المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الإثنين - 7 ربيع الثاني 1440 هـ , 17 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 17 ديسمبر 2018 - 07:13 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

جدة

افتتحه دحلان بحضور نخبة من الشركات العالمية

المعرض السعودي للسيارات 2018 يطلق فعاليات دورته الأربعين بجدة (صور)


افتتح أمين عام غرفة جدة، حسن دحلان، أمس الأحد، فعاليات الدورة الأربعين لمعرض السعودية الدولي للسيارات في مركز جدة للمنتديات والفعاليات، بمشاركة نخبة من الشركات ..

افتتح أمين عام غرفة جدة، حسن دحلان، أمس الأحد، فعاليات الدورة الأربعين لمعرض السعودية الدولي للسيارات في مركز جدة للمنتديات والفعاليات، بمشاركة نخبة من الشركات العالمية من الولايات المتحدة الأمريكية والصين واليابان وكوريا والوكالات المحلية.

ويستمر المعرض حتى 20 ديسمبر الجاري، ويتضمن العديدَ من العروض المختلفة، من ضمنهم عروض خاصة للعلامات التجارية الرائدة عالمياً في مجال السيارات والدراجات النارية.

وقام أمين عام “غرفة جدة” بجولة تفقدية لأجنحة المعرض، واستمع إلى شرح من القائمين على كبريات الشركات العالمية المشاركة في المعرض، حول أبرز مستجدات قطاع صناعة السيارات على مستوى المنطقة والعالم وما تطرحه شركاتهم من أحدث طرز السيارات في دورته الحالية، ويأتي إطلاق بعضها للمرة الأولى.

وأعرب دحلان عن ارتياحه للتطور الكبير الذي وصل إليه “معرض السعودية الدولي للسيارات” والذي استطاع من خلال نجاحاته المتواصلة خلال الأربعين عاماً السابقة، أن يرسخ مكانته كواحد من أهم وأكبر معارض السيارات على مستوى المنطقة، مع حرص الشركات العالمية والمحلية على المشاركة فيه والكشف عن طرزها الجديدة من خلاله.

ويشهد الحدث عرض مجموعة واسعة من المركبات التجارية ووسائل النقل العام؛ ليتيح الفرصة للتجار ورجال الأعمال والمستوردين والموزعين والمهتمين وأحدث ما توصل إليه هذا القطاع وسط توقعات أن يتجاوز عدد زوار المعرض 100 ألف زائر من عشاق السيارات المهتمين بكل جديد.

ولقي جناح مرور جدة، الراعي للمعرض إقبالاً كبيراً من قِبَل زوار معرض السعودية الدولي للسيارات؛ حيث يتميز الجناح بتقديم توعية مكثفة للزوار بالسلامة المرورية وأنظمة المرور وقواعد السير على الطريق.

وتأتي هذه المشاركة ضمن الأعمال الاجتماعية لإدارة المرور، والتي تنعكس بآثار إيجابية على الوعي العام والسلامة.

ويقدم معرض السعودية الدولي للسيارات هذا العام لزواره، فعاليات مثيرة للاهتمام، تشمل القيادة البهلوانية الاستعراضية، وفعاليات سباق السيارات “الدريفت”، وتجربة الطرق الوعرة ومناطق البيع بالتجزئة. 

تنطلق فعالياته في 26 ديسمبر الجاري

برعاية أمير مكة المكرّمة..400 دار نشر من 40 دولة تشارك في معرض جدة للكتاب


يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الرابعة، وذلك في 19 ..

يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الرابعة، وذلك في 19 ربيع الثاني 1440 الموافق 26 ديسمبر 2018م، والذي يستمر عشرة أيام بمشاركة أكثر من 400 دار نشر إقليمية وعربية من 40 دولة في أبحر الشمالية .

ويتضمن المعرض ندوات ومحاضرات وفعاليات مصاحبه و ورش عمل ومسرحيات تحاكي الفئات العمرية كافة، فيما ستتواجد خلال فترة المعرض مجموعة من ورش العمل (رسم يومية ، تصوير ضوئي )، ومعرض للتراث يتضمن ورش الرسم الدولية المشتركة، بالإضافة إلى العديد من الأمسيات الثقافية ومنصات توقيع المؤلفين التي تحتوي على عدد كبير من المؤلفين بشكل يومي تتجاوز اعدادهم أكثر من 200 مؤلف عبر 6 منصات للتوقيع.

ورفع صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لمعرض جدة الدولي للكتاب 1440 الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لافتتاحه ورعايته هذا الحدث المهم، عادّاً تشريف سمو أمير منطقة مكة المكرمة إضافة كبيرة للحراك الثقافي الذي ستشهده هذه الظاهرة.

يذكر أن معرض جدة الدولي للكتاب في دورته الماضية شهد أكثر من 50 فعالية بمشاركة 500 دار نشر محلية وعربية وعالمية نثرت أكثر من مليون و500 ألف عنوان في مختلف مناحي المعرفة التي لبت تطلعات ما يزيد عن 551 ألف زائر من داخل المملكة وخارجها.

وشاركت في فعاليات المعرض في دوراته السابقة نخبة المفكرين ورجالات الثقافة والأدب ممن أثروا الحراك الثقافي حيث شاركوا في الفعاليات المصاحبة من ندوات ومحاضرات وأمسيات.

شهد مشاركة عدد من صناع القرار والمتخصصين والباحثين

المؤتمر السعودي للشبكات الكهربائية الذكية يختتم فعالياته بتوقيع 6 اتفاقيات


اختتمت أمس الخميس، فعاليات المؤتمر السعودي للشبكات الكهربائية الذكية، والذي استمر على مدى ثلاثة أيام بمحافظة جدة وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر المهندس بندر علاف ..

اختتمت أمس الخميس، فعاليات المؤتمر السعودي للشبكات الكهربائية الذكية، والذي استمر على مدى ثلاثة أيام بمحافظة جدة

وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر المهندس بندر علاف أن المؤتمر ناقش مجموعة من المحاور ركزت على تطبيقات العدادات الذكية وتكاملها مع شبكات الاتصالات لنقل البيانات بموثوقية عالية، بالإضافة إلى توحيد المواصفات الفنية لمعدات الشبكات الذكية وتكامل مصادر الطاقة المتجددة مع شبكات نقل الطاقة والتشريعات المتعلقة بتعرفة استهلاك الطاقة الكهربائية، في ظل تطبيقات الشبكات الذكية.

وركز على الدروس المستفادة من تجارب الدول الأخرى في مجالات الشبكات الكهربائية الذكية، والتبادل التجاري للطاقة الكهربائية، والتشغيل الاقتصادي للمنظومة الكهربائية والأنظمة الشاملة لمراقبة وحماية شبكات نقل الكهرباء وإدارة الأحمال الكهربائية وسبل ترشيد الطاقة.

وشهد المؤتمر توقيع ست اتفاقيات بين القطاعات الحكومية والقطاع الخاص، ضمت اتفاقيات بين هيئة الربط الكهرباء لدول الخليج العربية ومركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية في مجال الأبحاث، وبين شركة هانيويل وشركة الإلكترونيات المتقدمة في مجال المدن الذكية، وبين شركة عناية الطاقة وشركة لينيج الصينية في مجال البحث والتطوير والصناعة لأنظمة العدادات الكهربائية الذكية، إضافة إلى اتفاقيات بين الجمعية السعودية للفنيين (إجادة) والمعهد السعودي التقني لخدمات الكهرباء؛ لدراسة احتياجات ومتطلبات سوق العمل السعودي من الكوادر الفنية للتدريب والتطوير وبين الأكاديمية الوطنية للطاقة ومجموعة الشريف القابضة، وبين الأكاديمية الوطنية للطاقة وشركة الجهاز لتدريب المرأة وتهيئتها لسوق الكهرباء.

وأوصى المؤتمر في ختام فعالياته بتكامل الحلول المتعددة للاتصالات بهدف خدمة منظومة الشبكات الكهربائية والإعدادات الذكية، وتشكيل لجنة تنظيم قطاع الكهرباء والاتصالات وتقنية المعلومات والجهات ذات العلاقة لوضع خطة تساهم في المُضيِّ قُدمًا في مشاريع شبكات الكهرباء الذكية وأهمية الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي للتعامل مع التحديات المستقبلية لشبكات الكهربائية الذكية المستقبلية في ظل ضخامة وكثافة القياسات والمعلومات، والعمل على تعزيز أنظمة الأمن السيبراني ‏لزيادة الموثوقية وحماية بيانات ‏الشبكات الكهربائية، إلى جانب تفادي اختراقات وتقييم الحلول وتخزين الطاقة الكهربائية الحالية وتشجيع المراكز البحثية والجامعات؛ لتطوير وزيادة كفاءة تلك الحلول والتنسيق لإعداد ‏دراسات متعلقة باستخدام السيارات الكهربائية مع تحديد الأهداف والنطاق الزمني ومواقع الشحن المستهدفة ودراسة الأثر على الشبكات الكهربائية.

وشهد المؤتمر حضور عدد من صناع القرار والمتخصصين والباحثين وطلاب وطالبات الجامعات في مجال صناعة الطاقة، وأقيم على هامش المؤتمر معرضًا مصاحبًا على مساحة تقدر بـ 5200 متر مربع، فضلًا عن 50 عارضًا لكبرى الشركات المحلية والإقليمية والعالمية والجامعات والهيئات لعرض أهم المستجدات في عالم صناعة الطاقة، بالإضافة إلى جناح خاص بالملصقات العلمية.

