المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 12 جمادي الأول 1440 هـ , 17 يناير 2019 م - اخر تحديث: 16 يناير 2019 - 07:24 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

بريدة

اختوى على الكثير من دور النشر المتخصصة

معرض القصيم الثاني للكتاب ينقل “أدب الطفل” إلى الواجهة الثقافية


كرَّس معرض القصيم الثاني للكتاب التوجه العالمي الذي بات يولي “أدب الطفل ” حقه واستحقاقه من العناية والاهتمام، بعد أن كان يتخوف المفكرون والأدباء، من ..

كرَّس معرض القصيم الثاني للكتاب التوجه العالمي الذي بات يولي “أدب الطفل ” حقه واستحقاقه من العناية والاهتمام، بعد أن كان يتخوف المفكرون والأدباء، من دخولهم عوالم هذا الأدب، أو طرق فنونه .

ويأتي اهتمام معرض القصيم الثاني للكتاب بالطفل وأدبه، كامتداد طبيعي للثورة الأدبية والفكرية نحو أدب الأطفال، من قبل المؤلفين والمهتمين بالآداب، في المملكة وكافة الدول العربية، والتي بدأت في أوروبا خلال القرن السابع عشر، على يد الكاتب الفرنسي شارل بيرو، وانتقلت للوطن العربي في أواخر القرن التاسع عشر، بعد تنامي حركة الترجمة والنقل، وذلك قبل أن تبدأ مرحلة التخصص من خلال البعثات الخارجية من البلاد العربية لدول أوروبا وأمريكا .

وفي ضوء ذلك، واستمرارًا لهذا التدفق بالعناية والرعاية، احتوى معرض القصيم الثاني للكتاب، المقام بمدينة بريدة، على الكثير من دور النشر والتأليف والتوزيع المتخصصة بأدب الطفل ومعارفه، وباتت من أهم سمات المعرض، وأحد أهم المحطات التي يتوقف عندها جميع الزوار من الأسر والمهتمين .

وبرزت في دول الخليج، ومن أولها وأهمها المملكة العربية السعودية، دور نشر معروفة ومختصة بنشر كتب الأطفال، وصارت هناك حركة جادة لتأليف كتب أطفال عربية عالية الجودة من ناحية النص والرسم والإخراج تنافس الكتب العالمية . وتحديثًا لذلك، ونتيجة لظهور النظريات التربوية بات التأليف الخاص بأدب الطفل يراعي المراحل العمرية، والموضوعات التعليمية لكل فئة عمرية .

وتميز أدب الطفل بالثراء من ناحية التعبير اللغوي والبصري، وصارت رسوماته فناً مستقلاً بذاته، له رواده وإمكاناته وتصنيفاته وأنماطه المختلفة .

عرض أفلام توثيقية عن جهوده في نشر ثقافة الحوار

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يعرف بأنشطته وبرامجه في معرض القصيم الثاني للكتاب


شارك مركز الملك عبدالعزير للحوار الوطني في معرض القصيم الثاني للكتاب بمدينة بريدة . و تضمنت مشاركته العديد من الأنشطة والفعاليات منها عرض أفلام توثيقية ..

شارك مركز الملك عبدالعزير للحوار الوطني في معرض القصيم الثاني للكتاب بمدينة بريدة .

و تضمنت مشاركته العديد من الأنشطة والفعاليات منها عرض أفلام توثيقية وتعريفية عن مسيرة المركز وجهوده في نشر ثقافة الحوار، واللقاءات الوطنية التي عقدها في مناطق المملكة كافة، إضافة إلى مجموعة متنوعة من أبرز إصداراته المتمثلة في الكتب والدراسات والبحوث واستطلاعات الرأي المختصة بثقافة الحوار وآدابه، وكذلك التعريف ببعض برامج أكاديمية الحوار، وعدد من الإصدارات الجديدة التي سيشهدها جناح المركز لهذا العام.

وتأتي مشاركة مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني في المعرض امتداداً لمشاركاته السابقة في المناسبات الوطنية وانطلاقاً من حرصه على التواصل مع الزوار ، وتعريفهم بأبرز أنشطته وبرامجه .

جمعت عددًا من المختصين في الإعلام

معرض القصيم للكتاب يحتضن ندوة “المقاربة” بين الصحافة الورقية والرقمية


واصلت برامج وفعاليات معرض القصيم الثاني للكتاب فعالياته وبرامجه الثقافية المصاحبة بإقامة ندوة “مستقبل الصحافة بين الرقمي والمطبوع” ، والتي أقيمت في صالة القصيم للمعارض ..

واصلت برامج وفعاليات معرض القصيم الثاني للكتاب فعالياته وبرامجه الثقافية المصاحبة بإقامة ندوة “مستقبل الصحافة بين الرقمي والمطبوع” ، والتي أقيمت في صالة القصيم للمعارض والمؤتمرت، بمدينة بريدة، مساء أمس ، حيث خلصت الندوة إلى استخلاص عدد من الآراء والتوجهات المتخصصة، لمحاولة الجمع بين مهنية وأصالة العمل الإعلامي الورقي، ودمجه بعصرية وحدثية الرقمي.

وجمعت الندوة، عددًا من المختصين في الإعلام الورقي، والرقمي، والمتعاملين مع العمل الصحفي بكافة قطاعاته وأنواعه، حيث تناول نائب رئيس التحرير في صحيفة الجزيرة فهد العجلان، أبرز جوانب القوة والتأثير عند الصحافة الورقية، ودورها في بناء الحضارة البشرية، وتشريع النظم والقوانين، داعيًا إلى ضرورة استمرار وتواجد العمل الصحفي المطبوع، مع الأخذ بالاعتبار أهمية إعادة التطوير والتجديد، لهيكلة ونظام العمل الورقي، ليتواءم أكثر مع مخرجات العصر الحديث، المعتمد على التقنية الحديثة.

كما قارب المختص في الإعلام والاتصال الدكتور محمد الحيزان، ، خلال ورقته المقدمة، بين الصحافة الورقية والرقمية، محملاً القائمين على الإعلام الورقي مسؤولية تدني وضعف مستواه، مرجعًا ذلك إلى تلك العقليات العتيقة، التي لا تزال تتعاطى مع العصر الحديث بثوراته التقنية، وفضائه الإلكتروني، بتلك الذهنية الرتيبة الراكدة، التي تحاكي بروتوكولات منتصف العشرينات الميلادية، في النشر والتوزيع والإعلان والتحرير , مستبعدًا وجود أي خطر من الإعلام الرقمي على الصحافة الورقية، إذا ما تمت قيادته بعقليات متطورة، تسعى إلى استثمار معطيات التطور التقني والفضائي، وتطويع ذلك لتجديد الخطاب الصحفي، وتغيير نمطية التحرير والإخراج، داعيًا إلى دمج تلك المدرستين، واستثمار طاقات ومكامن القوى لديها، لتوحيد خطاب إعلامي وطني يقف بكل جسارة أمام أي محاولات تسعى للنيل من الوطن.

في حين دعا أستاذ الإعلام المشارك بكلية الإعلام والاتصال بالرياض، الدكتور عبدالله الحمود إلى إعلان موت الصحافة الورقية، والتحرر من عبئها على الدول واقتصادياتها، مؤكدًا أن ما بقي لها من تأثير وحضور وتواجد، لا يستحق ما يبذل لها من مال وجهد، متوقعًا أن يكون عام 2050 هو العام الذي سيعلن فيه إغلاق آخر صحيفة ورقية في العالم.

كما جاءت مداخلات الحضور لتطرح وجهات نظرهم المتباينة، التي تحكي انقسام المجتمع المحلي بين مؤيد لأهمية صمود وتواجد الصحافة الورقية، وبين متطلع إلى طي تلك الصفحة ونسيانها،والبدء بعصر صحفي جديد، يعتمد الوسيلة التقنية والرقمية، ويسارع إلى التواجد الدائم.

وفي نهاية الندوة، أعرب مستشار أمير منطقة القصيم، الأستاذ إبراهيم الماجد، عن الشكر والتقدير باسم سمو أمير منطقة القصيم، لضيوف الندوة، الذين أثروا اللقاء، وقدموا تجاربهم وقراءاتهم للواقع الصحفي والإعلامي، ما أسهم في إجادة مخرجات الإعلام المحلي، وتطوير كوادره.

