المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 12 جمادي الأول 1440 هـ , 17 يناير 2019 م - اخر تحديث: 12 يناير 2019 - 12:22 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

مكة-المكرمة-

خلال الفترة من 21-23 يناير الجاري

مكة المكرمة تستعد لانطلاق الدورة الثانية من ملتقى “صفقة” لريادة الأعمال


تستعد لجنة ريادة الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لإطلاق النسخة الثانية من ملتقى شباب أعمال مكة المكرمة “صفقة”، المقرر عقده خلال الفترة من 21-23 ..

تستعد لجنة ريادة الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة لإطلاق النسخة الثانية من ملتقى شباب أعمال مكة المكرمة “صفقة”، المقرر عقده خلال الفترة من 21-23 يناير الجاري بفندق هيلتون المؤتمرات بمشروع جبل عامر؛ لاكتشاف فرص مكة الجديد من خلال ريادة الأعمال بخدمات الحج والعمرة.

وتوقع سلطان أزهر؛ رئيس لجنة ريادة الأعمال، أن يسهم الملتقى في تعزيز المشروعات القائمة، ويفتح آفاق جديدة أمام الراغبين في استكشاف الفرص الاستثمارية بمكة.

وشدد أزهر على أن أهداف الملتقى تتماشي مع رؤية المملكة 2030، ويسعى نحو تعزيز اقتصاد المملكة، مشيرًا إلى أن الملتقى يعد فرصة سانحة لتبادل الخبرات وتكوين الشراكات والمعارف، مايعزز من دور مدينة مكة كبيئة حاضنة لإبداع الفكري والعملي.

وأوضح رئيس لجنة ريادة الأعمال بالغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة، أن النسخة الثانية من الملتقى تهدف إلى تعزيز مكانة الملتقى وإضفاء المزيد من التميز والإبداع في هذا المجال، مضيفًا :” نتوقع أن تكون نسخة مميزة تحقق تطلعات المستفيدين، بما يتماشى مع رؤية المملكة الطموحة 2030″.

وتعقد النسخة الثانية من ملتقى “فرصة”، ضمن سلسلة من الملتقيات تنطلق من مدينة مكة المكرمة، وتهدف إلى تطوير فكر ريادة الأعمال وصنع بيئة تحفيزية في أجواء استباقية معرفية وداعمة للتطور وتتميز بالانفتاح والعملية.

يذكر أن ملتقى صفقة قدم عددا من شباب وشابات مكة المكرمة كنماذج ناجحة من خلال العمل في مجال “الفندقة”، حيث ظهر شبان سعوديونفي دورته السابقة يعملون كمساعدي “طاهي”، وشابة تعمل كـ”مضيفه” وأخرى تعمل في “الموارد البشرية” وهم يمثلون نماذج مشارفة للشباب الذين حصلوا على فرص وظيفية وأثبتوا حضورهم الكبير خاصة في العمل الفندقي بجوار الحرم المكي.

لجنة الاختيار تضم مجموعة من أعلام العلوم الإسلامية

الأمير خالد الفيصل يترأس اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019


ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء أمس الثلاثاء الموافق 8 يناير 2019م الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة ..

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء أمس الثلاثاء الموافق 8 يناير 2019م الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام، أولى فروع جائزة الملك فيصل في دورتها الحادية والأربعين.

وضمت لجنة الاختيار مجموعة من أعلام العلوم الإسلامية، حيث جاء في عضويتها كل من رئيس وزراء غينيا الأسبق دولة الرئيس كابين كومارا، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلاميمعالي الدكتور يوسف أحمد العثيمين، والأمين العام لرابطة العالم الإسلاميمعالي الدكتور محمد عبد الكريم العيسى بالإضافة إلى سعادة الأستاذ الدكتور خالد مذكور المذكور أستاذ الفقه المقارن والسياسة الشرعية والدراسات الإسلامية بجامعة الكويت، والأمين العام للرابطة المحمدية للعلماءبالمغربفضيلة الدكتور أحمد عبادي.

ويجسد فرع الجائزة في خدمة الإسلام أهداف جائزة الملك فيصل في غرس القيم الإسلامية في المجتمع وإبراز دورها في إثراء العلوم والمعرفةوتقدم الإنسان، وخدمة المجتمعات الإسلامية حاضراً ومستقبلاً من خلال تكريم الجهود البارزة للأفراد أو المؤسسات التي تتعدى ما هو واجب لنفع وخدمة للإسلام والمسلمين.

ويقوم سمو الأمير خالد الفيصل وأمين عام الجائزة الدكتور عبد العزيز السبيل بالإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة في فروعها الخمسة لعام 2019 في مساء يوم الأربعاء الموافق 9 يناير 2019م، خلال حفل يحضره عدد من الضيوف، والمثقفين والإعلاميين المحليين والدوليين.

وشهدت قائمة الفائزين سابقاً بجائزة الملك فيصل – فرع خدمة الإسلام – تواجد لمجموعة من الرؤساء والقادة والعلماء وعدد من المؤسسات المرموقة، ويُعدُّ مؤهلاً لنيلها كل من خدم الإسلام والمسلمين بعلمه ودعوته، أو قام بجهد بارز ينتج عنه فائدة ملحوظة للإسلام والمسلمين، ويحقق هدفاً أو أكثر من أهداف الجائزة؛ وذلك وفقاً لتقدير لجنة الاختيار.

انتقد استخدام بعض العرب لكلمات أجنبية في أحاديثهم

الأمير خالد الفيصل: “كيف نكون قدوة بلغة القرآن”.. موضوع ملتقى مكة في دورته المقبلة


أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل أن موضوع ملتقى مكة الثقافي تحت شعار “كيف نكون قدوة؟” للعام المقبل سيكون ..

أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل أن موضوع ملتقى مكة الثقافي تحت شعار “كيف نكون قدوة؟” للعام المقبل سيكون “كيف نكون قدوة بلغة القرآن”، جاء ذلك لدى احتفاء إمارة منطقة مكة المكرمة باليوم العالمي للغة العربية.

وخلال المناسبة التي حضرها محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، والشيخ الدكتور صالح بن حميد المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، ونائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله المعطاني، ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح، وعدد من المهتمين باللغة العربية، وجّه الأمير خالد الفيصل بتشكيل لجنة من كل الجهات في المنطقة؛ لوضع برنامج تنفيذي لموضوع “كيف نكون قدوة بلغة القرآن”.

وقال في كلمة بالمناسبة: “لقد كرمنا الله بأن تكون لغة آخر الكتب السماوية بلغتنا، وبعث فينا ومن الأمة العربية آخر رسله محمد صلى الله عليه وسلم، كما أن مصدر الشرف والفخر لنا مجاورة بيته العتيق ومسجد رسوله الكريم، وهذه الأمور تحتم علينا العناية باللغة العربية والاحتفاء بها؛ فهي اللغة الوحيدة التي لا تزال تُستخدم كما جاءت في أصلها، وهي اللغة أيضاً التي لم تنبثق عن لغات أخرى”.

وانتقد الأمير خالد الفيصل استخدام بعض العرب لكلمات أجنبية في أحاديثهم، مؤكداً أن ذلك لا يعكس ثقافة المتحدث، ولا ينمّ عما وصلت إليه، منوهاً في ذات الوقت إلى أهمية تأصيل استخدام اللغة العربية في وسائل التواصل الاجتماعي؛ حفاظاً على ثقافة أبناء هذه البلاد، وكي لا يجرفهم تيار التغيير إلى التخلي عن هذه اللغة، ونسيان الشخصية العربية الإسلامية، مضيفاً: “إذا كنا نقدّر أنفسنا ونقدّر عروبتنا لا بد أن نلتفت لهذه الأمور، وأن نخشى على أنفسنا وعلى مكانتنا ولغتنا العربية والإسلامية، وأن نفخر ونعتزّ بها”.

