المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الإثنين - 7 ربيع الثاني 1440 هـ , 17 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 17 ديسمبر 2018 - 07:13 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

أكثر

افتتحه دحلان بحضور نخبة من الشركات العالمية

المعرض السعودي للسيارات 2018 يطلق فعاليات دورته الأربعين بجدة (صور)


افتتح أمين عام غرفة جدة، حسن دحلان، أمس الأحد، فعاليات الدورة الأربعين لمعرض السعودية الدولي للسيارات في مركز جدة للمنتديات والفعاليات، بمشاركة نخبة من الشركات ..

افتتح أمين عام غرفة جدة، حسن دحلان، أمس الأحد، فعاليات الدورة الأربعين لمعرض السعودية الدولي للسيارات في مركز جدة للمنتديات والفعاليات، بمشاركة نخبة من الشركات العالمية من الولايات المتحدة الأمريكية والصين واليابان وكوريا والوكالات المحلية.

ويستمر المعرض حتى 20 ديسمبر الجاري، ويتضمن العديدَ من العروض المختلفة، من ضمنهم عروض خاصة للعلامات التجارية الرائدة عالمياً في مجال السيارات والدراجات النارية.

وقام أمين عام “غرفة جدة” بجولة تفقدية لأجنحة المعرض، واستمع إلى شرح من القائمين على كبريات الشركات العالمية المشاركة في المعرض، حول أبرز مستجدات قطاع صناعة السيارات على مستوى المنطقة والعالم وما تطرحه شركاتهم من أحدث طرز السيارات في دورته الحالية، ويأتي إطلاق بعضها للمرة الأولى.

وأعرب دحلان عن ارتياحه للتطور الكبير الذي وصل إليه “معرض السعودية الدولي للسيارات” والذي استطاع من خلال نجاحاته المتواصلة خلال الأربعين عاماً السابقة، أن يرسخ مكانته كواحد من أهم وأكبر معارض السيارات على مستوى المنطقة، مع حرص الشركات العالمية والمحلية على المشاركة فيه والكشف عن طرزها الجديدة من خلاله.

ويشهد الحدث عرض مجموعة واسعة من المركبات التجارية ووسائل النقل العام؛ ليتيح الفرصة للتجار ورجال الأعمال والمستوردين والموزعين والمهتمين وأحدث ما توصل إليه هذا القطاع وسط توقعات أن يتجاوز عدد زوار المعرض 100 ألف زائر من عشاق السيارات المهتمين بكل جديد.

ولقي جناح مرور جدة، الراعي للمعرض إقبالاً كبيراً من قِبَل زوار معرض السعودية الدولي للسيارات؛ حيث يتميز الجناح بتقديم توعية مكثفة للزوار بالسلامة المرورية وأنظمة المرور وقواعد السير على الطريق.

وتأتي هذه المشاركة ضمن الأعمال الاجتماعية لإدارة المرور، والتي تنعكس بآثار إيجابية على الوعي العام والسلامة.

ويقدم معرض السعودية الدولي للسيارات هذا العام لزواره، فعاليات مثيرة للاهتمام، تشمل القيادة البهلوانية الاستعراضية، وفعاليات سباق السيارات “الدريفت”، وتجربة الطرق الوعرة ومناطق البيع بالتجزئة. 

تُعنى بإبراز لغتنا وقيمتها في المجتمع

فعاليات ومعارض فنية تطلقها “التعليم” غدًا احتفاءً بيوم العربية العالمي


تنظم وزارة التعليم، صباح غد الثلاثاء، بمقر الوزارة، بالرياض، عدداً من الفعاليات والأجنحة المبتكرة والمعارض الفنية التي تُعنى بإبراز اللغة العربية وقيمتها في المجتمع. تأتي ..

تنظم وزارة التعليم، صباح غد الثلاثاء، بمقر الوزارة، بالرياض، عدداً من الفعاليات والأجنحة المبتكرة والمعارض الفنية التي تُعنى بإبراز اللغة العربية وقيمتها في المجتمع.

تأتي تلك الفعاليات ضمن الاحتفالات العالمية بيوم اللغة العربية، والذي يوافق 18 ديسمبر كل عام، وبرعاية وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى.

وتتضمن بعض العروض التفاعلية والورش التدريبية في ظل اهتمام التعليم بالنهوض باللغة العربية كهوية وانتماء.

أوضحت مديرة النشاط الفني والمهني بالوزارة، الدكتورة منال الرويشد، أن الفعالية تمتد لمدة يومين من 18-19 ديسمبر الموافق 11-12ربيع الثاني لعام 1440 هـ .

ونوهت “الرويشد” إلى استعدادات الوزارة في إسناد تنفيذ الفعاليات إلى إدارة المبادرات النوعية، وتنظيم فعاليات تستمر على مدى يومين تتخللها العديد من البرامج المتنوعة داخل معرض ثقافي فني لإثراء ساحة الفكر والنقاش، وبعث المزيد من العطاء ونشر ثقافة القراءة وإبراز العديد من المبادرات المنوعة من الإدارات التعليمية المواكبة لثورة المعلومات ومتطلبات العصر، إضافة إلى إبراز الإصدارات الثقافية لمنسوبي التعليم؛ لتعزيز ولاء اللغة العربية لدى جيل الشباب المعاصر في كل شؤون الحياة.

وأشارت إلى أن معرض اللغة والشباب يحوي أربعة أجنحة هي: جناح مملكة التأليف، ويتضمن: ركن المكتبة الثقافية، والتأليف مع وجود منصة للتوقيع على الكتب، وركن دور النشر لعرض العديد من الإصدارات الخاصة عن اللغة العربية.

وجناح إبداعات الشباب ويتضمن: أركان فني بلغتي، وركن أولمبياد الخط العربي، والزخرفة الإسلامية في دورته الثالثة، وجناح إبداع الخطاطين، والجناح التفاعلي الذي يركز على الجوانب التفاعلية للطالب كفعالية العب واستمتع، وركن عربي أنا، وركنًا خاص بالورش التدريبية وما يصاحبها من فعاليات أخرى عبر شاشة خارجية عن اليوم العالمي للغة العربية والشباب تنظمها إدارة الإعلام والاتصال.

يذكر أن جامعة الدول العربية، أكدت على أن احتفال العالم في 18 ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية؛ يسهم في تعزيز مكانتها وتنميتها وتحديث مناهجها وتوسيع نطاق نشرها باعتبارها نمط الشخصية العربية وقوامها.

وشددت على أنها تبذل جهدًا حثيثًا للحفاظ على اللغة العربية ودعمها وتطويرها، حفاظًا على الهوية العربية، واتخذت عدة خطوات لتحقيق هذا الهدف، منها تنفيذ مشروع النهوض باللغة العربية؛ للتوجه نحو مجتمع المعرفة، بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والمؤسسات الثقافية العربية المعنية بشؤون اللغة العربية، وإنشاء الهيئة العليا للذخيرة العربية لبنك معلومات، يتضمن كل ما كتب باللغة العربية في مختلف فروع العلم والمعرفة، وكذلك تأسيس المعهد العالي العربي للترجمة؛ بهدف النهوض بحركة الترجمة العربية على المستويين الإقليمي والدولي.

الأمم المتحدة تشيد بجهود المملكة في مجال حماية حقوق الإنسان

“العيبان”: التدابير الحقوقية المتوالية للسعودية إرادة سياسية هدفها الإنسان


كشف رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان، أن المملكة أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان من خلال تشريعاتها وأنظمتها ..

كشف رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان، أن المملكة أحرزت تقدمًا كبيرًا في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان من خلال تشريعاتها وأنظمتها القضائية والعدلية والإدارية، وما اتخذته من تدابير تنفيذية متوالية تعكس فاعلية تلك القوانين وتعبر عن إرادة سياسية متوثبة نحو كل ما من شأنه رفاه الإنسان وحماية وتعزيز حقوقه واحترام كرامته.

جاء ذلك خلال حلقة نقاش متخصصة نظمتها الهيئة بالتعاون مع مكتب هيئة الأمم المتحدة في المملكة اليوم بمناسبة الذكرى الـ70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بحضور عدد من السفراء والمنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة والمختصين ورجال الإعلام، وأعضاء مجلس الهيئة، ومنسوبيها.

وقال العيبان: “إن العاشر من ديسمبر لعام 1948 كان يومًا مهمًا في التاريخ المعاصر لحقوق الإنسان، وأن احتفالية الهيئة بمناسبة هذا اليوم ترمز للحظة مفصلية تتمثل في اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تلك الوثيقة التي توافق حولها المجتمع الدولي.

وأكد رئيس هيئة حقوق الإنسان، أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين ممثلة بأجهزتها ومؤسساتها الحكومية وغير الحكومية، دأبت على مواكبة الأيام الاحتفالية لحقوق الإنسان بما فيها هذا اليوم، بحملات وأنشطة مكثفة تهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان وتعزيز الوعي بها لدى الجميع، مبينًا أن لقاء اليوم ما هو إلا جزء من منظومة متكاملة من تلك الحملات والأنشطة.