أوضح إجراءات الحصول على وثيقة الفسح النهائي

معرض الكتاب بالقصيم يدعو المؤلفين ودور النشر للاستفادة من الخدمات الإلكترونية


دعا معرض الكتاب الثاني بمنطقة القصيم المؤلفين ودور النشر للاستفادة من الخدمات الإلكترونية والحصول على إذن الطباعة والنشر، التي تقدمها إدارة المطبوعات بمنطقة القصيم. وأوضح ..

دعا معرض الكتاب الثاني بمنطقة القصيم المؤلفين ودور النشر للاستفادة من الخدمات الإلكترونية والحصول على إذن الطباعة والنشر، التي تقدمها إدارة المطبوعات بمنطقة القصيم.

وأوضح المشرف على الإعلام الداخلي مدير إدارة المطبوعات بمنطقة القصيم محمد بن عبدالرحمن القصير أنه يمكن للمؤلف والناشر الحصول على إذن الطباعة والنشر من خلال الدخول على موقع الوزارة مباشرة, ويتم التسجيل وتعبئة البيانات المطلوبة ليتم بعد ذلك تفعيل الحساب عبر البريد الإلكتروني ومن ثم رفع مسودة للكتاب بنسخة (‪PDF‬), وتأتي بعد ذلك المرحلة الثالثة في استعراض ملاحظات المراقب إن وجدت والتعديل بناء عليها ومن ثم إصدار إذن الطباعة الذي من خلاله يمكن طباعة الكتاب ومنحه الرقم الدولي المعياري للكتاب (ردمك) في مكتبة الملك فهد ليتم في المرحلة النهائية رفع المسودة النهائية والحصول على وثيقة الفسح النهائي.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ، دشن، انطلاقة النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه إمارة منطقة القصيم بالتعاون مع جمعية الناشرين السعوديين، الذي يمتد لمدة عشرة أيام, بمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية، وعدد من الجهات الحكومية المعنية بالتأليف والنشر ، وذلك على معرض القصيم الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة .

وقال سموه: أنا فخور بما تضمنه المعرض في نسخته الثانية الحالية، وما اشتمل عليه من دور نشر وتأليف محلية ووطنية، عاداً ديمومة المعرض السنوية انعكاس حقيقي لقيمة المواطن السعودي، الشغوف بالعلم والمعرفة، والساعي إلى تطوير وتنمية قدراته الفكرية والمعرفية، الأمر الذي يبرز قيمة الكتاب والحرف في تشكيل هوية المجتمع السعودي، الذي حمل رسالة التنوير والثقافة للبشرية منذ صدر الإسلام.

بمشاركة أكثر من 200 دار نشر

الأمير فيصل بن مشعل يدشن انطلاقة النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب (صور)


دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ، مساء اليوم ، انطلاقة النسخة الثانية من ..

دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم ، مساء اليوم ، انطلاقة النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه إمارة منطقة القصيم بالتعاون مع جمعية الناشرين السعوديين، الذي يمتد لمدة عشرة أيام, بمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية، وعدد من الجهات الحكومية المعنية بالتأليف والنشر ، وذلك على معرض القصيم الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة .

وفور وصول سموه اطلع على جناح جهاز أمن الدولة ومايقدمه من خدمات متنوعه تلامس طبقات المجتمع المتعددة ، كما تجول سموه على أجنحة الجهات الحكومية المشاركة ، و اطلع على ماتقدمه أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية ، والتي تستهدف إثراء المشهد الثقافي والمعرفي في المنطقة .

عقب ذلك أقيم حفل خطابي بدأ بالسلام الملكي ، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم ، كما استُعرض أمام سموه والحضور عرض مرئي يحكي مسيرة معرض الكتاب في نسخته السابقة والحالية ، ثم كرم سموه الرعاة والداعمين والمشاركين ، كما قدم رئيس جمعية الناشرين العرب نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب أحمد بن فهد الحمدان درعاً تذكارياً لسموه ، والتقطت الصور التذكارية .

بعد ذلك ادلى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، بتصريح صحفي ، أكد من خلاله أن معرض القصيم للكتاب سيطل بنافذته على العالم الخارجي، ويساهم في استقطاب دور النشر العربية والعالمية، خلال نسخته القادمة.

وقال سموه: أنا فخور بما تضمنه المعرض في نسخته الثانية الحالية، وما اشتمل عليه من دور نشر وتأليف محلية ووطنية، عاداً ديمومة المعرض السنوية انعكاس حقيقي لقيمة المواطن السعودي، الشغوف بالعلم والمعرفة، والساعي إلى تطوير وتنمية قدراته الفكرية والمعرفية، الأمر الذي يبرز قيمة الكتاب والحرف في تشكيل هوية المجتمع السعودي، الذي حمل رسالة التنوير والثقافة للبشرية منذ صدر الإسلام.

وبين سمو الأمير فيصل بن مشعل ، أن معرض القصيم الثاني للكتاب قد جمع توليفة ثقافية وتربوية بالإضافة إلى تكريس الهوية الوطنية التي تمثلت بمشاركة العديد من القطاعات الحكومية والرسمية، الخدمي منها والأمني، والتي بسطت للجميع حجم الجهود المقدمة من قبل حكومة الوالد القائد، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، ومساعي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ لما فيه إيجاد البيئة المدنية والحضارية التي تعمل على تأهيل وتطوير الإنسان السعودي، للدخول في ميدان البناء والحضارة للبشرية أجمع.

وأبدى سموه فخره واعتزازه بما يحتويه المعرض من مساهمات تأتي من باب البر بالوطن ورجالاته ومنجزاته، كونه لم يقتصر على حركة التأليف والنشر، بل تجاوز ذلك إلى المساهمة في إبراز تشكيل الهوية الوطنية، التي تجمع بين الرقي الثقافي والمعرفي، والاعتزاز والالتزام بالحقوق والواجبات الوطنية، التي تحفظ لهذا الوطن فضله ـ بعد الله ـ في بناء وطن يفتخر بمواطنيه، ومواطنون يتباهون بوطنهم، في منظومة مدنية تؤكد أن الوطن بقيادته وشعبه نموذج يحتذى بين بلدان العالم.

حضر الاحتفالية وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن بن حسين الوزان ، ومستشار سمو أمير منطقة القصيم ابراهيم بن سعد الماجد ، ومدراء الدوائر الحكومية بالمنطقة وعدد من المسؤولين .

يدشنه الأمير فيصل بن مشعل

معرض القصيم للكتاب يطلق فعاليات نسحته الثانية اليوم بمشاركة 200 دار نشر


تشهد صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة، مساء اليوم الأربعاء، انطلاق النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه جمعية الناشرين السعوديين، بالتعاون مع الشركة ..

تشهد صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة، مساء اليوم الأربعاء، انطلاق النسخة الثانية من معرض القصيم للكتاب، الذي تنظمه جمعية الناشرين السعوديين، بالتعاون مع الشركة الوطنية للتوزيع، خلال الفترة من 3-13/5/1440هـ بمشاركة أكثر من 200 دار نشر محلية ثقافية وعلمية، وعدد من الجهات الحكومية المعنية بالتأليف والنشر.

ويدشن أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، بدء أعمال المعرض، مساء اليوم، والذي يستهدف إثراء المشهد الثقافي والمعرفي في المنطقة، كما يسعى إلى تحقيق تطلعات النخب الفكرية، ويلبي رغبات أصحاب الرأي، بعدد من الفعاليات المنبرية، والبرامج الثقافية والشعرية.

وقال رئيس جمعية الناشرين العرب نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب، أحمد بن فهد الحمدان، إن المكانة الثقافية والخاصية المعرفية لأهل القصيم، وشغفهم بالعلوم ومعارفها، وما يجده القطاع الثقافي والفكري في المنطقة، من دعم واهتمام من قبل أمير المنطقة، هو مَن شجع وساهم بشكل كبير ومباشر على إعادة تجربة معرض القصيم للكتاب، واعتماد إقامته كل عام بمدينة بريدة.