وقال سموه: “بهذه المناسبة أودّ الإعلان أن “كيف نكون قدوة بلغة القرآن” سيكون موضوعاً لملتقى مكة الثقافي في موسمه الجديد، وسيبدأ التحضير له بعد رمضان، ثم يبدأ التطبيق بعد موسم حج العام الحالي، وهذا يحتاج إلى إعداد وعمل تكاملي وجماعي”، منوهاً سموه إلى أن موضوع “كيف نكون قدوة بلغة القرآن” لا بد أن يمتد إلى أعوام مقبلة، وألا يقتصر على عامٍ واحد، بل مرحلة تأسيس وانطلاقة لمشروعٍ كبير يعزز اللغة العربية في منطقة مكة المكرمة.

ودعا أمير منطقة مكة المكرمة إلى أن تُستخدم اللغة العربية في كل مناحي الحياة، وألا يتم اللجوء إلى مفردات أجنبية، وأن يتم تأصيل ذلك بحملة تشارك فيها كل القطاعات في المنطقة، وأن تنفذ دورات لهذا الشأن، لافتاً إلى ضرورة أن تعمل الأمانات في المنطقة على تعزيز اللغة العربية في الإعلانات واللوحات وغيرها، كذلك الحال ينطبق على أسماء المؤسسات والشركات، وألا تكون اللغة العربية مستترة تحت أحرف أجنبية.

وختم كلمته بالقول: “بلادكم اليوم لديها مشروع تنموي كبير ليس على المستوى المحلي بل على المستوى العربي، وهو مشروع يليق بمكانتها، وهذا المشروع العربي يحتاج إلى لغة، وهذه اللغة تحتاج إلى اهتمام، وهذا الاهتمام يجب أن يبدأ من المملكة ليصل إلى العالم أجمع وخصوصاً العالم الإسلامي، ولا بد أن يكون سعودياً وعربياً وإسلامياً”.

عقب ذلك، بدأت مداخلات الحضور، والتي شارك فيها عدد من المهتمين باللغة العربية السعوديين وغير الناطقين بها، وفي ردٍّ على مداخلة وصفت الأمير خالد الفيصل بأنه أمير الفصاحة والبيان قال تصحيحاً: “يشرفني أن أكون عاشق اللغة والبيان”، كما أيّد أمير منطقة مكة المكرمة مقترحاً لتنظيم مبادرات ومسابقات للعناية باللغة العربية على مواقع التواصل الاجتماع، كما ردّ على مداخلة لتمكين الوافدين من اللغة العربية بالتأكيد على أن ذلك سيحدث بإذن الله بالتزامن مع نجاح مشروع الإمارة الخاص بتعزيز هذه اللغة.

يناقش سبل الوحدة الإسلامية والتصدي للفكر المتطرف

الأمير خالد الفيصل يفتتح مؤتمر رابطة العالم الإسلامي بمشاركة 127 دولة


افتتح الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء فعاليات مؤتمر رابطة العالم الإسلامي ..

افتتح الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء فعاليات مؤتمر رابطة العالم الإسلامي العالمي، بعنوان “الوحدة الإسلامية.. مخاطر التصنيف والإقصاء” الذى تستضيفه مكة المكرمة.

ويشارك في المؤتمر، الذي يعقد يومي 12 و13 ديسمبر 2018 بالعاصمة المقدسة، أكثر من 1200 مفتٍ ووزير وعالم ومفكر إسلامي ينتمون إلى 127 دولة. ويناقش المؤتمر عدة محاور يأتي على رأسها الوحدة الإسلامية الجامعة، والمسلمون وثقافة الاختلاف، ومعوقات الوحدة الإسلامية، وسبل الوصول إلى وحدة إسلامية فاعلة.

ويهدف المؤتمر إلى توحيد كلمة العلماء والدعاة والمفكرين المسلمين، وتقريب وجهة النظر بينهم، وتعزيز الوعي بأهمية نشر قيم الوسطية العلمية والفكرية والاجتماعية، وكذلك اقتراح مبادرات عملية تتصدى لمشروعات العداء والكراهية والصراع الطائفي.

كما يعمل المشاركون في المؤتمر على مد جسور الثقة والتفاهم والتبادل مع الآخر غير الإسلامي، وتعزيز قيم الدولة الوطنية والأسرة الإنسانية الواحدة، فضلًا عن إيجاد قنوات للتواصل بين أتباع المذاهب الإسلامية لبناء جسور الثقة والتفاهم والتعاون على المشتركات الإسلامية الجماعة، ومحاصرة الخطاب الطائفي المتطرف.

تحت رعاية خادم الحرمين…

الأمير خالد الفيصل يفتتح مؤتمر رابطة العالم الإسلامي “مخاطر التصنيف والإقصاء”


تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة مستشار ..

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين الشريفين اليوم مؤتمر رابطة العالم الإسلامي “الوحدة الإسلامية – مخاطر التصنيف والإقصاء وذلك بمكة المكرمة .

وثمّن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى الرعاية الملكية الكريمة لمؤتمر الرابطة الدولي، مشيراً إلى أن حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهد الأمين ـ حفظهما الله ـ تواصل دعمها ورعايتها لكل مناسبة تناقش شؤون الامة الإسلامية وسبل تحقيق وحدتها.

وأضاف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي أن المؤتمر سيحظى بمشاركة أكثر من 1000 شخصية من القيادات الدينية والفكرية والأكاديمية من 127 دولة؛ وسيلتقون بهدف وضع خطة استراتيجية شاملة تتصدى لمشاريع الكراهية والصراع الطائفي، وإيجاد قنوات للتواصل بين أتباع المذاهب الإسلامية لبناء جسور الثقة والتفاهم والتعاون على المشتركات الإسلامية الجامعة، ومحاصرة الخطاب الطائفي والمتطرف.

وأشار إلى أن المؤتمر يسعى لجمع كلمة العلماء والدعاة، وتقريب وجهات النظر بينهم، والتأكيد على مسؤوليتهم في توحيد صف المسلمين وجمع كلمتهم، بالإضافة إلى نشر قيم الوسطية وتعميق أواصر التآخي والتآلف بين المسلمين ونبذ خطاب العداء والفرقة، وموضوعات المشتركات الإسلامية الجامعة واستعراض تجارب التعايش الإيجابي.

وأوضح الدكتور محمد العيسى أن المؤتمر سيتناول كذلك مسألة الخصوصية المذهبية وثقافة الاختلاف، بالإضافة إلى مناقشة معوقات الوحدة الإسلامية والدعاوي الطائفية الرامية لبث التكفير والتطرف والفكر الطائفي، وأهمية الحوار الإسلامي والشراكة الحضارية مع غير المسلمين وسُبُل مواجهة الإسلاموفوبيا.

أقيمت بمحافظة الكامل تحت شعار “كلنا فداء للوطن”

أكثر من 1300 شاب يشاركون في فعالية رحلة “هايكنج جبل شمنصير”


شارك أكثر من 1300 شاب من داخل المملكة ودول الخليج علاوة على بعض المشاركين من الجاليات العربية المقيمة بمحافظة الكامل, في فعالية رحلة “هايكنج جبل ..