وأبان الدكتور العيبان أن المتابع لأوضاع حقوق الإنسان في المملكة بنظرة موضوعية، يجد أنها حققت تقدماً كبيراً في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان على جميع المستويات، التشريعي، والقضائي، والإداري ونحو ذلك، ومن شواهد هذه التطورات، بناء إطار قانوني ومؤسسي فاعل، يغطي جميع مجالات حقوق الإنسان حمايةً ووقاية.

وأضاف: “إننا إذْ نعتز بهذا التقدم، نعتبره حافزاً لنا لتحقيق المزيد من التطورات، وعوناً لتجاوز العقبات والتحديات, مبيناً أن المملكة تنطلق في سعيها الحثيث نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق التنمية المستدامة، من قيم مجتمعها الأصيلة، وحكمة وإرادة قيادتها ممثلةً في خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وأشار إلى “رؤية المملكة 2030” التي تتضمن خططًا وبرامج تهدف إلى جعل المملكة أُنموذجًا رائدًا في العالم على الأصعدة كافة، التي تضمنت العديد من مجالات حقوق الإنسان، كالحق في الحياة والحق في الأمن، والحق في الصحة، والحق في التربية والتعليم والتدريب، والحق في العمل وحماية الأسرة، وتمكين المرأة، وتعزيز المشاركة في الحياة السياسية والعامة، وحرية تكوين الجمعيات ودعمها، والحق في المشاركة الثقافية وفي الأنشطة الرياضية والترفيهية.

واستطرد معاليه قائلاً: “يجري العمل حاليًا على مراجعة الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان في المملكة شاملة لجميع المبادئ والأسس التي تهدف إلى حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وفق مبادئ الشريعة الإسلامية، والنظام الأساسي للحكم، والأنظمة الأخرى، والاتفاقيات الإقليمية والدولية ذوات الصلة بحقوق الإنسان، التي أصبحت المملكة طرفًا فيها، والاسترشاد بعدد من الإعلانات وبرامج ومناهج العمل الإقليمية والدولية في ضوء التزامات المملكة.

من جهته نوه المنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة فراس فالح غرايبة, بجهود المملكة في مجال حماية حقوق الإنسان، وقال: “إن الأمم المتحدة تثمن عاليًا التعاون البناء مع المملكة، وتؤكد وتفتخر بالشراكة المستمرة في البرامج والأنشطة التي يشترك فيها عدد من منظمات وبرامج الامم المتحدة ووكالاتها المتخصصة.

وهنأ غرايبة, المملكة على تفاعلها في مجالات حقوق الإنسان المختلفة قائلًا: أهنئكم على انطلاق المملكة في حماية وتعزيز حقوق الإنسان من خلال تفعيل منظومة وطنية لحقوق الإنسان معززة باللوائح والأنظمة التي تصون الحقوق على المستوى الوطني وتساهم في حمايتها.

(ريادة) ينفذ 50 دورة لرواد الأعمال في نوفمبر الماضي


قال صالح الصويان ، الرئيس التنفيذي لمعهد ريادة الأعمال الوطني “ريادة” ، إن المعهد نفذ 17 دورة ” حدد فكرة مشروعك” الشهر الماضي ، و ..

قال صالح الصويان ، الرئيس التنفيذي لمعهد ريادة الأعمال الوطني “ريادة” ، إن المعهد نفذ 17 دورة ” حدد فكرة مشروعك” الشهر الماضي ، و 33 دورة بعنوان “ابدأ مشروعك الصغير”.

وأشار الصويان إلى أن المعهد شارك خلال نوفمبر الماضي في الأسبوع العالمي لريادة الأعمال ونفذ 8 دورات (حدد فكرة مشروعك) حضرها 157 شابا وفتاة ، وأقام 23 لقاء للتعريف ببرامج دعم ريادة الأعمال وبرامج نشر ثقافة العمل الحر المقدمة من “ريادة” حضرها 1795 شابا وفتاة .

وبلغت عدد طلبات تمويل المشروعات الصغيرة المعتمدة من قبل بنك التنمية الاجتماعية خلال شهر نوفمبر 449 طلبًا .

يذكر أن معهد ريادة الأعمال الوطني ” ريادة” يهدف إلى وفير فرص عمل لشباب الوطن عبر تشجيعهم وتمكينهم من دخول سوق العمل وممارسة العمل الحر، تطبيقًا لرؤية المملكة 2030.

المعهد العقاري السعودي ينظم دورات للتسويق 23 ديسمبر


ينظم المعهد العقاري السعودي دورة بعنوان” التسويق العقاري” وذلك يوم 23 ديسمبر الجاري في جدة. وتتناول الدورة العديد من الموضوعات حول دراسة السوق العقاري، والمنتجات ..

ينظم المعهد العقاري السعودي دورة بعنوان” التسويق العقاري” وذلك يوم 23 ديسمبر الجاري في جدة.

وتتناول الدورة العديد من الموضوعات حول دراسة السوق العقاري، والمنتجات العقارية، وكيفية تسعير المنتجات العقارية، والتسويق الإلكتروني، وكيفية الترويج للمنتجات العقارية.

وتهدف الدورة إلى دعم التسويق العقاري، والذي يعد ركيزة أساسية في السوق العقاري ويعتمد عليه كثير من الممارسين في القطاع، وذلك من أجل دعم القدرات المهنية للشباب السعودي وتأهليهم بناء على أفضل الممارسات المحلية والعالمية، لوضع الأساس لقطاعات خدمية جديدة تساهم في تنمية الاقتصاد وتنويعه

جناح المصورين الفوتوغرافيين لفت أنظار الزوار

22 مسوقاً ومنظماً يشاركون بجناح التنمية السياحية بالطائف في ملتقى ألوان السعودية


شهد جناح مجلس التنمية السياحية بالطائف في النسخة السابعة من ملتقى “ألوان السعودية 2018” في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات اقبالا كبيرا من قبل الزوار ..

شهد جناح مجلس التنمية السياحية بالطائف في النسخة السابعة من ملتقى “ألوان السعودية 2018” في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات اقبالا كبيرا من قبل الزوار ، وعدد من كبار المسؤولين والمثقفين والأدباء والفنانين والفائزين بجوائز الملتقى ، ونخبة من المتخصصين والمهتمين .

وقد شارك في جناح الطائف بالمعرض قرابة 22 مسوقاً ومنظماً ، وتم توزيع المنشورات التعريفية والتسويقية والهدايا على الزوار ، كما لفت جناح المصورين الفوتوغرافيين من مدينة الطائف أنظار الزوار باللقطات الفريدة للمواهب الوطنية الواعدة في مجال التصوير الفوتوغرافي والذين وجدوا الدعم والتشجيع من الهيئة على إبراز المقومات السياحية المحلية بالطائف .

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف الدكتور علي آل زايد أن مشاركة المجلس حظيت بالدعم من هيئة السياحة ومن معالي محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية الأستاذ سعد بن مقبل الميموني ، مشيراً إلى أن الملتقى ساهم في نقل صورة إيجابية عن الإمكانات والمقومات السياحية بالطائف ، وإبراز المسارات والوجهات السياحية المتباينة في المحافظة ، مع تسليط الضوء على الارث الثقافي والحضاري والسياحي لهذه المدينة العريقة .

خلال كلمته بملتقى شراكة

الفضلي: حجم المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها تضع قطاع توزيع المياه أمام تحديات


افتتح وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، أعمال “ملتقى شراكة” الذي نظمه قطاع توزيع المياه ممثلاً بشركة المياه الوطنية بالرياض ..

افتتح وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، أعمال “ملتقى شراكة” الذي نظمه قطاع توزيع المياه ممثلاً بشركة المياه الوطنية بالرياض اليوم الاثنين 10 ربيع الثاني 1440هـ، الموافق 17 ديسمبر 2018م. والذي يهدف لتطوير آليات العمل مع الشركات سواء كانت جهات حكومية أو خاصة، وبمشاركة عدد من المسؤولين في القطاعات الحكومية، ونخبة من المختصين، وأكثر من 150 شركة استثمارية من قطاع المقاولات.

من جانبه، أوضح وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، أن الملتقى يأتي في ظل رؤى وبرامج طموحة تعزز مشاركة القطاع الخاص في المشاريع التنموية، وتكمن الهيكلة الحديثة لقطاع توزيع المياه من أجل تقديم أفضل الممارسات العملية وتحقق الاستدامة والأمن المائي.

