المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 4 ربيع الثاني 1440 هـ , 13 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 12 ديسمبر 2018 - 06:16 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

الرياض

الفعاليات شهدت إطلاق مبادرات حيوية لدعم روّاد الأعمال

300 خبير وقائد عالمي وإقليمي شاركوا تجاربهم عبر ملتقى “عرب نت” بالرياض


تحت شعار “فجر الابتكار في المملكة” اجتمع أمس في الرياض نخبة قطاع الأعمال الرقمي العالميين والإقليميين، ومن روّاد الأعمال والمستثمرين لمناقشة أحدث المواضيع والفرص في ..

تحت شعار “فجر الابتكار في المملكة” اجتمع أمس في الرياض نخبة قطاع الأعمال الرقمي العالميين والإقليميين، ومن روّاد الأعمال والمستثمرين لمناقشة أحدث المواضيع والفرص في قطاع الأعمال الرقمي. وذلك خلال فعاليتي ملتقى عرب نت الرياض لمدراء الشركات، وقادة القطاعات الحكومية، وملتقى منشآت للشركات السعودية الناشئة، الذين نظمتهما عرب نت لرواد الأعمال والشباب والطلبة، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وخلال الحفل ألقى محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، المهندس صالح الرشيد، كلمة ترحيبيةً أشاد فيها بالحضور المميز لنخبة من الخبراء في قطاع الأعمال مشيراً إلى أن حضور خبراء كهؤلاء يمثل دعماً كبيراً لقطاع الأعمال ومستقبل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة. وأشار سعادته إلى اهتمام منشآت في تمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو جعِلها محركًا أساسيًا في التنمية الاقتصادية بما يتماشى مع أهدافها. وأكد الرشيد أن منشآت تسعى لمواكبة تطلعات رواد الأعمال الحاليين والمبتكرين الطموحين في طرح ابتكارات مُساهمةٍ بدورها في رفع مستوى الخدمات بشتى المجالات.

كما خاطب الحفل محافظ الهيئة العامة للاستثمارات، المهندس إبراهيم العمر معبراً عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه الملتقى من حيث الحضور المميز للخبراء وقادة الأعمال والمستثمرون العالميين الباحثين عن فرص مناسبة بالمملكة كدولة تمثل بيئة مثالية للاستثمار بشكل عام.

وكشف العمر خلال كلمته عن جهود الهيئة العامة للاستثمارات في استقطاب الاستثمارات العالمية للمملكة، وقال ان الهيئة تتشرف بتعاونها مع عرب نت الرياض لإقامة مثل هذا التجمع الضخم الذي يعتبر أكبر تجمّع تقني للشركات الناشئة، وكشف المهندس العمر أن الهيئة العامة للاستثمار دعمت 100 شركة ناشئة من أكثر من 14 دولة لعرض مشروعها في الملتقى. علاوة على ذلك دعت الهيئة 50 من المستثمرين حول العالم لحضور عرب نت ودعتهم لضخ الاستثمارات في الشركات السعودية الناشئة.

وأعرب عمر كريستيدس، الرئيس التنفيذي لعرب نت عن سعادته بهذا الحضور المميز والذي سيشكل إضافة قوية لقطاع الأعمال الرقمية بالمملكة خاصة وان ملتقى منشآت يمثل أكبر تجمّع للشركات الناشئة في المملكة، وأشار إلى أن الملتقى حضره أكثر من 4000 مشارك من قادة ورواد القطاع الرقمي، وجمع أمس أكثر من 200 شركة ناشئة عرضت أعمالها وخططها أمام 100 مستثمر من حول العالم يبحثون عن شركات سعودية ناشئة للاستثمار فيها.

وحضر الملتقى أكثر من 300 خبير وقائد عالمي وإقليمي ليُشاركوا تجاربهم عبر7 مسارات في البرمجة، ويتحدثون عن آخر الابتكارات والأفكار في هذا المجال الحيوي، وذلك في حضور أكثر من 4000 رائد أعمال، وشاب، وطالب، جمعتهم منشآت للشركات السعودية الناشئة لتُحفزهم في مجالات ريادة الأعمال والابتكار.

وجاء جدول الفعاليات في الملتقى مُليئًا بالمواضيع الرائجة في عالم الاستثمار عالميًّا وإقليميًّا، واحتوى على دروسٍ عملية من أصحاب أكثر الشركات الناشئة نموًّا في المنطقة، بالإضافة إلى جلسة تفاعلية لـ 60 ثانية مع المستثمرين الذين صعدوا إلى المنصّة وأجابوا على مجموعة من الأسئلة السريعة.

وعقب حفل الافتتاح، انعقدت جلسة ناقشت موضوع “ما الذي تحتاجه المملكة لتُصبح سيليكون فالي المنطقة؟”، وجمعت المنصة نخبة من قادة القطاع الخاص والقطاع الحكومي، مثل مازن الجبير، المدير العام لجوارس، ورئيس صندوق الصناديق؛ ود. عبدالله إلياس، الشريك المؤسس، ورئيس العمليات في كريم، وعمر الماضي، عضو مجلس الإدارة، والمدير التنفيذي في شركة عبداللطيف جميل للاستثمارات، خليل الشافعي، الرئيس والمدير التنفيذي لمركز أرامكو لريادة الأعمال، م. عامر القحطاني، نائب الرئيس للأبحاث والابتكار في علم، ومعالي د. نبيل كوشك، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة في شركة آثال.

كما استضافت المنصة مستثمرين سعوديين وعالميين مهمّين، وقادة في هذا المجال، وشركات ناشئة ناجحة، مثل كريستوفر فيشر، الشريك الإداري في كلِك فنتشرز في هونغ كونغ، وفرانك سَلزقابر، رئيس الابتكار في وكالة الفضاء الأوربية في هولندا، وسباستيان ميرالز، الشريك الإداري في شركة تيمبست كابيتال في المكسيك، سليمان علي رضا، شريك مؤسس ل ٨بوينتس كابيتال في هونغ كونغ، ورو تشارلز، نائب الرئيس في فيكرز فينتشرز في سنغافورة، وأوفايس ناقفي، شريك عام في رايز كابيتال في المملكة المتحدة.

ومن الفعاليات الهامة التي شهدها ملتقى عرب نت، منتدى فِنسيرف، الذي جمع نخبة خبراء التقنية المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمن فيهم د. كلايف ستاينتون، الرئيس التقني في سايبركيو، وخالد سعد، الرئيس التنفيذي لخليج البحرين للتقنية المالية، ومايكل كاتيكس، الرئيس التنفيذي، وشريك مؤسس لبانكرزلاب وبورتفوليوكويست. وناقش المتحدثون المواضيع المهمة والرائجة، والابتكارات الحديثة في مجال التقنية المالية، ومستقبل البنوك، وناقشوا أيضاً تنظيم القوانين للتقنية المالي، ويتخلل فعاليات الملتقى تقديم دروس عملية من ساندبوكسز. كما سيتم الحديث عن الذكاء الاصطناعي في الخدمات، وتحديات البنوك.

وشهد ملتقى عرب نت إطلاق عدد من المبادرات الحيوية لدعم روّاد الأعمال، مثل: الأكاديمية، وهي عبارة عن ورش عمل متنوّعة حول ريادة الأعمال، والتسويق، والتجارة الإلكترونية. ومبادرة العيادة، حيث يجتمع المختصّين والخبراء في الموارد البشرية، الشؤون القانونية، الشؤون المالية، التسويق، والتقنية، وذلك لتقديم استشارات مهنية للشركات الناشئة. وضمن مبادرة سوالف ريادية، اجتمع روّاد أعمال ناجحون من الخليج وشاركوا رحلتهم، وقدّموا دروسًا لإلهام روّاد الأعمال ودعمهم،

ومثلت مبادرة إنستاشوب: فرصة لأصحاب المتاجر الإلكترونية في إنستغرام، لعرض منتجاتهم على أرض الواقع، أمام زوار الملتقى. كما جمعت مبادرة ماتش أب، أصحاب الشركات الناشئة بأهم المدراء التنفيذيين في جلسة وجهًا لوجه، ومنفردة، للاستفادة من خبراتهم،

وتأكيداً لتفاعل العنصر النسائي مع الحدث انطلقت على هامش الملتقى مبادرة نساء يُرشدن النساء، والتي جمعت نخبة من النساء البارزات في مجال ريادة الأعمال ليوجهن رائدات الأعمال لبدء مشاريعهن

وأقيمت أيضًا على مسرح عرب نت الرياض فعالية “منافسة الشركات الناشئة” و “آيدياثون”، حيث وصل للجولة النهائية في “منافسة الشركات الناشئة” كل من: أبوكاش، آرتيستا، بقالة، حمولة، ماي أون بوكس، نخيل، تاق إت قيمز، يونت إكس، أبسكيلابل، وورشة، في حين وصل لنهائيات “آيدياثون” كل من: تطبيق مهزوز، احجز لي، مشواري، نغرس، رادو، بلتز، إيزي باينق آند إنفستمنت، كامآرت، روبو واش، وسمارت سترولر.

وبنهاية فعاليات الملتقى اليوم سيتم خلال حفل توزيع الجوائز الإعلان عن 3 شركات ناشئة فائزة في “منافسة الشركات الناشئة”، و3 تطبيقات فائزة في “آيد ياثون”.

خلال مشاركتهم في مؤتمر الشبكات الكهربائية الذكية بجدة

مسؤولون: صناعة الكهرباء بالمملكة تواجه تحديات عديدة ونعمل على حلها (صور)


نيابة عن وزير الطاقة والصناعة الثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، دشن وكيل الوزارة لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي اليوم، فعاليات المؤتمر ..

نيابة عن وزير الطاقة والصناعة الثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، دشن وكيل الوزارة لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي اليوم، فعاليات المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية 2018، بحضور محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله بن محمد الشهري، والشيخ نواف آل خليفة رئيس مجلس إدارة الربط الكهربائي الخليجي، وعدد من المتخصصين في قطاع صناعه الكهرباء، وذلك بفندق الريتزكارلتون بمحافظة جدة.

وعبر وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي عن فخره واعتزازه بتدشين المؤتمر في نسخته الثامنة نيابة عن وزير الطاقة والصناعة الثروة المعدنية موجهاً شكره لجميع المشاركين من داخل المملكة وخارجها في الحدث الأبرز لقطاع الكهرباء في المملكة والمنطقة، ومحط اهتمام الجميع.