وأضاف، أن الجمعية تسعى وبخطى ثابتة إلى استثمار ما يتصف به القارئ في المنطقة وعموم المملكة، من حراك فكري، وطلب للاستزادة الثقافية، بتوفير البيئة المناسبة، التي تضمن له التعدد والتنوع في المسالك والمناهل الفكرية والمعرفية.

وأكد الحمدان، أن معرض القصيم الثاني للكتاب، وبالإضافة إلى مناشطه المنبرية والحوارية، سيعمل على تعزيز مشاركة المرأة، وإبراز دورها المحوري والجوهري على الخارطة الثقافية في المملكة، وتعدد إبداعاتها الشعرية والفكرية، في حين سيشارك المسرح التفاعلي بالعديد من اللوحات والعروض التي تهتم بأدب الطفل، والعلوم الابتدائية.

وأشار إلى أن المعرض سيحظى بمشاركات نوعية من قبل الجهات الحكومية في المنطقة، ودور النشر والشركات وعدد من المؤلفين، ليسهم في تطوير صناعة النشر والتأليف في المملكة، وإبراز قيمة الثقافة السعودية، وابتكار أساليب جديدة للتواصل المعرفي والتبادل الثقافي، وتقديم ما هو جديد في عالم الثقافة، والإسهام في تشجيع القراءة والاطلاع على كل محتوى نافع.

يذكر أن التجربة الأولى من معرض القصيم للكتاب، أقيمت العام الماضي بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة، وحققت نجاحًا لافتًا، وتسجيلًا لأرقام قياسية، في عدد الزوار الذي تجاوز 950 ألف زائر وزائرة، ابتاعوا فيه أكثر من مليون وثلاثمائة ألف كتاب، بقيمة تخطت 45 مليون ريال، على مدى 10 أيام.

برعاية الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود

القصيم تشهد انطلاق فعاليات معرض الكتاب في نسخته الثانية 3 جمادى الأولى


بمشاركة أكثر من 200 دار نشر ، ينطلق الأربعاء 3 جمادى الأولى 1440هـ ، معرض القصيم للكتاب في نسخته الثانية ، برعاية صاحب السمو الملكي ..

بمشاركة أكثر من 200 دار نشر ، ينطلق الأربعاء 3 جمادى الأولى 1440هـ ، معرض القصيم للكتاب في نسخته الثانية ، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، على مدى عشرة أيام ، وذلك في صالة القصيم للمعارض والمؤتمرات بمدينة بريدة ، الذي تنظمه جمعية الناشرين السعوديين ، بالتعاون مع الشركة الوطنية للتوزيع.

وسيشهد معرض الكتاب في القصيم ، مشاركات نوعية من قبل الجهات الحكومية في المنطقة، ودور نشر وشركات ومؤلفين، بالإضافة إلى فعاليات ثقافية متنوعة، تسهم في تطوير صناعة النشر والتأليف في المملكة، وإبراز جانب كبير من الحراك الثقافي في المملكة، وابتكار أساليب جديدة للتواصل المعرفي والتبادل الثقافي، وتقديم الأفكار التي من شأنها تشجيع القراءة والإطلاع على كل محتوى نافع.

يذكر أن النسخة الأولى من معرض القصيم للكتاب حققت مبيعات بأكثر من 45 مليون ريال ، بحسب ما أفادت اللجنة العليا للمعرض .

وكان المعرض عقد بمركز الملك خالد الحضاري في مدينة بريدة في الفترة من 22 فبراير إلى الثالث من مارسالماضي ، وشارك فيه 200 عارض ضموا جامعات ومؤسسات تعليمية ومراكز بحثية ومكتبات ومتاحف ودور نشر.

وأوضح عضو اللجنة التنفيذية للمعرض، محمد الضالع، أن “عدد الزوار في اليوم الأخير تجاوز 850 ألف زائر، أما قيمة المبيعات فور إغلاق البوابات الرسمية تجاوزت 45.5 مليون ريال”.

وكشفت الإحصاءات، التي وردت من دور النشر ومن هيئة الإحصاء داخل المعرض، أن “مبيعات الكتب أكثر 1.3 مليون كتاب”.

تنظمه أمانة منطقة القصيم

مهرجان ربيع بريدة 40 يزخر بالعديد من الفعاليات الترفيهية والتراثية


يستضيف منتزه القصيم الوطني ببريدة فعاليات مهرجان ربيع بريدة 40، وذلك ،اليوم الخميس، بتنظيم من أمانة منطقة القصيم. ويشارك في المهرجان أكثر من 15 جهة ..

يستضيف منتزه القصيم الوطني ببريدة فعاليات مهرجان ربيع بريدة 40، وذلك ،اليوم الخميس، بتنظيم من أمانة منطقة القصيم.

ويشارك في المهرجان أكثر من 15 جهة حكومية واجتماعية وخيريه، وأكثر من 120 أسرة منتجة ستشارك بعدد من المأكولات الشعبية والحرف والصناعات اليدوية، وأكثر من 160 شابًا وفتاة من خلال منافذ البيع المنتشرة بالمهرجان، بالإضافة إلى العديد من عربات الطعام المتنقلة.

وسينظم على هامش المهرجان العديد من الفعاليات الترفيهية كمسرح الطفل، واستعراض الخيول، والسيارات التراثية، والمرسم البيئي والفن التشكيلي والحرف اليدوية، بالإضافة إلى محاكاة الماضي من خلال المزرعة التراثية والمقاهي الشعبية.

من جانبه أوضح أمين منطقة القصيم المهندس محمد بن مبارك المجلي، أن المهرجان سيقدم للزوار فعالية “المشراق” التي تحاكي شغف الزوار والمهتمين بمحاكاة الماضي العريق، إضافة إلى ما يقدم للعائلات و الأطفال من فعاليات متنوعة تستهوي اهتماماتهم كمسرح الطفل، واستعراض الخيول, والسيارات التراثية, والمرسم البيئي والفن التشكيلي والحرف اليدوية، بالإضافة إلى محاكاة الماضي من خلال المزرعة التراثية والمقاهي الشعبية، والفنون الشعبية، إلى جانب المسابقات اليومية والجوائز القيمة .

يذكر أن الدورة السابقة للمهرجان شهدت توافد آلاف الزوار من منطقة القصيم وخارجها للاستمتاع بما يقدمه المهرجان من فعاليات ثقافية واجتماعية وتوعوية تواكب تطلعات المجتمع بمختلف اهتماماتهم، حيث بلغت إحصائية زوار المهرجان لليوم الثاني نحو31 ألف زائر، في مؤشر حقيقي على أن المهرجان يتجه نحو تسجيل رقم قياسي في أعداد الزوار، على مستوى مهرجانات المملكة.

متخصصون قدموا 18 بحثاً حول الظاهرة

أمير القصيم يرعى افتتاح مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول” (صور)


رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مسرح جامعة القصيم ، حفل افتتاح ..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مسرح جامعة القصيم ، حفل افتتاح مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول” ، الذي نظمته جامعة القصيم ممثلة في كلية التربية ، بمشاركة باحثين متخصصين في هذا المجال قدموا 18 بحثاً تناولت كافة جوانب ظاهرة التعصب الرياضي وأسبابها وطرق مواجهتها والحد منها.

وبدأ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة رئيس اللجنة العلمية عميد كلية التربية الدكتور سامي السنيدي قال فيها :” إن حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – أولت اهتماماً بالغاً بالرياضة ، إذ قامت بإنشاء الأندية الرياضية تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة ، وفتح أقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة بالجامعات السعودية ، وركزت رؤية المملكة ٢٠٣٠ على أهمية دور الرياضة ومكانتها في خلق مجتمع حيوي ، وحرصها على تطوير الجيل القادم من الشباب بدنياً وصحياً ، وذلك سعياً لتحقيق الأهداف المرجوة من الرؤية وزيادة الوعي الرياضي في مختلف فئات المجتمع ” .