وقال في كلمته الافتتاحية في الملتقى: تسعى وزارة البيئة والمياه والزراعة والجهات التابعة والمرتبطة بها لوضع تلك الشراكة في مسارات عمل جديدة تواكب تطلعات لإيجاد قطاع حيوي يحظى بالفرص الاستثمارية ستدفعه بحول الله نحو مستويات جديدة لموائمة ريادة القطاع الخاص ومشاركته في عجلة التنمية المستدامة بمشاريع المياه والصرف الصحي في ظل وجود بيئة تنافسية ذات قيمة نوعية لهذه المشاريع تحقق العائد المرجو للشراكة الاستثمارية وتعزز جودة الأعمال ومتطلبات الاستدامة.

وأضاف أن حجم المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها تضع القطاع أمام تحديات لتأكيد سلامة الإجراءات التنظيمية وسلاسة المحفزات النوعية لدعم الشراكة الاستثمارية الخاصة وذلك ضمن الجهود المبذولة لخلق بيئة استثمارية أكثر جاذبية وتنوعاً في مكوناتها، مشيراً إلى أن ذلك يأتي انسجاماً مع الخطوات المستقبلية المتعلقة بتنفيذ مبادرات برنامج التحول الوطني والتي تعظم دور القطاع الخاص ليصبح المحرك التنموي الفاعل بما يتمتع به من خصائص تعزز العرض والطلب.

وذكر الوزير الفضلي أن الفرص الاستثمارية في قطاع توزيع المياه تتميز بتنوعها الذي يضيف بعد آخر لأدوات هيكلة القطاع ويدعم روح الابتكار للوصول إلى تنافسية عادلة.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد بن أحمد الموكلي أن الملتقى جاء لشرح استراتيجية تحقيق رؤية 2030 التي تنفذها شركة المياه الوطنية، وآلية تحقيقها بشكل يدعم ويحافظ على الموارد المائية، كذلك على البيئة مع تحقيق إمدادات آمنة وموثوقة، بالإضافة إلى رفع تنافسية الخدمة والكفاءة الإدارية والتشغيلية، كما ناقش تحديات تنفيذ المشاريع، وطرق تحسين كفاءتها التشغيلية، والعمليات التشغيلية لخدمات المياه في المملكة، بالإضافة لآلية تسريع تنفيذ المشاريع لضمان عدم تأخرها.

وقال الموكلي في كلمته أمام الملتقى: إن شركة المياه الوطنية تنفذ العديد من الاجراءات التي تضمن معالجة أسباب تعثر المشاريع وتأخرها في ظل اللقاءات المستمرة مع المقاولين المتعثرينوالاتفاقعلىخططتصحيحيةلتنفيذمشاريع، مؤكداً أن المكتب الدائم لإدارة المشاريع يتابع ويهتم بشكل كبير التزام المقاولين المتعثرين بالخطط التصحيحية، بالإضافة إلى تحديدالحلولالمثاليةلتلافي التعثر مستقبلاً.

وشدد الموكلي على أن الشركة تمضي بشكل مستمر في تهيئة شراكة مع قطاع المقاولين من خلال إعادة الإجراءات التنظيمية والاشتراطية والتحفيزية وقنوات تواصل أكثر فاعلية لرفع مستوى التنافسية في الأداء من أجل رفع مستوى الخدمة لدى المستفيدين لتحقيق أهداف مبادرات

تنطلق فعالياته يوم الخميس المقبل

مهرجان الجنادرية 33 يعلن مواعيد الزيارة للرجال والعائلات


أعلن المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33″، اليوم الإثنين، مواعيد الزيارة والأيام المخصصة للرجال والعائلات للقدوم للمهرجان. وأوضح المهرجان أن الفترة من (الجمعة 14/ 4 ..

أعلن المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33″، اليوم الإثنين، مواعيد الزيارة والأيام المخصصة للرجال والعائلات للقدوم للمهرجان.

وأوضح المهرجان أن الفترة من (الجمعة 14/ 4 إلى الإثنين 17/ 4) ستكون مخصصة للرجال، أما العائلات فخُصصت لهم الفترة من (الثلاثاء 18/ 4 إلى الأربعاء 3/ 5/ 1440هـ).

وأشار إلى أن أوقات الزيارة طوال أيام الأسبوع من الساعة 11:00 صباحاً حتى 11:00 مساءً، عدا يوم الجمعة الذي ستكون الزيارة فيه من 02:00 ظهراً حتى 12:00 صباحاً.

ويرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الخميس القادم، حفل افتتاح “الجنادرية 33″، الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني، تحت عنوان” وفاء وولاء”، والمتضمن سباق الهجن السنوي الكبير.

وتحظى الدورة الجديدة، الأكبر في تاريخ المهرجان، بمشاركة ما يزيد عن 50 من المؤسسات والقطاعات الحكومية السعودية من خلال الأجنحة والمباني التراثية والمعارض الفنية الثقافية، فضلا عن المقرات الجديدة هذا العام لكلّ من وزارة الخارجية ومنطقة تبوك ومنطقة الجوف. ويستعرض المهرجان أجنحة المناطق السعودية التي تُشارك بموروثها الشعبي إحياء لتراث الآباء والأجداد من خلال برامج وفعاليات مميزة، منها العروض الشعبية، والحرف اليدوية، والمقتنيات التراثية، والمأكولات الشعبية، والندوات والأنشطة الثقافية. إضافة لأكثر من 700 مُشارك في الفرق الشعبية لكلّ من السعودية والإمارات والبحرين وعُمان.

ومن خلال برنامج ثقافي وفكري غني، يحرص المهرجان الوطني للتراث والثقافة في كل موسم على مواكبة الأحداث والتطورات في الداخل والمحيط الإقليمي والعالمي، حيث يحظى البرنامج بالتقدير والاستقطاب نظرا لقيمة محاوره وموضوعاته، واتزانها وملامستها للهم الإنساني المُشترك بعيداً عن الأيدولوجيات وإثارة الخلافات.

كما يحظى برنامج الأدب الشعبي في مهرجان الجنادرية بمشاركة واسعة ومنتظرة من عدد من نجوم الشعر السعودي والإماراتي والكويتي، وذلك من خلال أمسيات شعرية وندوات أدبية، وأمسيات الشيلات الوطنية، وعزف الربابة.

ويسعى المهرجان بشكل سنوي لتوفير كافة وسائل الراحة للزوار بما يمكنهم من المشاهدة والاستمتاع بفعالياته، ومنها توفير وتجهيز المصليات في ميادين القرية التراثية، وتهيئة الشوارع والميادين والممرات ومواقف السيارات، وتوفير الخرائط والكتيبات الإرشادية، وإقامة نقاط للاستعلامات، وتوفير الخدمات الصحية والإسعافات الأولية، وفتح مجال للمطاعم والمحات التجارية لتقديم الأغذية الشعبية الخفيفة، وتوفير الاستراحات للزوار، وغير ذلك من الخدمات والمنافع التي يحتاجها الزائرعلى مدى ساعات يقضيها في أرجاء المهرجان الشاسعة.

وزير الحرس الوطني أعلن عن أبرز الفعاليات والبرامج

خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33.. الخميس


يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الخميس القادم، حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية”، في دورته ..

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – الخميس القادم، حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية”، في دورته الثالثة والثلاثين الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني، تحت عنوان” وفاء وولاء” , والمتضمن سباق الهجن السنوي الكبير، كما يُشرّف – أيده الله – الحفل الخطابي والفني للمهرجان .

أعلن ذلك صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده سموه في مقر المركز الإعلامي بوكالة الأنباء السعودية بالرياض اليوم، حيث سلط سموه الضوء على أبرز فعاليات وبرامج المهرجان، وذلك بحضور المبعوث الخاص للرئيس الإندونيسي للشرق الأوسط الدكتور علوي شهاب، وسفير جمهورية إندونيسيا في المملكة أغوس أبي جبريل، ومعالي رئيس وكالة الأنباء السعودية عبدالله الحسين.

تستضيف مسلي آل معمر

غرفة الأحساء تنظم لقاءً حول التسويق والاستثمار الرياضي.. الأربعاء المقبل


تنظم غرفة الأحساء ممثلة في لجنة الاستثمار الرياضي الأربعاء المقبل، برنامج “أمسية الاستثمار الرياضي” الذي تستضيف خلاله رئيس رابطة الدوري السعودي للمحترفين مسلي آل معمر، ..

تنظم غرفة الأحساء ممثلة في لجنة الاستثمار الرياضي الأربعاء المقبل، برنامج “أمسية الاستثمار الرياضي” الذي تستضيف خلاله رئيس رابطة الدوري السعودي للمحترفين مسلي آل معمر، وذلك في فندق مكان الأحساء في الهفوف.

وسيناقش اللقاء، الذي يشارك فيه عدد من المهتمين في الجانب الرياضي، عدة محاور أبرزها مفهوم التسويق الرياضي وصناعة الاستثمار.