وقال الدكتور العبادي: ينعقد المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية 2018 تحت مظلة وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، التي أصبحت المحور الأساس في منظومة متكاملة معنية بجميع مجالات الطاقة المختلفة والمهمة، كما يأتي تنظيم هذا المؤتمر متزامناً مع اتخاذ حكومتنا الرشيدة خطوات جوهرية لتطوير صناعة طاقة متكاملة ومتنوعة لتعزز بذلك مكانة المملكة في هذا السياق، إيماناً من الوزارة بدورها المحوري لتطوير قطاع الكهرباء.

وتناول التنسيق الوثيق مع الجهات المعنية بالقطاع، والعمل على تحديث نظام الكهرباء بما يتوافق وينسجم مع متطلبات المرحلة القادمة، وتواصل الوزارة جهودها لتوطين الصناعات والخدمات المرتبطة بقطاع الكهرباء، إضافة إلى استكمال إعداد استراتيجية قطاع الكهرباء لتتوافق مع برنامج التحول الوطني، ورؤية المملكة 2030 وتحديد مزيج الطاقة الأمثل، والتوجه نحو الشبكات الذكية وتطبيقاتها باستبدال جميع العدادات الميكانيكية بأخرى إلكترونية ذكية، وإدخال الطاقة المتجددة للمنظومة وفق برنامج خادم الحرمين الشريفين للطاقة المتجددة في المملكة، ويشمل ذلك استغلال مصادر الطاقة المتجددة، وتوطين الصناعات والخدمات المرتبطة بها.

ونوه في هذا الصدد بإعلان مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في شهر فبراير الماضي أول مشروع للطاقة الشمسية في مدينة سكاكا، وهو المشروع الذي تم ترسيته على شركة أكوا باور، لإنتاج “300” ميجاواط، في حين تم إطلاق المشروع الثاني، وهو مشروع دومة الجندل بمنطقة الجوف، لإنتاج “400” ميجاواط من طاقة الرياح الذي سيعلن عن الفائز به قريباً، عاداً هذه المشاريع الأولى من نوعها في المملكة من حيث القدرة.

وأكد على ما يحظى به قطاع الكهرباء في المملكة العربية السعودية بفضل الله ثم بفضل حكومتنا الرشيدة بدعم سخي، وجهود العاملين المخلصين بالقطاع سواء الجهاز الاشرافي والتشريعي المتمثل في هذه الوزارة أو التنظيمي أو مقدمي الخدمة، مما يكفل للقطاع استمرار التطوير خلال السنوات الأخيرة وجعله في مقدمة أفضل المنظومات الكهربائية في الشرق الأوسط وأفريقيا، بالرغم من وجود عدد من التحديات التي تواجه القطاع، منها تشغيل وصيانة منظومة تجاوزت قدراتها المركبة “80” ألف ميجاواط، حيث توفر الخدمة لأكثر من “9” ملايين مشترك بكمية استهلاك تصل لـ “300” ألف جيجا واط ساعة، عبر مساحات شاسعة ومواقع مختلفة، حيث بلغ مجموع أطوال شبكة النقل “78,323” كم دائري، ومجموع أطوال شبكات التوزيع والجهد المنخفض “616,179” كم دائري، كما تجاوز الحمل الذروي “62” ميجاواط في عام 2017م .

وقال الدكتور العبادي : إن من التحديات التي تعمل الوزارة عليها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، تقييم الأوضاع الحالية للقطاع، للتحول به إلى قطاع يعمل على أسس تجارية تمكنه من الاعتماد على ذاته بما يضمن له الاستدامة وذلك يتطلب مواصلة العمل الجاد لتوفير البيئة التشريعية والتنظيمية والهيكلية للقطاع ومراجعة وتعديل الأسعار، ليكون قطاعاً مشجعاً وجاذباً للاستثمار، تحكمه العلاقات التجارية الواضحة والعادلة” .

ولفت إلى أنه يواجه القطاع أيضاً تحدياً فنياً يتمثل في مواصلة العمل على رفع كفاءة المنظومة الكهربائية في جانبي الإمداد والطلب، بما في ذلك محطات التوليد ونظام النقل والتوزيع، إضافة لتحسين كفاءة الاستخدام النهائي لاستهلاك الكهرباء، وكذلك معالجة التباين الكبير بين حمل الذروة في الصيف والشتاء، وتكامل تطبيقات تقنية المعلومات ودورها في المنظومة الكهربائية الذي يعد رافداً أساسياً ‏في تطوير مرافق الكهرباء ويستدعي ذلك الحاجة إلى التعاون بين قطاع الكهرباء، وقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والجهات ذات العلاقة، لوضع خطة للمضي قدماً في مشاريع الشبكات الكهربائية والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية لوضع مواصفات واضحة ومحددة لمشاريع الطاقة.

وعد العبادي المؤتمر فرصة للمختصين في صناعة الكهرباء والباحثين والأكاديميين لمناقشة تطوير الشبكات الكهربائية من خلال الأنظمة الذكية المتقدمة لتعزيز منظومة الكهرباء في المملكة والمنطقة، وإبراز دور ربط مصادر الطاقة المتجددة بالشبكات الكهربائية لمجابهة الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية، وخفض الانبعاثات الكربونية الناتجة من توليد الكهرباء، وتحسين أداء المنظومة الكهربائية الوطنية وفق أفضل الممارسات العالمية في تطبيقات الشبكات الذكية، مبيناً أن الفرصة مناسبة للاستثمار في مجالات الكهرباء ومشاريع الطاقة المتجددة، والصناعات والخدمات ذات العلاقة بقطاع الكهرباء خلال السنوات القادمة مما يساعد القطاع الخاص الوطني والعالمي على المشاركة بالاستثمار في هذه المجالات.

ورأى أن ما سيعرض في المؤتمر والمعرض المصاحب من آخر تطورات الشبكات الكهربائية وتطبيقاتها الذكية وما سيقدم ويناقش في المؤتمر من أحدث التجارب العالمية والمحلية سيسهم – بحول الله – في إيجاد حلول عملية لبعض التحديات التي تواجه قطاع الكهرباء في المملكة.

من جانبه، تحدث محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله بن محمد الشهري عن صناعة الكهرباء بالمملكة العربية السعودية ومواجهتها لسلسلة من التحديات المهمة التي تعكس النمو الهائل للاقتصاد الوطني خلال الخمس سنوات الماضية وتشمل تلك التحديات الاستهلاك العالي والزيادة الهائلة لقدرات التوليد لمجابهة نمو الأحمال الكهربائية السنوات المقبلة للحد من مستوى فواقد الشبكات الكهربائية وتعزيز كفاءة الطاقة و‏تنويع مصادر الطاقة واستخداماتها ومن أجل مواجهة هذه التحديات.

ونوه بقيام العديد من ذوي العلاقة في قطاع الكهرباء بتحديد تلك التحديات بشكل فعلي واطلقت في نطاق مهامها مجموعة من المبادرات الهادفة كتعزيز كفاءة استخدام الطاقة من قبل المستخدم النهائي، وتطوير مصادر الطاقة، وكذلك إطلاق تجارب عملية لتركيب العدادات الذكية من قبل مقدمي الخدمة التي تسهم في التصدير المباشر لهذه التحديات، مفيداً أن المؤتمر السعودي للشبكات الكهربائية الذكية يعد احد أهم خيارات والحلول لمجابهة هذه التحديات المتمثلة في تنفيذ البحث والتطوير للشبكة الذكية في المنظومة الكهربائية التي تعد عنصر مهم لمستقبلي قطاع الطاقة في المملكة لما لهذه التقنية من قدرة على تغيير قطاع الطاقة لكونها تساعد على الانتقال نحو زيادة كفاءة الطاقة والاستدامة والمحافظة على البيئة فضلاً عن مساهمتها في تحسين جودة الخدمة الكهربائية المقدمة للمستهلكين ودقة في العمليات.

وعرف بما قامت به هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج في هذا المجال بتقديم مساهمتها في إيجاد حلول للتحديات بما يتماشى معها بصفتها الجهة التنظيمية في صناعة الكهرباء ‏في المملكة من خلال تحديد إستراتيجية وطنية للعدادات الذكية في المملكة، وقد برهنت الشبكة الذكية أن لها دور مهم في تنسيق احتياجات قدرة الدولة وتشغيل الشبكة الكهربائية واحتياجات المستهلك والمساعدة على تحقيق اهداف أصحاب المصلحة في سوق الكهرباء عبر تشغيل جميع أجزاء النظم الكهربائية بأكبر قدر من الكفاءة والتقليل من التكاليف والأثار البيئية ونظام الاعتمادية ‏والمرونة والاستقرار كونها مجموعة متكاملة من الحلول التقنية للشبكة التي تنتشر في كامل المنظومة الكهربائية وصول إلى الأجهزة المنزلية لدى المستخدم النهائي.

‏وعدّ الدكتور الشهري العدادات الذكية خطوة أولى نحو إيجاد الشبكة الذكية التي ستمكن من تبادل المعلومات والبيانات بدلاً من الوضع التقليدي الحالي الذي لابد من تغييره لعدة أسباب تتعلق في كفاءة الطاقة والاستدامة والتكامل مع الطاقة المتجددة وتحسين جودة الخدمة الكهربائية، مبيناً أن الشبكة الذكية تتيح فرصة التعامل مع الطاقة الكهربائية كونها خدمة تفاعلية بدلاً من التقليدية، وأن توفير التوازن الأمثل لإمدادات الطاقة من خلال تخفيض استخدام الطاقة ‏وذروتها بالطلب والقدرة على حث المستهلكين من الحد من ‏استهلاك الكهرباء.

وكان المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية 2018 قد شهد توقيع اتفاقيات تعاون بين مجموعة من الجهات والقطاعات الحكومية وتدشين منصة تجارة الطاقة لسوق الكهرباء الخليجية، من خلال هيئة الربط الكهربائي الخليجي، وهو برنامج تم تطويره من قبل الكوادر الذاتية للهيئة، يهدف إلى تحفيز إبرام عقود يومية لتجارة الطاقة بين الدول الأعضاء، على غرار أسواق الطاقة الكهربائية العالمية، ويتيح طرح عروض البيع والشراء وإبرام الصفقات آليا وبشكل آمن مع المحافظة على سرية وهوية الجهات المتاجرة حتى إتمام الصفقات.