ينظمها فرع “إنفورما للمعارض” في المملكة

النسخة الثامنة من معرض سيتي سكيب جدة تنطلق أوائل أبريل المقبل


يطلق فرع “إنفورما للمعارض” في المملكة العربية السعودية فعاليات عالمية المستوى في المملكة خلال العام المقبل، إضافة إلى إرساء حضورٍ مؤثرٍ في قطاع المعارض عبر ..

يطلق فرع “إنفورما للمعارض” في المملكة العربية السعودية فعاليات عالمية المستوى في المملكة خلال العام المقبل، إضافة إلى إرساء حضورٍ مؤثرٍ في قطاع المعارض عبر تنظيم قائمة من الفعاليات الإقليمية والعالمية. وتشمل قائمة الفعاليات المزمع إطلاقها عام 2019، النسخة الثامنة من معرض “سيتي سكيب جدة العقاري” الذي يُتوقع أن يصبح أكبر معرض عقاري في جدة، وينعقد في الفترة ما بين 5 و7 أبريل في مركز جدة للمنتديات والفعاليات.

وسيجمع “سيتي سكيب جدة”، الذي يُعدّ جزءاً من حافظة معارض “سيتي سكيب”، أهم شركات التطوير العقاري المحلية والدولية لاستعراض أحدث الفرص العقارية وكشف النقاب عن مئات المشاريع الجديدة في مجال العقارات أمام المستثمرين ومُشتري المنازل الذين يُمثلون أكثر من 50 في المائة من زوار المعرض. وتتوقع الجهات المنظمة مشاركة أكثر من 40 جهة عارضة وأكثر من 8 آلاف زائر في هذه الفعالية خلال العام المقبل.

وتجدر الإشارة إلى أن حالةً من التفاؤل تسود أوساط المستثمرين فيما يتعلّق بسوق العقارات في أعقاب “رؤية المملكة العربية السعودية 2030” التي تهدف إلى تحقيق التنوع في الاقتصاد بعيداً عن قطاع النفط. ومن المتوقع أن تسهم الإصلاحات التي أجريت في إطار “رؤية المملكة العربية السعودية 2030” في خلق بيئة استثمارية جذابة، خاصةً في القطاع العقاري الذي يُتوقع أن يضاعف مساهماته في الاقتصاد على امتداد هذه الفترة وصولاً إلى عام 2030.

وفي هذا السياق، قال مهند يمان، مدير معرض “سيتي سكيب جدة”: “نعتبر المملكة العربية السعودية سوقاً حيوياً لاستراتيجية النمو العالمي المتبعة في ’إنفورما‘، ونعمل على تقديم العديد من الفعاليات العالمية في البلاد. وقد شهدنا، على مدى الأعوام القليلة الماضية، قيام المملكة العربية السعودية بخطوات هامة لجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية، وتنفيذ العديد من مبادرات التجديد الحضري، والاستثمار في البنية التحتية، وهي عوامل من شأنها أن تُحوّل البلاد، دون أدنى شك، إلى قوة لتوليد الاستثمارات العالمية. وبصفتنا روّاداً في هذا المجال، نؤمن أنه يمكننا من خلال فعاليّاتنا تعزيز الاستثمارات وإيجاد نقطة التقاء للقادة الإقليميين والدوليين الذين يُمكنهم المساهمة في ’رؤية المملكة العربية السعودية 2030‘”.

يشهد أنشطة مثيرة وفعاليات سباق “الدريفت”

جدة تستعد لانطلاق معرض السيارات السعودي الدولي فى نسخته الأربعين


يشهد مركز جدة للمنتديات والفعاليات خلال الفترة من 16حتي 20 ديسمبر الجارى، فعاليات المعرض السعودي الدولي الأربعون للسيارات والدراجات النارية ومستلزمات السيارات والذي يعتبر أهم ..

يشهد مركز جدة للمنتديات والفعاليات خلال الفترة من 16حتي 20 ديسمبر الجارى، فعاليات المعرض السعودي الدولي الأربعون للسيارات والدراجات النارية ومستلزمات السيارات والذي يعتبر أهم حدث يشهده قطاع السيارات فى السعودية.

ويحظى معرض هذا العام والذي سيغطي مجموعة كاملة من أحدث طرازات السيارات لعام 2019من الولايات المتحدة الامريكية والصين وكوريا واليابان، باهتمام بالغ من شركات السيارات التي حشدت طاقتها وإمكانياتها لتقديم إبداعاتها من السيارات المزودة بأحدث التكنولوجيا المتقدمة والتي تتمتع أيضا بالجمال والإمكانيات العالية.

المعرض الذى يقام على مساحة 10000 متر مربع داخلى و10000 متر مربع خارجى سيشهد أنشطة مليئةً سواء بالحركة بما في ذلك القيادة البهلوانية الاستعراضية وفعاليات سباق السيارات “الدريفت” وتجربة الطرق الوعرة ومناطق البيع بالتجزئة.

ونوه هادى الحارث، الرئيس التنفيذي لشركة الحارثي للمعارض أن معرض هذا العام والذي يحتفل بمرور 40 عاماً على إنطلاقته، سيشهد العديد من المفاجآت حيث سيقدم العارضون العديد من العلامات التجارية المتخصصة في صناعة السيارات بعضها جديد كليا وبعضها الآخر من الموديلات التي تم تطويرها.

وأكد الحارث على أهمية هذه الأحداث التى ستعمل بدورها على تنشيط حركة مبيعات السوق في هذا التوقيت من العام، ومن ثم دفع مبيعات طرازات 2019 من جانب والمشاركة الفعالة من قبل وكالات السيارات العالمية والمحلية بهذا الحدث الكبير فى تأكيد منهم لتقديم العديد من العروض المتميزة وأنظمة التقسيط بالتعاون مع العديد من البنوك السعودية.

ويستمر معرض السيارات السعودى الدولي للسيارات خمسة أيام يعرض خلالها سيارات عائلية وسيارات دفع رباعي وسيارات رياضية متعددة الاستخدامات وسيارات ذات إمكانات خاصةوشركات التأمين على السيارات ومشاركة ممثلي المجلات والمواقع الالكترونية المتخصصة في السيارات بالإضافة إلى معروضاته من أفضل السيارات كما ينظم على هامش فعاليات المعرض قسم لتعديل السيارات من مظهرها العادي إلى مظهر جذاب ومختلف

يذكر أن البرنامج الوطني للتجمعات الصناعية توقع مؤخراً أن تشهد المبيعات خلال الفترة من 2018م إلى 2024م نموًّا قويًّا بمعدل سنوي 4 %؛ إذ يُتوقع أن يحقق السوق مبيعات تقارب 900 ألف سيارة سنويًّا في مبيعات السيارات الجديدة بحلول 2024م و أشار أن السوق السعودي يستحوذ على 51 % من إجمالي الحصص السوقية في قطاع السيارات في دول مجلس التعاون.

تقدمها شركة جيمالتو خلال مشاركتها في الفعاليات

المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية بجدة يشهد حلولا تقنية لأزمة الفواتير


تشارك جيمالتو الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي في المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية، لاستعراض بعداً جديداً لأمن الطاقة الذكية في جناح باور ..

تشارك جيمالتو الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي في المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية، لاستعراض بعداً جديداً لأمن الطاقة الذكية في جناح باور هورايزن التابعة لشركة الجهاز القابضة، من 11 إلى 13 ديسمبر في فندق جدة ريتز كارلتون.

مع إمكانيات تكنولوجيا إنترنت الأشياء الجديدة والتي تجعل حياة المستهلكين أكثر راحة، يعد القياس الذكي و العدادات الذكية أحد المجالات التي يمكن من خلالها توفير فوائد فورية وتغيير جذري في كيفية إدارة و استخدام الطاقة في المملكة.

بدلاً من الاعتماد على الاستخدام التقديري للطاقة في حساب الفواتير و زيارة منازل المستهلكين لأخذ قراءات العدادات، يسمح العداد الذكي لموردي الطاقة بالحصول على عرض في الوقت الفعلي لاستهلاك الطاقة ينتج عنه إعداد فواتير أكثر دقة. كما تتيح أنظمة القياس الذكية فرصًا لإدارة أفضل للطلب والطاقة. كما تتيح ميزة تعقب الطاقة المتاحة و المخزنة لتوزيعها بشكل متساوي وزيادة قاعدة المستخدمين.

وبهذه المشاركة علق محمد أنيس الشملي، نائب الرئيس لمبيعات قطاع الاتصالات وحلول إنترنت الأشياء بمنطقة الشرق الأوسط ، لدى شركة جيمالتو: “لقد تطورت التكنولوجيا من حلول التنقل البسيطة إلى شبكات توصيل فائقة السرعة في عصر إنترنت الأشياء. تقدم انظمت العدادات الذكي مفهوم جديد للشركات لتقديم فوائد فورية لعملائهم وتغير طريقة مراقبة استخدامالطاقة وإدارة الاشتراكات الجديدة”.