وبين رئيس اللجنة الرياضية أحمد بن راشد الراشد، أن اللقاء يأتي ضمن خطة البرامج والفعاليات التي تتبناها اللجنة الرياضية بهدف تمكين الشباب من الاطلاع على التجارب والمفاهيم والتطبيقات العملية الناجحة في كل ما يسهم في تعزيز الوعي بأهمية الرياضة في المجتمع وينمّي ويخدم نشر ثقافة وصناعة التسويق الرياضي وتأكيد أهمية الرياضة في المجتمع، وفقًا لرؤية 2030م.

عرض أكثر من 200 قطعة لنوادر من الآثار والحضارة الكورية

الأمير سلطان بن سلمان يفتتح معرض آثار كوريا في بالرياض.. الثلاثاء


بعد النجاح الكبير الذي حققه معرض “كنوز الصين” الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على مدى أكثر من (70) يوما، واختتم الأسبوع الماضي، تعد ..

بعد النجاح الكبير الذي حققه معرض “كنوز الصين” الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على مدى أكثر من (70) يوما، واختتم الأسبوع الماضي، تعد الهيئة لتنظيم معرض الآثار الكورية والذي يفتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بعد غد الثلاثاء 18 ديسمبر 3018م معرض آثار كوريا (التاريخ والثقافة الكورية.. رحلة آسرة إلى الحضارة الكورية) في المتحف الوطني بالرياض.

وسيحوي المعرض أكثر من 200 قطعة لنوادر من الآثار والحضارة الكورية والمنتجات التراثية الشعبية، ومجموعة مختارة من المتحف الوطني الكوري في سيئول.

ويأتي المعرض امتدادا للتعاون بين المملكة وكوريا الجنوبية في مجال الآثار والمتاحف والحضارات الانسانية والتي كانت انطلاقتها المهمة بتنظيم إحدى محطات المعرض العالمي الناجح معرض “طرق التجارة في الجزيرة العربية – روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور” الذي نظمته الهيئة في مايو 2017م، في المتحف الوطني بالعاصمة الكورية الجنوبية سيئول.

يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وقعت اتفاقيات مع عدد من الدول التي أقيم فيها معرض “روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور ” لإقامة معارض للآثار في المتحف الوطني بالرياض، حيث ستشهد الفترة المقبلة عددا من معارض الآثار والتراث من مختلف دول العالم التي ستعرض في المتحف الوطني ضمن برنامج المعارض الزائرة في المتحف والذي يعد أحد مسارات برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الذي تنفذه الهيئة.

وكانت المملكة قد وقعت مع الجانب الكوري على برنامج للتعاون في مجال السياحة والحرف اليدوية في العام 2013م والذي نفذ من خلاله معرض للحرف الكورية في الرياض، وتدريب عدد من الحرفيين السعوديين في كوريا على حرفة الخزف.

ويعود تاريخ كوريا إلى العصر الحجري القديم السفلي قبل حوالي 400,000 إلى 700,000 سنة ماضية عندما سُكِنَتْ شبه الجزيرة الكورية أقدم فخار كوري معروف يعود لحوالي 8000 سنة قبل الميلاد والعصر الحجري الحديث بدأ بعد سنة 6000 قبل الميلاد, ثم تبعه العصر البرونزي في سنة 800 قبل الميلاد ثم العصر الحديدي في سنة 400 قبل الميلاد.

نتطمها دائرة الثقافة والسياحة بالتعاون مع خمسة شركاء عالميين

القمة الثقافية في أبوظبي تطلق فعاليات دورتها الثالثة في 7 أبريل المقبل


تنطلق فعاليات “القمة الثقافية 2019” في العاصمة الإماراتية أبوظبي يوم 7 أبريل المقبل وتستمر حتى 11 من الشهر ذاته وذلك بالتعاون مع خمسة شركاء عالميين ..

تنطلق فعاليات “القمة الثقافية 2019” في العاصمة الإماراتية أبوظبي يوم 7 أبريل المقبل وتستمر حتى 11 من الشهر ذاته وذلك بالتعاون مع خمسة شركاء عالميين يمثلون قطاعات حيوية ومؤثرة في المجال الفكري، بما فيها القيادة الثقافية، والتخطيط للسياسات الثقافية وممارساتها، والأدوار المتغيرة للإعلام والفنون والمتاحف والتكنولوجيا.

ويقوم الشركاء الخمسة بتحديد قضايا النقاش في الجلسات الحوارية للقمة الثقافية واختيار عروض فنية أدائية، وتصميم ورشات عمل تفاعلية لتقديم حلول عملية للتحديات التي يتم نقاشها.

وتضم قائمة الشركاء كل من “ذا ايكونمست إيفنتز” لتقديم خبرتها لمناقشة القضايا المتعلقة بالإعلام وسياساته، فيما تقدم منظمة اليونسكو خبرتها في مجال التراث بشقيه المادي والمعنوي، فيما تشارك الأكاديمية الملكية للفنون من المملكة المتحدة في الثيمة المتعلقة في مجال الفنون، وفي مجال المتاحف يقدم متحف ومؤسسة سولومون آر. جوجنهايم لتسليط الضوء على المتاحف ودورها في إرساء مفاهيم الثقافة، وذلك لخبراتها الواسعة في مجال المتاحف العالمية والتحديثات عليها. وفي مجال التكنلوجيا الثقافية يقود عملاق الإنترنت جوجل النقاشات حول التقنية والفنون والتحولات المتوقعة على الثقافة.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “جذبت “القمة الثقافية” في السنتين الماضيتين اهتمام المؤثرين العالميين في مختلف المجالات التي تصب في الوعي الثقافي والتطور الفكري، لذلك نرحب بالشركاء العالميين الذين سيدعمون القمة الثقافية في دورتها القادمة بخبرتهم الواسعة في العمل الثقافي والإعلامي والفنون واالتراث والمتاحف، لبحث تطوير المساهمة في نمو المجتمعات المعاصرة بأساليب مستدامة وتحقق الغاية منها”.

وقال كاي وستمور لاند، مدير عام ذا إيكونمست في الشرق الأوسط وافريقيا: “يسعدنا في ذا إيكونوميست أن نساهم في تحديد مواضع النقاش في المجال الإعلامي في القمة الثقافية بأبوظبي 2019. سنعمل على إبراز دقة التحليل والنقاش الذكي الذي يشتهر به ذا إيكونوميست على منصة المنتدى. وستناقش مجموعة مختارة من محررينا الوجه المتغير للصحافة والدور الذي تلعبه في التأثير على المجتمع.”

وعلق إرنستو أوتوني-راميريز، المدير العام المساعد للثقافة في اليونسكو، بقوله: “الثقافة متجذرة في كل جانب من جوانب التنمية المستدامة، لأن التنمية، قبل كل شيء، تتعلق بالناس، باحتياجاتهم وتطلعاتهم وحقوقهم الأساسية كبشر. والثقافة، باعتبارها التجسيد الحي لتاريخ وقيم وتطلعات الناس والمجتمعات، متجذرة بعمق في حياتنا وهوياتنا. ويعد المساهمة في الحياة الثقافية أمرًا ضروريًا من أجل الرفاه، وإذا أردنا أن تكون التنمية عادلة وشاملة ومستدامة بحق، يجب وضع الناس وثقافاتهم في صميم التنمية”.

وقال تيم مارلو المدير الفني في الأكاديمية الملكية للفنون: “يسرنا أن نكون أحد الشركاء في القمة الثقافية 2019 في أبوظبي. إن مشاركتنا في القمة تنطلق من فهمنا أن أفضل مؤسسات الفنون يجب أن تكون جماعية، وبناء الجسور الثقافية تبدو أكثر أهمية الآن في عالم يهدده الصراع والانقسام. كما أننا نرغب في المشاركة في سلسلة الناقشات حول القضايا الحرجة في وقتنا الحاضر، ونحيي رؤية أبوظبي لتحقيق ذلك.”

وأوضح ريتشارد أرمسترونغ، مدير متحف ومؤسسة سولومون آر. جوجنهايم: “أن القمة الثقافية في أبوظبي تتيح فرصة مناسبة لتشكيل وقيادة سلسلة من المحادثات الحيوية حول المتاحف كمنصات للحوار والتفاهم. بينما نستمر في العمل مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لتطوير متحف جوجنهايم أبوظبي، فإننا ندرس بجدية كيف يمكن أن يتطور دور المتاحف بصفتهم مضيفين، ومراقبين، يواكبون احتياجات القرن الحادي والعشرين المتسارعة.”

وقال بيريك دوثويت، مدير قسم العلامات التجارية لدى شركة جوجل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقي: “تلهم التكنولوجيا العقول التي تتطلع لاستكشاف وتعلم ورعاية كوكبنا الهش والشاسع. وتهدف جوجل إلى جعل الثقافة المتنوعة في العالم متاحة لأي شخص في أي مكان سواء من خلال خرائط جوجل أو خاصية عرض شوارع جوجل أو جوجل إيرث. ويسرنا أن نكون جزءً من القمة الثقافية هذا العام لعرض كيف يمكن للتكنولوجيا أن تحتفي بالتنوع الثقافي، وأن تبني جسوراً للتواصل حول العالم.”