وأكد الدكتور السنيدي ، حرص جامعة القصيم ممثلة بكلية التربية بعقد مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول ” للتعرف على الأسباب وما يترتب عليها والوصول إلى الحلول العلمية والعملية ، ومسببات التعصب الرياضي وآثاره الضارة على بناء المجتمع الحيوي ، ونشر الوعي بأهمية دور الرياضة في الاندماج والتماسك المجتمعي والتكاتف بين الأفراد ، وما تعكسه من آثار على النمو الاقتصادي والسياسي والاجتماعي ، وللتأكيد على دور المنافسات الرياضية في تعزيز الانتماء والولاء للوطن وتوظيف الألعاب الرياضية في رفع سمعة المملكة إقليمياً ودولياً ، مضيفاً أن المؤتمر يتناول العديد من المحاور من أهمها الآثار السلبية لهذه الظاهرة على تطور الألعاب والرياضات بالمملكة ، ودور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة والأنظمة في التوعية والحد منها وخاصة بين الجماهير الرياضية ، ودور مدونات أخلاقيات الإعلام ومواثيق الشرف الإعلامي المهني في مكافحتها والتقليل من آثارها.

وأبان رئيس اللجنة العلمية ، أن مجالات الأوراق العلمية المتنوعة التي تقدمت للمشاركة بالمؤتمر بعد الفحص والتحكيم من اللجنة العلمية وصلت إلى 24 بحثاً في عدة مجالات منها العلوم الرياضية والتربوية والنفسية ، وكذلك في مجال علم الاجتماع ، بالإضافة إلى العلوم الشرعية والثقافة الإسلامية والأنظمة ، حيث شارك العديد من الباحثين والأكاديميين من داخل المملكة وخارجها ، لافتاً الانتباه إلى المشاركات من خارج المملكة هي من مصر والجزائر والسودان والعراق والسويد.

عقبه عبر معالي مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الدواد في كلمته عن سعادته بتنظيم مؤتمراً حول التعصب الرياضي بالجامعة ، ومناقشة هذه الظاهرة السلبية من الجانب العلمي ، معتبرًا أن هذه من الأدوار الهامة التي تؤديها الجامعة تجاه الرياضة التي أصبحت عنصراً مهماً ومؤثراً في المجتمع ، مظهراً أهمية أن تمارس هذه الرياضات بمختلف أنواعها في جو التنافس الشريف والأخلاق الحميدة ، موضحًا أن ظاهرة التعصب هي آفة يجب أن نقف عندها ونحدد آثارها ، ونتحدث حولها ونناقشها وإيجاد الحلول والمقترحات التي تساعد القائمين على الرياضة في نبذها.

وأعلن الدكتور الداود أن مجلس الجامعة وافق على تحويل قسم التربية الرياضية وعلوم الحركة إلى كلية مستقلة ، سترى النور قريباً، مقدمًا الشكر لجميع المنظمين لهذا المؤتمر والمشاركين من داخل المملكة وخارجها وجميع الإعلاميين والحضور، سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

إثر ذلك كرم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم المشاركين والداعمين في إنجاح المؤتمر وجلساته.

بعد ذلك أكد سموه أن عدداً من أندية المنطقة لها مشاركات في نبذ التعصب الرياضي ومشاركتها في عدة جوانب اجتماعية ، مشيداً بهذه البادرة التي قامت بها جامعة القصيم وإقامة هذا المؤتمر عن التعصب الرياضي بمشاركة عدداً من الدول.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم أهمية التحلي بالروح الرياضية لدى مشجعي الرياضة ورؤساء الأندية والقائمين عليها لأن هذه الروح تجعلهم أكثر قبولاً لكل شيء ، مشيرًا إلى أنه بإمكان كل شخص تشجيع نادي معين ولكن دون معاداة النادي الأخر، فكلنا أبناء وطن واحد وكلنا أسر متحابة ومتقاربة، ولا يجب أن نعادي بعضنا البعض لأجل مباراة في أي رياضة كانت ، معبراً عن تمنياته بأن تختفي ظاهرة التعصب الرياضي ، متمنياً أن يكون نبذ التعصب الرياضي منبراً للجميع ومنبع علم يدرس يواكبه توعية بهذا الجانب وأن تتبنى الجامعة بجهودها ومعالي مديرها النشط وجميع الوكلاء محفزاً أن يكون هناك تفعيل لهذا الأمر بالتوعية ونشر ما يمكن أن ينشر في هذا الجانب لن يتحقق شيء ، مقدماً شكره لمعالي مدير الجامعة والقائمين على هذا المؤتمر ، سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

يذكر أن المؤتمر ناقش عدة محاور لمعالجة ظاهرة التعصب الرياضي منها الآثار السلبية لظاهرة التعصب الرياضي على تطور الألعاب والرياضات في المملكة ، وتأثير ذلك على تميزها وقدرتها على المنافسة محليًّا ودوليًّا ، والمحور الثاني دور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة في توعية أفراد المجتمع ، خاصة الجماهير الرياضية بمخاطر التعصب الرياضي، وأهمية إشاعة الأخلاق الرياضية والتنافس الشريف بين الأندية وجماهيرها ، والمحور الثالث علاقة وسائل الإعلام، وأوعية التواصل الاجتماعي بزيادة التعصب الرياضي، ودور مدونات الخلافيات الإعلام ومواثيق الشرف الإعلامي المهني في مكافحة التعصب وأثاره ، والمحور الرابع دور الأنظمة والقوانين في الحد من ظاهرة التعصب الرياضي، والآليات والإجراءات الكفيلة بضمان تفعيل هذه الأنظمة والقوانين وتنفيذها.

وشهد سموه مراسم توقيع معالي مدير الجامعة لعقدين الأول هو مع أحدى شركات النقل المحلية لنقل الطالبات بقيمة 8114925 ريال ، والآخر هو مع إحدى الشركات المحلية لتطوير جانب من جوانب بنيتها الأساسية وهو مشروع تنفيذ تمديدات البنية الأساسية لموقع كلية العلوم والآداب بالبكيرية بقيمة 7651906 ريال.

وبارك سمو أمير المنطقة هذه العقود قائلا: “بفضل الله ننعم دائما بتوقيع عقود ومشاريع جديدة لنمو وازدهار المنطقة ، وذلك بفضل من الله ، ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – حفظهما الله – ، مشدداً سموه بأن يكون اختيار السائقين على مستوى عال من الثقة لنقل الطالبات بكل يسر وأمان بعد حفظ الله.

بمشاركة أكثر من 60 شركة

بالصور.. المعرض السعودي الثالث “رحلات 3” ينطلق بحزمة من الفعاليات


يقدم المعرض السعودي الثالث للسفر والسياحة والصيد “رحلات 3 ” عدد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعني بهذه المجالات، إضافة إلى منافسات ومسابقات وأمسيات شعرية ..

يقدم المعرض السعودي الثالث للسفر والسياحة والصيد “رحلات 3 ” عدد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعني بهذه المجالات، إضافة إلى منافسات ومسابقات وأمسيات شعرية متنوعة تستهوي طبقات المجتمع، الذي تقام فعالياته بمركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض بمدينة بريدة, بمشاركة أكثر من 60 شركة ومعرض .

وسيقام اليوم مسابقة “تجهيز سيارات البر” وفعالية “ودكم نكشن مع بعض”، كما سيكون زوار المعرض على موعد يوم الجمعة مع مسابقة “طبخة فنان” و “العرضة النجدية” و “استعراضات الدراجات النارية”، وسيختتم المعرض فعالياته السبت مع منافسة “الدراجات الهوائية والشيلات” التي يقدمها عدد من المنشدين .

وأكد المدير التنفيذي للمعرض أحمد العمار أن المعرض يقدم للزوار عدد من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تعنى بالرحلات والسفر والسياحة، بالإضافة إلى المسابقات والأمسيات الشعرية، مع ما يقام على هامشه من فعاليات شيقة تستهوي طبقات المجتمع، منوهاً بالدعم الملموس من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم للمعرض على الأصعدة كافة ، مشيداً بمشاركة المهتمين والمختصين وهواة الرحلات ، متمنياً أن تكون المخرجات بحجم التطلعات.

خلال ورشة عمل مجانية

غرفة القصيم تستعرض خطوات إنجاح المشروع التجاري أمام رائد الأعمال


استعرضت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم 24 خطوة من شأنها المساعدة على تعزيز فرص نجاح المشروع التجاري الناشيء، من خلال تقليل نسبة المخاطر، وتجاوز التحديات ..