شارك أكثر من 1300 شاب من داخل المملكة ودول الخليج علاوة على بعض المشاركين من الجاليات العربية المقيمة بمحافظة الكامل, في فعالية رحلة “هايكنج جبل شمنصير” بمحافظة الكامل التي أقامها هايكنج السعودية لمدة يومين تحت شعار “كلنا فداء للوطن”, حيث تنافس المشاركون لصعود قمة جبل شمنصير الذي يعد الأعلى في المحافظة والاستمتاع بمناظرها الخلابة ومعرفة آثارها وسياحة الكهوف المنتشرة بقمة الجبل.

وانطلق المشاركون من نقطة التجمع متسلقين جبل شمنصير ضمن مسارات الهايكنج الذي أعد وفق مواصفات مسارت هايكنج السعودية واتخذ فيه جميع احتياطات السلامة.

وتمكن أحد أبناء محافظة الكامل من الوصول أولا إلى قمة الجبل بعد قطع مسافة 8 كيلو مترات في أقل من ساعتين, بينما قطع آخر المشاركين المسافة في ثلاث ساعات ونصف ولم تسجل حالات إسعافية ولله الحمد.

وفي نهاية الفعالية غرس محافظ الكامل عايد بن المدرع القحطاني, بحضور مدير عام السياحة بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري، 50 شجرة من أشجار السدر البري في أعلى جبل شمنصير, كما تم رفع العلم السعودي عاليًا في أعلى قمة في الجبل معلنًا بذلك انتهاء الفعالية.

وأعرب المحافظ , عن شكره وتقديره باسمه وباسم شيوخ وأهالي المحافظة كافة, لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة, وسمو نائبه على دعمهما الكامل لهذه الفعالية التي صاحبها العديد من الفقرات والأنشطة الثقافية والشعبية والتراثية, منوهًا بدعم ومؤازرة معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي آل الشيخ وإشرافه المباشر على هذه الفعالية التي نفذت بموافقة إمارة منطقة مكة المكرمة وتعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة.

وأوضح أنه تم التخطيط لهذه الفعالية منذ خمسة أشهر بإشراف من مؤسس هايكنج السعودية علي بن مبارك القحطاني, مبينًا أن فريق العمل عمل على اختيار الطريق المناسب لمسار الهايكنج ومسح الجبل واتخاذ الخطوات الإجرائية النظامية لتنفيذها, مؤكدًا أن الفعالية تخدم المحافظة في إبراز معالمها السياحية والأثرية وخاصة جبل شمنصير التاريخي وما يتصف به من صفات سياحيه تشابه جبال الهدا بالطائف من ناحية الطبيعة والطقس, مقدمًا شكره للجهات التي أسهمت في إنجاح هذه الفعالية.

نظمته “منشآت” وافتتحه أمير مكة المكرمة

944 استشارة مجانية لرواد الأعمال يقدمها 58 مستشارًا خلال ملتقى بيبان


كشفت عيادات الأعمال عن قيام 58 مستشارًا ومستشارة بتقديم 944 استشارة مجانية لرواد الأعمال؛ وذلك خلال ملتقى بيبان مكة المكرمة، الذي نظمته الهيئة العامة للمنشآت ..

كشفت عيادات الأعمال عن قيام 58 مستشارًا ومستشارة بتقديم 944 استشارة مجانية لرواد الأعمال؛ وذلك خلال ملتقى بيبان مكة المكرمة، الذي نظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” على مدى 4 أيام، وافتتحه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير مكة المكرمة.

وقال ثامر بن أحمد الفرشوطي؛ رئيس عيادات الأعمال إن مشاركة عيادات الأعمال جاءت لخدمة زوار الملتقى، وأصحاب الأفكار ورواد الأعمال، بما يتواكب مع رؤية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ لدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال والاقتصاد المعرفي.

وأشاد الفرشوطي بالدعم الذي قدمته “منشآت” لإنجاح مبادرة مستشاري عيادات الأعمال، وتوفير البيئة المناسبة لتقديم الاستشارات والإرشادات لرواد الأعمال والزوار، مؤكدًا أهمية المساهمة في تحقيق أهداف “منشآت” من حيث تهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة، بما يضمن استمرارها ونموها، وتحفيز دخول منشآت جديدة للسوق، واحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشاريع، وتجاوز مراحل التأسيس، والتعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، واستثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هيكل مشاريعهم وإنجاحها.

وبين الفرشوطي أن عيادات الأعمال تسعى إلى تنمية ودعم ثقافة العمل الحر لدى الأفراد والمجتمع، وتشجيع ودعم ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين رواد الأعمال وتشجيع بيئة ريادة الأعمال لبناء منشآت صغيرة ومتوسطة واعدة، وتطويرها لجعلها مؤسسات منتجة مبتكرة مبدعة.

يذكر بأن عيادات الأعمال المجانية تستهدف رواد الأعمال وأصحاب المنشآت متناهية الصغر وأصحاب المنشآت المتوسطة؛ من خلال تقديم الاستشارات عبر نخبة من الخبراء والمستشارين والمتخصصين وفق رؤية 2030 الهادفة إلى زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة في دعم ناتج الدخل المحلي.

بعد اطلاعه على عرض قدمه مدير جامعة الطائف

أمير مكة يعتمد الثالث من ربيع الأول موعداً لجائزة عبدالله الفيصل للشعر


اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس أمناء أكاديمية الشعر العربي, الأحد الـ 3 من ..

اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس أمناء أكاديمية الشعر العربي, الأحد الـ 3 من شهر ربيع الأول القادم، موعداً لإطلاق جائزة الأمير عبدالله الفيصل للشعر العربي رسمياً في دورتها الأولى، على أن يتم تتويج الفائزين بها في اليوم العالمي للشعر الذي يوافق 21 مارس 2019م.

وجاء تحديد الأمير خالد الفيصل لموعد إطلاق الجائزة بعد اطلاع سموه على عرض قدّمه معالي مدير جامعة الطائف أمين عام أكاديمية الشعر العربي الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، عن توصيات الاجتماع التأسيسي السادس للأكاديمية، الذي عُقد الثلاثاء الماضي، بمقر جامعة الطائف، بحضور أعضاء مجلس الأمناء.

واطلع أمير منطقة مكة المكرمة على موعد إعلان إطلاق الجائزة الذي سيكون بمثابة لحظة انطلاق العمل، واستقبال الترشيحات من الجهات الأكاديمية والثقافية لبدء إجراءات التحكيم، وصولاً إلى اختيار الفائزين.

وتعد أكاديمية الشعر العربي, التي تعمل رسمياً تحت مظلة جامعة الطائف، إضافة جديدة ونوعية للمؤسسات الثقافية القائمة في العالم العربي ، تواكب توجهات رؤية المملكة 2030 ، التي تضم برنامجًا خاصًّا حول تعزيز الشخصية السعودية ، يُعنى بتفاصيل مبادراته باللغة العربية ثقافة وشعرًا وحضارة.

وتولت جامعة الطائف مسؤولية تأسيس الأكاديمية التي بدأت من قِبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، والإشراف عليها ، وصولاً إلى مرحلة إطلاق العمل فيها ، والبدء في تنفيذ مشروعاتها وبرامجها المختلفة.