تعد القمة الثقافية منصة عالمية فريدة من نوعها تجمع قادة ورواد عالم الفنون والإعلام، والسياسة العامة، وصانعي التكنلوجيا لتحديد الطرق التي يمكن من خلالها أن تلعب الثقافة دوراً محورياً في زيادة الوعي، وبناء جسور التواصل، وتعزيز التغيير الإيجابي.

“ابن معمر” يشكر خادم الحرمين على رعايته ودعمه للفعاليات

المركز العالمي للحوار يشارك في مؤتمر “مخاطر التصنيف والإقصاء”


شارك المركز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بفيينا، في فعاليات المؤتمر الإسلامي العالمي “الوحدة الإسلامية- مخاطر التصنيف والإقصاء تعزيز مفاهيم الدولة الوطنية وقيمها المشتركة”، ..

شارك المركز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بفيينا، في فعاليات المؤتمر الإسلامي العالمي “الوحدة الإسلامية- مخاطر التصنيف والإقصاء تعزيز مفاهيم الدولة الوطنية وقيمها المشتركة”، الذي أقامته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة؛ بهدف وضع خطة استراتيجية شاملة تتصدى لمشاريع التصنيف والإقصاء، وإيجاد قنوات للتواصل بين أتباع المذاهب الإسلامية لبناء جسور الثقة والتفاهم والتعاون على المشتركات الإسلامية الجامعة، ومحاصرة الخطاب الطائفي والمتطرف.

وقال فيصل بن عبدالرحمن بن معمر، الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، في مشاركته خلال فعاليات هذا المؤتمر بكلمة رفع فيها خالص الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على رعايته ودعمه لهذا المؤتمر العالمي الذي ضم أكثر من ألف شخصية من المشاركين من “128” دولة، على ما توليه المملكة العربية السعودية من عناية وخدمة للإسلام والمسلمين وللحرمين الشريفين.

وأضاف “ابن معمر”: قضايا التعددية والتنوع والاختلاف، تظل ذات الجوهرية في قدرة كل مجتمع على إدارة التنوع والاختلافات الدينية، والمذهبية والثقافية، وتحويل ذلك كله إلى منابع إيجابية للعيش المشترك تحت مظلة المواطنة المشتركة وإثراء المجتمع بكل تجارب أعضائه وقدراتهم.
وأردف: من هنا تأتي أهمية مواجهة خطر التصنيف والإقصاء على المجتمعات الإسلامية ومضاعفة الجهود لتعزيز وترسيخ القواسم المشتركة.

وأردف: مواجهة ظواهر التنوع والاختلاف بسلاح التصنيفات والإقصاء المذهبي والفكري، أشبه ما يكون بصبِّ الزيت على النار، ويرجع ذلك إلى أن التصنيفات والإقصاءات، لا تصدر إلا عن عقول مريضة، شغلُها الشاغلُ الانكفاء على الذات، وإثارة الفتن ومعاداة المعتدلين والمتميزين والمؤثرين ذوي المبادرات الإبداعية، والأفكار الإيجابية؛ لتشكّل سلاحًا فتاكًا؛ يوغر الصدور بالعداوات، ويشكل جبهات صراعات وتحزّب مضادة، منوهًا بأنها من أخطر مُهدِّدات السِّلْم الاجتماعي ضد نقاوة ديننا، ووحدة أوطاننا وأمن واستقرار مجتمعاتنا؛ وتقسيمها إلى تيارات وأيديولوجيات متناحرة لا همّ لها إلاَّ التعصّب لرأيها أو مذهبها، وإقصاء الآخر وإسقاطه، ومحاولة النيل منه، وهو أمر ترفضه متطلبات الشرع والوحدة الإسلامية الجامعة.

وأشار إلى فئات متطرفة، قد أسهمت في إشعال هذه الحرائق، ووظَّفت منافذ دينية وثقافية وإعلامية، ومنها مواقع التواصل الاجتماعي للتحزُّب والتجييش والإقصاء المذهبي والفكري؛ لتصدير الكراهية للآخر؛ ونسج حبال الوقيعة وبث بذور الشقاق وتوزيع الاتهامات؛ مع قلّة المنابر والمؤسسات المتخصصة التي ترعى الحوار الهادئ والنقاشات الهادفة، وصولاً لنقاط اتفاق لا اختلاف بين معتنقي أو مؤيدي المذاهب أو التوجهات أو الأفكار المتنوعة.

وقال الأمين العام للمركز العالمي للحوار: التصنيفات، سواء كانت مذهبية أم فكرية، مناقضة لمبدأ المواطنة المشتركة، وإن المواطنة والدولة الوطنية هما الإطار النظامي والقانوني الذي يجمع كافة أفراد المجتمع تحت مظلة واحدة، تمنحهم الحقوق وتلزمهم بالواجبات، بصرف النظر عن انتماءاتهم المذهبية أو توجهاتهم الفكرية.

وشدد على أهمية الحوار كوسيلة فعالة لغرس مبادئ التسامح والتعايش واحترام التنوع تحت مظلة المواطنة المشتركة في المجتمعات المسلمة؛ مشيرًا إلى خلاصة تجاربه، وما أفرزته نتائج ورش العمل وخلاصات اللقاءات والمؤتمرات في ميدان الحوارات الوطنية والعالمية، التي ولَّدت قناعته بأن الحوار هو أفضل وسيلة لمواجهة مخاطر التصنيفات المذهبية والفكرية وما قد يترتب عليها من إقصاء لشرائح مهمة في المجتمع.

وأكد “ابن معمر” قناعته بأن الحوار بين أتباع الأديان والمذاهب والتيارات الفكرية ليس حلاً سحريًا لظواهر الإقصاء والتصنيفات، ما لم يكن مصحوبًا بحُسن النوايا وسلامة العقيدة والتطبيق الحازم للأنظمة والقوانين الحامية للمجتمعات الإسلامية من آفات التصنيف والإقصاء والتعصب والكراهية، ومصحوبة أيضًا بالرغبة في الوصول إلى حلول لإشكالات التعددية والاختلاف؛ وإدارة التنوع.

ولفت إلى قناعة الجميع، مؤسساتٍ وأفرادًا، بأن الدين ليس جزءًا من المشكلة ولكنه مصدر أساس لمعالجة المشكلات.

وتحدث عما صممه المركز العالمي للحوار، من استراتيجية عمل تهدف إلى تعزيز السِّلم المجتمعي وتعزيز مبدأ التعايش والتنوع في إطار مبدأ المواطنة المشتركة، التي تتضمن بناء مسارات عملية تطبيقية للقضايا التي تتعلق بالتعايش واحترام التنوع وقبول التعددية وبناء السلام من خلال التركيز على أنظمة وقوانين المواطنة المشتركة.

وقال: يمتلك المركز العالمي للحوار، خبرات عالمية في مناقشة القضايا مع المشاركين والمشاركات كمسار أولي يتم من خلاله وضع برنامج عمل يتم فيه مناقشة هذه القضايا مع صناع السياسات؛ حيث يتم بناء المعايير والمقاييس لتقويم كل مرحلة وفرز نتائجها لضمان نجاح هذه المبادرات وتحديد مواطن قوتها وضعفها، مع مراعاة خصوصية كل مجتمع وربط نتائج هذه المبادرات بحقوق المواطنة وواجباتها.

ودعا المشاركين في المؤتمر العالمي إلى أهمية العمل المؤسسي لجميع المبادرات وربطها بخطط التنمية المستدامة 2030، مشيرًا إلى مبادرة الأمم المتحدة إلى تفعيل أول مجلس استشاري للاستفادة من القيم الدينية في مسارات خطط التنمية المستدامة 2030م.

وأردف: يتكون هذا المجلس من 40 مؤسسة عالمية تعمل في مجال القيم الدينية، وهذا الميدان يعد من الميادين العالمية المهمة لتحقيق إنجازات إسلامية وتصحيح الصورة عن الإسلام والمسلمين وتحقيق مكتسبات دولية تعود بالنفع والفائدة على الجميع، وقد تشرفت بانتخابي رئيسًا بالمشاركة مع سيدة كريمة من فنلندا لهذا المجلس.

واستعرض مبادرات المركز الحوارية بين أتباع الأديان من أجل السلام والعيش في مناطق يُساء فيها استخدام الدين، وعددًا من البرامج التدريبية التي تستهدف المشتغلين بالشأن الديني من الشباب لمواجهة دعوات العنف والإقصاء على شبكات التواصل الاجتماعي وبناء السلام كمساحة للحوار في عدد من الدول العربية، بالإضافة إلى إنشاء منصات للحوار والتعاون بين المسلمين والمسيحيين في نيجيريا وفي أفريقيا الوسطى ومنصة الحوار والتعاون بين المسلمين والبوذيين في ميانمار، وجميعها تحت مظلة المواطنة المشتركة.