ومن النتائج المتوقعة من تشغيل تلك المنصة هو تمكين الدول الأعضاء من الاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية، كما جرى خلال المؤتمر تكريم الجهات الراعية والداعمة.

افتتحه وزير التجارة ماجد القصبي

(منشآت) تطلق مسار الشركات الناشئة بالتزامن مع ملتقى عرب نت بالرياض (صور)


افتتح وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الدكتور ماجد القصبي، مسار الشركات الناشئة الذي يأتي تزامنًا مع ملتقى عرب نت ..

افتتح وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الدكتور ماجد القصبي، مسار الشركات الناشئة الذي يأتي تزامنًا مع ملتقى عرب نت بفندق الفورسيزنز بالرياض.

وألقى محافظ منشآت المهندس صالح الرشيد كلمةً ترحيبيةً بمُناسبة الافتتاح مشيراً فيها إلى اهتمام منشآت في تمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو جعلها محركًا أساسيًا في التنمية الاقتصادية بما يتماشى مع أهدافها.

وأكد الرشيد أن منشآت تسعى لمواكبة تطلعات رواد الأعمال الحاليين والمبتكرين الطموحين في طرح ابتكارات مُساهمة بدورها في رفع مستوى الخدمات بشتى المجالات.

واطّلع وزير التجارة والاستثمار على ابتكارات المشاركين في معرض ابتكر الذي أطلقته منشآت مؤخرًا؛ بالإضافة إلى اطّلاعه على الأنشطة التجارية الريادية الناشئة المشاركة في الملتقى، واستمع لشرحٍ من قِبل الجهات المُشاركة، وأشاد بالدور الذي تلعبُه تلك الشركات في التنمية الاقتصادية والذي يُساهم في تحقيق أحد أهداف رؤية المملكة 2030.

الجدير بالذكر أن منشآت تُقيم عددًا من الفعاليات الداعمة والممكنة لرواد ورائدات الأعمال وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأقامت مؤخرًا ملتقى فعاليات الشركات الناشئة بجدة بالإضافة إلى ملتقيات بيبان في كلٍّ من مناطق الرياض، القصيم، عسير، مكة، وتهدف منشآت إلى استمرارية مُلتقياتها التنموية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مختلف مناطق المملكة بهدف تحقيق أحد أهم أهداف رؤية 2030 نحو رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35%.

وانطلقت اليوم فعاليات ملتقى “عرب نت” المتخصص في قطاعات الأعمال الرقمية والشركات الناشئة في الشرق الأوسط. وعنون الملتقى في نسخته السابعة حضوره بـ “نهضة الابتكار في المملكة”، حيث سيضم عددا من الفعاليات التي ستمتد ليومي الأربعاء والخميس 12 و13 ديسمبر.

وتشمل فعاليات الملتقى 4 مبادرات، ويشارك فيه 114 متحدثا ما بين مسؤولين حكوميين ورؤساء شركات وشخصيات مؤثرة في مواقع التواصل.

كما يضم الملتقى مسابقتين، إحداها للشركات الناشئة بجوائز تبلغ 20 ألف دولار للفائز، والأخرى “ماراثون الافكار” لتقديم أصحاب أفضل الأفكار للمستثمرين.

فعاليات المؤتمر انطلقت اليوم بالرياض

هيئة الاستثمار تستعرض منجزات بيئة الأعمال بالمؤتمر السعودي لتمويل التجارة


شاركت الهيئة العامة للاستثمار ممثلة في وكيل محافظ الهيئة لتطوير البيئة الاستثمارية الدكتور عايض بن هادي العتيبي في مؤتمر القمة السعودي لتمويل التجارة السادس الذي ..

شاركت الهيئة العامة للاستثمار ممثلة في وكيل محافظ الهيئة لتطوير البيئة الاستثمارية الدكتور عايض بن هادي العتيبي في مؤتمر القمة السعودي لتمويل التجارة السادس الذي انطلقت أعماله اليوم في الرياض.

وخلال الجلسة الرئيسية للمؤتمر ألقى الدكتور العتيبي كلمة تحت عنوان “فتح إمكانات أكبر اقتصاد في العالم العربي” استعرض خلالها أهداف الهيئة ضمن رؤية المملكة 2030، وأهم الإصلاحات التي شهدتها البيئة الاستثمارية في المملكة بهدف دعم وتحفيز شركات قطاع الأعمال في المملكة.

وبين الدكتور العتيبي أن المملكة تسير بخطى متسارعة لتحقيق مستهدفات الرؤية وبرامجها، بما في ذلك زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة، وتنويع مصادر الدخل، والاستفادة من ميزاتها الفريدة كونها قلب العالم الإسلامي وحلقة الوصل بين ثلاث قارات، وما تمتلكه من ثروات ومواد طبيعية.

ولفت العتيبي إلى أن الاقتصاد السعودي يمتلك ميزة الأقوى في المنطقة بالإضافة إلى أنه يرتكز على عدة عوامل قوية تدعمها ببيئة تنافسية لكافة القطاعات الاقتصادية.

وأبان وكيل محافظ الهيئة لتطوير البيئة الاستثمارية أن المملكة تتجه لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة المحرك الأساسي للتنمية الاقتصادية بالمملكة ودعم خطط التنويع الاقتصادي بما يتوافق ورؤية2030، لذا شهد القطاع خلال الفترة الماضية عدة خطوات لتطويره وتنميته لتحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل وإيجاد بيئة داعمة وحاضنة للإبداع والابتكار.

يذكر أن الهيئة العامة للاستثمار تتبنى ضمن استراتيجيتها المتوافقة مع رؤية المملكة2030 دعم رحلة المستثمر داخل المملكة حتى انطلاق نشاطه واستمراره بالسوق السعودي، كما تقوم بتعزيز بيئة أعمال ترتكز على خدمة العملاء عن طريق قياس رضا المستثمرين عن الخدمات المقدمة لهم، ورضاهم عن رحلة الأعمال بالمملكة.

يقام يوم 16 ديسمبر الجاري

الرياض تستضيف لقاء حول الفرص الاستثمارية في سلطنة عمان


استناداً للإيمان بالفرص الاستثمارية المتوفرة في سلطنة عمان، والأهمية الاقتصادية الكبيرة التي تتمتع بها السلطنة ارتأت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية- مدائن ممثلة بمالون المالية تنظيم ..

استناداً للإيمان بالفرص الاستثمارية المتوفرة في سلطنة عمان، والأهمية الاقتصادية الكبيرة التي تتمتع بها السلطنة ارتأت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية- مدائن ممثلة بمالون المالية تنظيم لقاء خاص بالفرص الاستثمارية في المؤسسة، وذلك يوم الأحد الموافق 16 ديسمبر 2018 في فندق فيرمونت الرياض.

وسيعقد الحدث تحت رعاية هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية ـ مدائن، الذي أشار للسبب الذي سيتم فيه إطلاق هذه المناسبة بأنها تأتي بالتزامن مع البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي ـ تنفيذ ـ المنبثق من خطة التنمية الخمسية التاسعة، وما تعكسه المؤشرات الإيجابية عن مساهمة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية نحو زيادة الاستثمارات الأجنبية والمحلية، ورفع درجة التنافسية، وتحسين الكفاءة ويؤكد بالقول: “وتعد هذه فرصة ضرورية لكبار المستثمرين المهتمين لحضور اللقاء”.

يتضمن برنامج الحفل كلمة ترحيبية يقدمها الشيخ هلال بن حمد الحسني، يليها فيديو تعريفي عن سلطنة عمان والمميزات الخاصة التي تتمتع بها، وفيما بعد سيطرح السيد خالد بن سليمان الصالحي، مدير دائرة التسويق والترويج في مدائن عرضاً مرئياً حول أبرز الفرص التي ستكون متاحة في الوقت الراهن، يتبعه فيلم عن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، ومن ثمّ سيكون الختام مع جلسة حوار ونقاش بين كل من السيد هلال بن حمد الحسني، والسيد خالد بن سليمان الصالحي، والسيد رزق عليمات، مستشار الرئيس التنفيذي لشؤون المناطق الحرة والاقتصادية في مدائن، وأخيراً حفل العشاء.

يذكر أن الفرص الاستثمارية المتاحة في سلطنة عمان تتنوع لتغطي قطاعات الطاقة الشمسية والمنتجات البيتروكيماوية، وصناعة المواد الكيميائية، ومواد البناء، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمنسوجات والملابس الجاهزة، والصيدلة، ومعالجة المعادن، والمعدات الطبية، والصناعة الإلكترونية وغيرها.

بحثت دور المملكة في تبني الذكاء الاصطناعي

القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية تختتم فعالياتها بمناقشة قضايا التحول الرقمي


تختتم اليوم القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية فعالياتها، بمناقشة قضايا التحول الرقمي في ظل رؤية 2030. وناقشت القمة خلال يومها الأول العديد من الموضوعات، أبرزها ..

تختتم اليوم القمة السعودية لتكنولوجيا الموارد البشرية فعالياتها، بمناقشة قضايا التحول الرقمي في ظل رؤية 2030.

وناقشت القمة خلال يومها الأول العديد من الموضوعات، أبرزها دور المملكة في تبني التكنولوجيا وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى مواضيع أخرى ذات أهمية، منها: أهمية العافية والصحة في مكان العمل، وضرورة تحقيق الاتساق والانسجام بين القوى العاملة والإجراءات والتكنولوجيا في مكان العمل.

وتضمنت القمة حوارات ومناقشات حول تبني المملكة العربية السعودية لتقنيات وإجراءات وممارسات متطورة في مجال الموارد البشرية، وأحدث التوجهات والأفكار والمستجدات الخاصة بهذا المجال، مثل: مستقبل العمل، القيادة الرقمية، تجربة الموظفين، إدارة المواهب والكفاءات، الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات، التحول الرقمي لأنظمة الموارد البشرية.

