتصادي.

وأفاد الحليان الكاتب بصحيفة عكاظ بأن وجود الدكتور ماجد القصبي على رأس مجلس إدارة هذا الجهاز الذي يأتي مدججاً بجملة من التجارب والخبرات منذ أن كان أميناً للغرفة التجارية الصناعية في جدة سوف يشكل انطلاقة قوية لبرنامج المعارض والمؤتمرات بعد أن قام سمو الأمير سلطان بن سلمان بإيجاد البنية التحتية للجهاز وأفلح في تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات واستكمال قوامه الهيكلي والتنظيمي على أفضل الأسس والمرتكزات.

تحول حقيقي

من جهته أكد المتخصص في صناعة المعارض والمؤتمرات أحمد العريج ، أنَّ القرار الملكي الصادر مؤخراً حول إنشاء الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات في السعودية، تحول حقيقي في صناعة المعارض والمؤتمرات، ويعد التفاتة من قبل الحكومة لهذا القطاع؛ لأهميته البارزة في سبيل تحقيق مستهدفات الرؤية المتمثلة في تمكين السعودية من أن تتبوأ مكانتها كوجهة سياحية عالمية ومحلية في المنطقة، بالاستفادة من المرتكزات الثلاثة لـ«رؤية السعودية 2030» المتمثلة في العمق العربي والإسلامي والاستثماري.

وأضاف العريج في تصريحات صحفية أنَّ التحول بالمعنى العام يعني كذلك الاحترافية في الأداء وتغيير العقلية، لأنه سيكون عاملاً رئيساً وقوياً في جذب المستثمرين الأجانب والمحليين المتخصصين في هذه الصناعة. كما سيزرع الثقة لدى المتابعين للسوق السعودية، ويشجع المستثمرين الأجانب على الدخول بقوة في هذه الصناعة، الذين بدورهم سينقلون أفكارهم واستثماراتهم وخبراتهم في مختلف المجالات؛ ما سيعمل على خلق وتعزيز التنافسية الإيجابية لدى المستثمرين المحليين، ويسهم في رفع قدرات المحتوى المحلي في هذه الصناعة، كما سيؤثر جميع ما ذكر على حجم التبادل التجاري في قطاع الأعمال (B2B) الذي كان سبباً وجيهاً في السابق للمشاركة في الفعاليات الخارجية.

ينطلق في مارس المقبل برعاية الأمير سلطان بن سلمان

المعرض الدولي السعودي للطيران يزخر بمشاركة 750 مؤسسة إقليمية ودولية


ينطلق المعرض الدولي السعودي للطيران، تحت رعاية الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة السعودية للفضاء، مؤسس ورئيس نادي الطيران السعودي، في مطار ..

ينطلق المعرض الدولي السعودي للطيران، تحت رعاية الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة السعودية للفضاء، مؤسس ورئيس نادي الطيران السعودي، في مطار الثمامة بالرياض، خلال الفترة من 12-14 مارس 2019، وسط ترقب الجهات والمؤسسات والمراكز العلمية المعنية بصناعة الطيران في العالم.

ويُعد المعرض هو الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية، وسيشكل تحولًا كبيرًا في صناعة وخدمات الطيران في الشرق الأوسط.

وتعول العديد من الشركات وهيئات الطيران، على المعرض الذي حظي باهتمام واسع من الشركات العالمية والمحلية؛ للمشاركة وتسويق وتوسيع وتطوير العلامات التجارية والتعريف بمنتجاتها، وتبادل الخبرات والتفاعل بين الجهات المعنية.

ويفتتح المعرض قنوات اتصال بين المهنيين ويوفر العديد من فرص الأعمال الجديدة والدخول في برامج الأعمال المنظة خلال المعرض؛ حيث يشارك في المعرض 750 جهة من جميع أنحاء العالم، و1500 ممثل عن المؤسسات التجارية الدولية.

ويرتكز معرض الطيران الدولي السعودي على 4 قطاعات أساسية في مجالات صناعة الطيران، وهي: « الطيران التجاري، الطيران الخاص والعام، قطاع الدفاع والفضاء، قطاع البنى التحتية للمطارات والموردين».

ويشهد الطيران التجاري نموًا كبيرًا في منطقة الشرق الأوسط، مع ازدياد العرض والطلب من قبل شركات النقل الرئيسة في منطقة الخليج.

وكرست تلك الشركات جهودها لتطوير أساطيلها الجوية وتوسيع نطاق وجهاتها الملاحية من أجل إنشاء مركز طيران محوري في الشرق الأوسط لتعزيز السياحة والسفر للأعمال والاقتصاد.