استعرضت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم 24 خطوة من شأنها المساعدة على تعزيز فرص نجاح المشروع التجاري الناشيء، من خلال تقليل نسبة المخاطر، وتجاوز التحديات الماثلة أمام رائد الأعمال، وتمكينه من التغلب على المعوقات التي تواجه أي مشروع في بداياته الأولى، شريطة أن تتوفر للمشروع وصاحبه المقومات، والإمكانيات اللازمة، ومن بينها: الإلهام، والحماس، والإصرار على تحقيق النجاح، والوصول للهدف المنشود.

جاء ذلك خلال ورشة العمل المجانية ، التي نظمتها غرفة القصيم، ممثلة بإدارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، في مقرها الرئيس بمدينة بريدة أمس، بحضور الأمين العام للغرفة سعود بن عبد الكريم الفدّا .

ومن جانبه، رحّب الفدّا، في مستهل كلمته، بالمشاركين في الورشة، آملًا الخروج بالفائدة المرجوة من هذا الورشة؛ التي تسلط الضوء على أبرز، وأهم المقومات، والمتطلبات لإنجاح المشاريع التجارية الناشئة.

وأضاف أن الغرفة تسعى، من خلال هذه الملتقيات التدريبية، إلى رفع مستوى الوعي لدى قطاع الأعمال، للارتقاء بمستوى الأداء في مختلف جوانب الأنشطة، وبما يلبي حجم الطموحات المنشودة، وأن تمثل مخرجات اللقاءات قيمة مضافة لتنمية الاقتصاد الوطني.

وبين أن الورشة تركز على ثلاثة محاور هي: ” لماذا ريادة الأعمال؟ وأين التحدي؟ وكيفية النجاح؟ “.

وقدّم الورشة المدرب المهندس فيصل بن عبدالعزيز الصمعاني؛ الذي أوضح الفرق بين أن تكون ممارسة العمل مبنية على علم أو موهبة وكيفية اتخادها حرفة مهنية تعتمد على الحس لممارسة التجارة، مشيرًا إلى أن ريادة الأعمال، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة أصبحت تمثل عصب الكثير من اقتصاديات الدول، وأن الأفكار، في بداية أي مشروع جديد، تختلف عما يحتاجه في مرحلة وضع الخطط ودراسة الجدوى .

وتناول الصمعاني، خلال الورشة، 24 خطوة لإنجاح المشروع، وانطلاقه بتجزئة السوق، وتصنيفه حسب الأنشطة والشركات المنافسة والمحتملة، واختيار السوق التجريبي، وتحديد العمل النهائي، مرورًا بوصف المنتج، والإطار التسعيري، وتحديد وحدة اتخاد القرار، وانتهاءًا بتخطيط عمليات المبيعات، وطور خطة الإنتاج.

يقدمها سليمان الفايز

“فنون القصيم” تشهد أمسية جدلية الموهبة وآلية الصنعة في الخط العربي.. غداً


تنظم الهيئة العامة للثقافة بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالقصيم، أمسية جدلية الموهبة وآلية الصنعة في الخط العربي يوم غدٍ الأربعاء، يقدمها سليمان الفايز. وتقام ..

تنظم الهيئة العامة للثقافة بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالقصيم، أمسية جدلية الموهبة وآلية الصنعة في الخط العربي يوم غدٍ الأربعاء، يقدمها سليمان الفايز.

وتقام ضمن أيام ليالي رمضانية التي تنظمها الهيئة العامة للثقافة بهدف إثراء النشاط الفني والثقافي في مدن ومحافظات ومناطق المملكة عبر إقامة فعاليات ثقافية وفكرية وفنية في الأندية الأدبية والجمعيات الثقافية، ويقدم خلالها كافة ضروب الثقافة والإبداع، حيث تحتوي على ندوات ثقافية وجلسات فنية ومعارض تشكيلية ودورات وورش تدريبية خلال أيام الشهر الفضيل.

بحضور الشيخ عبدالله المنيع

أمير القصيم يشهد فعاليات الملتقى الرابع للجمعيات الخيرية والندوة التابعة له


أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن هذه البلاد قامت على الخير ووحدة الكلمة وخدمة ..

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن هذه البلاد قامت على الخير ووحدة الكلمة وخدمة المحتاج، وأن المجتمع السعودي يمتاز بعقيدته التي تحثه على البذل والعطاء، وعمل الخير التي تظهر تكاتف المجتمع المسلم، وسعيه إلى تجسيد مفهوم الجسد الواحد، منوهاً سموه بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للقطاع الخيري، وتسخيرها الإمكانيات كافة للارتقاء بالقطاع الثالث وتطويره ودعمه وجعله رافداً من روافد التنمية، وتعزيز دوره في مسيرة التنمية التي تعيشها بلادنا.

جاء ذلك بعد أن شهد سمو أمير منطقة القصيم أمس بمركز التنمية الاجتماعية بمدينة بريدة، الملتقى الرابع للجمعيات الخيرية بمنطقة القصيم، ورعايته لانعقاد ندوة “مصارف البر بالمملكة مالها وما عليها”، بحضور معالي عضو هيئة كبار العلماء المستشار بالديوان الملكي الشيخ عبدالله المنيع، ووكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان، وعضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الشيخ الدكتور عبدالرحمن اللويحق، وعدد من مدراء الجهات الحكومية، ورؤساء مجلس إدارات الجمعيات الخيرية بالمنطقة، الذي ينظمه المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بالقصيم.

وأشار سمو أمير منطقة القصيم إلى أن فكرة إطلاق مشروع التوازن الخيري جاءت بهدف البحث عن الجمعيات التي بحاجة للدعم لتقديم خدماتها لمستفيدين، مؤكداً أهمية تفاعل الجمعيات مع المشروع بهدف تنمية وتطوير العمل الخيري وتعزيز القدرات التنافسية والعمل على إبقاء واستمرارية الجهات الخيرية في خدمة المجتمع، وأن الدولة لم تغفل أهمية دور القطاع الثالث في العملية التنموية.

وبين سموه أن إقامة الملتقى هو إضافة نوعية للملتقيات السابقة التي تدعم العمل الخيري، وتعزز دوره بشكل فعّال في تطويره وتحسينه، وصولاً لتحقيق الأهداف النبيلة التي تتطلع إليها حكومتنا الرشيدة – أيدها الله – ، لافتاً الانتباه إلى دور الملتقى في دعم خطة التحول الوطني 2020 وصولاً إلى تحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030، متمنياً سموه أن يخرج اللقاء بمخرجات تفيد العمل الخيري، وأن يستفيد القطاع الخيري من التوصيات لتعزيز العمل الخيري واستمراره.

وكان الملتقى قد بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم شاهد الحضور فيلماً تعريفياً عن مشروع التوازن الخيري.

عقب ذلك ألقى معالي الشيخ عبدالله المنيع الورقة الأولى للندوة بعنوان “التأصيل الشرعي لمصارف البر”، بين فيها أن مقاصد الجمعيات الخيرية هي مقاصد للتعاون والتعاطف والتكافل، مشيراً إلى أن من أكبر المقاصد أن تبذل الجمعيات من ما لديها بنحو 50% في سبيل التدريب والتعليم والتأهيل لمستفيديها لرفع مستواهم العلمي والمهني، وأن هناك الكثير من أعمال الخير والصدقة غير بناء المساجد، مبينا أن عمل الخير له أبواب عديدة توازي بناء المساجد كأجهزة غسيل الكلى وما شابهها لخدمة المرضى، داعياً إلى تنويع أعمال الخير بما يفيد حسب حاجة المجتمع, مشيرا إلى أن التوازن الخيري له مستند شرعي وأن الوفر من المساعدات في بعض الجمعيات لا يجوز أن يبقى فلابد من صرفه إلى جهات محتاجة.

بعد ذلك ألقى الشيخ الدكتور عبدالرحمن اللويحق الورقة الثانية للندوة بعنوان “مصارف البر البديلة في المملكة” ، دعا من خلالها الجمعيات الخيرية إلى أهمية إيجاد برنامجاً للمصارف ، مؤكداً أن الإنفاق من أعظم القربات إلى الله ، مستعرضاً بعضاً من نماذج أولويات الإنفاق في العمل الخيري ، حيث أن العمل الخيري يمثل قيمة إنسانية كبرى تتمثل في العطاء والبذل بكل أشكاله لما يلعبه من دور مهم وإيجابي في تطوير المجتمعات وتنميتها من خلال الجمعيات الخيرية ، مبيناً أن الإنفاق المالي يكون من الربح لا من أصل المال فهو الأفضل لما يساهم به أصحابه في تأمين معاني التكافل والتآخي والتنمية بين أفراد المجتمع.