وتهدف القمة إلى مساعدة المؤسسات والشركات على مواجهة أبرز المشاكل والتحديات فيما يتعلق بالتحول الرقمي وإدارة المواهب وإدارة التغيير وتفعيل مشاركة الموظفين.

وصرح سيد إن سي؛ مدير “كيو إن أيه إنترناشونال” بأن العالم بأسره يعيش مرحلة من التحول الرقمي في مجال الموارد البشرية، وذلك من شأنه أن يعيد رسم ملامح مستقبل مكان العمل.

وأضاف أن القمة السنوية السعودية الثانية لتكنولوجيا الموارد البشرية، تُعد منصة هامة تلقي الضوء على أبرز توجهات تكنولوجيا الموارد البشرية في المنطقة، وتحدد المعايير العالمية، وترسم ملامح الطريق المستقبلي نحو تطوير أنظمة للموارد البشرية.

وتعتبر القمة السنوية السعودية الثانية لتكنولوجيا الموارد البشرية الفعالية الأبرز لتكنولوجيا الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية، وتنسجم أهداف القمة مع رؤية 2030 التي تتبناها المملكة، حيث تسعى لطرح فرص جديدة في مجال الموارد البشرية وإدارة المواهب.

تحت شعار “معًا لنشر ثقافة الإبداع والابتكار”

“التعليم” تعلن انطلاق مسابقة “مبتكرو الرياض 2019”


أعلنت وزارة التعليم، ممثلة في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، عن انطلاق مسابقة مبتكرو الرياض 2019م للعام الدراسي 1439/1440هــ تحت شعار “معًا لنشر ثقافة الإبداع ..

أعلنت وزارة التعليم، ممثلة في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، عن انطلاق مسابقة مبتكرو الرياض 2019م للعام الدراسي 1439/1440هــ تحت شعار “معًا لنشر ثقافة الإبداع والابتكار”، ودعت جميع مدارس المنطقة للمشاركة، والتسجيل، وتنفيذ خطة مسابقة مبتكرو الرياض 2019، من خلال تكليف معلم أو منسق الموهوبين في المدرسة.

وبهذه المناسبة، أكد حمد بن ناصر الوهيبي؛ مدير عام تعليم منطقة الرياض، أن تنظيم هذه الفعالية العلمية (مبتكرو الرياض 2019) كل عام يأتي انطلاقًا من تحقيق رؤية برنامج التحول الوطني 2020م، التي تهدف لتحسين البيئة التعليمية المحفزة للإبداع والابتكار، وحرصًا على تنمية واستثمار قدرات الطلاب ومواهبهم والاستفادة منها، ونشر ثقافة الإبداع والابتكار في البيئة المدرسية والمجتمع المحيط بها.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمد العقيّل؛ مدير إدارة الموهوبين، أن مسابقة مبتكرو الرياض 2019 تهدف إلى المساهمة في بناء جيل من المبدعين والمبتكرين من خلال اكتشاف الموهوبين، وإبراز قدراتهم، وتدريبهم على مهارات التفكير الإبداعي وأدوات الابتكار ووسائله، والعمل على زيادة خبراتهم العلمية، وإثراء معارفهم خارج إطار المنهج المدرسي، وتنمية التفكير الإيجابي، وتشجيعهم للوصول إلى حلول ومنتجات ابتكارية أصيلة، إضافة إلى إذكاء روح المنافسة، وتنمية الدافعية للمشاركة في المنافسات المختلفة المحلية أو الدولية.

وأضاف أن مسابقة مبتكرو الرياض 2019 تشترط أن يكون الطالب المشارك أحد طلاب مدارس المراحل الابتدائية (الصفوف العليا) والمتوسطة والثانوية لتعليم الرياض، وأن تكون مشاركته بابتكار واحد يمثل عملًا أصيلًا من إعداده، لافتًا إلى أنه سيتم ترشيح أفضل ثلاثة ابتكارات من كل مدرسة لدخول التحكيم المبدئي، وستخصص جوائز لكل مرحلة تعليمية مع إقامة معرض ختامي يجري فيه عرض 50 مشروعًا من الابتكارات المرشحة للتحكيم النهائي وتكريم الطلاب الفائزين.

مثّلها المهندس مهند أبانمي

هيئة الترفيه تشارك في مؤتمر جمعية “مينالاك” التجارية لقطاع الترفيه بالرياض


شارك مدير عام تطوير البنية التحتية في إدارة تطوير قطاع الترفيه لدى الهيئة العامة للترفيه المهندس مهند أبانمي ضمن مؤتمر “مينالاك” لقطاع الترفيه والمشاريع الترفيهية، ..

شارك مدير عام تطوير البنية التحتية في إدارة تطوير قطاع الترفيه لدى الهيئة العامة للترفيه المهندس مهند أبانمي ضمن مؤتمر “مينالاك” لقطاع الترفيه والمشاريع الترفيهية، والذي أقيم في العاصمة الرياض خلال يومي 5 و6 من شهر ديسمبر الحالي.

وتناول المؤتمر الشؤون المتعلقة بقطاع الترفيه في المنطقة خاصة في المملكة العربية السعودية، حيث تضمن اليوم الأول عدداً من الجلسات الحوارية والندوات التفاعلية التي شارك فيها العديد من خبراء القطاع وصناع القرار في المنطقة. وخلال اليوم الثاني نظم المؤتمر سلسلة من الزيارات الميدانية لبعض المشاريع الترفيهية قيد الإنشاء في الرياض مثل الحكير بارك وسفوري لاند وسباركيز في بانوراما مول وماجيك بلانيت في الرياض بارك مول.

وشارك المهندس مهند أبانمي بعرض تقديمي خلال أحد الجلسات تناول فيه الرؤية والرسالة والإستراتيجية للهيئة العامة للترفيه، بالإضافة لجهودها الرامية لدعم رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في بناء مجتمع نابض بالحياة وإيجاد خيارات ترفيهية متنوعة ومناسبة لكافة أطياف المجتمع والمساهمة في تحقيق اقتصاد ثقافي ومتنوع.

وتعليقا على مشاركة الهيئة في المؤتمر، قال المهندس مهند أبانمي: “شاركنا في هذا المؤتمر ضمن خطة الهيئة العامة للترفيه التطويرية الطموحة وتوقعات النمو الاقتصادي التي نسعى إلى تحقيقها، كما تمت الاستفادة من المؤتمر في بناء علاقات قوية ومثمرة مع العديد من الخبراء الإقليميين والدوليين بما يدعم نمونا مستقبلا”.

ويقع مقر جمعية “مينالاك” التجارية المنظمة لهذا المؤتمر في دبي في الإمارات العربية المتحدة، وهي معنية بتطوير القطاع الترفيهي في منطقة الشرق الأوسط، وتسعى “مينالاك” مؤخراً للتفاعل مع قطاع الترفيه في المملكة العربية السعودية لتحديد الفرص الاستثمارية والكشف عنها للمساهمين والمهتمين من رجال الأعمال في المنطقة والعالم.

اختتام البرنامج التدريبي لإعداد القيادات ورفع جاهزية إدارة حالات الطوارئ للأجهزة البلدية


اختتمت أعمال البرنامج التدريبي لإعداد قيادات الوزارة ورفع الجاهزية لإدارة حالات للطوارئ والكوارث والأزمات للأجهزة البلدية الذي نفذته وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع جامعة ..

اختتمت أعمال البرنامج التدريبي لإعداد قيادات الوزارة ورفع الجاهزية لإدارة حالات للطوارئ والكوارث والأزمات للأجهزة البلدية الذي نفذته وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز بمدينة جدة.

وركز البرنامج التدريبي الذي استمر على مدار 5 أيام ولمدة 25 ساعة تدريبية على عدة محاور منها المفاهيم والمبادئ الرئيسة لإدارة الطوارئ والكوارث والازمات، وتحديد المشكلات والتفكير بطرق إبداعية وتطوير الأعمال، والمهارات القيادية لمديري الطوارئ والكوارث والأزمات، كما ركز البرنامج على عرض التقنيات الحديثة والآليات العلمية المتبعة في إدارة الكوارث، الأزمات، والاستعداد المبكر ورفع الجاهزية والتخطيط الفعال للتأهب واستخدام المهارات القيادية والتقنية الفعالة لتفادي وقوع الخطر لا سمح الله.

ويهدف البرنامج إلى التعرف على مبادئ إدارة الكوارث، الأساليب الإدارية لقيادي إدارة الطوارئ والكوارث والأزمات، آلية التخطيط المبكر لحالات الطوارئ والكوارث والأزمات، النمذجة والمحاكاة لمعطيات الكوارث، إعداد الخطط لإدارة حالات الطوارئ والكوارث والأزمات، مناقشة وحلول لمشروعات تصريف مياه المطار ودرء أخطار السيول، إضافة إلى الاستعداد المبكر والتخطيط الإداري والفني للأجهزة البلدية لتصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول، والتعرف على مفاهيم ومصطلحات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، والتدريب على تقنيات رصد المخاطر الطبيعية وتوظيف مخرجات الاقمار الصناعية والاطلاع على الإحصائيات والتقارير والمعاهدات الدولية لمنظمات الأمم المتحدة والهيئات الدولية.

وتضمن البرنامج ورشة عمل حول التخطيط لإدارة الكوارث للتعريف بكيفية استخدام دليل وزارة الشؤون البلدية والقروية في التخطيط للكوارث والبوابة الإلكترونية لخطط مواجهة الكوارث للأجهزة البلدية على موقع الوزارة الإلكتروني، وحلقات نقاش تطبيقية لتنمية مهارات وقدرات المتدربين.

وفي ختام البرنامج التدريبي قام معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بتكريم المشاركين بالبرنامج التدريبي وتسليمهم شهادات إتمام الدورة.

ويأتي هذا البرنامج التدريبي ضمن مبادرة الوزارة لرفع كفاءة إدارات الكوارث بالمناطق الحضرية ضمن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين وزارة الشؤون البلدية والقروية وجامعة الملك عبدالعزيز.

تنطلق فعاليات نسخته السابعة غدا

4 مبادرات و114 متحدثا و1000 مدير ورجل أعمال بملتقى “عرب نت” الرياض


تنطلق يوم غد الأربعاء فعاليات ملتقى “عرب نت” المتخصص في قطاعات الأعمال الرقمية والشركات الناشئة في الشرق الأوسط. وعنون الملتقى في نسخته السابعة حضوره بـ ..