ويعد سوق الطيران في المملكة العربية السعودية، واحدًا من أكثر الأسواق تنظيمًا في العالم رغم محدودية المشاركات الأجنبية بها، ولكن بالتزامن مع ازدياد عدد السكان والوافدين إلى المملكة، ازداد الطلب على المزيـد مـن خدمات الطيران؛ لـذا تتوقـع الهيئة العامة للطيـران المدني ازدياد حركة الملاحة الجوية بازدياد عـدد المسافرين مـن 65 مليون مسافر في عام 2012 لتصل إلى 100 مليـون مسافر بحلول عام 2020، متضمنة نمو تعداد المسافرين على الرحلات الداخلية الذي من المتوقع تضاعفــه ليصل إلى 5.28 مليون مسافر.

وفي مجال الطيران الخاص والعام، لا يزال الطيران الخاص في الشـرق الأوسط يشـهد نموًا مطردًا وقويا في كل من الحركة وعـدد الطائـرات المسـجلة، وتمثـل حصة المملكة العربية السعودية 30 ٪ من إجمالي عـدد الطائرات المسجلة في الشرق الأوسط، كما تعد المملكـة واحدة مـن أكبر أسواق طائرات الأعمال الخاصة والطيران العام في الشرق الأوسط. ويساعد التنامي السريع لاقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي على توطيـد دعائم الطيران الخاص والتجاري باعتبارها حجر الزاوية لمستقبل صناعة الطيران في الشرق الأوسط لسنوات قادمة؛ ومن المتوقع أن ينمو الأسطول الإقليمي ليتضاعف ثـلاث مرات بحلول عام 2036.

بينما في مجال الدفاع وقطاع الفضاء تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أكبر الأسواق في هذا القطاع في الشرق الأوسط، ومن خلال المشاركة في المعرض الدولي السعودي للطيـران، سـيتم التعرف على المؤسسات ولقاء العناصر الفاعلة في هذا القطاع على المستوى الدولي، ويقـدم المعرض برنامج شامل للمعنيين بالطيران المدني وكذلك برنامج خاص لتلبية أهداف الوفود العسكرية مما يسـمح للجهات المشاركة بالتواصل المباشر والانخراط مع صناع القرار وأصحاب النفوذ.

أما في قطاع البنى التحتية للمطارات والموردين تزداد مشروعات تطوير البنى التحتية للمطارات في جميع أنحاء العالم بشكل مطرد مـع زيادة الطلب على السـفر الجـوي المحلي والدولي، لذا أصبح من الضروري تخطيط وتطوير المطارات والبنى التحتية على نحو يدعم ويوفر للمسافرين مطارات آمنة، تتمتع بمرافق ملائمة وسهلة الاستخدام ذات سعة متوازنة، وستكون المملكة بمطاراتها السبع، والتي سيتم تجديدها بالكامل لاستيعاب افتتاح سوق سياحة الأعمال، نقطة جذب في المعرض الذي سيكون منصة ممتازة لعرض منتجات وخدمات الطيران والمطارات.

ويشارك في المعرض كبار الشخصيات الفاعلة في القطاع، وشركات إنتاج وتصنيع الطائرات، الوكلاء الإقليميين لبيع الطائرات التجارية، الشركات المصنعة لطائرات الأعمال الخاصة والطائرات العامة، شركات الخطوط الجوية، مشغلي صالات ومحطات السفر، شركات المناولة الأرضية، خدمات الصيانة والإصلاح، شركات الطيران، خدمات التأجير العارض، شركات الوساطة، شركات التمويل والتأمين والتدريب، الكترونيات الطيران، طواقم الدعم الفني، مشرعي قطاع الطيران، معدات المطارات ومورديها وخبراء الدفاع وقطاع الفضاء.

أقيمت بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط وبرنامج “مشروعات”

أمير القصيم يفتتح ورشة “المساعدة في وضع أساسيات تنمية المناطق في ظل رؤية 2030” (صور)


أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن التفكير القيادي أولى اهتمامًا لدعم أبجديات رؤية المملكة ..

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن التفكير القيادي أولى اهتمامًا لدعم أبجديات رؤية المملكة 2030 لما بعد النفط، منوّهًا بسعي حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين – حفظهما الله – إلى تعزيز وتنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على النفط, مشيرًا إلى العمل المتواصل والتطوير المستمر الذي دأبت عليه المملكة منذ نشأتها، وحتى هذا العهد الزاهر الذي انطلقت فيه هذه رؤية المملكة 2030.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه اليوم لورشة العمل التي نظمتها واستضافتها الإمارة بعنوان “المساعدة في وضع أساسيات التنمية لمناطق المملكة في ظل رؤية 2030″، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتخطيط وبرنامج “مشروعات”.