وأضاف الشملي: “يمكن اختراق العدادات غير المحمية بسهولة لتغيير بيانات الاستهلاك، أو الوصول إلى بيانات أكثر حساسية والتسبب في ضرر أجهزة الطاقة أو خسارة عائدات الشركة وسمعتها امام العملاء بسبب عدم وجود نظام أمني قوي،بما يتسبب بحوادث كارثية للشركات. وتأمين العدادات الذكية ضروري لحماية البنية التحتية للطاقة وتمكين المزيد من الكفاءة لكل من المورد والمستخدم.
تستعرض “جيمالتو” أحدث الحلول التقنية لتمكين ونشر الطاقة الذكية الآمنة منها:

– حل إدارة المفاتيح الموثوق من جيمالتو يضمن السلامة والموثوقية لكامل الأجهزة المتصلة مع مجموعة من الأجهزة المشفرة بشكل موثوق باستخدام تقنية المصادقة والتشفير. تحتاج العدادات الذكية المعدة للعمل لفترات طويلة جدًا ، إلى حلول إدارة أمان متقدمة لتمكين إدارة بيانات الوصول عن بعد، إلى جانب أدوات تشفير ومصادقة قوية لضمان أن الأطراف المصرح لها فقط يمكنها الوصول إلى أصول الطاقة وبياناتها.

– حل جيمالتو للشرائح الرقمية eSIM تتيح فرصًا جديدة لمشغلي شبكات الهاتف المحمول والشركات المصنعة للأجهزة المتصلة. تعمل حلول الشرائح الرقمية eSIM على تحسين الاتصال عبر الهاتف المحمول والسماح برحلة مبسطة للمستخدم حيث تسمح للمستهلكين بتخزين ملفات تعريف المشغل المتعددة على الجهاز في وقت واحد ، والتبديل بينهم عن بعد. وبالنسبة لخدمات المرافق ومصنعي الأجهزة المتصلة للتعامل مع تحديات العدادات الذكي ، توفر الشرائح الرقمية حلًا آمنًا متاحًا للتشغيل الفوري. و العدادات الذكية هي مجرد استخدام واحد من مجال المرافق التي يمكن أن تستفيد من حل الشريحة الرقمية.

وقد يمكن هذا الحل من التزويد عن بُعد لتمكين الأجهزة الأصغر حجمًا، وتمديد الاتصال المحمول بالأجهزة اللوحية، والساعات الذكية، واجهزة اللياقة البدنية، والأنظمة الصحية المحمولة بشكل عام.

شهد مشاركة واسعة من عدة جهات حكومية وبنوك وشركات

دورات تدريبية وورش عمل في ختام معرض “ريستاتكس جدة العقاري”


يختتم اليوم الأحد فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري” المقام حالياً على أرض المعارض والفعاليات في محافظة جدة، وذلك بعد أن تم افتتاحه الأربعاء الماضي برعاية ..

يختتم اليوم الأحد فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري” المقام حالياً على أرض المعارض والفعاليات في محافظة جدة، وذلك بعد أن تم افتتاحه الأربعاء الماضي برعاية وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، وشهد مشاركة واسعة من عدة جهات حكومية وبنوك وشركات التطوير والتمويل العقاري، بالإضافة إلى الشركات المعنية بشؤون الإسكان والعقار والتشييد.

ولقي المعرض اقبالاً كبيراً من قبل المهتمين بالشأن العقاري، إذ تخلله دورة تدريبية وعدد من ورش العمل نظمتها مبادرات وبرامج وزارة الإسكان طيلة أيام المعرض، إذ عقدت أمس الجمعة ورشة عمل نظمتها مبادرة تقنية وتحفيز البناء، حملت عنوان “أحدث أساليب البناء والمحفزات الحكومية”.

وأكد المهندس مهاب بن محمد صالح بنتن المشرف العام على مبادرة تحفيز تقنية البناء خلال ورشة العمل، حرص برنامج الاسكان على مواكبة التقدم التكنولوجي في عالم البناء المستقبلي وتعزيز اعتماد تقنيات البناء المبتكرة في قطاع البناء والتشييد كذلك توطين صناعتها بما يتفق وأهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وأشار بنتن إلى أن الشهر الماضي شهد توقيع أولى العقود التمويلية لإنشاء مصانع لتقنية البناء الحديث في السعودية، وذلك بقيمة 186 مليون ريال، موضحاً أن العقد يتضمن إنشاء أول مصنع يستخدم نماذج موحدة، وتبلغ طاقته الانتاجية أكثر من 1500 وحدة سكنية في السنة، كما يتضمن العقد انشاء مصنع “جدران وطن” الحاصل على براءة الاختراع العالمية في هذا المجال، بطاقة انتاجية تبلغ أكثر من 624 وحدة سكنية في السنة.

على صعيد متصل، نظم المعهد العقاري السعودي أمس السبت دورة تدريبية مجانية تحت عنوان “الوساطة العقارية”، وهدفت إلى زيادة الإلمام بأخلاقيات المهنة للوسيط العقاري، بالإضافة إلى دورِه في نظام الإيجار بشكل دقيق، وفهم نظام الإيجار وكيفية تطبيقه عملياً، كذلك معرفة المسؤولية النظامية والقانونية لمهنة الوساطة العقارية.

وأقيمت ورشة عمل بعنوان “نظام إتمام. بوابة التطوير العقاري” وذلك بمشاركة المهندس يحيى الزهراني مدير إدارة تقنية المعلومات في إتمام، والمهندس عبدالوهاب القحطاني مدير إدارة الخدمات والمنتجات في إتمام، والدكتور تركي الحيدر الرئيس التنفيذي لمجموعة ألفاف للتطوير العقاري، إذ تمحورت الورشة حول أتممة الخدمات والنظام الالكتروني، واستحضار شركة ألفاف كنموذج لذلك.

ويشهد اليوم الأحد إقامة ورشتي عمل بعنوان “لقاء مع جمعيات منطقة مكة المكرمة” يشارك بها مدير الإدارة العامة للشراكات بالاسكان التنموي عبدالاله الخراشي، ونورا محمد الشهر أخصائية الشراكات في الإدارة العامة للشراكات بالاسكان التنموي.

بمشاركة واسعة من الوزارة وعدة جهات حكومية

وزير الإسكان يفتتح فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري”


افتتح وزير الإسكان ماجد الحقيل فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري” الذي انطلق بمشاركة واسعة من وزارة الاسكان وعدة جهات حكومية، إضافة إلى مجموعة من البنوك ..

افتتح وزير الإسكان ماجد الحقيل فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري” الذي انطلق بمشاركة واسعة من وزارة الاسكان وعدة جهات حكومية، إضافة إلى مجموعة من البنوك وشركات التطوير والتمويل العقاري، والشركات المعنية بشؤون الإسكان والعقار والتشييد.

وأكد الحقيل الذي قام بتكريم عدد من الجهات المشاركة، أن هذا المعرض يمثّل فرصة سنوية للاطلاع على الخيارات المتنوعة التي تقدمها الوزارة لتمكين المواطنين من الحصول على السكن الملائم، منوهاً بأن برنامج “سكني” أطلق على مستوى منطقة مكة المكرمة أكثر من 30 ألف وحدة سكنية متنوعة تمتاز بجودتها وسعرها المناسب، منها ما هو جاهز وأخرى تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقارين، فيما خصص البرنامج منذ اطلاقه عام 2017 حتى الشهر الماضي أكثر من 165 ألف خيار تشمل الوحدات السكنية والأراضي المجانية والقروض العقارية المدعومة.

ونوه الحقيل أن إقامة مثل هذه المعارض تتيح الاطلاع على تجارب شركات التطوير العقاري وما لديها من مشاريع، إضافة إلى ما توفره الجهات التمويلية من خدمات متنوعة، والتعرّف على مستجدات هذا القطاع.

ويستمر المعرض الذي يقام في مركز جدة للمنتديات والفعاليات حتى الأحد المقبل التاسع من شهر ديسمبر الجاري، وسيتخلله عدد من ورش العمل والدورات التدريبية التي تنظمها عدد من مبادرات وبرامج وزارة الإسكان.

ويتضمن المعرض 9 ورش عمل، تشارك فيها الوزارة ممثلة ببرامجها (الإسكان التنموي، مركز خدمات المطورين إتمام، إيجار، مبادرة تحفيز تقنيات البناء، فرز الوحدات، البناء المستدام، الأراضي البيضاء، اتحاد الملاك)، بالإضافة إلى دورة تدريبية مجانية ينظمها المعهد العقاري تستهدف الوسطاء العقاريين.

ويعد معرض “ريستاتكس” الحدث العقاري الأبرز في جدة، إذ يحظى بمشاركة واسعة من البنوك والجهات التمويلية، وكذلك الشركات العقارية، بالإضافة إلى بعض الجهات الحكومية كالهيئة العامة للعقار وصندوق التنمية العقارية.

بهدف خدمة مجتمع الأعمال واستشراف الفرص الاستثمارية الواعدة

غرفة جدة تدشن أول ديوانية اقتصادية على مستوى الغرف السعودية


دشنت الغرفة التجارية والصناعية بجدة، مساء أمس الأربعاء، أول ديوانية اقتصادية على مستوى الغرف السعودية، وذلك بمركز الدكتور عبد الله دحلان للإعلام، بحضور نائب رئيس ..

دشنت الغرفة التجارية والصناعية بجدة، مساء أمس الأربعاء، أول ديوانية اقتصادية على مستوى الغرف السعودية، وذلك بمركز الدكتور عبد الله دحلان للإعلام، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة زياد بن بسام البسام، ومدير عام فرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة السفير جمال بن بكر بالخيور، وممثلي السلك الدبلوماسي، ومجتمع رجال الأعمال بجدة.