تنطلق يوم غد الأربعاء فعاليات ملتقى “عرب نت” المتخصص في قطاعات الأعمال الرقمية والشركات الناشئة في الشرق الأوسط.

وعنون الملتقى في نسخته السابعة حضوره بـ “نهضة الابتكار في المملكة”، حيث سيضم عددا من الفعاليات التي ستمتد ليومي الأربعاء والخميس 12 و13 ديسمبر.

وتشمل فعاليات الملتقى 4 مبادرات، ويشارك فيه 114 متحدثا ما بين مسؤولين حكوميين ورؤساء شركات وشخصيات مؤثرة في مواقع التواصل.

كما يضم الملتقى مسابقتين، إحداها للشركات الناشئة بجوائز تبلغ 20 ألف دولار للفائز، والأخرى “ماراثون الافكار” لتقديم أصحاب أفضل الأفكار للمستثمرين.

وتعد هذه الفعالية هى أكبر ملتقى تقني في المملكة،وسيتضمن حدثين هامين تنظمهما عرب نت، وهما : ملتقى “عرب نت- الرياض”، الذي تنظمه بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ويجمع أكثر من 1000 مدير تنفيذي ورجل أعمال ومسؤول حكومي وملتقى منشآت للشركات السعودية الناشئة والذي يجمع أكثر من 3000 رائد أعمال، وجمهور من الشباب والطلاب المهتمّين بهذا المجال.

ويهدف الملتقى إلى خلق منصة تفاعلية لتبادل الأفكار والخبرات بين المستثمرين ورجال ورواد الأعمال والخبراء ومديري كبرى الشركات في المجال الرقمي، بهدف مواكبة التطور الرقمي في المملكة والمنطقة.

ويبحث الملتقى المبادرات المتعلقة بالابتكار الرقمي وريادة الأعمال، ومستجدات الحكومة الإلكترونية، ووسائل الإعلام الرقمية والاستثمار، والصيرفة الإلكترونية، وتطورات برنامج التحول الوطني، خلال عقد 4 جلسات رئيسية وهي: التحول الرقمي، وتكنولوجيا الإعلام والإعلان، والابتكار والاستثمار، والتجارة الرقمية.

يذكر أن المُلتقى يُنظم بدعم من برنامج “بادر” لحاضنات التقنية ورعاية استراتيجية من شركة الاتصالات السعودية (STC)، وعدد من الشركات الناشطة في القطاع الرقمي، ومن بينها Inspire ، والبنك الأهلي التجاري، وDMS Digital Media Services ، والخليجية.

تكريم ثلاثة مشاريع في المرحلة النهائية

انطلاق فعاليات أول “هاكاثون وطني” للبحث عن حلول لتحديات الطاقة


انطلقت، أمس بمقر جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية «كاوست» في ثول، الهاكاثون الوطني للطاقة، أول هاكاثون وطني للطاقة؛ لتشجيع المبدعين على التوصل إلى حلول ..

انطلقت، أمس بمقر جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية «كاوست» في ثول، الهاكاثون الوطني للطاقة، أول هاكاثون وطني للطاقة؛ لتشجيع المبدعين على التوصل إلى حلول تقنية لتحديات الطاقة، بالشراكة مع حاضنة الابتكار التابعة للشركة السعودية للكهرباء، ومشاركة مبتكرين في مجال الطاقة الذين سعوا لإيجاد حلول لأبرز التحديات الملحة في مجال الطاقة بالمملكة.

وبهذه المناسبة، قال هتان أحمد ، مدير مركز ريادة الأعمال: “تتمثل الشراكة الاستراتيجية بين جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية والشركة السعودية للكهرباء في تعزيز الابتكار ونشر التقنيات في صناعة الطاقة”.

وجرى تكريم ثلاثة مشاريع في المرحلة النهائية، وهي مشروع AI-HUB، المعني بتوظيف الذكاء الصناعي في الأمن السيبراني، ومشروع القاطع الذكي للارتقاء بتجربة العميل، ومشروع أمن الكفاءات المعني بإخماد الحرائق، من بين عدة مشاريع تساهم في إيجاد حلول للتحديات التي تواجه قطاع الطاقة.

وكان مدير التنفيذي لحاضنة طاقة الابتكار في “السعودية للكهرباء” المهندس خالد الدوسري أوضح أن مشاركة عدد من الشركات المتخصصة في مجالات الطاقة، قد يولد فكرة أو منتج يسهم في حل تحدٍّ تواجهه الطاقة الكهربائية في المملكة.

وأضاف أن عدد المشاركين المتوقع في هذا الهاكاثون قد يتجاوز الـ70 مشاركاً، حيث فتح المجال لجميع المواطنين والمقيمين من الجنسين ممن يملكون قدرات وإمكانيات في مجالات الابتكار والاختراع للمشاركة في هذا الهاكاثون.

وأشار إلى أن جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست” اختيرت لتكون مقراً لاستضافة الهاكاثون الأول من نوعه؛ لكونها شريكاً استراتيجياً لبرامج الحاضنة، حيث توفر البيئة الجاذبة للشباب والشابات والمنشآت الناشئة في مجالات الابتكار والاختراع وريادة الأعمال، إضافة إلى أن الجامعة ستقدم الدعم الأكاديمي، والكفاءات البشرية التي ستشارك من حاضنة طاقة الابتكار في “السعودية للكهرباء”؛ للخروج بنتائج إيجابية خلال الأيام الثلاثة من الهاكاثون، إضافة إلى يوم الختام، الذي سيكون الخميس السادس من شهر ديسمبر الجاري، حيث سيُعلَن خلاله الفائزون بجوائز رصدتها الشركة.

وكشف المدير التنفيذي لحاضنة طاقة الابتكار أن “السعودية للكهرباء” وضعت العديد من التحديات أمام المتنافسين في هذا الهاكاثون، وستعمل على تمويل وتطوير الابتكارات والاختراعات التي تخدم قطاع الطاقة الكهربائية ، منوها بأن حاضنة طاقة الابتكار لا تتوقع وجود منتجات أو خدمات أو أفكار جاهزة لدى المشاركين في الهاكاثون، وإنما استعدادهم لتوليد الأفكار الجديدة، وقدرتهم على العمل بشكل جماعي مع الآخرين للخروج بحلول جديدة، وهو المستهدف، وهو ما يتوقع الوصول إليه أثناء الهاكاثون.

برنامج سلام للتواصل الحضاري يفتح باب التسجيل لدبلوم تأهيل القيادات الشابة للحوار العالمي


أعلن برنامج “سلام للتواصل الحضاري”، عن البدء في فتح باب القبول والتسجيل في دبلوم تأهيل القيادات الشابة للحوار العالمي للنسخة الثانية، وحتى 20 ديسمبر 2018م، ..

أعلن برنامج “سلام للتواصل الحضاري”، عن البدء في فتح باب القبول والتسجيل في دبلوم تأهيل القيادات الشابة للحوار العالمي للنسخة الثانية، وحتى 20 ديسمبر 2018م، للراغبين في التسجيل واختيار المرشحين قبل انطلاق البرنامج في شهر فبراير المقبل.

وأوضح البرنامج أنه يمكن التقدم بطلب التسجيل في النسخة الثانية من البرنامج وتقديم معلومات المتقدمين من خلال الرابط: http://YLP.SALAM4CC.ORG، ليتم اختيار عدد من الشباب والشابات للمشاركة في دبلوم القيادات الشابة.

ويهدف البرنامج من إطلاق القيادات الشابة في نسخته الثانية إلى تمكين الشباب السعودي، وتفعيل حضورهم الإيجابي والمؤثر في المحافل العالمية، عبر تأهيل نحو 60 شابًا وشابة في مجالات التواصل الحضاري، وتزويدهم بالثقافة والمعرفة الكافية لتمثيل المملكة في اللقاءات والمؤتمرات والمحافل الدولية بشكل مشرّف ومميز يعكس المكانة الحقيقية للمملكة ولشبابها ودورها الرائد على المستوى الدولي.

وقد حدّد البرنامج عدد من الشروط الواجب توافرها للراغبين في التقدم والتسجيل في دبلوم القيادات الشابة، ومن أبرزها أن يكون الشاب أو الشابة سعودي الجنسية، وأن يجتاز المقابلة الشخصية، وإتقان اللغة الإنجليزية أو لغات أخرى، وأن لا يقل عمر المتقدم عن 18 سنة ولا يزيد على 32 سنة، وأن يكون لديه مشاركات في مؤتمرات أو ندوات دولية، كما يفضل أن يكون لدى المتقدمين عدد من المهارات والمبادرات التي تعكس رغبة وتمكّن المتقدمين من خدمة وطنهم وتعزيز صورته الإيجابية، ومنها أن يتمتع المتقدم بروح القيادة والمبادرة، وأن يمتلك تجارب تطوعية سابقة، ولديه القدرة على الحوار والتواصل مع الآخر، وكذلك الطموح والاستعداد للتطوير الذاتي.

يُشار إلى أن برنامج “سلام للتواصل الحضاري”، يهدف إلى رصد واقع الصورة الذهنية للمملكة، ويتابع ما يكتب من قبل المنظمات ومراكز الأبحاث الدولية، كما يمتلك المشروع قواعد بيانات متكاملة عن أهم الشخصيات ذات التأثير الدولي، ويصدر أبحاثًا معمقة ودراسات حول العديد من القضايا ذات الصلة بالصورة الذهنية للمملكة، كما يمثل “سلام” منصة هادفة ومفيدة للحوار والتواصل المفتوح والتفاهم الإيجابي بين السعوديين وغيرهم، للتعرف على المشتركات الإنسانية والثقافية بين الجميع، وفتح باب الحوار حول القضايا التي قد لا تكون واضحة ومفهومة لدى المجتمعات والثقافات الأخرى، وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة حول بعض القضايا التي تؤثر على الصورة الذهنية لدى أفراد تلك المجتمعات.

ناقش محورين يتعلقان بتعزيز القوى البشرية

السعودية تشارك في ملتقى قمة الشباب بواشنطن


أوفدت وزارة التعليم السعودية عدد من الجامعات للمشاركة في ملتقى “قمة الشباب” الذي أقيم مؤخرًا في الولايات المتحدة الأمريكية، تحت عنوان “تمكين الشباب والقوى البشرية”. ..