وأكد سموه أن إطلاق هذه الرؤية وتحديد مستهدفاتها وخططها، جاء لتحقيق أكبر وأعلى درجات التنمية واستدامتها، مشيرًا إلى التجارب العالمية في هذا الصدد، لاسيما المتميزة منها، والتي كان وراء ذلك التميز والنجاح قيامها على خطط تطويرية طويلة المدى، تسهم في تحقيق تنمية مستدامة، وتضمن رفع معدل دخلها القومي.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم أن التطوير المستمر والإصلاح الذي نتطلع إليه، لن يتحقق إلا بتناغم وتعاون الجميع مواطنين ومؤسسات مع القيادة الحكيمة، إذ أن هذا التلاحم هو الضمان لتحقيق النجاحات المتتالية للخطط بعيدة المدى التي يعود نفعها وثمارها لهم.

ولفت سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الانتباه إلى أهمية دور قطاعات الدولة ومسؤوليها في خدمة ودعم توجه القيادة لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال مثل هذه الاجتماعات التي خصصت لبحث الرؤية، وماقامت به إمارة منطقة القصيم وغيرها بتدشين مكتب للرؤية، الذي يشرف عليه وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، مثنيًا على الجهد المبارك والمتابعة اليومية التي يقوم بها، مع كافة الجهات بالمنطقة منذ افتتاحه ، سائلًا الله أن يديم على هذه البلاد أمنها وأمانها واستقرارها ونماءها وثرواتها، ومقوماتها ومكتسباتها وثرواتها، وعلى رأسها خدمة بيت الله الحرام ومسجد رسوله محمد صلوات الله وسلامه عليه.

بدوره نوه مدير عام شؤون المدن والمناطق في وزارة الاقتصاد والتخطيط زياد اليامي، أن منطقة القصيم تتمتع بعدة مقومات جاذبة وحيوية منها الاقتصادية والسياحية والزراعة، وموقعها الفريد، ونموها الاقتصادي والثقافي والاجتماعي الملحوظ، لافتًا الانتباه إلى أن وزارة الاقتصاد والتخطيط تدرك أهمية منطقة القصيم ومحافظاتها.

إثر ذلك قدم عرض تعريفي عن وزارة الاقتصاد والتخطيط، وجهودها من خلال مكاتب الرؤية في مجالس المناطق بالمملكة، ودورها في تطبيق الرؤية والسير بها قدمًا وفق ما هو مخطط له، وأدوار الوزارة ومهامها في التمكين والدعم من خلال التخطيط الوطني الاقتصادي، ووضع سياسيات في ذلك عبر الخطط الاقتصادية.

كما قدم مدير إدارة المعرفة الأساسية من البرنامج الوطني لدعم ادارة المشروعات والتشغيل والصيانة في الجهات العامة (مشروعات) المهندس علي الغامدي، عرضًا عن دور البرنامج في دعم تنمية المناطق.

حضر جدول أعمال الورشة وكلاء إمارة القصيم، ومديرو الإدارات الحكومية بالمنطقة، وعدد من المسؤولين في وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والتخطيط. ومن برنامج مشروعات.

يقام بقاعة فندق التنفيذيين بالرياض

مركز الملك عبدالله لخدمة اللغة العربية ينظم ملتقى مهارات اللغة للصم الخميس القادم


ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بعد غد الخميس ” الملتقى الثاني لمهارات اللغة العربية لذوي الإعاقة السمعية .. تجارب وخبرات ..

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بعد غد الخميس ” الملتقى الثاني لمهارات اللغة العربية لذوي الإعاقة السمعية .. تجارب وخبرات الصم وضعاف السمع في تعلم وتعليم مهارات اللغة العربية “وذلك قاعة فندق التنفيذيين بطريق الملك فهد بالرياض .

وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، أن الملتقى يأتي استشعارا من المركز لما يتطلع إليه ذوو الإعاقة السمعية من مبادرات مثمرة لخدمة احتياجاتهم في مجال اللغة العربية وعلومها ومهاراتها؛ والاستفادة من الخبرات الثرية لدى أهل الاختصاص في مجال تعليم الصم وتعلمهم، ووجهات نظر المتعلمين أنفسهم من ذوي الإعاقة السمعية؛ وبناء على النتائج الإيجابية من عقد الملتقى الأول للجهات المعنية بمهارات اللغة العربية في المملكة ، وفي إطار الاهتمامات والجهود التي يقدمها المركز مع شركائه في مجال الصم من خلال فتح المجال عرض تجارب ذوي الإعاقة أنفسهم في الحديث عن تجاربهم الناجحة في تعلم مهارات اللغة العربية من خلال حلقات نقاش بالتنسيق مع المختصين والخبراء في مجال تعليم مهارات اللغة العربية وتعلمها لذوي الإعاقة السمعية .