وحرصت الجامعة على الإعداد الجيد لانطلاق أعمال أكاديمية الشعر العربي ، لتكون مؤسسة ثقافية عربية فاعلة ، تخدم الشعر وفنونه ، وذلك انطلاقًا من رؤية الأكاديمية المرتكزة على تحقيق هدف الريادة عربيًّا في تنمية الإبداع الشعري ، ورعاية المواهب الأدبية ، ونشر الثقافة الشعرية مجتمعيًّا ، وتوثيقها علميًّا .

وتتمحور أهداف الأكاديمية حول رعاية الشعر ودعمه ، من خلال تنمية الإبداع الشعري كقاعدة لتعزيز دور القصيدة في الثقافة العربية المعاصرة ، وتنظيم مختلف أنواع البرامج التدريبية ، وورش العمل والمحاضرات ، ونشر الثقافة الشعرية في المجتمعات العربية ، وتوثيق الظاهرة الشعرية العربية بكل أشكالها وألوانها المعززة للغة والثقافة العربية ، وتوظيف التقنية الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة الشعر .

واطلع سموه على مبادرات جامعة الطائف الثقافية، منها : الاهتمام بالنشاط المسرحي ، من خلال مشاركة فرقتها المسرحية في المسابقات المحلية والخارجية في هذا المجال، وما حققته الفرقة من نجاحات بتتويجها بجوائز مسرحية عدة أثناء تلك المشاركات.

بدوره, أشار الدكتور زمان في هذا الصدد إلى مشاركة فرقة مسرح جامعة الطائف بمسرحية “المظلّة”، في مهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي في دورته الـ12 ، وفوز عضو الفرقة الممثل عبدالعزيز مانع ، بجائزة لجنة التحكيم كأفضل ممثل ، فضلاً عن ترشيح المسرحية لجائزتي أفضل نص مسرحي وأفضل أداء جماعي، مؤكداً ضرورة أن ترقى الجائزة إلى تطلعات الأمير خالد الفيصل ، وذلك بتضافر جهود أعضاء مجلس أمناء أكاديمية الشعر العربي، وإدارة الأكاديمية والعاملين فيها.

من جانبه أعرب مدير جامعة الطائف عن شكره لسمو الأمير خالد الفيصل على رعايته لجميع برامج أكاديمية الشعر العربي بالجامعة ، ومتابعته المباشرة للعمل في الأكاديمية ، لاسيما الاستعدادات الجارية لإطلاق جائزة الأمير عبدالله الفيصل للشعر العربي .

تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

أمير مكة المكرمة يطلق فعاليات ملتقى “بيبان” في نسخته الرابعة


افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة مساء امس ملتقى بيبان في نسخته الرابعة الذي تنظمه الهيئة ..

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة مساء امس ملتقى بيبان في نسخته الرابعة الذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” تحت عنوان “للطموح فكرة وللنجاح بيبان”، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الدكتور ماجد القصبي ووكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور هشام الفالح ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد.

وشهد أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه توقيع ثلاث اتفاقيات الأولى بين الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” وشركة سابك ، والثانية بين الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” وغرفة مكة ، والثالثة بين الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” والبنك الأهلي.

بعد ذلك شاهد سموهما عرضًا مرئيًّا استُعرضت خلاله برامج ومبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” وما تختص به من أعمال وفرص تدريبية تعزز من مقومات النجاح لقطاع رواد الأعمال وأصحاب المشاريع المستقبلية.

ثم ألقى محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح الرشيد كلمة رحب خلالها بصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز والحضور ، مشيرًا إلى أن الملتقى الذي يستمر لمدة أربعة أيام، يعمل على إتاحة الفرصة للشباب والفتيات لإيجاد شبكة تواصل بين رواد الأعمال والمستثمرين وأصحاب المنشآت، الأمر الذي يعزز من فرص النجاح، ويسهم في رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع ورواد الأعمال في المنطقة، وتأسيس أو تنمية أعمالهم التجارية وتطويرها.

واختتم المهندس الرشيد كلمته بالشكر والتقدير لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ونائب أمير المنطقة على ما يقدمانه من دعم وتسهيل حتى يخرج الملتقى بأفضل صورة تخدم إيجاد الفرص الاستثمارية والتجارية لشباب وشابات الوطن في المنطقة.

وفي نهاية الحفل تسلّم سمو أمير منطقة مكة المكرمة درعًا تذكاريًا بهذه المناسبة مقدمًا من محافظ منشآت ووزير التجارة والاستثمار، كما كرّمت “منشآت” عددًا من شركاء النجاح بالملتقى.

حضر الحفل عدد من أصحاب السمو والمعالي ورجال الأعمال ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة.

وفي شأن متصل حضر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة يرافقه وكيل الإمارة الدكتور هشام الفالح الجلسة الحوارية الوزارية المفتوحة ، ثم زار سموه المعرض المصاحب للملتقى حيث استمع لشرح عن باب “التجارة الإلكترونية” والهادف لتنمية وتطوير قطاع التجارة الإلكترونية بالمملكة من خلال توفير الاحتياجات لإنشاء وتطوير المتاجر ، كما استمع لشرح عن باب “الانطلاقة” الذي يساعد الشباب على فهم كيفية تحويل المشاكل لأفكار وفرص في السوق.

واطلع الأمير عبدالله بن بندر على باب “منشآت” الذي يهدف إلى عرض أبرز مبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، ومبادرة الفرص الاستثمارية، واستمع لشرح عن باب “نمو” الرامي لرفع أصحاب المشاريع الناشئة الحالية، حيث يعمل على تقديم ورش عمل مختلفة مخصصة لأصحاب المشاريع الناشئة .

كما استمع سموه لشرح عن باب “ريادة الأعمال والهادف لدعم رواد الأعمال في المنطقة وعرض مبادرات الهيئة ، وزار سموه باب “السوق” الهادف لإعطاء فرصة لأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة لعرض منتجاتهم وخدماتهم ومشاركة قصص نجاحهم مع زوار بيبان وشرح عن باب “التمكين” الرامي لتعريف الشباب على الجهات الحكومية المعنية بإنشاء الأعمال وتمكينهم من التواصل معهم ، وكذلك باب “تسهيل الأعمال” الذي يجمع جميع الجهات التمويلية والاستثمارية تحت سقف واحد .

افتتحه الأمير خالد الفيصل

بالصور.. وزارة المالية تشارك في ملتقى “بيبان مكة 2018 “


شاركت وزارة المالية من خلال منصة (اعتماد) الرقمية في ملتقى بيبان مكة 2018 الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، ..

شاركت وزارة المالية من خلال منصة (اعتماد) الرقمية في ملتقى بيبان مكة 2018 الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، ومعالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، اليوم، الذي يستمر حتى 03 نوفمبر 2018م، في مركز جدة للمؤتمرات والفعاليات، وبتنظيم من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت).

وخلال الافتتاح، استقبل وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام يعرب بن عبدالله الثنيان، سمو أمير منطقة مكة المكرمة في جناح منصة (اعتماد) المشارك في الملتقى؛ حيث اطلع سموّه على أبرز منجزات المنصة، والخدمات المالية المقدمة للجهات الحكومية والقطاع الخاص، ومساهمتها في رفع الرقابة المالية، وجهود وزارة المالية في دعم التحول الرقمي من خلال أتمتة جميع خدماتها المقدمة لمستفيديها، حيث أبدى سموه إعجابه بالتحول الذي تعيشه وزارة المالية خلال الفترة الماضية والجهود المبذولة في تحسين مستوى الخدمات المقدمة لجميع الجهات والقطاعات المستفيدة من خدماتها، مؤكداً سموه أن الجهات الحكومية تحتاج مثل هذه الخدمات التقنية لتسهيل تعاملاتها المالية، وهو ما تقدمه منصة (اعتماد) الرقمية التي تدعم التحول الرقمي في المملكة.