أوفدت وزارة التعليم السعودية عدد من الجامعات للمشاركة في ملتقى “قمة الشباب” الذي أقيم مؤخرًا في الولايات المتحدة الأمريكية، تحت عنوان “تمكين الشباب والقوى البشرية”.

وشاركت جامعة الملك عبدالعزيز ضمن وفد وزارة التعليم، من أجل تحفيز الحوار الإيجابي بين الشباب بعضهم البعض وبين قطاعات المجتمع لتعزيز مهاراتهم وانخراطهم في خدمة المجتمع.

وصرح عبد المنعم الحياني ، وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، ورئيس وفد الجامعة بأن الملتقى ركز في نسخته الحالية على محورين رئيسين هما بناء قواعد القوى البشرية، وتعزيز إمكانات القوى البشرية غير المستغلة.

وأكد الحياني أن الملتقى يجمع شباب وشابات العالم بغية تمكين الشباب من اكتشاف أفكار جديدة وإبداعية للتغلب على مشاكل التنمية المستدامة، وتزويد الشباب بآليات ووسائل للانخراط في التطوير والعمل على مشاريع ذات أثر إيجابي على المجتمعات.

وسط إشادة بدور الأمانة العامة لمجلس التعاون

إعلان أسماء الخليجيين الفائزين بجوائز معرض سيئول الدولي للاختراعات


حصد اختراع “جهاز إنذار متحرك للحرائق والغازات السامة والقابلة للاشتعال” للمخترع علي محمد المصعبي من دولة الإمارات العربية المتحدة الميدالية البرونزية، فيما نال اختراع “الجهاز ..

حصد اختراع “جهاز إنذار متحرك للحرائق والغازات السامة والقابلة للاشتعال” للمخترع علي محمد المصعبي من دولة الإمارات العربية المتحدة الميدالية البرونزية، فيما نال اختراع “الجهاز التقويمي للركبة رافع الحمل” للمخترع عدنان محمود الشيخ من مملكة البحرين الميدالية الفضية،.

وحصل اختراع “جسيمات نانو مطورة للقضاء على مرض الملاريا” الميدالية الفضية للمخترع حسن نزار خضري من المملكة العربية السعودية، فيما حقق اختراع “المركبة الآمنة” الميدالية البرونزية للمخترعة سعاد محمد العبدالله من دولة قطر، واختراع “الختم الإلكتروني” الميدالية الفضية للمخترع جراح علي المطيري من دولة الكويت.

وكانت الأمانة العامة قد أعلنت دعوة المخترعين بدول مجلس التعاون لمنافسة اختيار مخترع من كل دولة للمشاركة ضمن جناح مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون في معرض سيئول للاختراعات.

‎ويأتي ذلك ضمن جهود الأمانة العامة في وضع برامج لدعم المخترعين من مواطني دول المجلس وتشجيعهم على الابتكار من خلال المشاركة في معارض الاختراعات الدولية وإتاحة تسويق اختراعاتهم أمام المستثمرين حول العالم.

وثمن المخترعون من مواطني دول مجلس التعاون المشاركين في المعرض، الدور الريادي الذي تقوم به الأمانة العامة لمجلس التعاون وما قدمه مكتب براءات الاختراع من دعم لامحدود وجهود مميزة لهم في هذه المحافل الكبرى.

في الفترة من 3 إلى 6 من مارس المقبل

الرياض تستضيف ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة


تستضيف الرياض، أعمال الموسم الثاني من فعاليات ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة، بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك في الفترة ..

تستضيف الرياض، أعمال الموسم الثاني من فعاليات ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة، بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك في الفترة من 3 إلى 6 من مارس المقبل.

وتمثل الشراكة الإستراتيجية بين الوزارة والملتقى امتداداً لخطوات التطوير والتواصل المستمر الذي تقوم به الوزارة مع كل المعنيين في قطاعات الاستقدام والموارد البشرية والقوى العاملة في المملكة في ضوء التطورات المستمرة التي يشهدها القطاع، إذ تشارك في الملتقى كبريات الشركات الوطنية والدولية إضافة إلى مشاركات دولية متنوعة.

وأوضح وكيل الوزارة لخدمات العملاء والعلاقات العمالية عبد المجيد الرشودي، أن الشراكة الإستراتيجية للوزارة مع الملتقى تأتي امتداداً للتجربة السابقة التي كانت في الموسم الماضي، وتعكس توجهات الوزارة في بناء تواصل فعّال مع الجمهور ومع الكيانات الاستثمارية المعنية بالقطاع من شركات ومكاتب استقدام، إضافة إلى تعريف الجمهور بأبرز وأهم الخطوات والتطورات التي يشهدها القطاع وما تحقق من رفع لمستويات الأداء بما ينعكس على المستفيد الأخير سواء في قطاع الأفراد أو الشركات.

وأشار إلى أن الوزارة تهدف باستمرار إلى تقديم كافة أشكال الدعم لجميع المنشآت في سوق العمل، سعيا إلى تحسين وتسهيل إجراءات الاستقدام بما فيها العمالة المساندة المنزلية، مرحباً بالوزارات والجهات الحكومية الأخرى المشاركة في الملتقى والتي تربطها بالوزارات علاقات تعاون مستمرة تصب في خدمة القطاع والارتقاء بمستوياته المختلفة.

وينطلق الملتقى في الفترة من 3 إلى 6 مارس 2019 بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ويحظى بإقبال واسع إضافة إلى تغطيات إعلامية متميزة، كما يشهد توقيع اتفاقيات عمل متنوعة بين مختلف الجهات المشاركة.

اختتام فعالياته بحضور نخبة من كبار الخبراء المختصين والمنتجين

معرض القهوة والشكولاتة في الرياض: إنتاج السعودية من البن لا يتجاوز 1000 طن سنويا


في الوقت الذي ما تزال السعودية تستورد البن من مختلف بلدان العالم بقيمة تتجاوز مليار ريال سنويا، وبواقع يتجاوز 60 الف طن بحسب تقديرات وزارة ..

في الوقت الذي ما تزال السعودية تستورد البن من مختلف بلدان العالم بقيمة تتجاوز مليار ريال سنويا، وبواقع يتجاوز 60 الف طن بحسب تقديرات وزارة البيئة والمياه والزراعة، اسدل امس الاول في العاصمة الرياض المعرض والمؤتمر الدولي للقهوة والشوكولاتة في دورته الخامسة الذي إنطلق خلال الفترة من 3-7 ديسمبر الحالي وعلى مدى خمس أيام في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، وسط أكبر تجمع لمنتجي وصانعي القهوة بالعالم.

وكشف المؤتمر الذي إستقطب مجموعة من المتحدثين المحليين والعالميين، واجتمع عشاق القهوة والشوكولاتة بحضور نخبة من كبار الخبراء المختصين والمنتجين للشوكولاتة والقهوة، بمشاركة أكثر من 280 شركة محلية ودولية إستعرض أحدث الابتكارات والمعدات والأجهزة الخاصة بإعداد هذين المنتجين. أن الإنتاج المحلي من البن بحسب وزارة البيئة والمياه والزراعة لا يتجاوز 1000 طن سنويا تتمركز بجازان، كما طرح المشاركون أمام رجال الأعمال والمستثمرين آخر التوجهات التجارية والفرص الاستثمارية والتطورات التقنية في هذا القطاع الحيوي.

وأتاح المعرض الذي يعد أكبر معرض مختص في القهوة والشوكولاتة على مستوى الشرق الأوسط الفرصة لرجال الأعمال للقاء رؤساء كبرى الشركات العاملة في هذا المجال منها مجموعة الهليس وكونيكا من سويسرا وترسموكا من خلال جدول اجتماعات متكامل. كما وفر بيئة مثالية لعقد الصفقات بين التجار والشركات المشاركة بالفعاليات.

وفي نسخته الجديدة هذا العام إحتضن المعرض المعتمد من جمعية SCAالعالمية المختصة في القهوة، الكثير من الفعاليات المصاحبة التي شملت دورات تدريبية وورش عمل مختصة، قدمها الشيف مارتن وروش كاركو وجونوالوا من كلومبيا ومنها دورة اساسيات القهوة قدمها مدربون معتمدون من جمعية القهوة المختصة بشهادات معتمدة .

وشملت فعاليات المعرض التي إمتدت على مدار خمسة أيام بطولة السعودية للباريستا والتي أقيمت لأول مره بالسعودية بالمعايير والشروط العالمية والتي فاز بها احمد الرشيدي بالاضافة للعديد من الفعاليات المختصة بالقهوة والشوكولاتة وفنون النحت على الشوكولاتة وطرق تحضير وصناعة القهوة .

ويستعرض المعرض استثمارات جديدة في هذا القطاع الحيوي، وعرض أحدث المنتجات والخدمات ذات الصلة أمام الموردين والجمهور، وتوفير منصة لإطلاق المنتجات الجديدة، وإتاحة الفرصة لتنمية وتطوير الأعمال، مع فتح آفاق جديدة أمام رواد الأعمال، والترويج للعلامات التجارية لدى العملاء والجمهور.

بهدف التوعية وتوطين قطاع التجميل

4 ورش عمل تنطلق بالغرف التجارية الصناعية لدعم مبادرة ” مهنتي بيدي”


ينظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية بالطائف غداً الاثنين ورشة عمل بعنوان ” مهنتي بيدي” تقدمها خلود الحماد الرئيس التنفيذي لأكاديمية نضرة ..

ينظم مجلس الغرف السعودية بالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية بالطائف غداً الاثنين ورشة عمل بعنوان ” مهنتي بيدي” تقدمها خلود الحماد الرئيس التنفيذي لأكاديمية نضرة للتدريب النسائي (فيلوتي)، بالاضافة لدورة تدريبية حول ” مبادئ إدارة الصالونات” تقدمها المدربة كريستال ابلسامي، وتقدم فيها للمتدربات شهادة معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني، وذلك بمقر غرفة الطائف.

يأتي ذلك تفعيلاً للاتفاقية التي وقعها مجلس الغرف السعودية وأكاديمة نضرة لتعزيز الشراكة بينهما في مجال التدريب وعقد ورش عمل بالغرف التجارية والصناعية بالمملكة، بهدف توطين قطاع التجميل وتأهيل الفتيات السعوديات للعمل في هذا القطاع الحيوي.