واستهل زياد بن بسام البسام؛ نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة، الحفل المقام بهذه المناسبة، بكلمة رحب فيها بممثلي السلك الدبلوماسي من قناصل عموم وفخريين، مشيرًا إلى أنه تم تدشين هذه الديوانية لخدمة مجتمع الأعمال، واستشراف الفرص الاستثمارية الواعدة، حيث تعد بيئة للتعارف مع القناصل العاميين والتجاريين، والقناصل الفخريين، وأصحاب الأعمال؛ لمناقشة كل ما فيه خير وفائدة مجتمعاتنا الاقتصادية والاستثمارية على حدٍ سواء.

وأضاف أن الديوانية ستحقق المزيد من الأهداف التي تخدم حركة أسواقنا التجارية باستشراف الفرص الواعدة، وتذليل الصعاب التي تواجه مختلف المنشآت الاقتصادية، وتسهل على أصحاب الأعمال عقد شراكاتهم بين المملكة ودول العالم، والعمل جنبًا إلى جنب مع مجالس الأعمال تحت مظلة الغرف السعودية.

وأشار البسام إلى أنه من شأن هذه الديوانية زيادة رقعة التعاون الاقتصادي الدولي، وشبكة التعارف، وتبادل الخبرات بما يخدم مستقبل الاقتصاد والاستثمار في بلادنا، وزيادة حجم التبادل التجاري الذي يدعم العلاقات الاقتصادية بين المملكة ومختلف دول العالم.

من جهته، أشاد السفير جمال بن بكر بالخيور؛ مدير عام فرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة، بتأسيس الديوانية الاقتصادية بمحافظة جدة؛ لتكون بيئة جامعة للقناصل العامين والفخريين، ومجتمع الأعمال؛ للخروج برؤى سديدة تخدم التبادل التجاري مع بلدانهم، وترسخ العلاقات الاقتصادية الوطيدة بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص بين المملكة والدول التي يمثلونها، مشيدًا بجهود غرفة جدة لافتتاح هذه الديوانية التي تعد علامة بارزة في الحركة الاقتصادية بجدة.

افتتحه نائب رئيس الغرفة ياد البسام

بالصور.. انطلاق أول معرض للمنتجات الإندونيسية بجدة يضم 70 شركة


دشن نائب رئيس غرفة جدة زياد البسام والقنصل العام الإندونيسي هيري شريف الدين اليوم في مدينة جدة ، أول معرض للمنتجات الإندونيسية ، وذلك في ..

دشن نائب رئيس غرفة جدة زياد البسام والقنصل العام الإندونيسي هيري شريف الدين اليوم في مدينة جدة ، أول معرض للمنتجات الإندونيسية ، وذلك في مركز جدة للمنتديات والمناسبات ، بحضور عدد من رجال الأعمال في البلدين ، ومشاركة أكثر من ٧٠ شركة إندونيسية ، ويستمر أربعة أيام .

وأكد زياد البسام متانه العلاقات الاقتصادية بين المملكة وإندونيسيا ، منوهاً بما شاهده من معروضات في المعرض للشركات الإندونيسية .

من جانبه أوضح القنصل العام الإندونيسي أن معرض المنتجات الإندونيسية يعرض أنواع مختلفة من المنتجات والخدمات التجارية والاستثمارية الإندونيسية ، إضافة إلى عقد الصفقات التجارية والسياحية والاستثمارية بين الجانبين .

وقال : المعرض هو أول معرض تجاري يتم تحقيقه بتعاون القنصلية العامة للجمهورية الإندونيسية مع الوزارات أو الجهات المعنية لتعزيز الصادرات الوطنية ، معربا عن تفاؤله بنجاح المعرض وأنشطته ، مشيراً إلى أن القنصلية الإندونيسية أطلقت خدمة آلية متكاملة (KIOS) جدة لمواجهة التحديات المختلفة والاستفادة من تكنولوجيا المعلومات ، كنقطة انطلاق لخدمة آلية متكاملة مدمجة للترويج التجاري للمنتجات الإندونيسية في جدة.

بحضور فريق من خبراء الصناعة

23 شركة محلية وعالمية تشارك في معرض (ماتيريالز هاندلينج السعودية 2018)


تنطلق ، اليوم الأربعاء ، المعرض التجاري المتخصص في قطاع مناولة المواد والخدمات اللوجستية (ماتيريالز هاندلينج السعودية) بمشاركة كبار المصنّعين وخبراء القطاع وصنّاع القرار في ..

تنطلق ، اليوم الأربعاء ، المعرض التجاري المتخصص في قطاع مناولة المواد والخدمات اللوجستية (ماتيريالز هاندلينج السعودية) بمشاركة كبار المصنّعين وخبراء القطاع وصنّاع القرار في مجال سلاسل التوريد والخدمات اللوجستية والمخازن في المملكة العربية السعودية ويستمر حتى يوم 29 نوفمبر في فندق بارك حياة جده.

يأتي المعرض في وقت يزداد فيه الطلب على أحدث حلول التخزين والمستودعات والتوزيع والخدمات اللوجستية من قبل قطاعات عدة كالإنشاءات والسيارات وتجارة التجزئة والقطاع العام وغيرها.

ويضم المعرض 23 من أبرز الشركات العالمية والمحلية على أعلى مستوى. كما ينعقد منتدى سلسلة التوريد واللوجستيات ليكوِّن مع المعرض منصة مزدوجة تركّز على التقنيات الحديثة في مجال اللوجستيات والتوزيع، كذلك إستشراف الفرص المستقبلية والتحديات التي تواجهها بنية التوريد والتخزين اللوجستي في المملكة العربية السعودية.

يشارك فريق من خبراء الصناعة من طيف واسع من القطاعات وجهات نظرهم في القضايا الرئيسية، من الإستراتيجيات والسياسات والتوجهات وفرص النمو المهمة لقطاع سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية، إلى تنفيذ المنهجيات والأدوات الصحيحة لتحقيق أفضل الحلول لسلسلة التوريد.

تتصدر كل من دايفوكو (Daifuku) و إس إس شايفر (SSI Schaeffer) و سويسلوغ (Swisslog) قائمة العارضين البارزين المشاركين في المعرض والمتخصصين في حلول المستودعات الآلية التي تستهدف مجموعة واسعة من الصناعات، مثل المستحضرات الدوائية ومستحضرات التجميل والأغذية والمشروبات وتجارة التجزئة والسيارات والتصنيع.

ينطلق المعرض بتنظيم من شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط بالشراكة مع شركة الحارثي للمعارض (ACE) السعودية، يُنظّم معرض ماتيريالز هاندلينج السعودية كل عامين حيث يتناوب مع المعرض الرائد ماتيريالز هاندلينج الشرق الأوسط والذي يقام في دبي. تم إفتتاح الدورة الثانية من ماتيريالز هاندلينج السعودية من قبل حسن بن إبراهيم دحلان، الأمين العام، غرفة جده.

وقال ناثان لويد، الرئيس التنفيذي للعمليات في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط: “لقد نما قطاع التخزين والخدمات اللوجستية في المملكة العربية السعودية بسرعة فائقة منذ إطلاق الدورة الأولى من هذا المعرض، ويسرنا أن نرى، من جديد، تجمع أبرز الفاعلين في قطاع المستودعات والخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد الإقليمي تحت سقف واحد.

“سنشهد، على مدى اليومين المقبلين، أحدث الحلول التي تشمل التدفق الفعّال للبضائع عبر مجموعة كاملة من قطاعات الصناعة، من اللوجستيات وسلسلة التوريد والتجزئة والسلع الاستهلاكية سريعة الحركة، إلى السيارات والنفط والغاز والصناعات الدوائية.

وأضاف لويد: “النقطة المحورية هذا الأسبوع هي بالطبع الدورة الثانية لمنتدى سلسلة التوريد واللوجستيات، حيث يجتمع المتخصصون في هذا المجال لمناقشة التحديات المهمة وفرص النمو للخدمات اللوجستية في المملكة.”

وقال هادي الحارث، الرئيس التنفيذي لشركة الحارثي للمعارض (ACE) السعودية: “يُعد هذا المعرض الذي يُنظم كل سنتين، المنصة الوحيدة في المملكة العربية السعودية التي تغطي صناعة حيوية لا غنى عنها لمجموعة من الأنشطة التجارية التي تتراوح بين السلع الإستهلاكية سريعة الحركة، الرعاية الصحية والأدوية، النفط والغاز و قطاعات التجزئة.

ويتمثل المفهوم الأساسي من هذا الحدث في تنظيم قطاع سلسلة التوريد واللوجستيات ودعمه بتقنيات وعمليات جديدة وبالتالي تبسيط سلسلة النشاط بأكملها لهذا القطاع.

وتشارك كبريات الشركات السعودية والعالمية في هذا المعرض لعرض المنتجات والخدمات التي تقدمها، كما سيوفر فرص تواصل بين أصحاب الأعمال ضمن القطاع والمستخدمين النهائيين لتبادل الخبرات ومشاركة الأفكار الجديدة لمزيد من التقدم.

أما شركاء الإطلاق الرسميين الداعمين لمعرض ماتيريالز هاندلينج السعودية فهم شركة سويسلوغ وشركة إس إس شايفر وشركة دايفوكو. ومن بين العارضين الرئيسيين الآخرين شركة إل تي جي هولدينج (LTG Holding) و شركة كانو للآليات وشركة هونيويل (Honeywell) وشركة الخريّف التجارية وشركة أركوما (Arcoma) وشركة أيه سي إم إي (ACME) وشركة مصنع الصفوف الوطنية رفوفكو (RFUFCO).