وأوضح وكيل وزارة المالية لشؤون التقنية والتطوير أحمد بن محمد الصويان، أن وزارة المالية تهدف من المشاركة في (ملتقى بيبان مكة 2018)؛ إلى إبراز دورها في المبادرات والجهود التي تدعم خطة التحول الرقمي لمنظومة العمل الحكومي وفق “رؤية المملكة 2030″، والتعريف بجهود المنصة التي أسهمت في تطوير العمل الحكومي المساعد في الاستثمار ودعم المشاريع التنموية بالمملكة، كما تهدف المشاركة إلى تعزيز الوعي لدى روّاد الأعمال وكيفية الاستفادة من خدمات المنصة.

وأفاد الصويان أن منصة اعتماد التي أطلقتها وزارة المالية في يناير 2018م، أسهمت في أتمتة التعاملات المالية الحكومية، ودعمت علاقة الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص بما يحقق مستهدفات المشاريع التنموية في المملكة، كما ساهمت في تساوي فرص مشاركة المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع غيرها في منافسات الجهات الحكومية بشفافية تُشجع على استمرار مشاركة القطاع الخاص في نهضة هذه البلاد.
ونوّه وكيل الوزارة لشؤون التقنية والتطوير بتعاون جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص التي سارعت للتحول في تعاملاتها المالية عبر منصة “اعتماد” الرقمية و أتمّت عملية تسجيل العقود والتعميدات، الأمر الذي أسهم بشكل كبير في تسهيل أتمتة إدارة الميزانية من حيث مناقلاتها إلكترونيًا والاطلاع على الميزانية، وكذلك إدارة المشتريات والمنافسات من حيث طرح المنافسات ودعوات الشراء المباشر، وشراء الكراسات، وتقديم العروض والعطاءات بشكل إلكتروني، وفحصها من خلال منصة “اعتماد”.

الجدير بالذكر أن منصة (اعتماد) الرقمية تضم خمس خدمات أساسية هي: إدارة الميزانية لتوفير الخدمات الإلكترونية بكل ما يخص ميزانية الجهات الحكومية والحركات اللازمة عليها، وإدارة المنافسات والمشتريات لطرح المناقصات وفحص العروض والترسية إلكترونياً، وتمكين القطاع الخاص من الاطلاع على المناقصات واستقبال الدعوات وشراء الكراسات والتقديم عليها إلكترونياً، وإدارة العقود والتعميدات لإدارة كل ما يتعلق بالعقود والتعميدات من أجل تسجيلها بشكل إلكتروني حتى الحصول على الموافقات اللازمة من الجهة الحكومية ووزارة المالية، وإدارة الحقوق المالية بتمكين الجهات الحكومية من رفع طلبات أوامر الصرف والدفع لتعويضات العاملين إلكترونياً، وإدارة المدفوعات بتمكن القطاع الخاص من تقديم مطالباتهم المالية الخاصة بمشاريعهم مع الجهات الحكومية مروراً بأوامر الصرف والدفع إلكترونياً.


اتضافت أول سعودية تشغل منصب باحثة لزمالة ما بعد الدكتوراة

غرفة مكة عبر لقاء “تجربتي”: مساعدة الآخرين تتطلب مهارة وفن


أكدت اول سعودية تشغل منصب باحثة لزمالة الدراسات ما بعد الدكتوراة، نائب رئيس ريادة الاعمال بجامعة كاليفورنيا، الدكتورة تغريد السراج أهمية تغيير طرق تدريس الطلاب ..

أكدت اول سعودية تشغل منصب باحثة لزمالة الدراسات ما بعد الدكتوراة، نائب رئيس ريادة الاعمال بجامعة كاليفورنيا، الدكتورة تغريد السراج أهمية تغيير طرق تدريس الطلاب الروتينية المتبعة حاليا في المؤسسات التعليمة بمراحلها المختلفة من التلقين إلى إشراكهم في البحث والتقصي عن المعلومة، ومفارقة التلقين والحفظ، الأمر الذي يسهم في تعزيز مهارات اكتساب المعلومات من خلال التجارب الحية.

وقالت في لقاء “تجربتي” الذي نظمته لجنة ريادة الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة اليوم بحضور جمع من سيدات ورجال الأعمال والمهتمين، إن ” التجربة التي صنعتني تمثلت في التعاون العلمي الذي مارسته بين الجامعات الدولية، فأنا أحاضر في جامعات في اليابان وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة، والان اذهب كاستاذ زائر، ومشرف أبحاث، والتعامل مع الباحثين هي التي صنعتني، حيث انتهت مهمتي بتغيير الانطباع السائد عند اليابانيين عن السعوديين، الذين يعتبرونهم شعب مرفه”.

وقدمت نصحها للحضور بالتوجه نحو العمل الأكاديمي، واختيار التخصص الذي يرى فيه الطالب نفسه للوصول إلى مرحلة الإبداع، وقبلها الخضوع للاختبارات الاجتماعية التي تعزز من صقل المهارات على المدى البعيد، مبينة أن الطلاب الآن يتمتعون بذكاء اكثر من السابق بسبب تعايشهم مع التقنية الحديثة التي تمكنهم من الوصول إلى المعلومة في أسرع وقت ممكن، فلابد ان يكون الأستاذ محيط بالمعلومة وطريق التلقين في التخصص وفق الأساليب العالمية.

وأضافت : تعلم اللغات تمنح الشخص خيارات واسعة لتعلم أشياء جديدة تكون له أكثر من شخصية حسب تعدد اللغات، أي أن كل لغة بشخصية، وأدعو الطلاب إلى السيطرة على التوتر أثناء تعلم اللغات كونها تؤثر على المستوى التحصيلي.

وتحدثت الدكتورة عن برامج لتوليد الوظائف لصالح وزارة العمل الذي تساعد فيه أصحاب الأفكار التجارية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وقال” على من يملكون أفكارا لمشاريع رائدة التوجه إلى بوابة وزارة العمل ممثلة في برنامج “تسعة أعشار” الذي يمنح المتقدم الدراية الكافية لإدارة مشروعة من خلال الدعم اللوجستي والمعنوي.

وفي نهاية اللقاء كرمت لجنة ريادة الأعمال الدكتورة السراج على ما قدمته من تجارب للشباب والشابات.

تقام غدا بالتعاون مع مركز “تكامل”

سياحة مكة تنظم ورشة حول أهمية الجودة في الخدمات السياحية


نظم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة غداً، ورشة عمل بعنوان “مفهوم وأهمية الجودة في الخدمات السياحية”، بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الموارد ..

نظم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة غداً، ورشة عمل بعنوان “مفهوم وأهمية الجودة في الخدمات السياحية”، بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية “تكامل” في مرحلته الثالثة التي تندرج في إطار البرامج التطويرية والتأهيلية للمشغلين والعاملين والراغبين بالعمل في القطاع السياحي للعام الجاري.

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة المكلف الدكتور هشام بن محمد مدني: انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بالعمل مع المستثمر كشريك استراتيجي لتحقيق أهداف التنمية السياحية في المملكة، جاء تنظيم هذا البرنامج النوعي الذي يهدف إلى تطوير قدرات العاملين في القطاع السياحي بالمملكة.