وأضاف ” من أهم أهداف الملتقى العمل على الإسهام في تطوير مجال تعليم مهارات اللغة العربية وتعلمها لذوي الإعاقة السمعية من الصم وضعاف السمع،ومناقشة إطلاق مبادرات مثمرة في هذا المجال الذي يعد نادر التناول والبحث، مشيراً إلى أن الملتقى في نسخته الثانية ركز على التنوع في المشاركات من حيث الموضوعات وفئة المشاركين ليشمل المعنيين في هذا المجال .

ووجه الأمين العام شكره للجمعية السعودية لمترجمي لغة الإشارة على مشاركتهم في التنظيم والترجمة ، حيث تتعاون مع المركز في تنظيم اللقاء الذي يسعد بحضور الجميع ومشاركتهم، وسوف يأتي في جلستين الأولى تتخصص في المهارات اللغوية من وجهة نظر الطلاب والخريجين، والثانية في المهارات اللغوية من وجهة نظر الخبراء وأولياء الأمور، ويتحدث فيها مجموعة من أبناء هذه الفئة والمتخصصين منهم في قضايا العلم والتعليم، إضافة إلى بعض المتخصصين، كما يشارك في النقاش والحضور مجموعة من الجهات ذات الصلة .

بمشاركة العديد من الشركات المحلية والدولية

انطلاق معرض تكنولوجيا المصاعد والسلالم المتحركة (ليفتك جدة أكسبو) الأسبوع المقبل


تنطلق فعاليات المعرض الدولي لتكنولوجيا المصاعد والسلالم المتحركة ومعدات الرفع ومستلزماتها (ليفتك جدة أكسبو)، وذلك يوم 4 فبراير المقبل في مركز جدة للمنتديات والفعاليات. ويضم ..

تنطلق فعاليات المعرض الدولي لتكنولوجيا المصاعد والسلالم المتحركة ومعدات الرفع ومستلزماتها (ليفتك جدة أكسبو)، وذلك يوم 4 فبراير المقبل في مركز جدة للمنتديات والفعاليات.

ويضم المعرض الدولي لتكنولوجيا المصاعد والسلالم المتحركة ومعدات الرفع ومستلزماتها (ليفتك جدة أكسبو)، العديد من الشركات الأمريكية، والألمانية، والإيطالية، والصينية، والتركية، والهندية، والمصرية والإماراتية، والكويتية، إضافة إلى الشركات المحلية السعودية.

ويهدف المعرض الدولي لتكنولوجيا المصاعد والسلالم المتحركة ومعدات الرفع ومستلزماتها (ليفتك جدة أكسبو)، إلى مناقشة أحدث التقنيات والتكنولوجيا في عالم المصاعد بأشكالها المتعددة والسلالم الكهربائية، وأنظمة أمن وسلامة المصاعد، وذلك بالتزامن مع ما يشهده السوق السعودي من مشروعات إسكانية وعقارية عملاقة.

ويهدف المعرض الدولي لتكنولوجيا المصاعد والسلالم المتحركة ومعدات الرفع ومستلزماتها (ليفتك جدة أكسبو)، إلى الدخول للسوق السعودي وجذب أنظار المستثمرين في قطاع يعد الأضخم والأكبر في منطقة الخليج ، وخاصة في ظل مشاركة كبرى الشركات المهتمة بالمصاعد.

يُذكر أن العديد من الشركات الأمريكية والألمانية والإيطالية والصينية والتركية والهندية والمصرية والإماراتية والكويتية، إضافة إلى الشركات المحلية السعودية، التي تشارك في المعرض ستقدم أحدث التقنيات والتكنولوجيا في عالم المصاعد بأشكالها المتعددة والسلالم الكهربائية، وأنظمة أمن وسلامة المصاعد ، ويظهر هذا الاهتمام بعالم المصاعد لما يشهده السوق السعودي من مشروعات إسكانية وعقارية عملاقة، تشمل إنشاء مليون وحدة سكنية خلال 5 سنوات، علاوة على إقامة مجموعة كبيرة من الأبراج والمراكز التجارية في المدن السعودية الرئيسة.

'