اختتم أعماله أمس برعاية الأمير خالد الفيصل

1200 رائد ورائدة أعمال حضروا 30 ورشة بالملتقى السعودي للشركات الناشئة بجدة


اختتمت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” ، أمس ، فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة ، الذي حظي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ..

اختتمت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” ، أمس ، فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة ، الذي حظي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وذلك بفندق الرتز كارلتون في جدة.

وتضمنت برامج الملتقى، الذي استمر على مدى 3 أيام ، 30 ورشة عمل، حضرها أكثر من 1200 رائد ورائدة أعمال، ومهتمين في مجال الاستثمار وإدارة المشروعات، وشملت موضوعات ومحتويات متنوعة لدعم وتطوير ريادة الأعمال بالمملكة، بالإضافة إلى 4 جلسات حوارية شارك فيها أكثر من 29 متحدثًا، وحضور أكثر من 120 مابين رائد أعمال ومستثمر وشركات ناشئة .

وناقش المتحدثون في أول جلستين باليوم الثاني “الابتكار والفرص الاستثمارية الواعدة في المنظومة الرياضية والصحية” ، والتي شارك فيها الدكتور رضوان الودغيري كمتحدث رئيس، و 6 متحدثون في حلقة حوار بقيادة الإعلامي منيف الحربي، في حين ناقشت الجلسة الثانية موضوع “الشركات الناشئة و دورها في دعم الاقتصاد المناطقي: الشركات الريادية الناشئة في قطاع الحج والعمرة نموذجًا”، حيث كان المتحدث الرئيس فيها محافظ “منشآت” المهندس صالح الرشيد ، فيما دارت حلقة الحوار بين 7 متحدثين بقيادة أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية للبنوك السعودية طلعت حافظ .

أما في اليوم الثالث فناقشت الجلسات موضوعين آخرين، هما: “الابتكار والريادة المجتمعية: التحديات والفرص الاستثمارية ذات الأثر الاقتصادي التنموي المستدام”، وكان رئيس الجلسة الرئيس التنفيذي ييس تو ديجيتال الدكتور عمار بكار يحاور 7 متحدثين، فيما كانت الجلسة الثانية بعنوان “الفرص الاستثمارية الواعدة في الابتكارات المتعلقة بالطاقة والبيئة” ، وبدأت بحديث للمؤسس والرئيس التنفيذي كيفن مونسرات، ثم حاور الرئيس التنفيذي لشركة خالد الجفالي للطاقة المهندس بندر علّاف 6 متحدثين ، ومن ثم فُتح باب النقاش مع الحضور.

وفي جانب آخر من الملتقى وعلى هامشه، أقيم معرض شارك فيه 128 شركة ناشئة، بالإضافة إلى عيادة وادي مكة للأعمال لتقديم الاستشارات المجانية في المجالات القانونية، والمالية وتطوير الأعمال والاستثمار والتقنية قدمها 26 مستشارًا ، وقد استهدفت 260 شخص على مدى يومين، وإقامة مسابقة عرض المشروعات الناشئة على المستثمرين شارك فيها 21 رائد ورائدة أعمال، 10 منهم كانوا من فئة مشروعات ناشئة بمرحلة الانطلاقة ، و11 من فئة النمو ، فاز من كل فئة 3من رواد الأعمال ، وقدمت لهم جوائز مادية وعينية ضمن الفعاليات الختامية للملتقى بيومها الثالث.

وعن دور “منشآت” ، في الملتقى، تحدث محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس الرشيد قائلًا: نحن نسهم في صناعة البيئة المناسبة لريادة الأعمال، ونعمل معهم يدًا بيد، ونرى أن المشروعات الناشئة لديها أفكار مميزة، كما أننا نتفق مع رواد الأعمال، وستعمل بدورها على حمايتهم” .

يُذكر أن الملتقى السعودي للشركات الناشئة الذي تقيمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” بشراكة إستراتيجية مع شركة وادي مكة للتقنية، تعمل على ربـط رواد الأعمال وأصحاب الشـركات الناشئة بالمستثمرين وصناديـق رأس المـال الجريء؛ للحصول على اسـتثمارات تضمـن نمو مشروعاتهم، وتحولها من مشروعات ناشـئة إلى مشروعات صغيرة ومتوسطة وكبيرة، تسهم بشكل فاعـل في دفع عجلة التنمية المستدامة بمـا يتوافـق مع توجه المملكة في رؤيتها الطموحة 2030؛ لدعــم الاقتصاد الوطني والمعرفي، والريادة المناطقية، وتوسيع القاعـدة الإنتاجية، وإيجـاد بيئة حاضنة للإبداع والابتكار المعرفي والتقني .

يتيح الفرصة للعاملين في قطاع الخدمات

معرض الشرق الأوسط للخدمات اللوجستيةينطلق الأربعاء في جدة


تنطلق فعاليات معرض الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية للتخزين والنقل، وذلك يوم الأربعاء المقبل في فندق حياة بارك بجدة. ويهدف المعرض إلى إتاحة الفرصة للعاملين في ..

تنطلق فعاليات معرض الشرق الأوسط للخدمات اللوجستية للتخزين والنقل، وذلك يوم الأربعاء المقبل في فندق حياة بارك بجدة.

ويهدف المعرض إلى إتاحة الفرصة للعاملين في قطاع الخدمات اللوجستية وكذلك اللاعبين الرئيسين في قطاعات التوريد للدخول المباشر في أحد أهم الأسواق الواعدة في العالم.

وسيتم دعوة الموردين والموزعين والمصنعين ومقدمي الخدمات للاستفادة من التوسع في السوق وتعزيز الزخم في القطاع بأكمله.

جدير بالذكر أن المملكة توجه اهتمامًا خاصًا بهذا القطاع وسط توسع مشاريعها في مجال النقل والخدمات مع النمو الاقتصادي والسكاني المضطرد، وبما يتواكب مع استراتيجية المملكة 2030 والهادفة إلى التنوع الاقتصادي.

أقيم تحت عنوان “الابتكار في الريادة المجتمعية”

اختتام فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة بجدة


اختتم الملتقى السعودي للشركات الناشئة أعماله الإثنين بالرتز كارلتون بجدة حيث عقدت جلساته تحت عنوان “الابتكار في الريادة المجتمعية”. وأكد عصام الذكير نائب المحافظ لريادة ..

اختتم الملتقى السعودي للشركات الناشئة أعماله الإثنين بالرتز كارلتون بجدة حيث عقدت جلساته تحت عنوان “الابتكار في الريادة المجتمعية”.

وأكد عصام الذكير نائب المحافظ لريادة الأعمال لـ “منشآت” على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين “منشآت” وبين شركة وادي مكة للتقنية، ومانتج عن هذه الشراكة هذا العام في الملتقى، كما تحدث عن أهم إنجازات وادي مكة لدعم رواد الأعمال والريادة المجتمعية واستثمار الطاقات الشبابية المحلية وإلى ما وصلت إليه اليوم بتعاون مثمر مع هيئة المنشآت.

وتحدث د.هاشم النمر المشرف العام على مركز الإبداع وريادة الأعمال بجامعة جدة عن أهمية دعم الجامعات وتعاونها في بناء ثقافة ريادة الأعمال المجتمعية من خلال المشاريع الطلابية، كما أكد على أهمية البحث العلمي المجتمعي، ودعم العقول المبدعة في تلك المرحلة، لكنه سلط الضوء على التحدي الذي يواجه الجامعات بكافة مستوياتها وهو عدم الثقة بين الجامعات السعودية والقطاع الخاص لإبراز المشاريع الطلابية، والاستفادة الكاملة منها لخدمة المجتمع، وركز في هذه النقطة د. عمار بكار رئيس الجلسة ليؤكد أن وعي الطالب الفكري يزيد من خلال دراسته والحاضن الأساسي هي الجامعات، لكن أين الجهد البحثي؟.

وشدد د. هاشم النمر على أهمية دراسة الجدوى لمشاريع الريادة المجتمعية من الطالب نفسه أو من صاحب الفكرة، كما نوهت على ذلك سارة العايد بتأكيدها أن مرحلة زرع ثقافة الرائد المجتمعي تبدأ من التعليم لكن ليس من المرحلة الجامعية وإنما من “الروضة”، وكيف يبادر الطفل بفكرة إبداعية لخدمة مجتمعه.

أشادت الأميرة البندري بنت عبدالرحمن بنوعية ما قدمه الملتقى من دعم واستشارات وجلسات لرواد الأعمال وسعادتهم كجمعية الملك خالد الخيرية بالمشاركة، وقالت: (سعيدة بأن تكون ريادة الأعمال المجتمعية جزءاً من محاور هذا الملتقى وتم تسليط الضوء عليه من خلال هذه الجلسة، فالريادة المجتمعية مجال كبير جداً ومهم، والتركيز عليه يساعد على خلق وظائف وإيجاد حلول لقضايا مجتمعية تحتاج الابتكار وتحتاج الأفكار الشبابية التي توجد هذه الحلول الممكنة).