وبين الدكتور مدني أن الورشة التي تعقد في فندق موفنبيك بأبراج وقف الملك عبدالعزيز، عند الساعة الخامسة عصراً وتمتد لأربعة ساعات، تتناول عدة محاور منها التعريف بعناصر الجودة في الخدمات السياحية، ومفهوم الجودة وأبعادها في الخدمات الفندقية، العناصر الأساسية لثقافة الجودة في المنظمات الفندقية، كما تناقش أهمية دور العميل الداخلي والخارجي في التأثير على جودة الخدمات السياحية، إضافة إلى نشر الوعي بمنهجيات الجودة بمعاييرها الدولية.

وأكد مدني أن الهيئة تعمل بشكل متواصل على تنمية وتطوير الكوادر البشرية الوطنية من خلال العديد من البرامج التدريبية وورش العمل المجانية في مختلف مجالات السياحة والعناية بالتراث الحضاري، مما ينعكس على تطوير وتنمية العمل السياحي المتميز.

نائب أمير مكة استقبل مدير جامعة أم القرى

اتفاقيات لـ 24 شركة حصيلة الملتقى السعودي للشركات الناشئة


استقبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، بمقر الإمارة في جدة، مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس ..

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، بمقر الإمارة في جدة، مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية د. عبدالله بن عمر بافيل، وعدداً من وكلاء الجامعة وأعضاء الشركة.

واستمع الأمير عبدالله بن بندر إلى شرحِ عن الملتقى السعودي للشركات الناشئة الذي نظمته الجامعة ممثلة في شركة وادي مكة وما شهده من فعاليات سلطت الضوء على تدريب وتهيئة أصحاب الشركات الناشئة لعرض شركاتهم على المستثمرين وصناديق المال الجريء، إضافةً إلى ورش العمل التي عُقدت في مجالات التقنية وريادة الأعمال وما صاحب الملتقى من حلقات نقاش في عدة جوانب متعلقة بالاستثمار.

وشهد الملتقى في موسمه الأول مشاركات واسعة لرواد الأعمال والمهتمين بمجال الإبداع وريادة الأعمال، ما أثمر عنه توقيع اتفاقيات لـ 24 شركة ناشئة مع مستثمرين ورجال أعمال، منها 15 اتفاقية للشركات الناشئة التي ترعاها شركة وادي مكة للتقنية.

وثمّن د. بافيل الدعم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما لله-، للعملية التعليمية وبيئتها البحثية والإدارية، مؤكداً حرص صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ودعم نائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر، لكافة البرامج والفعاليات التي تقيمها الجامعة.

تنظمه جمعية البر مدة 10 أيام

مهرجان التمور في حجر يشهد إقبالاً متزايداً من الأهالي والزوار


شهد المهرجان الأول للتمور المقام حاليا في مركز حجر شرق محافظة رابغ بمنطقة مكة المكرمة الذي تنظمه جمعية البر في مركز حجر بالتعاون مع مركز ..

شهد المهرجان الأول للتمور المقام حاليا في مركز حجر شرق محافظة رابغ بمنطقة مكة المكرمة الذي تنظمه جمعية البر في مركز حجر بالتعاون مع مركز حجر وبلدية حجر لمدة عشرة أيام بمشاركة المراكز التابعة لمحافظة رابغ والأسر المنتجة إقبالًا متزايدًا من الأهالي والزوار حيث تعاقبوا على حراج التمور الذي أقيم لأول مرة في مركز حجر بمبادرة من جمعية البر لمشاهدة أنواع التمور المتمثلة في العجوة والبرحي والروثانة والسكري والربيعة والمشوك وغيرها والتي لامست في مجملها أكثر من 6 أطنان من التمور .

‏يذكر أن مهرجان حجر الأول للتمور يأتي كمبادرة تنموية لجمعية البر بحجر بدعم مركز حجر وبلديتها والذي يأتي ضمن المهرجانات تدعم جهود الدولة المباركة في تنشيط السياحة في كافة ربوع المملكة ومناطقها المزدهرة والزاخرة بالأماكن السياحية والتراثية العامرة كما تعدّ التمور أحد الروافد الاقتصادية المهمة في المملكة نظرا جودتها وقيمتها كعنصر غذائي ومورد اقتصادي حيوي ومنافس.

يقام خلال الفترة من 16-18 ربيع الأول المقبل

أمير مكة المكرمة يوافق على رعاية الملتقى السعودي الثاني للشركات الناشئة


وافق صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكه المكرمة , على رعاية الملتقى السعودي الثاني للشركات الناشئة ..

وافق صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكه المكرمة , على رعاية الملتقى السعودي الثاني للشركات الناشئة الذي تنظمه شركة وادي مكة للتقنية التابعة لجامعة أم القرى خلال الفترة من 16-18 ربيع الأول المقبل .

جاء ذلك لدى استقبال سموه اليوم في ديوان الإمارة بمكة المكرمة معالي مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور عبدالله بن عمر بافيل وعددا من وكلاء الجامعة وأعضاء الشركة.

وثمن معالي مدير الجامعة الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة – أيدها الله – للعملية التعليمية وبيئتها البحثية والإدارية , منوها بحرص واهتمام , أمير منطقة مكة المكرمة على موافقته لرعاية الملتقى السعودي الثاني للشركات الناشئة , لافتا إلى أنه سيتم خلال الملتقى استضافة العديد من الخبراء على المستوى المحلي والعالمي كمتحدثين ومشاركين في فعاليات الملتقى .

وأكد أن الملتقى يأتي امتدادا للملتقى السعودي الأول للشركات الناشئة والذي نتج عنه توقيع اتفاقيات لـ 24 شركة ناشئة , مع مستثمرين وأصحاب المال الجريء منها 15 اتفاقية للشركات الناشئة التي ترعاها شركة وادي مكة للتقنية , بحضور1530من رواد الأعمال والمبتكرين مبينا أن محاور فعاليات الملتقى الأول شملت الريادة والإبتكار في مجالات الحج والعمرة والقطاع الرياضي ، والطاقة ، والأمن السبراني ، والأمن المالي ، وكذلك في السياحة والطيران، والاستثمار والثقافة المجتمعية، والتي تتوافق مخرجاتها مع رؤية المملكة 2030 .

انطلقت أولها وسط مشاركة جماهيرية كبيرة

فعاليات أسواق العرب في العاصمة المقدسة ترسخ قيم التلاحم والهوية الوطنية


شهدت العاصمة المقدسة أمس انطلاق أولى الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ، وسط حضور ومشاركة جماهيرية كبيرة وتفاعل حيث انطلقت مسيرة قافلة الجمال من موقع سوق مجنة ..

شهدت العاصمة المقدسة أمس انطلاق أولى الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ، وسط حضور ومشاركة جماهيرية كبيرة وتفاعل حيث انطلقت مسيرة قافلة الجمال من موقع سوق مجنة التاريخي في مكة المكرمة، تتبعها الخيول والفرق الشعبية والشخصيات التراثية وشعراء العرب وتجارهم الذين حملوا رايات سوق عكاظ في نسختة الثانية عشرة، تحت شعار إبداع يتجدد في صورةً حيةً جسدت البعد التخيلي لما كانت عليه أسواق العرب والحراك الأدبي الثقافي والتجاري المنطوي على الحضارة العربية.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة الدكتور فيصل بن محمد الشريف، أن انطلاق الفعاليات التراثية الثقافية في الأماكن المفتوحة والقريبة من الجمهور، هي دعوة عامةً للتعريف بهذا الإرث الحضاري والثراء الثقافي لأسواق العرب عامة وسوق عكاظ خاصة التي خلدتها كتب التاريخ العربي من خلال منصةً مفتوحةً للتبادل الثقافي والمعرفي المثيرة للشغف والفضول عن مكان سوق عكاظ وفعالياته.