وأوضح أن المركز العالمي للحوار، قد أطلق منصة للحوار والتعاون بين المسلمين والمسيحيين في العالم العربي كما أطلق مؤخرًا شبكة المعاهد والكليات الدينية الإسلامية والمسيحية في العالم العربي؛ لتعمل كمنصة حوار متقدمة تجمع أعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات المؤسسات التعليمية الدينية في العالم العربي؛ لتعزيز قيم التعايش والمحافظة على التنوع في المنطقة العربية.
وقال “ابن معمر”: شهدت تلك النشاطات تنفيذ برامج تدريبية لتزويد الأئمة والدعاة المسلمين بمهارات الحوار والتواصل لرفع كفايتهم وإحاطتهم بحقوقهم وواجباتهم، وأوكد على أهمية إيلاء الجانب التدريبي والمهاري في مجالات التعايش واحترام التنوع وقبول التعددية للأئمة والدعاة ومسؤولي المؤسسات الإسلامية الأولوية القصوى.

وأضاف: العالم الإسلامي، قد ابتلي مؤخرًا بالكثير من الأزمات والكوارث التي أُهدرت فيها الكثير من طاقات العالم الإسلامي البشرية والمادية، وقد سعت خلايا وميليشيات التعصب والتطرف والكراهية لاستغلال مظاهر التنوع والاختلاف في البلاد الإسلامية كوسيلة هدم وتخريب، بدلاً من توظيفها لحشد الهمم وتسخير الطاقات لمواجهة الكوارث التي تواجهها دول العالم الإسلامي؛ وتقويض عرى الدولة الوطنية، وتهديد اللحمة المجتمعية، ودعوة الأعداء للعبث والتدخل في الشؤون الداخلية للمجتمعات الإسلامية وتدمير مقدراتها الوطنية؛ مما أدى إلى هدم الأمن والاستقرار في تلك الدول.

وذكر أنه من خلال الحوار البنَّاء، والتفاهم وبناء جسور التواصل بين أبناء وبنات عالمنا الإسلامي؛ نستطيع، أن نجعل من تنوعنا، مصدر قوة، ومن اختلافنا مصدر نماء وتطور.

ودعا “ابن معمر” إلى إيجاد مجموعة من السياسات الهادفة إلى الحد من التصنيفات ودعوات الإقصاء، وتعزيز التعايش واحترام التنوع وقبول التعددية تحت مظلة المواطنة المشتركة.

وأردف: يشمل ذلك “إصدار قوانين وطنية لتجريم التصنيفات ودعوات الإقصاء والكراهية التي قد تؤدي إلى ارتكاب أعمال عنف في المجتمع، كونها المتضرر الأول من تداعيات التصنيفات ودعوات الإقصاء؛ ودمج مبادئ الحوار والتسامح والتعايش تحت مظلة المواطنة المشتركة في مناهج التعليم العام والجامعي، والمعاهد والكليات الدينية المتخصصة، والتركيز على المساجد والمدارس والأسرة والإعلام، وذلك بهدف تكوين جيل قادر على التعامل مع مسائل التنوع الديني والمذهبي بطريقة إيجابية، وإدراك مخاطر التصنيف ودعوات العنف والإقصاء؛ وتدريب الأئمة والدعاة في العالم الإسلامي وتعزيز قدراتهم على ترسيخ مبادئ التسامح والعيش المشترك واحترام التنوع والاختلاف في إطار المواطنة المشتركة؛ وإطلاق منصات حوار في العالم الإسلامي لجمع العلماء والمثقفين وصناع السياسات في العالم الإسلامي؛ بهدف تبادل الآراء والخبرات الوطنية والعالمية في مجال تعزيز الوحدة الوطنية ومواجهة التصنيفات ودعوات الإقصاء، والتواصل مع العالم الخارجي في هذا المجال للاستفادة من التجارب العالمية والمساهمة في بناء الصورة الإيجابية عن الإسلام والمسلمين؛ وإنشاء مراصد إعلامية متخصصة، تهدف إلى نشر ثقافة التعايش والتسامح واحترام التنوع وقبول التعددية وبناء السلام تحت مظلة المواطنة المشتركة”.

وهنّأ أمين عام رابطة العالم الاسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى على النجاح المتميز في إقامة هذا المؤتمر العالمي الاستثنائي في موضوعه وتوقيته وشموله جميع المذاهب والطوائف الإسلامية.

الجوائز أُعلنت خلال ملتقى عرب نت

محافظ هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة يكرّم الفائزين بجوائز “ابتكر” في نسختها الثانية (صور)


كرّم محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد, أفضل الابتكارات المشاركة في جائزة ومعرض “ابتكر” إحدى مبادرات الهيئة العامة للمنشآت ..

كرّم محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد, أفضل الابتكارات المشاركة في جائزة ومعرض “ابتكر” إحدى مبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” التي تأتي في نسختها الثانية وتهدف من خلالها إلى اكتشاف المبتكرين وتدعم ابتكاراتهم من خلال تحويل أفكارهم إلى منتجات ريادية وتبرزهم محليًّا وعالميًّا وتوجد بيئة عمل جاذبة؛ على هامش ملتقى عرب نت مسار الشركات الناشئة.

وبذلت لجنة تحكيم جائزة “ابتكر” جهدًا وفيرًا تجاه الابتكارات المشاركة؛ وتكونت اللجنة من مستثمرين رياديين في السوق السعودي، وأعلنت خلال ملتقى عرب نت عن أفضل ابتكار للمبتكرة وفاء الذاود وفوزها بالمركز الأول وحصولها على مبلغ 150 ألف ريال سعودي، والمركز الثاني كان من نصيب المهندس المبتكر سعيد الزهراني وحصل على مبلغ 100 ألف ريال سعودي، وفاز بالمركز الثالث الدكتور المبتكر فهد فتيني وحصل على مبلغ 50 ألف ريال سعودي؛ كما كرم محافظ منشآت الحاصلة على تصويت الجمهور لأفضل ابتكار المبتكرة حنان بديدي بدرعٍ تذكاري.

يذكر أن الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” تركّز أثناء تصميم البرامج والمبادرات بما فيها مبادرة جائزة ومعرض “ابتكر” على المساهمة في تسهيل الأعمال وتنمية السوق المحلي، تجسيدًا لرؤيتها بجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة محركًا أساسيًّا للتنمية الاقتصادية في المملكة وممكّناً لتحقيق رؤية 2030 من خلال رفع إنتاجية المنشآت الصغيرة والمتوسطة وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي من 20% إلى 35%.

هدفت إلى تعزيز المشاركة في العملية التدريبية

قمة تطوير المهارات القيادية لممثلي المتدربين تختتم فعاليتها بالرياض


ناقشت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية طرق تمكين القيادات الواعدة في التدريب الصحي بمختلف برامج الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. جاء ذلك على هامش قمة تطوير المهارات ..

ناقشت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية طرق تمكين القيادات الواعدة في التدريب الصحي بمختلف برامج الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

جاء ذلك على هامش قمة تطوير المهارات القيادية لممثلي المتدربين التي نظمت ، اليوم السبت، في الرياض.

وهدفت القمة إلى مناقشة تطوير مهارات قيادة الذات والتواصل والتغيير والابتكار وغيرها من المهارات التي تساعد ممثلي المتدربين للقيام بأدوارهم المهمة.

وصرح أيمن بن أسعد؛ الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصّات الصحية بأن دعم المتدربين وممثليهم من أهم أولويات الهيئة في المرحلة القادمة التي تسعى من خلال تمكين تلك القادة في تعزيز رسالة الهيئة التي تتمحور في حماية وتعزيز الصحة في المملكة.

أضاف بن أسعد أن تنظيم القمة يأتي دعمًا المتدربين وتمكينهم، عبر تعزيز مشاركتهم في العملية التدريبية وإيصال صوتهم للقائمين على التدريب في المنظومة الصحية، ليكونوا عنصرًا فاعلًا ومؤثرًا يساهم في ضمان جودة مخرجات التدريب.

تنطلق أعماله في 4 فبراير المقبل

المعرض السعودي للفرنشايز يزخر بفعاليات مميزة تدعم رواد الأعمال


تنطلق فعاليات المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري وذلك يوم 4 فبراير المقبل في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات. ويسعى المعرض إلى تطوير البنية التحتية لهذا ..

تنطلق فعاليات المعرض السعودي الدولي للامتياز التجاري وذلك يوم 4 فبراير المقبل في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.

ويسعى المعرض إلى تطوير البنية التحتية لهذا القطاع الهام محليًا وإقليميًا، حيث يتيح لأصحاب المشروعات والمستثمرين الطموحين الفرصة للتواصل مع الشركات العارضة المحلية والعالمية المانحة لحقوق الامتياز التجاري.

ويعد المعرض منصة الأعمال الأهم بالنسبة لأصحاب حقوق الامتياز التجاري الراغبين في النمو محليًا وإقليميًا وعالميًا في السوق السعودي.