فيما أكدت لجين العبيد بأن ريادة الأعمال المجتمعية هو قطاع يدخل في مجالات كثيرة كمجالات الصحة والتعليم ومجالات مرتبطة بالفقر والمستفيدين المعينين لذوي الدخل المحدود أو من يواجهون تحديات حياتية معينة، هذه الحلول تبنى ولا تعتمد فقط على القطاع الحكومي، ومن المفترض أن يكون لدينا تمكين للأفراد الراغبين في بناء هذه الحلول والتحديات الاجتماعية، وأردفت قائلة: ( أكثر جزء أريد التركيز عليه دائماً أن بناء البرامج والمشاريع والإستراتيجيات لا يكون محصوراً بين أربعة جدران، لابد من النزول للميدان والدخول للمجتمع، لمعرفة المستفيدين ورواد الأعمال وماهي المشاكل التي يحاولون حلها، وأبعاد هذه المشاكل، ومازال أمامنا طريق طويل لنشر مفهوم ريادة الأعمال المجتمعية، فهناك حاضنات تتبنى رواد أعمال على أنهم رواد أعمال اجتماعيين لكن لايوجد تركيز على الأثر، رغم أن هذا النوع من ريادة الأعمال يعتمد بشكل كبير على استدامة الأثر الاستدامة المالية).

كما أفاد الأمير فيصل بن سلطان بأهمية الوجود الدائم لمثل هذه الملتقيات لأن الخبرات التي اجتمعت في هذا الملتقى يصعب دائماً جمعها في مكان واحد، ويقول: ( هذا الملتقى ناقش قضية مهمة فهمومنا الاجتماعية دائماً مشتركة، فالفائدة التي أراها من هذا الملتقى لا تقدر بثمن وأتمنى أن يكون بداية لمنتديات وملتقيات بهذا المستوى) وعن الجلسة أشار بأن أغلب الحضور كان مستواهم الأكاديمي عالياً لذلك وجد أن وعيهم بمفهوم الريادة المجتمعية كان جيداً، ويتمنى أن يرى في المرات المقبلة حضوراً يتمثل بالشباب لوجود خبرات كبيرة هم بحاجة لفهمها، فالتوعية التي يستقيها الشباب من مثل هذه الملتقيات توازي حملات إعلامية كبيرة.

مخصص لطلاب الدراسات العليا

ملتقى “باحثون 1” بجامعة المؤسس يستعرض 32 أطروحة بحثية في 6 جلسات علمية


افتتح وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للدراسات العليا والبحث العلمي، الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي، ملتقى طلاب الدراسات العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة ..

افتتح وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للدراسات العليا والبحث العلمي، الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي، ملتقى طلاب الدراسات العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة (باحثون 1)، يوم الأحد 17 /3 /1440هـ، وتستمر فعالياته على مدى اليومين المقبلين (الاثنين والثلاثاء) بتخصيص ست جلسات عملية تناقش 32 أطروحة بحثية متنوعة.

وأشاد وكيل الجامعة للدراسات العليا بجهود القائمين على الملتقى، والذي يعد استمرارا لجهودهم المبذولة في ملتقى (آداب 1) و(آداب 2)، مبيناً أهمية تنظيم تلك الملتقيات، والتي تأتي ضمن إطار تطوير وتنشيط البحث العلمي في الجامعة، بهدف دعم الطلبة وتحفيزهم للمشاركة في الأبحاث العلمية.

من جانبه، ثمن عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدور الكبير الذي تقوم به الإدارة العليا، ممثلة في وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، لتحفيز اهتمامات طلبة الدراسات العليا في ميادين العلم والمعرفة، وتوفير البيئة التنافسية التي تنمي روح الإبداع لديهم، لافتاً إلى أن كلية الآداب تزخر بكوادر بحثية متميزة على مستوى المراحل الدراسية، إذ استقبل الملتقى 190 مشاركة بحثية تنوعت في مجالات وتخصصات الكلية.

وأبان أن الكلية تركز اهتمامها على الأبحاث النوعية، والإسهام في تنمية روح التنافس بين طلاب وطالبات الدراسات العليا، لافتأ إلى أن الكلية تقدم 16 برنامجاً في الدراسات العليا تضم 300 مقعد دراسي من إجمالي 4 آلاف متقدم سنويا، ما يبين أهمية استثمار الجهود وتقديم أبحاث نوعية تخدم مسيرة البحث العلمي والعملية التعليمية في الجامعة.

ودشن خلال الملتقى (المستودع الرقمي للنتاج العلمي بالكلية)، والذي يهدف لتيسير الوصول للأبحاث، وحفظ النتاج العلمي لجميع المنسوبين من الأكاديميين وطلبة الدراسات العليا، ويشتمل على ثلاثة أقسام، ممثلة في الرسائل العلمية، وآخر عن الفعاليات والمتلقيات، وثالث عن النتاج العلمي لأعضاء هيئة التدريس.

كما أعلن خلال الملتقى عن أفضل رسالة علمية في الكلية للعام الدراسي 1438/1439هـ، حيث حصلت الطالبة غادة بنت محمد الغفيلي على أفضل رسالة ماجستير بعنوان (نشاط التجارة الأندلسية في البحر الأبيض المتوسط من القرن الثالث الهجري إلى القرن الخامس الهجري)، كما تم اختيار الطالبة علياء بنت عبدالله العمري لأفضل رسالة دكتوراة بعنوان (الرواية السعودية كمصدر لمقاربة وفهم المجتمع السعودي ودراسة تحليلية على عينة من الإنتاج الروائي السعودي المعاصر).

واختتم برنامج افتتاح الملتقى بلقاء مفتوح مع عميد الدراسات العليا، الدكتور مسعود بن مستور السلمي، للإجابة والرد على كافة الأسئلة والاستفسارات والاستماع لكافة المقترحات وبرامج التطوير التي يتم تقديمها ودراستها.

نيابة عن الأمير خالد الفيصل

الأمير مشعل بن ماجد يفتتح الملتقى السعودي للشركات الناشئة غداً


نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ..

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، محافظ جدة، غداً “الملتقى السعودي للشركات الناشئة” الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة للعام ٢٠١٨، وذلك بفندق الريتز كارلتون بجدة.

ويهدف الملتقى إلى ربط رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة بالمستثمرين وصناديق رأس المال الجريء، للحصول على استثمارات تضمن نمو مشاريعهم وتحولها من مشاريع ناشئة إلى مشاريع صغيرة ومتوسطة وكبيرة تسهم بشكل فاعل في دفع عجلة التنمية.

كما يستهدف الملتقى كلاً من؛ المستثمرين، وصناديق الاستثمار، والجامعات والباحثين، بالإضافة إلى مسرعات وحاضنات الأعمال.

ويشارك عدد من مسؤولي الجهات الحكومية والخبراء والشركات المحلية والعالمية في جلسات الملتقى للإسهام الفاعل في تحقيق التنمية المستدامة بما يتوافق مع توجه المملكة في رؤية 2030، لدعم الاقتصاد الوطني والمعرفي والريادة المناطقية وتوسيع القاعدة الإنتاجية من خلال ريادة الأعمال وإيجاد بيئة حاضنة للإبداع والابتكار المعرفي والتقني.

ويشتمل الملتقى على أربع محاور تتمثل في الريادة والابتكار، والحج و العمرة، والقطاع الرياضي ، بالإضافة إلى الريادة المجتمعية و الطاقة والبيئة.

تنطلق فعالياته في 19 إشهر ربيع الآخر

الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي يتفقد استعدادات معرض جدة الدولي الرابع للكتاب


قام صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي، مستشار أمير منطقة مكة المكرمة، وكيل محافظة جدة اليوم، بجولة تفقديه لمعرض جدة الدولي الرابع للكتاب, ..

قام صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي، مستشار أمير منطقة مكة المكرمة، وكيل محافظة جدة اليوم، بجولة تفقديه لمعرض جدة الدولي الرابع للكتاب, وقف خلالها على الاستعدادات الجارية لانطلاق المعرض الذي سيقام برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خلال الفترة من 19 إلى 29 من شهر ربيع الآخر لهذا العام.

وسيشهد المعرض هذا العام مزيدًا من التجديد والتنوع في الإثراء المعرفي، ونشر الوعي والمعرفة، وتثقيف المجتمع بما ينمي معارفهم، ويشجعهم على المزيد من القراءة، والاحتفاء بالكتاب والمهتمين به لإثراء الحركة الفكرية والمعرفية والاهتمام بالأدب والمثقفين، وكل شرائح المجتمع وربطهم بثقافة الكتاب.

وأكد سمو الأمير سعود بن جلوي، أن معرض جدة الدولي للكتاب يحظى بدعم واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، لإنجاح هذه المعارض الثقافية والحضارية التي تشهدها محافظة جدة، وتحظى بالتنويع والتجديد لتلبية تطلعات مختلف شرائح المجتمع.

ويتنافس في النسخة الرابعة للمعرض لهذا العام أكثر من 300 دار نشر من 30 دولة عربية وإسلامية وعالمية إضافة إلى الفعاليات الثقافية المنوعة.

تستمر فعالياته حتى الخميس المقبل بجدة

انطلاق معرض تجهيز الفعاليات والمعارض بمشاركة نخبة من شركات الترفيه السعودية


تعكس مشاركة أكثر من 200 شركة في معرض تجهيز الفعاليات والمعارض والذي انطلق يوم الإثنين ويستمر حتي الخميس المقبل في مركز جدة الدولي للمنتديات والفعاليات، ..

تعكس مشاركة أكثر من 200 شركة في معرض تجهيز الفعاليات والمعارض والذي انطلق يوم الإثنين ويستمر حتي الخميس المقبل في مركز جدة الدولي للمنتديات والفعاليات، ملامح مستقبل الترفية فى السعودية.