وأكد الدكتور الشريف، في كلمته الافتتاحية أهمية تقديم ثقافة الجزيرة العربية وتراثها الأصيل في قالب من الجذب الثقافي والجذب السياحي، مع التركيز على الفعاليات التراثية والأنشطة الفلكلوية، والمشاهد التراثية والوطنية، التي لاتمثل فقط عامل الترفيه وإنما هي غرس لجسور الأصالة والثقافة والتلاحم وترسيخ للثوابت الوطنية والمورث الحضاري الأصيل للمملكة العربية السعودية.
وثمن الدكتور الشريف، للحضور هذا التفاعل وللشركاء إسهاماتهم السخية في إنجاح هذه الفعاليات التراثية، واعداً باستكمال مسيرة القافلة والمزيد من الأنشطة التشويقية الجاذبة، على إمتداد اليوميين القادمين انطلاقاً من سوق مجنة ووصول القافلة لسوق ذي المجاز التاريخي في آخر أيام الفعاليات.

وأختتمت الفعاليات في يومها الأول بالتقاط الصور مع الشخصيات التراثية من قبل الحضور وإشعال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ليوثقوا مشاركتهم في هذا الحدث التراثي الأصيل والتظاهرة الثقافية لأشهر أسواق العرب “مجنة، وذي المجاز المرتبطة تاريخياً بسوق عكاظ”.

تنطلق يوم الأحد المقبل

هيئة السياحة تطلق عدداً من الفعاليات مواكبة لسوق عكاظ بمكة المكرمة


تطلق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الأحد المقبل، عدداً من الفعاليات التراثية والثقافية المصاحبة لسوق عكاظ في دورته الـ 12 المقرر إقامتها ..

تطلق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الأحد المقبل، عدداً من الفعاليات التراثية والثقافية المصاحبة لسوق عكاظ في دورته الـ 12 المقرر إقامتها خلال المدة 13 إلى 29 شوال الجاري.

وتمتد فعاليات مكة المكرمة التعريفية بسوق عكاظ لمدة 3 أيام متتالية تجسد أحداثاً ثقافية حضارية تحكي تاريخ الجزيرة العربية وتحمل لكل مشاهد لها منحنا فكريا لما كانت عليه الجزيرة العربية سابقاً، من خلال “قوافل سوقي ذي المجاز وسوق مجنة” المتوجهة لسوق عكاظ، التي تنطلق عبر فعاليات قافلة الجمال وعروض الخيل والفلكلورات الشعبية والفرق الاستعراضية لتجوب مكة المكرمة في صورة متمازجة متكاملة تحاكي ما كانت عليه القوافل التجارية في العصور السابقة.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الدكتور فيصل بن محمد الشريف، أن هذه الفعاليات تأتي بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، للتعريف بسوق عكاظ الذي تنطلق فعاليته خلال الأيام القلية القادمة، مشيراً إلى أن الفعاليات التراثية الحضارية التثقيفية التي تنفذ في مكة المكرمة تحمل زخما كبيراً من العروض الحية فالممثلون الذين يجوبون شوارعها يرتدون الزي الخاص بالعصر القديم ويحملون الدروع والسيوف والرماح، وتسير خلفهم الجمال والخيول، مع إلقاء الشعر والأهازيج وحمل رايات سوق عكاظ ليشهد الجمهور هذا الحراك الثقافي التراثي والتقاء عصرين بينهما أكثر من1500 عاما، وكيف كانت حياة الحضارية لقبائل الجزيرة العربية والقوافل ومسيرتها التجارية والثقافية والشعرية.

وأفاد الدكتور الشريف، أن الشركة الراعية للفعالية حرصت في تقديم العروض الحية على عوامل الجذب والترويج والتوثيق التاريخي، داعيا أهالي مكة المكرمة وزوارها لحضور هذه الفعاليات والاستمتاع بالعروض التراثية الثقافية لأهم وأشهر ثلاثة أسواق في شبه الجزيرة العربية “سوق ذي المجاز وسوق مجنة وسوق عكاظ” التي امتدت من عصر الجاهلية وحتى فجر الإسلام.

وانطلقت أمس الأربعاء في عدد من مناطق المملكة جملة من الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ في دورته الـ12، متضمنة عروضاً مسرحية وندوات ثقافية ومسيرات لقوافل السوق التجارية والتاريخية والتراثية؛ بهدف التسويق لفعاليات سوق عكاظ والدعوة لحضور فعالياته التي ستنطلق في الـ13 من شهر شوال الجاري.

تتضمن تسهيل إجراءات تنظيم وإقامة الفعاليات

هيئة الثقافة وإمارة مكة يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز قطاع الثقافة بالمنطقة


وقعت الهيئة العامة للثقافة اليوم مذكرة تفاهم مع إمارة منطقة مكة المكرمة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة ..

وقعت الهيئة العامة للثقافة اليوم مذكرة تفاهم مع إمارة منطقة مكة المكرمة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، ومعالي وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة الدكتور عواد بن صالح العواد.

وتهدف الاتفاقية إلى دعم التعاون المشترك في مختلف المجالات الثقافية وتعزيز الأنشطة الثقافية بالمنطقة.

من جانبه أعرب معالي وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عواد العواد، في تصريح بهذه المناسبة عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، لرعايته لتوقيع هذه المذكرة؛ معتبراً أن دعم سموه يعّد دافعاً قوياً وحافزاً مهماً لدعم مسيرة الثقافة في مكة المكرمة، نظراً للدور الهام الذي يضطلع به سموه الكريم في دعم النشاط الثقافي وإحداث تنمية فكرية وثقافية كبرى في منطقة مكة المكرمة.

وأضاف معالي الدكتور العواد أن توقيع هذه المذكرة يواكب تطلعات حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (حفظهما الله)، لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والتي تتضمن تطوير الثقافة وتعزيز جودة الحياة، لتصبح مملكتنا الغالية وطنا مُفعما بالإبداع، وملتزما بتميُّزه الثقافي، وإرثه الحضاري العريق.

وحددت الاتفاقية بين الهيئة العامة للثقافة وإمارة منطقة مكة المكرمة مجالات التعاون التي تشمل تسهيل إجراءات تنظيم وإقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية في منطقة مكة المكرمة وتطوير البرامج والفعاليات والأنشطة الثقافية المشتركة وتنفيذها ضمن خطة زمنية محددة تسهم في تحقيق أهداف الطرفين، بالإضافة إلى دعم برامج وفعاليات ملتقى مكة الثقافي بما يتواءم مع أهداف الجانبين.

كما تهدف الاتفاقية إلى بناء شراكة دائمة تسهم في تعزيز وإنجاح العمل الثقافي بالمنطقة والتعاون المشترك في مبادرات تطوير المسرح السعودي.

شهد توقيع مذكرة تفاهم بين إمارة مكة وهيئة الثقافة

بالصور.. الأمير خالد الفيصل يرأس اجتماع منتدى مكة الثقافي


قدم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن ..