ويتواصل عقد ورشة العمل ” مهنتي بيدي” ودورة ” مبادئ إدارة الصالونات” تباعاً بالغرف التجارية والصناعية حيث تعقد في غرفة حائل يوم الأربعاء 12 ديسمبر الجاري، وغرفة القصيم يوم الاثنين 17 ديسمبر ، وغرفة الخرج يوم الاثنين 24 ديسمبر.

وحث المجلس والغرف كافة السيدات المهتمات بقطاع التجميل على حضور ورشة العمل والدورة التدريبية للاستفادة مما يطرح فيهما من رؤى وأفكار ومعلومات تدعم توطين قطاع التجميل بالمملكة.

يذكر أن الاتفاقية بين مجلس الغرف وأكاديمية نضرة تأتي في إطار برنامج ( شراكات) للأمانة العامة لشؤون الغرف بالمجلس الذي يهدف إلى التواصل مع الجهات الحكومية والخاصة لعقد ورش العمل والندوات التعريفية لتعزيز دور الغرف في دعم وتطوير قطاع الأعمال،وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال التدريب وعقد ورش العمل بالغرف والتوظيف النسائي ودعم مبادرة ” مهنتي بيدي” لتوطين قطاع التجميل.

يقام تحت شعار “عطاؤكم سندٌ لنا”

بحضور وزير التجارة والاستثمار.. الرياض تحتضن معرض “دكاكين الشتاء” الخيري


أكدت مؤسس معرض دكاكين الدكتورة وفاء بنت عبدالله الرشيد أن النسخة السابعة من معرض “دكاكين الشتاء 2018” الخيري، يأتي في إطار تمكين عمل المرأة السعودية، ..

أكدت مؤسس معرض دكاكين الدكتورة وفاء بنت عبدالله الرشيد أن النسخة السابعة من معرض “دكاكين الشتاء 2018” الخيري، يأتي في إطار تمكين عمل المرأة السعودية، وتعزيز دورها في منظومة الاقتصاد الوطني، وفق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الاستباقي لمعرض “دكاكين الشتاء 2018” الخيري المنعقد اليوم بالرياض، والذي يقام تحت شعار “عطاؤكم سندٌ لنا”، برعاية رئيس مجلس إدارة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وحضور وزير التجارة والاستثمار، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي.

ومن المزمع عقد معرض “دكاكين الشتاء 2018” الخيري، خلال الفترة من 17 إلى 20 من ديسمبر الجاري، بفندق الفورسيزنز في الرياض، من الساعة الخامسة إلى العاشرة مساء، وتنظمه شركة دار التمكين الشرقي لصالح جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان.

اعتبرت الدكتورة الرشيد، أن إقامة النسخة السابعة من معرض “دكاكين الشتاء 2018” الخيري على شرف وزير التجارة والاستثمار، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، من العوامل المهمة الداعمة لتمكين رائدات الأعمال السعوديات في مختلف المجالات.

وذهبت الدكتورة وفاء الرشيد، إلى أن رعاية الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز لمعرض “دكاكين الشتاء 2018” الخيري، من أهم عوامل نجاحه واستمراره طوال النسخ الماضية.

وأوضحت أن عدد مشاركات النسخة السابعة من المعرض الخيري تجاوز الـ 130 مشاركًا، وأفردت نسب المشاركات في المعرض، وهي كالتالي : (12٪) خليجية و(9٪) عربية، و(2٪) دولية، وهو ما يعطيه أهميةكبيرة على المستويين المحلي والدولي، مبينة أن المعرض نجح في دعم المصممات السعوديات والخليجيات والعربيات وذلك بعرض تصاميمهن.

وأكدت أنه للمرة الأولى سيضاف مجال جديد في النسخة السابعة، وهو مشاركة ثلاث علامات تجارية مرموقة في قطاع السيارات، كدعم لقيادة المرأة، كما سيضم المعرض مجموعة واسعة من أرقى الأزياء والمجوهرات والإكسسوارات والأثاث المنزلي والأعمال الفنية من عمل مصممين وفنانين مبدعين على مستوى المحلي والعالمي.

‎من جانبها عدّت مدير عام جمعية سند الخيرية ريم بنت صالح الحجيلان، “دكاكين الشتاء 2018” من أكبر مشاريع تنمية الموارد المالية لجمعية سند الخيرية، وأوضحت أن المعرض الخيري يعد فرصة كبيرة لنشر رسالة الجمعية الإنسانية، وكسب دعم المجتمع لها، وخاصة من قبل سيدات الأعمال السعوديات، لإيجاد الدعم المميز للأطفال المرضى بالسرطان، كما أنه يعد من أهم الواجهات الحضارية للأسواق الخيرية في مدينة الرياض.

وأكدت الحجيلان أن المعرض يعتبر من أهم موارد جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، لمساعدتها على الإيفاء بالتزاماتها تجاه الأطفال المرضى المحتاجين وذويهم الذين تقوم الجمعية على رعايتهم والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لهم.

باتفاق بين جائزة الملك فيصل وجامعة الفيصل

تحويل “أعلام في الطب” إلى مؤتمر دوري يناقش القضايا الطبية


لاقت فعاليات النسخة الأولى من “مؤتمر أعلام في الطب”، المبادرة التي نظمتها جائزة الملك فيصل بالتعاون مع جامعة الفيصل في إطار احتفالات الجائزة بعيدها الأربعين، ..

لاقت فعاليات النسخة الأولى من “مؤتمر أعلام في الطب”، المبادرة التي نظمتها جائزة الملك فيصل بالتعاون مع جامعة الفيصل في إطار احتفالات الجائزة بعيدها الأربعين، إقبالاً وحضوراً ملفتاً من مختلف أعضاء المجتمعين الطبي والعلمي في المملكة، حيث شهدت جلسات المؤتمر على مدار يومين تسجيل ما يزيد عن الـ 1300 مشارك مابين طلاب كليات الطب في المملكة والأطباء وأساتذة الجامعات ومجموعة من الخبراء والمختصين المحليين والعلماء الدوليين ممن حازوا على جائزة الملك فيصل – فرع الطب مسبقاً.

ونظير هذا النجاح الكبير، وفي إطار الحرص على رفع درجة الوعي الصحي من خلال توسيع نطاق الاستفادة وتعزيز جهود تطوير منصات مبتكرة لتبادل الخبرات ومناقشة القضايا الطبية الآنية والمتجددة، قررت كل من جائزة الملك فيصل وجامعة الفيصل تحويل “أعلام في الطب” من مبادرة إلى حدث طبي ثابت يقام بشكل دوري لتسليط الضوء على قطاعات ومجالات طبية مختلفة لمناقشة أبرز الأبحاث والتطورات الطبية الحديثة.

وحول هذا القرار، عبّر الأمين العام لجائزة الملك فيصل، الدكتور عبدالعزيز السُبيّل، عن سعادته بالنجاح الذي شهدته النسخة الأولى من المؤتمر، مثمناً قيم التعاون المشترك بين المؤسسات الوطنية بما يخدم جهود التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن التعاون مع صرح أكاديمي مثل جامعة الفيصل، جسد كلمة السر في نجاح “مؤتمر أعلام في الطب” بالإضافة إلى القيمة العلمية الكبرى التي أضافها العلماء الدوليين ممن فازوا سابقاً بجائزة الملك فيصل وكذلك مجموعة الرواد وخبراء القطاع الصحي في المملكة الذين جاءت مشاركتهم في المؤتمر كقيمة مضافة ساهمت في النجاح الكبير الذي تحقق.

وهنأ الدكتور محمد آل هيازع مدير جامعة الفيصل جائزة الملك فيصل بمرور أربعين عاماً على منح الجائزة وما حققته من إنجازات خلال مسيرتها في الأربعين عاماً الماضية حيث وضعت بصمتها بكل اقتدار في مقدمة الجوائز العالمية، وأعرب عن سعادته بتنظيم جامعة الفيصل وجائزة الملك فيصل مؤتمر أعلام الطب الذي تم خلاله تكريم عدد من الرواد في الطب من المملكة ومن الحاصلين على جائزة الملك فيصل وقال إن المشاركة والحضور الكثيف لفعاليات المؤتمر الذي استمر على مدى يومين تعكس أهمية المواضيع وتميز المتحدثين.

وأضاف آل هيازع أن النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر شجعنا على أن يصبح مؤتمراً دوريا تنظمه الجامعة بالتعاون مع جائزة الملك فيصل، وشكر آل هيازع في ختام تصريحه راعي المؤتمر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة الجائزة ورئيس مجلس أمناء الجامعة كما شكر معالي وزير الصحة على حضوره

الأمير سلطان بن سلمان يرعى الدورة 7 من “ألوان السعودية”

انطلاق أكبر ملتقى للصور والأفلام السياحية عن المملكة الأربعاء المقبل


تنطلق الأربعاء المقبل دورة هذا العام من ملتقى ألوان السعودية 2018، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة ..

تنطلق الأربعاء المقبل دورة هذا العام من ملتقى ألوان السعودية 2018، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وسيشهد حفل افتتاح النسخة السابعة للملتقى، تكريم عدد من المصورين الفائزين في مسابقة ألوان السعودية للتصوير والأفلام القصيرة هذا العام، إلى جانب تكريم الفائزين بجائزة الأمير سلطان بن سلمان للتصوير، بعد تلقي لجان ومحكمي الملتقى مئات الأعمال والصور والمقاطع للهواة والمحترفين من جميع أشكال التصوير التقليدي والعصري..

وقال عبدالله بن عبدالملك المرشد نائب رئيس الهيئة لقطاع التسويق والبرامج: إن ملتقى ألوان السعودية 2018 هذا العام سيظهر بصورة متجددة ومطعمة بجوانب تطويرية تسهم في إثرائه وزيادة عدد مرتاديه وتفاعل جمهوره، بعد أن أقر سمو رئيس الهيئة في نسخة العام الماضي رفع قيمة جوائز مسابقة ألوان السعودية للتصوير الضوئي والأفلام السياحية القصيرة، وأيضاً لمسابقة الأفلام السياحية؛ وذلك بهدف تشجيع ودعم منتجي ومصوري الأفلام المتعلقة بالسياحة السعودية، مما حقق رفع مستوى المنافسة في مسابقة التصوير ليكون عدد الفائزين بكل محور ثلاثة فائزين فقط، إلى جانب إضافة مسابقة خاصة بتصويت الجمهور خصصت للمصورين السعوديين، كما شهدت مسابقة الأفلام السياحية تخصيص فائز واحد عن كل فئة.