وسيتم تنظيم العديد من الندوات وورش العمل والخدمات الإستشارية التي تدعم المستثمرين في مجال الإمتياز التجاري ورواد ورائدات الأعمال.

تتويج الأبطال.. غداً

فعاليات منوعة بمهرجان فورميلا – إي الدرعية في يومه الثاني


شهد مهرجان فورميلا -إي الدرعية 2018 اليوم في ثاني أيامه فعاليات منوعة لمختلف شرائح المجتمع التي انطلقت منذ الساعة الثانية والنصف ظهراً واستمرت حتى الحادية ..

شهد مهرجان فورميلا -إي الدرعية 2018 اليوم في ثاني أيامه فعاليات منوعة لمختلف شرائح المجتمع التي انطلقت منذ الساعة الثانية والنصف ظهراً واستمرت حتى الحادية عشرة والنصف .

وتضمنت فعاليات اليوم التي تنوعت ما بين الترفيهية والثقافية والفنية ، تمكين الزوار من تجربة سيارات الفورمولا إي بجولات محددة بالتزامن مع انطلاق تجارب الجيل الثاني من سيارات الفورمولا إي Gen 2 في الجولة المؤهلة الأولى ، لتنطلق بعدها السيارات الكهربائية الفاخرة متعددة الاستعمالات جاكوار I-PACE eTROPHY في جولة التجارب الحرة ضمن مسار شوارع فورمولا إي.

وتمتع الزوار بزيارة الأركان التي تمثل المناطق الثقافية والتراثية والترفيهية المُتعددة، وتعرفوا على الفنون والحرف التقليدية، في رحلة متميزة عبر تاريخ المملكة العربية السعودية ، ضمن القرية التراثية.

كما تضمنت فعاليات اليوم الثاني تجربة ألعاب المحاكاة وهي من الفعاليات التي حظيت بإقبال كبير من الزوار ، إضافة إلى فعالية التجربة التراثية وسط تفاعل كبير من الحضور الذين تعرفوا من خلالها على العديد من الأمور التراثية التي كانت أهم أركان الحياة لدى الآباء والأجداد في جوانب عدة كالتعليم والبناء والفنون الشعبية ، إضافة إلى الفعاليات الموسيقية .

كما شهد المهرجان في يومه الثاني حضوراً لشخصيات سياسية ورياضية تمثلت بتواجد سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي الذي قام بزيارة حي الطريف التاريخي في الدرعية بصحبة معالي وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اطلع خلالها على تاريخ المملكة منذ تأسيس الدولة السعودية الأولى.

وزار لاعب كرة القدم الانجليزي واين روني مقر المهرجان والسباق بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ، إضافة إلى العديد من الشخصيات السياسية والرسمية من السعوديين والمقيمين ومن خارج المملكة .

وستبدأ التجارب الحرة الأولى للفورمولا إي الساعة 7 من صباح الغد ، تليها تصفيات سباقات جاغوار الساعة 7:55، بينما تعاود الفورمولا إي التجارب الحرة الثانية الساعة 9:05، فيما تقام التصفيات المؤهلة الساعة 10:50، فيما سيكون الجمهور على موعد مع السباق النهائي عند الساعة الثالثة عصراً بانطلاق السباق الكبير “السعودية للفورمولا إي- الدرعية 2018″، وسيتم بعدها تتويج الأبطال الفائزين في بطولتي “جاكوار آي بيس إي تروفي”، وسباق “السعوديّة للفورمولا إي– الدرعية 2018”.

تحت عنوان “اقتصاديات الأسرة”

وزير العمل يرعى انطلاق فعاليات منتدى الأسرة الأول بالرياض.. الأحد المقبل


انطلقت ، الخميس ، فعاليات المؤتمر الصحفي التحضيري، بحضور مشيعل القرني مدير إدارة الاعلام والاتصال بمجلس شؤون الاسرة والدكتورة هلا بنت مزيد التويجري، امين عام ..

انطلقت ، الخميس ، فعاليات المؤتمر الصحفي التحضيري، بحضور مشيعل القرني مدير إدارة الاعلام والاتصال بمجلس شؤون الاسرة والدكتورة هلا بنت مزيد التويجري، امين عام مجلس شؤون الاسرة.

وسوف يرعى وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي تنظيم مجلس شؤون الأسرة “منتدى الأسرة السعودية 2018م” يومي 9- 10 ربيع الآخر 1440 الموافق 16-17 ديسمبر 2018 بمدينة الرياض تحت عنوان “اقتصاديات الأسرة” بحضور عدد من الوزراء والشخصيات المهتمة بالشأن الاجتماعي والتنموي.

ويأتي هذا المنتدى كأحد منتجات المجلس التي تستهدف الأسرة السعودية، تأكيداً لاهتمام القيادة الرشيدة بتعزيز مكانة الأسرة وتمكينها، وانطلاقاً من دوره في الاهتمام بحقوق الأسرة السعودية وقضاياها، وسيعمل المجلس على تنظيم المنتدى بشكل سنوي ليناقش في كل عام إحدى القضايا والتحديات المؤثرة في واقع الأسرة السعودية في ظل المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية المتسارعة.

وسيناقش المنتدى عدداً من المحاور المتعلقة باقتصاد الأسرة ويستعرض تجارب محلية ودولية تسهم في إيجاد حلول عملية لخلق توازن اقتصادي للأسرة السعودية. مبنياً على الاستهلاك الواعي.

وسيكون المنتدى بالشراكة مع عدد من الجهات المعنية ذات العلاقة بالجوانب الاقتصادية، وسيتحدث فيه عدد من الخبراء الاقتصاديين لإثراء المنتدى وتحقيق الأهداف المنشودة، إضافة إلى إقامة أربع ورش عمل تستهدف جميع مكونات الأسرة، سعياً من المجلس لتكون كل فعالياته ومبادراته مؤثرة في المشهد الاجتماعي والتنموي وتلامس احتياجات الأسرة السعودية .

تبدأ فعالياته في 20 ديسمبر الجاري

انطلاق أكبر مهرجان للتراث والثقافة في العالم بشعار “الجنادرية 33.. وفاء وولاء”


بدعم ورعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – ، تُقام الدورة الـ 33 من المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية، ..

بدعم ورعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – ، تُقام الدورة الـ 33 من المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية، وذلك لمدة 21 يوما ً خلال الفترة من الخميس 20 ديسمبر 2018، ولغاية يوم الأربعاء 9 يناير 2019م، بتنظيم من وزارة الحرس الوطني السعودي، وضمن جهود تكثيف الاهتمام بالتراث السعودي وإبرازه إقليميا وعالميا، وتعزيز حوار الثقافات والحضارات بين الأمم والشعوب.

و”الجنادرية” هو أكبر مهرجان ثقافي سعودي يُحاكي تاريخ وحاضر ومُستقبل المملكة العربية السعودية، وأضخم حدث من نوعه في المنطقة. يُقام منذ العام 1985، ويحظى بمشاركة سعودية واسعة وتواجد خليجي عربي مُتزايد، وحضور جماهيري غير مسبوق حيث يزور المهرجان سنويا الملايين من عشاق التراث الثقافي والأصالة، ويتضمن إطلاق العديد من المبادرات الثقافية المميزة.

يتميّز المهرجان هذا العام بمشاركة واسعة وغنية من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان ومملكة البحرين، وضيف شرف المهرجان أندونيسيا بما يعكس ثقل هذه الدولة العريقة التاريخي والحضاري والثقافي. ومن المتوقع حضور العديد من وزراء وسفراء الثقافة والكتاب وكبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم في مهرجان فريد من نوعه يحتفي بالتنوّع الثقافي.

وبحضور رسمي رفيع المستوى من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، يُقام المهرجان هذا العام تحت شعار “وفاء وولاء”، ويُقدّم للجمهور عملا أدبيا فنيا مميزا هو أوبريت “تدلّل يا وطن” من أداء محمد عبده وراشد الماجد، كلمات الشاعر فهد عافت وألحان الموسيقار د.طلال، وبمشاركة الفنان مزعل فرحان للمرّة الأولى.

بالإضافة إلى أنّ المهرجان سوف ينطلق بسباق الهجن التراثي الكبير، الذي يحضره سنويا كبار المدعوين من قادة وزعماء دول الخليج العربي، وقد شكّل السباق النواة الأولى لمهرجان الجنادرية، وبه عُرفت قبل أكثر من 40 عاما، ثمّ تحوّل إلى مهرجان ثقافي وتراثي سنوي، ويسعى السباق لترسيخ الأصالة العربية في نفوس أهل منطقة الخليج العربي ويُنمي روح الانتماء للتراث العريق.

يتفرّد المهرجان كذلك بفن العرضة السعودية التي تمثل إحدى أهم الفعاليات، وتعبر عن وحدة الوطن وتُجسّد عزّة الأمة وقوتها وتماسكها. ويُذكر أنّ منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” قد أدرجت العرضة السعودية العام 2015 ‏ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي الإنساني غير المادي، بما يؤكد الغنى الثقافي للسعودية، ويُساهم في جهود حفظ التراث من الاندثار.