بعد ذلك أتيحت المداخلات للحضور، الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير منطقة القصيم ، لدعمه اللامحدود لجميع برامج ومناشط القطاع الخيري بالمنطقة ، مؤكدين أن رعاية سموه تدل على مدى حرصه ودعمه للأعمال الخيرية ، وهي دلالة واضحة لمدى اهتمامه ـ حفظه الله ـ بالعمل الخيري الذي هو امتداد للرعاية الدائمة والاهتمام من القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ لهذا القطاع الخيري.
بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم المشاركين بالندوة.

نظمه مجلس التنمية السياحية بالمنطقة

مهرجان السيارات التراثية “كلاسيك القصيم2” يختتم فعالياته


اختتم مهرجان القصيم للسيارات التراثية والكلاسيكية “كلاسيك القصيم2” المقام بمركز النخلة بمدينة بريدة ، مساء أمس فعالياته ، بتنظيم من مجلس التنمية السياحية بالقصيم ، ..

اختتم مهرجان القصيم للسيارات التراثية والكلاسيكية “كلاسيك القصيم2” المقام بمركز النخلة بمدينة بريدة ، مساء أمس فعالياته ، بتنظيم من مجلس التنمية السياحية بالقصيم ، والتي حظيت بمشاركة واسعة من هواة السيارات من داخل المملكة ودول الخليج .

وشهد حضور مميز من المهتمين والأسر من أهالي المنطقة ومن خارجها الذين تابعوا العديد من فعالياته المتنوعة طيلة الخمسة أيام الماضية من عمر المهرجان الذي شكل بمحافظته على هذه السيارات.

وأوضح المدير التنفيذي للمهرجان محمد السيف أن الهدف من تنظيم المهرجان يتمثل في جذب المهتمين باقتناء السيارات التراثية والكلاسيكية وتسليط الضوء بصورة أكبر عليهم إلى جانب خلق نشاط اجتماعي منظم لاسيما أن هذه المركبات والتي تجاوز عددها 400 سيارة تزينت بعبق الماضي وروعته وعادت بالحضور إلى زمن ارتبط بذكريات أهل السعودية والخليج ووجدانهم ، الذين استمتعوا بعرض للمركبات التراثية والكلاسيكية القديمة حيث تسنّى لعشاق هذه السيارات أن يتعرفوا على عدد كبير منها ، فضلاً عن تبادل الخبرات بين المهتمين بها والمشاركة في جوائز المهرجان ، مبدياً فخره واعتزازه بما وصلت إليه منطقة القصيم من خلال المهرجان في جمع هواة السيارات الكلاسيكية في كرنفال فريد من نوعه.

يقام بمركز الملك خالد الحضاري

انطلاق فعاليات ملتقى بيبان القصيم.. الخميس المقبل


تنطلق يوم الخميس المقبل فعاليات ملتقى بيبان القصيم ، وذلك بمركز الملك خالد الحضاري في القصيم. ويسعى الملتقى إلى تثقيف المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد أعمال ..

تنطلق يوم الخميس المقبل فعاليات ملتقى بيبان القصيم ، وذلك بمركز الملك خالد الحضاري في القصيم.

ويسعى الملتقى إلى تثقيف المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد أعمال المستقبل عن كيفية فتح مشروع وتطويره، إضافة إلى نشر الوعي والتعريف بدور هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وخدماتها وجمع كل الجهات المهمة في المنظومة تحت سقف واحد.

كما يهدف الملتقى إلى رفع وعي المجتمع بأهمية دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة بنمو الاقتصاد المحلي وإتاحة الفرصة للشباب للتعرف على الفرص الاستثمارية الواعدة وكيفية الاستفادة منها.

ويعد بيبان القصيم” هي إحدى سلسلة فعاليات “بيبان” والتي انطلقت في الرياض العام الماضي، وتقيمها منشآت لتحقيق واحد من أهم أهداف رؤية 2030، وهو رفع مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي من 22 % في الوضع الراهن إلى 35 %.

بالتزامن مع منتدى بيبان

غرفة القصيم تنظم لقاءً مفتوحاً لـ “الرشيد” مع رجال الأعمال.. الخميس المقبل


تنظم غرفة القصيم لقاء مفتوحا لمحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد مع رجال الأعمال بالتزامن مع فعاليات منتدى بيبان ..

تنظم غرفة القصيم لقاء مفتوحا لمحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد مع رجال الأعمال بالتزامن مع فعاليات منتدى بيبان ، وذلك يوم الخميس المقبل.

ويعقد اللقاء فى الساعة الخامسة مساء بمركز الملك خالد الحضاري فى بريدة ، ودعت الغرفة المهتمين إلى ضرورة التسجيل لحضور اللقاء .

شكلت كرنفالا استعراضيا مثيرا

400 سيارة “مدهشة” من المملكة ودول الخليج تشارك فى مهرجان كلاسيك القصيم2


شهد مهرجان “كلاسيك القصيم 2” الذي تتواصل فعالياته بمركز النخلة بمدينة بريدة، كرنفالا استعراضيا لمئات السيارات الكلاسيكية الفارهة. ومن بين تلك السيارات التراثية، التى تجاوز ..

شهد مهرجان “كلاسيك القصيم 2” الذي تتواصل فعالياته بمركز النخلة بمدينة بريدة، كرنفالا استعراضيا لمئات السيارات الكلاسيكية الفارهة.

ومن بين تلك السيارات التراثية، التى تجاوز عددها أكثر من 400 سيارة من داخل المملكة و دول الخليج العربي ، سيارات عتيقة يعود تاريخها إلى منتصف القرن الماضي والتي يملكها أحد رعاة المهرجان حمد ناصر الحربي، أحد المهتمين باقتناء السيارات التراثية والكلاسيكية والذي يمتلك مجموعة كبيرة ونادرة من السيارات الكلاسيكية، بالإضافة إلى امتلاكه متحفاً خاصاً يحوي العديد من تلك السيارات التي تحاكي الماضي بكل أبعاده .

وقال الحربي، إن “المهرجان يترجم ما تزخر به المملكة من سيارات كلاسيكية نادرة ذات قيمة تاريخية عظيمة”. مشيرًا إلى أن السيارات التراثية والكلاسيكية تمثل أحد عناصر التطور الاقتصادي، والتي تترجم وسيلة النقل الرئيسية للإنسان منذ عشرات السنين .

وأكد أن تلك السيارات تمثل له قيمة خاصة وتحفًا نادرة تحكي تاريخًا عريقًا، مشيرًا إلى أن مهرجان السيارات التراثية والكلاسيكية “كلاسيك القصيم”، يشهد حضورًا باهرًا لمئات المهتمين بهذه الهواية على مستوى المملكة ودول الخليج، ويشارك فيه سيارات فارهة وعالية الثمن، بينها سيارات بورش وبوجاتي والتي تتجاوز قيمتها مئات الآلاف .

وأشاد بـ”الدعم الملموس” الذي يجده هواة السيارات التراثية من قبل الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، كما قدم شكره للجان العاملة بالمهرجان على ما يقدموه من تسهيلات وخدمات مثالية.

في كلمته خلال بافتتاح مؤتمر “الصحوة: دراسات في المفهوم والإشكالات”

أمير القصيم: يجب أن لا يستغل البعض الدعوة إلى الله فى أهداف حزبية لا تؤدي إلى خير الأمة


أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، أن أعظم حدث تاريخي خلال القرن الرابع عشر ..

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، أن أعظم حدث تاريخي خلال القرن الرابع عشر من الهجرة هو قيام المملكة العربية السعودية، تلك الدولة التي قامت على كتاب الله وسنة نبيه، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يكن بالأمر الهين في محيط كان أبعد ما يكون عن شريعة الله، ولكن توفيق الله للملك المؤسس الملك عبدالعزيز – رحمه الله – ، جعل من هذا الأمر ميسراً بأمر الله تعالى، فعمد على جمع الناس وتوحيد القلوب المشتتة والمتفرقة .