المعرض الذي يعد الحدث الأول من نوعه فى مجال الترفية والفعاليات، شهد حضور مكثف في يومه الأول وافتتحه غسان خان، المدير التنفيذي للاستراتيجية وتحقيق الرؤية بالهيئة العامة للترفية ومحمد الساعد، مساعد الأمين العام لغرفة جدة وهادى الحارث، الرئيس التنفيذي لمجموعة الحارثي وعدد كبير من صناع القرار والمتخصصين والمهتمين بقطاع الترفية.

ويقدم معرض Events Expo 2018 والفعاليات الأخرى التي يضمها للمشاركين فرصة للتعريف بقطاع الفعاليات والمعارض، والذي يعد قطاعاً ديناميكياً قوياً في المملكة، ويضع السعودية على الخريطة العالمية كوجهة اختيار متميزة للاستثمارات في هذا القطاع.

وأكد خان فى كلمته على هامش افتتاح فعاليات المعرض على اهمية دعم وتعزيز صناعة الترفيه في المملكة، لما يمثله قطاع الترفيه من أهميّة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، وتوفير فرص العمل للمواطنين ومنح المدن السعودية قدرة تنافسيّة دوليّة.

كما اكدت مديرة المعرض الأستاذه هدى بيضون بأن المعرض يهدف في دورته الأولى لخدمة قطاعات مختلفة بما في ذلك شركات الفعاليات وإدارة المعارض والترفيه والإعلان والإعلام والمقاولين والقاعات وتقنية الفعاليات والمطبوعات ومقدمي خدمات الطعام والسمعي والبصري والمواهب وغيرها الكثير من الشركات تحت مظلة صناعة الفعاليات.

كما يسعى هذا الحدث لدعم التغيير الكبير والواضح في مجال الترفيه في المملكة العربية السعودية كجزء من أهداف رؤية المملكة 2030 للتحول من الاعتماد على النفط والغاز كداعم اقتصادي يجتمع فيه قادة الصناعة من العارضين المحليين والدوليين تحت سقف واحد لمشاركة أحدث الاتجاهات في هذا المجال وعرض أحدث المنتجات والخدمات والتقنيات لآلاف الزوار المستهدفين القادمين لملاقاتهم وتشكيل شراكات تجارية جديدة.

وتحدث السيد هادي الحارث، الرئيس التنفيذي لمجموعة الحارثي قائلاً “إنه الوقت المناسب لإقامة أول معرض للفعاليات والترفيه بهدف أن يصبح هذا المعرض نقطة مركزية متكاملة لتقديم كل ما يمكن للمجتمع عرضه في هذه الصناعة، سواءاً كانوا أفرادأ والمؤسسات على حد سواء.”.

وافتتح المعرض أبوابه اليوم، بعد أن عمل القائمين عليه على تجهيز وعرض أفضل ما يتم استخدامه في قطاع تنظيم الفعاليات من مختلف أنحاء العالم لعرض أجندة تزخر بأبرز الوسائل المستخدمة والرؤى المستقبلية في هذا المجال ، والتي ستعمل على تغطية مختلف الأمور المتعلقة بهذه الفعاليات.

يذكر ان مؤشرات تتوقع وصول حجم سوق الاستهلاك السنوي للترفيه في السعودية بحلول عام 2030، نحو 220 مليار ريال، بناء على الإنفاق الأسري على الخيارات الترفيهية.

و حجم مساهمة القطاع المباشرة وغير المباشرة في الدخل الوطني بناء على حجم الاستثمار، سيبلغ 500 مليار ريال، فيما سيرتفع عدد الوظائف إلى 221 ألف وظيفة بناء على الإنشاءات وتشغيل خيارات الترفيه.

آمال المعلمي تحدثت في أولى المحاضرات

منتدى منظمة التعاون الإسلامي بجدة يدعو لمراجعة أنطمة وسياسات تعليم المرأة (صور)


أكدت عضو مجلس الأسرة عضو هيئة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية آمال يحيى المعلمي، أن آمال المرأة المسلمة في نيل حقوقها المشروع وتمكينها على ..

أكدت عضو مجلس الأسرة عضو هيئة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية آمال يحيى المعلمي، أن آمال المرأة المسلمة في نيل حقوقها المشروع وتمكينها على مختلف الأصعدة مرهونة بتحقيق السلم المجتمعي والاستقرار السياسي.

وركزت المعلمي في أولى محاضرات المنتدى الفكري الثقافي لمنظمة التعاون الإسلامي، التي عُقدت أمس بمقر الأمانة العامة للمنظمة في مدينة جدة، على أن تمكين المرأة وحفظ حقوقها واحترام الكرامة الإنسانية مفهوم أساسي في الدين الإسلامي .

وتطرقت في اللقاء الذي شهد تفاعلاً ونقاشات مفتوحة من أعضاء السلك الدبلوماسي، وسيدات ورجال الفكر والثقافة والأدب والإعلام، إلى وضع المرأة في التاريخ القريب، والتعليم والتمكين الاقتصادي للمرأة، والقوانين الصديقة للأسرة والداعمة للمرأة، والاتفاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بتمكين المرأة.

وقالت المعلمي “في تاريخنا القريب كانت المرأة المسلمة شريكًا أساسيًا في البناء والتنمية، فعلى سبيل المثال المرأة السعودية كان لها دور كبير في بناء الدولة السعودية الحديثة بدءًا بالأميرة نورة بنت عبدالرحمن شقيقة الملك عبدالعزيز – رحمه الله – ، التي كان لها عظيم الأثر في تشكيل شخصية هذا القائد الفذ ودعم طموحه وتشجيعه ومؤازرته، وتقديم المشورة له مرورًا بجداتنا وأمهاتنا العظيمات اللاتي شاركن أيضا في بناء الدولة في مجالات عدة، كالتجارة، والصناعة، والرعي، والتعليم، والفقه، والدفاع عن الحمى، مشيرة إلى أن الإسلام وتعاليمه السمحة وقيمه الإنسانية وبينونيته العالمية قد ساوى بين الذكور والإناث في الكرامة الإنسانية والتكاليف الشرعية وحرية الاختيار والعواقب المترتبة عليه.

وتابعت المعلمي تقول: بنظرة سريعة على عالمنا الإسلامي ومحيطنا الجغرافي نرى أن هناك علاقة وطيدة بين المستوى التعليمي للمرأة ونوعية التعليم الذي تحصل عليه وبين مستوى التمكين الذي وصلت إليه في المجال الاقتصادي والتنموي، لا سيما وأن التعليم يعد اللبنة الأساسية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى أنه حقٌ أساسي بذاته، فهو وسيلة للتمتع بحقوق الإنسان الأخرى، بالتعليم يعرف الإنسان ما له من حقوق، وبه يعرف واجباته التي هي حقوق للآخرين، وبالتعليم يحصل الإنسان على حقه في العمل، والصحة، وحقه في المشاركة الثقافية وغير ذلك من الحقوق.

وفي الجانب التعليمي وأهميته في تمكين المرأة الاقتصادي والتنموي، دعت عضو مجلس الأسرة عضو هيئة حقوق الإنسان في المملكة, إلى مراجعة الأنظمة والسياسات الخاصة بتعليم المرأة والعمل على إتاحة الفرصة كاملة لها للتزود بالمعرفة في المجالات كافة التي تمكنها من الانخراط في سوق العمل وفق متطلبات التنمية.

وأضافت: أن هذا يستدعي ضرورة مراجعة الأسس الفلسفية والاجتماعية والثقافية التي قام عليها تعليم المرأة في العالم الإسلامي ومراجعة الأهداف ودراسة مدى مواءمتها لمتغيرات العصر الحاضر في إطار فقه الواقع أو فقه الأحداث بحيث يتم توسيع الفرص أمام النساء ويضمن استثمار طاقاتهن وقدراتهن في البناء والتنمية.

وأشارت المعلمي إلى الاحتجاج أن بعض النساء لسن بحاجة للعمل، أو أن بعضهن لا يستطعن العمل في مراحل من حياتهن وهذا القول وإن كان فيه بعضٌ من الصحة، لا يعتد به في سياق تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها، مشددة على أن من أحق حقوق المرأة تمكينها من الاختيار ومنحها الفرص التدريبية والتعليمية وضمان حقها في الأجر المتساوي ودعمها بقوانين صديقة للأسرة تتيح لها القيام بدورها كزوجة وأم ولا تحرمها من حقها في العمل والمشاركة في التنمية وهذا ما أكدت عليه التقارير الدولية الإنمائية ونظريات سوق العمل وتقارير التنمية البشرية.

وعدت المُحاضِرة الاتفاقيات الدولية والاستراتيجيات الإقليمية مثل اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة “سيداو” أو خطة عمل منظمة التعاون الإسلامي للنهوض بالمرأة “أوباو”، التزاماً أو محفزاً مهماً لمراجعة القوانين الوطنية ومواءمتها مع تلك الاتفاقيات في ضوء التزامات الدول الأطراف فيها أو المقاربة بين الممارسات والتشريعات الوطنية وبين أحكام ومبادئ الصكوك والاتفاقيات الدولية التي تقع خارج نطاق التزامات تلك الدول إما بعدم الانضمام إليها أو بالتحفظات.