وتحظى الدورة الجديدة، الأكبر في تاريخ المهرجان، بمشاركة ما يزيد عن 50 من المؤسسات والقطاعات الحكومية السعودية من خلال الأجنحة والمباني التراثية والمعارض الفنية الثقافية، فضلا عن المقرات الجديدة هذا العام لكلّ من وزارة الخارجية ومنطقة تبوك ومنطقة الجوف. ويستعرض المهرجان أجنحة المناطق السعودية التي تُشارك بموروثها الشعبي إحياء لتراث الآباء والأجداد من خلال برامج وفعاليات مميزة، منها العروض الشعبية، والحرف اليدوية، والمقتنيات التراثية، والمأكولات الشعبية، والندوات والأنشطة الثقافية. إضافة لأكثر من 700 مُشارك في الفرق الشعبية لكلّ من السعودية والإمارات والبحرين وعُمان.

ومن خلال برنامج ثقافي وفكري غني، يحرص المهرجان الوطني للتراث والثقافة في كل موسم على مواكبة الأحداث والتطورات في الداخل والمحيط الإقليمي والعالمي، حيث يحظى البرنامج بالتقدير والاستقطاب نظرا لقيمة محاوره وموضوعاته، واتزانها وملامستها للهم الإنساني المُشترك

بعيداً عن الأيدولوجيات وإثارة الخلافات.

كما ويحظى برنامج الأدب الشعبي في مهرجان الجنادرية بمشاركة واسعة ومنتظرة من عدد من نجوم الشعر السعودي والإماراتي والكويتي، وذلك من خلال أمسيات شعرية وندوات أدبية، وأمسيات الشيلات الوطنية، وعزف الربابة.

ويسعى المهرجان بشكل سنوي لتوفير كافة وسائل الراحة للزوار بما يمكنهم من المشاهدة والاستمتاع بفعالياته، ومنها توفير وتجهيز المصليات في ميادين القرية التراثية، وتهيئة الشوارع والميادين والممرات ومواقف السيارات، وتوفير الخرائط والكتيبات الإرشادية، وإقامة نقاط للاستعلامات، وتوفير الخدمات الصحية والإسعافات الأولية، وفتح مجال للمطاعم والمحات التجارية لتقديم الأغذية الشعبية الخفيفة، وتوفير الاستراحات للزوار، وغير ذلك من الخدمات والمنافع التي يحتاجها الزائرعلى مدى ساعات يقضيها في أرجاء المهرجان الشاسعة.

تنطلق فعالياته في 26 ديسمبر الجاري

برعاية أمير مكة المكرّمة..400 دار نشر من 40 دولة تشارك في معرض جدة للكتاب


يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الرابعة، وذلك في 19 ..

يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الرابعة، وذلك في 19 ربيع الثاني 1440 الموافق 26 ديسمبر 2018م، والذي يستمر عشرة أيام بمشاركة أكثر من 400 دار نشر إقليمية وعربية من 40 دولة في أبحر الشمالية .

ويتضمن المعرض ندوات ومحاضرات وفعاليات مصاحبه و ورش عمل ومسرحيات تحاكي الفئات العمرية كافة، فيما ستتواجد خلال فترة المعرض مجموعة من ورش العمل (رسم يومية ، تصوير ضوئي )، ومعرض للتراث يتضمن ورش الرسم الدولية المشتركة، بالإضافة إلى العديد من الأمسيات الثقافية ومنصات توقيع المؤلفين التي تحتوي على عدد كبير من المؤلفين بشكل يومي تتجاوز اعدادهم أكثر من 200 مؤلف عبر 6 منصات للتوقيع.

ورفع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب 1440 الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لافتتاحه ورعايته هذا الحدث المهم، عادّاً تشريف سمو أمير منطقة مكة المكرمة إضافة كبيرة للحراك الثقافي الذي ستشهده هذه الظاهرة.

يذكر أن معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الماضية شهد أكثر من 50 فعالية بمشاركة 500 دار نشر محلية وعربية وعالمية نثرت أكثر من مليون و500 ألف عنوان في مختلف مناحي المعرفة التي لبت تطلعات ما يزيد عن 551 ألف زائر من داخل المملكة وخارجها.

وشاركت في فعاليات المعرض في دوراته السابقة نخبة المفكرين ورجالات الثقافة والأدب ممن أثروا الحراك الثقافي حيث شاركوا في الفعاليات المصاحبة من ندوات ومحاضرات وأمسيات.

نظمته الغرفة التجارية بمشاركة 320 أسرة منتجة

معرض (صنعتي 2018) يختتم فعالياته بالمنطقة الشرقية بحضور 25 ألف زائر


بحضور نحو 25 ألف زائر، وبمشاركة 320 أسرة منتجة اختتمت أمس الخميس 13ديسمبر،غرفة الشرقية معرضها للأسر المنتجة صنعتي2018م، الذي أقامته على مدار خمسة أيام متتالية، ..

بحضور نحو 25 ألف زائر، وبمشاركة 320 أسرة منتجة اختتمت أمس الخميس 13ديسمبر،غرفة الشرقية معرضها للأسر المنتجة صنعتي2018م، الذي أقامته على مدار خمسة أيام متتالية، برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، وبالتعاون مع معارض شركة الظهران إكسبو.

إقبالاً كبيرًا
وأُقيم المعرض بهدف توفير نوافذ تسويقية لمنتجات الأسر المنتجة من أبناء المنطقة الشرقية وتوفير دخل مساعد لهم من خلال بيع منتجاتهم في أماكن مخصصة لكل أسرة، وقد لقيإقبالاً كبيرًا سواء من الأسر والجمعيات المشاركة وكذلك الزوار، الذين أثنوا على المنتجات المعروضة سواء في مجال الحرف اليدوية أو الديكور والإكسسوارات أو الملابس الصوفية أو العطور والبهارات أو المأكولات والحلويات، معربون عن سعادتهم الشديدة بالأجواء الاحتفالية القائمة.

امتدادًا للنجاح
وقال رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن النجاح الكبير الذي حققه المعرض تضافرت فيه عوامل عدة: أولها بعد توفيق الله عز وجل، دعم ورعاية أمير المنطقة الشرقية لمبادرة (صنعتي) منذ انطلاقها في2015م، ولكافة مبادرات وبرامج غرفة الشرقية، وثانيها: ما يُقدمه رجال أعمال المنطقة الشرقية من دعم كبير للمعرض وحرصهم الدؤوب على نجاحه واستمراره، وثالثهم: فريق العمل سواء من المشرفين أو المشرفات والمتطوعين والمتطوعات، الذين لا يدخرون جهدًا لأجل تحقيق النجاح.

التوازن التنموي
وأشار الخالدي، إلىأن معرض الأسر المنتجة لهذا العام حظي بإقبال كبير من الزوار وإنه جاء استكمالاً وامتدادًا لنجاح النسخ السابقة، معبرًا عن سعادته بهذا الإقبال الكبير على منتجات الأسر المنتجة، الذي إن دل على شيء فإنما يدل على جودة المنتج المعروض، وهو ما يؤكد –بلا شك- إلى أن هذه الأسر في طريق تحوُّلها إلى عالم ريادة الأعمال.

وأكد الخالدي، على الدور الكبير الذي يلعبه قطاع الأسر المنتجة في توفير فرص العمل بخاصة للمرأة، مشيرًا إلى أنه قطاع مهم في تحقيق التوازن التنموي، بقدرته الكبيرة على الاستيعاب التشغيلي، فضلاً عن دوره في تعزيز مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة والمرأة المُعيلة في الإنتاج، مما يؤدي إلى شعورهم بالرضا النفسي الذي ينعكس إيجابيًا على المجتمع، وهو ما يدفع بغرفة الشرقية على استمرار تقديم الدعم لهذه الأسر عن طريق مساعدتها في التحول إلى ريادة الأعمال.

الخيارات الوطنية
وتوقع الخالدي، بأن يصل قطاع الأسر المنتجة في المملكة إلى مصاف القطاعات الأساسية في الاقتصاد الوطني كشأن العديد من دول العالم مثل: أستراليا، التي نمت مبيعاتها في الصناعات الحرفية المنزلية بنسبة تفوق الـ100%، مشيرًا إلى أنه أصبح قطاعًا يأتي على قائمة الخيارات الوطنية للقيادة الرشيدة وهناك حزمة من التغيرات التي سوف تؤثر إيجابًا على صعوده كموافقة مجلس الوزراء على اللائحة التنفيذية لتنظيم عمل الأسر المنتجة ونقل برنامجها ومسؤولية التدريب المهني والحرفي للنساء من وكالة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للضمان الاجتماعي إلى بنك التنمية الاجتماعية.

'