جاء ذلك في كلمة لسموه خلال افتتاحه اليوم, فعاليات مؤتمر “الصحوة: دراسات في المفهوم والإشكالات” بحضور معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور توفيق السديري، الذي تنظمه جامعة القصيم ممثلة بوحدة التوعية الفكرية ويشرف عليه معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الداود ويستمر لمدة يومين, بمشاركة نخبة من المختصين في المجالات الشرعية.

وأوضح الأمير فيصل بن مشعل أن هذه الدولة المباركة هي دولة دعوة إلى الله، قامت وستبقى بإذن الله بلاد دعوة إسلامية، حيث إنها تخصص الميزانيات العظيمة للدعوة الإسلامية وتبيان الحق، مؤكداً أن شعبها الكريم ولد على الفطرة النقية والوسطية .

وقال سموه: “إننا يجب أن نتوقف لمراجعة منعطف مهم في هذه العجالة وهي أن نؤكد على ألا تستغل رسالة هذه الدولة ومنهجها وهي الدعوة إلى الله، من البعض إلى أهداف وأطماع أخرى تحيد بالهدف الأساسي والرباني من الدعوة إلى الله، إلى مسميات حزبية وجماعات لا تؤدي إلى خير الأمة وتوجهاتها الواضحة” .

وأضاف سموه: “إن الجميع يفرح ويشجع من يحتسب بالدعوة إلى الله ويتمنى للناس الهداية والاستقامة والعودة إلى الله، ولكن حري بنا الصدق بالنية، وسلامة المعتقد بالدعوة الربانية على منهج السلف الصالح وسماحة الإسلام ووسطيته، كما أن لكل مرحلة ظروفها وأولوياتها، ومن وجهة نظر شخصية فإنني أرى أننا كمسلمين أمام تحديات عظيمة تستلزم منا صحوة مضادة لمن شوهوا سمعة الإسلام بالتطرف والقتل، والدمار، وهم مع الأسف من أبناء المسلمين المغرر بهم” .

ودعا سموه خلال كلمته أمام المؤتمر جميع المفكرين المسلمين إلى تبيان وسطية الإسلام واعتدال منهجه، بدون إفراط في الانفتاح غير المنضبط وفق تعاليم ديننا الحنيف أو تفريط بالتشدد والغلو، مشيرًا إلى أن بلاد الحرمين هي مرجع يأتي إليها الحاج والمعتمر بأكثر من مليار ونصف مليار مسلم، بأمن وأمان وراحة بال، وما ذلك الا لتحكم الشريعة الإسلامية السمحة، التي تكفل للجميع حقوقهم، وتعاقب المختل دون تمييز لجنس أو لون، مؤكداً أن هذا هو سر قوتها ومنعتها ونحن بإذن الله بمسيرتنا متمسكين بشريعتنا السمحة، كما يؤكد على ذلك دائماً خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – .

وشدد سمو أمير القصيم على أهمية دور الجامعات ومحوريته في المسائل الفكرية، كونها تعدّ حاضنة مهمة ومؤثرة، حيث يتواجد فيها العلماء والأساتذة والمفكرون، والطلاب والطالبات الذين هم أرض خصبة للعلم، ويعول الكثير على أهمية دور جامعات المملكة، مشيراً إلى أن جامعة القصيم تأتي في المقدمة بالعمل على رصد الأفكار وتحريرها من خلال الخطط العلمية والعملية, وتحرير شباب الأمة من كل فكر منحرف، مجدداً الدعوة لإنزال نتائج وتوصيات هذا المؤتمر إلى الميدان والعمل على ذلك بالجد والاجتهاد خدمةً للدين والوطن، مقدماً الشكر لمعالي مدير الجامعة وجميع العاملين والمشاركين في هذا المؤتمر .

من جهته قال معالي مدير جامعة القصيم المشرف العام على المؤتمر الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود: “إننا في مرحلة مهمة وحاسمة من التاريخ والمراجعة التي تمر به بلادنا سواء على المستوى الاقتصادي أو الفكري، لذا يأتي هذا المؤتمر العلمي الهام ليحاول أن يرسم لنا خارطة الوعي الصحيح والممارسات السيئة، وذلك عبر دعوة نخبة من العلماء والباحثين من أبناء مملكتنا الغالية، حيث سيتم من خلال محاوره مناقشة هذا المفهوم وتحرير هذا المصطلح المتلبس” .

وأكد الداود أن الصحوة هي من أبرز المصطلحات التي تم تداولها قديماً وحديثاً في مجتمعنا، وجرى من خلالها تمرير الكثير من الدلالات السلبية، إما في توظيف التدين نحو التطرف، أو نقد الممارسات الشرعية الصحيحة للتدين بوصفها مظهراً من مظاهر الصحوة، ولهذا كانت الحاجة ملحة إلى تناول هذا المصطلح عبر هؤلاء النخبة، والتعامل معه بطريقة علمية صحيحة، مضيفًا أننا اليوم وفي ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – أحوج ما نكون إلى التصحيح والمراجعة، وألا نستنكف من الاعتراف بوجود الخطأ والتقصير، وأن تبذل قصارى جهدنا في حماية شريعتنا السمحة من تيارات الغلو والتشدد التي تستغل العاطفة الدينية لدى بعض شبابنا بتحويلهم إلى خناجر مسمومة تطعنُ في خاصرة وطننا الغالي .

وبين الداود أن ثوابت الشريعة في هذه البلاد – بحمد الله – راسخة شامخة، فدولتنا هي دولة الإسلام وهي حصن التوحيد وموئل الرسالة، وهي مهوى أفئدة المسلمين، فبلادنا لا تعرف الشعارات الكاذبة ولا تحسن التلون والتآمر كما يفعله غيرها، وأما قادتها فهم بحبل الله مستمسكون، وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم سائرون، ولا يستطيع أحداً أن يزايد على حرصهم على شعائر الإسلام ورعايتهم لها .

وأهاب بالباحثين والمفكرين إلى أهمية أن يحقق هذا المؤتمر أهدافه العلمية التي أقيم من أجلها، وأن يكون علامة فارقة في العلم والتأصيل، ولن يكون ذلك إلا حينما يراعى في هذا التناول: المنهج العلمي الصحيح الذي يعتمد في المقام الأول على نصوص الوحيين من كتاب الله وسنة رسوله، ثم على الهوية الوطنية لهذه البلاد المباركة والولاء الصادق لقيادتها الرشيدة – أيدها الله – .

وقدم معاليه الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة القصيم على رعاية وافتتاح هذا المؤتمر، ولجميع من شارك وحضر، مقدماً الشكر للجان التنظيمية والعلمية ووحدة التوعية الفكرية، وجميع إدارات ووحدات الجامعة التي ساهمت في الإعداد والتنظيم .

من جانبه, أكد مشرف وحدة التوعية الفكرية وعميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور خالد بن عبدالعزيز أبا الخيل في كلمته أمام المؤتمر أن مهمة تحرير المستقبل من المصطلحات الفكرية وبيان مضامينها من أعظم المهمات وأصعبها في البحث العلمي ولكون الجامعة بما تملكه من خبرة بحثية عريقة وكفاءات علمية متميزة بحمد لله تعالى رأينا في وحدة التوعية الفكرية أن نخوض هذه المهمة الصعبة، فجاء هذا المؤتمر ليحلل ظاهرة الصحوة ويناقش هذا المفهوم الذي لم يزل فاعلاً في العقل الجمعي لدى كثير من الشباب بكل مضامينه ودلالاته .

وأضاف أبا الخيل أن الكثير من الكتابات في الساحة الثقافية اليوم تناولت هذا المصطلح وربما أوسعته شتما وهجاء وهذا من جهته قد يكون سببا لرواج الأفكار المتطرفة وتعبئة الحشود للدفاع عنها بلا وعي ولا بصيرة وهذا ما حاولنا في هذا المؤتمر أن نتجاوزه ونتفاداه عبر التزام شرط العلمية والدقة في النقد والتحليل وذلك بقصد النفوذ إلى أهوال هذا المصطلح وتحليل أنساقه في أكثر من 20 ورقة علمية أعدها علماء وباحثون من شتى الجامعات .