وبين أن اهتمام الهيئة ورعايتها ‏للمسابقة ودعمها، يسهم بشكل بارز في تحقيق أهداف تطوير السياحة الوطنية والتعريف بمقوماتها السياحية بما ينعكس في النهاية على تنمية القطاع السياحي وتعزيز صناعته في المملكة، إلى جانب تشجيع المصورين المحترفين والهواة على المنافسة في إبراز ما تتمتع به المملكة من مواقع سياحية وتراث وآثار وبيئة طبيعية متنوعة وتقدم حضاري، كما أن تنوع المسابقات وتنوع مختلف أنواع التصوير والفئات المشاركة يوسع من قاعدة نشر المكون السياحي الطبيعي والتراثي والحضاري لكل مناطق المملكة، ليس على المستوى المحلي فقط، بل وعلى المستوى العربي والإقليمي والعالمي.

وأشار المرشد إلى أن ملتقى ألوان السعودية السابع سوف تقام فعالياته خلال الفترة من 12 إلى 16 ديسمبر الجاري، ويشهد هذا العام مشاركة المجلس السعودية للأفلام بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتقديم عدد من الدورات التدريبية المكثّفة في مجال التصوير الفوتوغرافي وإنتاج الأفلام التي سيقدمها مدربون من أميركا وأستراليا، كما سيشهد البرنامج العلمي تجارب وجلسات نقاش في صناعة التصوير وإنتاج الأفلام يقدمها 30 خبيرا محليا وعالميا، موضحاً أن الملتقى ينفذ برامج أشمل لا تقتصر فقط على فترة إقامة الملتقى إذ يسعى إلى الوصول للمواطنين والمقيمين في مختلف مناطق المملكة من خلال أنشطة متعددة من بينها المعرض المتنقل الذي يجول بين مدن المملكة.

حضور 30 ألف زائر

وذكر أن ملتقى ألوان السعودية سيقام على مساحة 15 ألف متر ويستهدف حضور أكثر من 30 ألف زائر مع تواجد مميز للعديد من المشاهير والمبدعين، ومن المنتظر خلال حفل افتتاح الملتقى تسليم جوائز مسابقة “ألوان السعودية” للتصوير والأفلام القصيرة، إلى جانب تكريم الشركات الراعية للملتقى، كما يتضمن الملتقى معرضا متخصصا يشارك فيه أكثر من 120 جهة من القطاع العام والخاص والمصورين الأفراد وجماعات التصوير وأبرز الجهات الحكومية، كما سيتم تنفيذ فعاليات في الساحة الشمالية لمركز معارض الرياض.
ويفتح الملتقى والمعرض المصاحب أبوابه يوميًا للزوار من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء، ويمكن للمصورين والمهتمين الراغبين في زيارة المعرض التسجيل والحصول على المزيد من المعلومات من خلال موقع الملتقى على شبكة الإنترنت www.colors.sa، مبيناً أنه يشارك بالمعرض عدد من المصورين المحترفين والهواة في المملكة ودول الخليج العربي، والجهات الإعلامية المختلفة، وأيضاً عدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة والتعليمية، وشركات الإنتاج الفني، وجمعيات التصوير، وأجنحة خاصة للمصورين المحترفين المبدعين والهواة.

ويحظى الملتقى الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني سنويا في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات بإقبال وتفاعل كبيرين من الشباب من هواة التصوير الفوتغرافي والسينمائي والذين يتسابقون في إبراز جمال المملكة بالصورة واللقطة من خلال مسابقة ألوان السعودية التي يقوم راعي الملتقى الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة بتسليم جوائزها في حفل الافتتاح.

وقد أطلقت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أولى دورات الملتقى عام 2012مبمشاركة العديد من رواد ومحترفي وهواة التصوير الضوئي وإنتاج الأفلام السياحية القصيرة الخاصة برصد مقومات المملكة التراثية والثقافية والطبيعية والحضارية والسياحية؛ لعرض إبداعاتهم التي توظِّف التصوير في خدمة الوطن.

واكتسب ملتقى ألوان السعودية منذ انطلاقته أهمية خاصة ضمن المشاريع الإبداعية في المملكة، ولاسيما أنه التزم خلال نسخه الأربع الماضية بمجموعة من الأهداف الرئيسة، أبرزها: التعريف بالمقومات السياحية المتنوعة في المملكة، وتفعيل دور الصورة الفوتوغرافية والفيلم، وتحفيز الموهوبين والمبدعين، وبهذا أصبح علامة بارزة ومهمة في مسيرة التصوير بالمملكة.

ويتضمَّن الملتقى كل عام عددًا من الفعاليات المصاحبة، بَدءًا بحفل الافتتاح الذي يقام برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة، إلى جانب حفل لتوزيع الجوائز وافتتاح المعرض الذي يتضمن آخر تطورات التقنيات في مجالات التصوير والطباعة وصناعة الأفلام، وبرامج مخصصة على مدار أيامه، وعرض يومي للأفلام القصيرة، إضافة إلى برنامج علمي يتضمن ورشًا ومحاضرات يومية.

إثراء الحركة الفوتوغرافية
من جهتهعبَّر صالح الهذلول، أحد الفائزين بجوائز مسابقات “ألوان السعودية”، عن سروره وسعادته كونه أحد المشاركين في ملتقى ألوان السعودية، “حيث الانطباع الإيجابي والتفاؤل الممزوج بالتحدي”، مشيرًا إلى أن مستوى المشاركات كان مميزًا، وشهدت تنافسًا حادًّا عكس مدى احترافية المصور السعودي في الآونة الأخيرة.

وأضاف: “ملتقى ألوان كان له دور كبير في تنمية مهارات المشاركين ودعمهم، وهذا لم يقتصر عليهم فقط، بل تجاوز ذلك ليقدم الملتقى قيمة للمصور السعودي بشكل عام والصورة الفوتوغرافية في المملكة، وأصبح بذلك بوابة عبور إلى عالم الصورة المميزة، وهذا يدفع المصور إلى الاهتمام وبذل الجهد قبل دخول هذه البوابة، ومن ثم كان الملتقى سببًا رئيسًا في تنمية مهاراته”، مبيِّنًا أنه يعد من أهم آفاق النجاح للمصور في المملكة، “فتتويج الصورة بالجائزة هو بحد ذاته خطوة كبيرة بعد إذن الله وتوفيقه لنجاح المصور، وهذا يعكس مدى أهميته للمصور السعودي المحترف”.

وعن الدور المنتظر تقديمه منه كونه أحد الفائزين لدعم الإنتاج السياحي في المملكة والتعريف بها وبمقوماتها، قال الهذلول: “نعم لدينا دور مهم، وملتقى ألوان هيَّأ لنا المكان الذي من خلاله تجمع أهم وأفضل الصور الفوتوغرافية عن المملكة، ومن ثم يسعى المصور إلى تقديم ما هو أفضل وجديد؛ لأنه وجد من يهتم به وبأعماله، ويقدم لها جميع السبل التي من خلالها تنشر وتعرض ويتعرف عليها”.
آفاق واسعة.

وأكد محمد اليوسي، أحد الفائزين بجوائز مسابقات “ألوان السعودية” أيضًا، أن مشاركته وتجربته في الملتقى كانت رائعة وفريدة، حيث إنها أتاحت له المنافسة مع جميع المشاركين بغض النظر عن الرابح تحت فريق عمل مهني حيادي متخصص في التحكيم والتقييم وترشيح الفائزين، مبيِّنًا أن “ألوان السعودية” يعد تظاهرة سنوية ومهرجانًا مفتوحًا لجميع المصورين وبمختلف مستوياتهم؛ “لذلك فهو بمنزلة الحاضن الرئيس لتنمية الإبداع ومهارات التصوير، كما أنه فرصة تتكرر كل سنة للالتقاء بالمبدعين وتبادل الحوارات والخبرات”.

وعن دور الملتقى في تنمية مهارات المصورين ودعمهم، أشار اليوسي إلى أن “ألوان السعودية” فتح أمام المصورين آفاقًا واسعة للمشاريع الفوتوغرافية “وأصبحنا نرى المملكة بعين أخرى”، مضيفًا: “على عاتقنا دور من المنتظر تقديمه لدعم الإنتاج السياحي في المملكة والتعريف بها وبمقوماتها، وبناء على ذلك علينا أن نستزيد ثقافيًّا فيما نصور، وألا يكون الهدف ماديًّا بحتًا بقدر ما هو نشر لثقافتنا وتراثنا مع كل عمل ننشره أو نصوره في مملكتنا”.

على مدى يومي 10 و11 ديسمبر الجاري

غرفة الرياض تنظم ملتقى التوظيف لقطاع السياحة والإيواء


تنظم غرفة الرياض ممثلة في لجنتي “الموارد البشرية وسوق العمل والسياحة والترفيه”، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني “المركز الوطني لتنميه الموارد البشرية السياحية ..

تنظم غرفة الرياض ممثلة في لجنتي “الموارد البشرية وسوق العمل والسياحة والترفيه”، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني “المركز الوطني لتنميه الموارد البشرية السياحية (تكامل)” يومي 10 و11 ديسمبر الجاري، ملتقى توظيف (السياحة و الإيواء)، وذلك بمشاركة عدد من المنشآت المستثمرة في القطاع التي ستقوم بطرح عدد من الوظائف في عدة مجالات.

وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة رئيس لجنة الموارد البشرية وسوق العمل المهندس منصور الشثري أن إقامة هذا الملتقى يهدف إلى الاستفادة من فرص التوظيف المختلفة التي تتوافر بقطاع السياحة والايواء، داعياً الباحثين والباحثات عن عمل حضور الملتقى والاستفادة من الفرص التي ستطرح فيه, داعياً الراغبين بالمشاركة فيه من الباحثين عن العمل إحضار السيرة الذاتية والهوية الوطنية.

'