ولفتت المعلمي في محاضرتها الانتباه إلى أنه من المهم والمفيد أن ننظر بإيجابية إلى هذه المواثيق الدولية وأن نتعامل معها كمعيار دولي لتقييم ممارساتنا المحلية وتبادل الخبرة والتعرف على التجارب العالمية والتعريف بمنجزاتنا المحلية , وصولاً إلى أفضل الممارسات في هذا المجال مع الأخذ بالاعتبار المكون الثقافي والاجتماعي لكل دولة, داعية إلى إشراك المرأة في صناعة القرار وتمكينها سياسيا وأن تكون شريكة في حل النزاعات ونشر السلام، لاسيما وأن ذلك قد نص عليه قرار مجلس الأمن قرار رقم 1325 (2000م) الذي تضمن الحث على زيـادة تمثيـل المـرأة علـى جميـع مسـتويات صنـع القـرار في المؤسسـات والآليـات الوطنيـة والإقليميـة والدوليـة لمنـع الصراعـات وإدارتها وحلها.

وزادت تقول: “إنه في ظل مبادرة الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة (SDGs) و المعروفة باسم “تحويل عالمنا، جدول أعمال ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة”، التي سعت الدول إلى إدراجها في خططها ورؤيتها المستقبلية، حيث حوت هدفًا خاصًا بالمساواة بين الجنسين و ١٦٩ غاية تشمل القضاء على الفقر والجوع وتحسين الصحة والتعليم وحماية البيئة وبالرغم من أن أهداف التنمية المستدامة ليست ملزمة قانونًا، إلا أن كثيرًا مما تضمنته قد ورد في معاهدات دولية ملزمة، وقبل ذلك فإن الإلزام بحفظ حقوق المرأة وحمايتها إجمالًا يأتي من الإسلام الذي هو المشترك الأساس بيننا”.

وخلُصت في حديثها إلى أن الكثير من الحكومات الإسلامية أخذت زمام ملكيتها ووضعت أطرًا وطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في ضوء القيم والمبادئ الإسلامية وهو أمر يدعو للتفاؤل في تحقيق مستقبل أفضل للمرأة في عالمنا الإسلامي ولدولنا بشكل عام, مستدلة بقول الأمين السابق للأمم المتحدة بان كي مون: “ليس لدينا خطة بديلة لأنه لا يوجد كوكب بديل”.

وكان اللقاء الأول, انطلق بالتعريف عن منظمة التعاون الإسلامي والمنتدى الفكري الثقافي، قدّمه مدير عام الديوان وكبير مستشاري الأمين العام الدكتور عبد الله بن موسى الطاير، كما شهد تعقيباً عن جهود المنظمة في مجال تمكين المرأة، قدمته المديرة العامة للشؤون الثقافية والاجتماعية وشؤون الأسرة مهلة أحمد طالبنا.

بمشاركة عدد من كبريات الشركات المحلية والعالمية

جامعة دار الحكمة تنظم الملتقى والمعرض السنوي للتعرّف على احتياجات سوق العمل


نظمت جامعة دار الحكمة بجدة، أمس فعاليات الملتقى والمعرض السنوي لكلية إدارة الأعمال والقانون، بعنوان” تنميه الروابط مع أصحاب الأعمال” ، بمشاركة عدد من كبريات ..

نظمت جامعة دار الحكمة بجدة، أمس فعاليات الملتقى والمعرض السنوي لكلية إدارة الأعمال والقانون، بعنوان” تنميه الروابط مع أصحاب الأعمال” ، بمشاركة عدد من كبريات الشركات المحلية والعالمية .

ويجسد الملتقى والمعرض السنوي استراتيجية جامعة دار الحكمة التي تسعى من خلالها إلى دراسة سوق العمل والتعرف على احتياجاته المتجددة بناء على ما يشهده المجتمع السعودي والعالم من تطور، ومواكبة مخرجات الجامعة لاحتياجات سوق العمل.

وأفادت مديرة جامعة دار الحكمة، الدكتورة سهير القرشي، أن المعرض والملتقى السنوي يأتي في إطار استجابةً الجامعة للتوجهات الحكومية الهادفة الى تمكين المرأة السعودية للمساهمة بشكل فاعل في التنمية المجتمعية والاقتصادية المحلية، وكذلك في إطار حملة “جيل الرؤية” التي أطلقتها الجامعة مؤخرا تماشيا مع رؤية المملكة 2030.

وأكدت الدكتورة القرشي حرص الجامعة على إعداد الدراسات اللازمة لسوق العمل وتوفير التخصصات التي تتواكب مع احتياجات السوق، ومن ثم تقوم الجامعة بناء على هذه الدراسة بإعداد برامجها، وتطويرها واستحداث برامج جديدة تمتاز بأنشطة ومشاريع إبداعية مبتكرة تسهم في البناء الحضاري، وقد عززهذا التميز استقطاب شركات الأعمال المحلية والعالمية لطالبات الجامعة سواء في هذا المعرض أم غيره كمتدربات أثناء دراستهن، وكموظفات متميزات بعد تخرجهن.

من جانبها، أعلنت نائب مديرة الجامعة للشؤون المالية والإدارية الدكتورة آمال التيجاني في كلمتها على هامش افتتاح المعرض عن إنشاء مركز جديد لتقديم وتقييم الإستشارات والتدريب العملي في مجالي إدارة الأعمال والقانون بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية، لتأهيل طالبات الحكمة لسوق العمل تمكين المرأة السعودية وزيادة مشاركتها في سوق العمل بنسبة 30% تحقيقا لاستراتيجية رؤية المملكة 2030م ، مشيرة إلى أن الكلية قامت بتدشين خمس برامج أكاديمية جديدة تمنح درجة البكالوريوس في المحاسبة والتمويل الاسلامي ، وإدارة راس المال البشري والتسويق الرقمي والدبلوماسية والعلاقات الدولية، عادةً هذه البرامج إضافة مهمة للبرامج الأكاديمية الحالية التي تشمل الصيرفة والتمويل والتسويق، وإدارة نظم المعلومات، وبرنامجي الماجستير في إدارة الاعمال والماجستير في العلاقات الدولية.

وسط حضور 6000 شخص وعلى مدار 3 أيام

جدّة تستضيف فعالية قرية فورمولا إي– الطريق إلى الدرعية نهاية الأسبوع


تشهد مدينة جدة نهاية الأسبوع الجاري خلال الفترة من 22 – 24 نوفمبر 2018 فعالية “قرية فورمولا إي– الطريق إلى الدرعية”، التي تأتي بهدف تجربة ..

تشهد مدينة جدة نهاية الأسبوع الجاري خلال الفترة من 22 – 24 نوفمبر 2018 فعالية “قرية فورمولا إي– الطريق إلى الدرعية”، التي تأتي بهدف تجربة أجواء السباق الكبير والمنتظر (“السعوديّة” للفورمولا إي – الدرعية”، الجولة الافتتاحيّة للموسم الخامس لسباق الاتحاد الدولي للسيارات “فورمولا إي ايه بي بي”)، والذي تستضيفه المملكة في الفترة من 13-15 من ديسمبر المقبل.

ويحتضن كورنيش جدة هذه القرية، بهدف إشراك الجمهور ومحبي رياضة السيارات في تجربة ترفيهيّة وثقافية متميّزة في المملكة، بعد أن أقيمت الأسبوع الماضي في كورنيش الخبر الجديد وسط حضور 6000 شخص وعلى مدار ثلاثة أيام.

وستتيح هذه التجربة للجمهور خلال هذه القرية فرصة التعرّف على السباق بكامل تفاصيله، والحصول على كامل المعلومات الخاصة بحضور هذا الحدث، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من النشاطات الثقافية والترفيهيّة المعزّزة بالتكنولوجيا، التي تهدف إلى ترسيخ نمط الاستدامة، الذي يعد أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030، وستقدّم القرية للزوّار تجربة لا مثيل لها تحوي العديد من الأنشطة الترفيهية والتكنولوجيّة، كأجهزة المحاكاة لقيادة سيارة “فورمولا إي” التي تتيح للزوّار إظهار مواهبهم القيادية وقدراتهم على التحكّم بمقود سيارات الفورمولا إي، إضافة إلى ركن عالم الواقع الافتراضي، الذي يُعرّف الزوار على تكنولوجيا المستقبل ويأخذهم في رحلة مليئة بالمغامرة والتحدّي، وكذلك دراجات الطاقة الكهربائية لمحبّي اللياقة البدنيّة، بالإضافة إلى جولة “إيه بي بي فورمولا إي – الطريق إلى الدرعية” الخاصة بالرياضات الإلكترونيّة التي ستؤهّل فائزين من جدّة إلى المنافسات النهائية في الدرعية، للمنافسة مع الفائزين من الخُبر والرياض والموقع الإلكتروني، للظفر بجوائز قيّمة يبلغ مجموعها مليون ريال سعودي.

يُذكر أن هذا السباق سيكون أولى جولات الموسم الجديد من سباق الفورمولا إي عالميا، وهو تطبيق لشراكة استراتيجية ما بين الاتحاد الدولي للسيارات والهيئة العامة للرياضة، ستمتد عشر سنوات قادمة، حيث ستقام الفعالية الكاملة التي تضم السباق والأنشطة المصاحبة له، ومن المتوقّع أن يكون حدثا متميزا يترسّخ في ذاكرة الجماهير السعودية والجماهير القادمة من خارج المملكة لمتابعة السباق.

ولمزيد من المعلومات حول سباق (“السعوديّة” للفورمولا إي – الدرعية”) وجدول الفعالية والتذاكر، يمكن زيارة صفحة الحدث على موقع:http://fiaformulae.com/Ad-Diriyah .

'