وألقى الأستاذ في المعهد العالي للقضاء في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور هشام بن عبدالملك آل الشيخ كلمة المشاركين عبر خلالها نيابة عنهم بالسرور والغبطة للمشاركة في هذا اليوم المبارك الذي يحظى برعاية أمير المنطقة الذي يجسد الرعاية الكريمة التي يحظى بها هذا المؤتمر العلمي من لدن قيادتنا الرشيدة – رعاها الله – وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – أبقاهم الله لنا ذخراً .

وأشار آل الشيخ إلى أن هذه البلاد كما يحكي التاريخ كانت مسرحاً من الفتن والحروب والنهب والسلب حتى أنعم الله على أهلها بحضور دعوة التوحيد على يد شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب عليه رحمه الله وبقيام الحكم بشريعة الله على يد الإمام محمد بن سعود – رحمه الله – الذي نصر الله به الدين وأعلى به كلمة التوحيد, وأعز به السنة, ورفع الله به لواء مذهب السلف الصالح حتى أصبحت هذه البلاد المباركة ولاتزال ولله الفضل والمنة مضرب المثل في الأمن والاستقرار، مشيرًا إلى أن بلادنا المباركة تنهج نهج الوسطية الأمة والاعتدال في الدعوة والتعليم والتوجيه والتربية والسياسة والاقتصاد بعيدة عن الإفراط والتفريط والغلو معتمدة على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما كان عليه السلف الصالح .
وفي نهاية المؤتمر كرم سمو أمير القصيم المشاركين ، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً من مدير الجامعة .

تستمر على مدار يومين

منتدى القصيم الأول للطاقة المتجددة يطلق فعالياته فى 10 أبريل الجاري


تنطلق فعاليات منتدى القصيم الأول الطاقة المتجددة، في العاشر من شهر أبريل الجاري، ويستمر على مدار يومين في مركز الملك عبدالله الحضاري للاحتفالات بمحافظة البكيرية، ..

تنطلق فعاليات منتدى القصيم الأول الطاقة المتجددة، في العاشر من شهر أبريل الجاري، ويستمر على مدار يومين في مركز الملك عبدالله الحضاري للاحتفالات بمحافظة البكيرية، في منطقة القصيم.

يأتي ذلك في إطار رؤية المملكة 2030، التي تتضمن تنويع مصادر الدخل، وتوطين قطاع الطاقة.

ويفتتح الدكتور فيصل بن مشعل؛ أمير منطقة القصيم المنتدى، الذي يسلط الضوء على الفرص والتحديات التي تواجه قطاع الطاقة المتجددة في المملكة، فضلًا عن استعراض أحدث الأساليب والتقنيات المتبعة.

ويشهد المنتدى حضور، ممثلين عن الجهات الحكومية التنفيذية المعنية بمجال الطاقة المتجددة، والشركات والمصانع الرائدة في المملكة .

برعاية أمير القصيم وتحت عنوان “نحو تنمية تعاونية مستدامة”

انطلاق فعاليات ملتقى الجمعيات التعاونية فى بريدة بجلسات علمية ومعرض مصاحب.. غداً


تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، وبحضور نائب أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير ..

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، وبحضور نائب أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز، ينظم مجلس الجمعيات التعاونية غداً الاثنين ملتقى الجمعيات التعاونية نحو تنمية تعاونية مستدامة)، بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة.

من جهته، أكد الدكتور عبدالملك التويجري نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الجمعيات التعاونية، أن الملتقى يهدف إلى إشهار مبادرات القطاع التعاوني للمشاركة في رؤية 2030، وتنمية ثقافة العمل التعاوني، وتحفيز القيادات التعاونية للمشاركة الفاعلة في المشروعات التنموية، وإيجاد الحلول الحديثة في إدارة الجمعيات التعاونية، وتفعيل مشاركة الجمعيات مع القطاع العام والخاص، ومناقشة أهم معوقات العمل التعاوني.

وأضاف الدكتور عبدالملك التويجري أن الملتقى يتكون من جلسات علمية وحوارية تناقش العمل التعاوني في المملكة وآليات وسبل تطويره والمعوقات التي تواجهه، وبحث سبل تجاوزها، بمشاركة عدد من الخبراء والمهتمين بالعمل التعاوني.

وأشار التويجري إلى أن الملتقى سيشهد إقامة معرض مصاحب بمشاركة نحو 12 جمعية تعاونية من مختلف مناطق المملكة، وسيتم من خلاله استعراض أبرز التجارب الناجحة، وكيفية الاستفادة منها.

وقدم نائب رئيس مجلس الجمعيات التعاونية شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم على دعمه ورعايته الكريمة للملتقى، وشكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم على دعمه وتشريفه، متمنياً الوصول إلى الهدف المنشود من إقامة هذا الملتقى للرقي بالعمل التعاوني والتقدم به.

وأكد التويجري أن المجلس حريص على الخروج بحزمة من التوصيات التي تضيء الطريق نحو تنمية تعاونية مستدامة، حيث تم تشكيل لجنة علمية متخصصة لصياغة توصيات الملتقى والرفع بها للجهات المعنية ذات العلاقة ومتابعة سير تنفيذها والأخذ بها.

يقام بمركز الملك خالد الحضاري

انطلاق فعاليات مهرجان الكليجا العاشر ببريدة


انطلقت فعاليات مهرجان الكليجا العاشر ، مساء أمس بالعديد من البرامج والفعاليات المتجددة، التي تستهدف التسويق للمنتجات الشعبية، وتأصيل العمل التجاري ، وتوفير الفرص الاقتصادية ..

انطلقت فعاليات مهرجان الكليجا العاشر ، مساء أمس بالعديد من البرامج والفعاليات المتجددة، التي تستهدف التسويق للمنتجات الشعبية، وتأصيل العمل التجاري ، وتوفير الفرص الاقتصادية للكثير من الأسر المنتجة، عبر منافذ وأساليب تسويقية وترفيهية وغذائية، تستوعب فئات المجتمع، وذلك بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة ، والذي يستمر حتى 16 من رجب الجاري .

ويقوم مهرجان الكليجا بنسخته الـعاشرة، الذي تنظمه الغرفة التجارية بالقصيم، بالشراكة مع شركة “رامة شمس” على وجه جديد؛ وتحد مغاير، يستهدف التدريب والتأهيل للمشاركين، ويعتمد الاحتراف والمهنية في خلق الفرص الاستثمارية للأسر والأفراد المنتجة، وإيجاد منافذ التسويق المناسبة، التي تفتح آفاقاً واسعة في مجال العمل الحر، الأمر الذي يجذب الكثير من المشاركين، لتحقيق النجاح المهني، والجدوى الاقتصادية.

من جانبه أكد أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم، المشرف العام على المهرجان، سعود الفدّا، خلال لقاء صحفي بعدد من الإعلاميين، أن العناية والاهتمام المستمر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، لمهرجان الكليجا، ضاعف من حجم المسؤولية، ويعزز من حتمية تحقيق التطلعات التي ينشدها زوار المهرجان، حيث تسعى كل الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في تنشيطه وتنظيمه إلى توفير مسببات نجاحه وتميزه من عام إلى عام، بوصفه واجهة من واجهات مدينة بريدة ومنطقة القصيم بوجه عام.

وأشار إلى أن المهرجان من أهم الروافد التي أبرزت من قيمة المنطقة اقتصادياً، نظير نجاحه في استقطاب الحرفيين والأسر المنتجة، والعمل على توفير العديد من فرص العمل المؤقتة والدائمة، على مستوى الأسر والأفراد، وعلى مستوى العاملين والشركات المشاركة، وهو ما يبرز نشاطاً متواصلاً ومتجدداً يتم استحضاره كل عام.

وبين المدير التنفيذي للمهرجان خالد اليحيى، أن التحضير المبكر للمهرجان، والعمل على تحقيق أهدافه المتمثلة في مواصلة التفرد والتميز في المردود السياحي والاقتصادي والغذائي للمنطقة، يعد أحد أهم المحفزات التي تدفع بمزيد من العمل والجهد؛ كي يستمر مستوى المهرجان متجددًا ومتميزًا.
وعد مهرجان الكليجا الوحيد في المنطقة الذي يتركز هدفه بشكل كبير على دعم الأسر المنتجة، وتشجيعها على العمل والإنتاج وتقديم منتجاتها وإبداعاتها الحرفية إلى السوق، من خلال التدريب والتسويق.

'