قدم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله – ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ، نائب رئيس مجلس الوزراء ، وزير الدفاع ، وجميع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة ، نظير ما تقوم به لخدمة الوطن والإسلام والمسلمين في كل المجالات.

وقال سموه خلال ترؤسه اجتماع اللجنة الإشرافية لمنتدى مكة الثقافي ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر نائب أمير منطقة مكة المكرمة :” يكفينا شرفا الإنجازات التي تحققها المملكة العربية السعودية في المجالات العلمية والثقافية والفكرية والتنموية ، فشكراً لله أولاً ثم لقائد مسيرتنا وولي عهده الأمين ، ومساعديه في كل الوزارات وإمارات المناطق وكافة الأجهزة ،شكراً للمواطن السعودي على مشاركته في النقلة التي تشهدها البلاد في هذا الوقت”.

كما قدّم الأمير خالد الفيصل شكره لجميع الأجهزة المشاركة في ملتقى مكة الثقافي ، الذي حقق بفضل – الله – الأهداف التي أُطلق من أجلها ، لافتاً إلى أن إمارة المنطقة تتشرف بأن تكون في خدمة المجتمع والإنسان السعودي وتطوير المكان ، خاصاً بالشكر مستشار أمير منطقة مكة المكرمة الدكتور سعد مارق والعاملين على الملتقى.

من جانبه أعرب معالي وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة ، الدكتور عواد بن صالح العواد ، عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، لرعايته وتسهيله توقيع هذه المذكرة ، عادّا معاليه دعم سموه , دافعاً قوياً وحافزاً مهماً لدعم مسيرة الثقافة في المملكة، نظراً للدور المهم الذي يضطلع به سموه في دعم النشاط الثقافي لإحداث نهضة فكرية وثقافية كبرى في المملكة.

وقال معاليه : “إن توقيع هذه المذكرة بين إمارة مكة المكرمة والهيئة العامة للثقافة ، يواكب تطلعات حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، ورؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تطوير الثقافة وتعزيز نمط الحياة ، لتصبح مملكتنا الغالية وطن مُفعم بالإبداع ، وملتزم بتميُّزه الثقافي ، وإرثه الحضاري العريق.

وعلى هامش الاجتماع وقعت إمارة منطقة مكة المكرمة مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للثقافة اليوم في مقر امارة منطقة مكة المكرمة ، لتنظيم العمل الثقافي في المنطقة وتطوير ودعم أُطر التعاون المشتركة ، وتفعيل دور تبادل الخبرات في هذا المجال.

وحددت الاتفاقية بين امارة منطقة مكة المكرمة والهيئة العامة للثقافة ، مجالات التعاون المشترك ، التي تشمل تسهيل اجراءات تنظيم وإقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية في منطقة مكة المكرمة ، وتطوير البرامج والفعاليات والأنشطة الثقافية المشتركة وتنفيذها ضمن خطة زمنية محددة تسهم في تحقيق رؤية الطرفين ، ودعم برامج وفعاليات ملتقى مكة الثقافي ، ما يتناغم مع أهداف الطرفين ، وبناء شراكة دائمة تسهم في تعزيز وإنجاح العمل الثقافي بالمنطقة ، إلى جانب التعاون المشترك في مبادرات تطوير المسرح السعودي.

واتفقت إمارة منطقة مكة المكرمة ، مع الهيئة العامة للثقافة على التعاون في تنفيذ برامج وأنشطة تدعم القطاع الثقافي ، ما تساعد على تفعيل دور الأطراف في تحقيق رؤية المملكة 2030 ، إضافة إلى الشراكة مع مركـز الملـك عبـد العزيـز الثقافي العالمي ” آرامكو”، لتزويد أبناء المنطقة بأحدث الاساليب العلمية والتطبيقية في مجال العلوم التقنية والرياضيات والمهارات الحياتية ، وإثـراء الفكر والخيال وتعزيـز مبادىء الاصرار والنجاح لدى الشباب، وإقامـة معـرض تفاعلـي فـي مجـال العلـوم والتقنية ، ينفذ في عدد من محافظات المنطقة.

إلى ذلك أقرت اللجنة الاشرافية لملتقى مكة الثقافي خلال اجتماعها اليوم الدراسة التقيمية للملتقى ، تقييم درجة مساهمة مبادرات ” ملتقى مكة الثقافي” في تحسين مستوى الانسان والمكان في منطقة مكة المكرمة ، وتقييم درجة مساهمة مبادرات ” ملتقى مكة الثقافي ” في تحسين مستوى الخدمات وحل المشـكلات إن وجدت في منطقة مكة المكرمة ، إلى جانب تقييـم مبـادرات ” ملتقى مكة الثقافـي ” الاكـثر أثرا في المجالات الست التي تـم تصنيـف المبادرات بنـاء عليها.

وتم تنفيذ عدة ورش تطويرية هدفت الى تقييم شامل لأعمال ملتقى ” مكة الثقافي ” في العامين الماضيين ، والوقوف على معوقات العمل الثقافي في منطقة مكةالمكرمة ، وإقتراح الحلول ، وإقتراح عدد من البرامج النوعية في ملتقى مكة الثقافي للعام القادم 1440هـ.

وتضمنت الخطة التطويرية وتوصيات الدراسة التقيمية وورش العمل ، الابقاء على شعار الملتقى لعام ثالث مع تطويره ، التي عـززها سمو أميرمنطقــة مكة المكرمة ، باسـتمرار شعار “كيـف نكـون قـدوة؟” للعـام الثالـث علـى التوالـي ، مـع إضافـة جملـة تنقـل الملتقـى مـن التنظـر إلى التطبيق ليصبح شعار ملتقى مكة الثقافي للموسم القادم 1440هـ , كيف نكون قدوة من الرؤية الى الإنجاز ، كما تضمنت الخطة التطويرية التركيز على النـوع وليس الكم في المبـادرات المقــدمة مــن الجهات ، وبناء شراكات نوعية مع عدة جهات تتقاطع أهدافها مع أهداف الملتق ، وتطوير موقع استقبال المبادرات ، فيما سيكون جاهزاً لإستقبالها خلال الشهر القادم ، وتطويـر نظـام الكترونـي لاسـتقبال التقاريـر.

وأقر ملتقى مكة الثقافي أطلاق حوكمة مكتب ادارة المبادرات ، ما يهدف إلى تنظيم العلاقة بيـن الجهـات الاساسـية المشـاركة فـي تنفيـذ مبادرات ” ملتقـي مكة الثقافـي لضمان استدامة المبادرات وجودة تنفيذها ، وضمان العمل ورفع الكفاءة وتنسيق الجهود ، والمساهمة فـي تقديـم الدعم والمتابعة الفاعلة مـع الجهات المالكة للمبادرات ، من أجل تحقيق الأهـداف الرئيسـة للملتقى.

المؤتمر الأول سلط الضوء على قطاع الحج والعمرة

مجلس الغرف السعودية يطلق مبادرة المؤتمرات الوزارية من مكة المكرمة


أطلق مجلس الغرف السعودية ضمن مبادرة التواصل مع القطاع الخاص “المؤتمرات الوزارية” أمس المؤتمر الوزاري الأول في الغرف التجارية والصناعية، والتي تندرج تحت مبادرات خطة ..

أطلق مجلس الغرف السعودية ضمن مبادرة التواصل مع القطاع الخاص “المؤتمرات الوزارية” أمس المؤتمر الوزاري الأول في الغرف التجارية والصناعية، والتي تندرج تحت مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص والتي أطلقتها وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص “نماء” ديسمبر العام الماضي، وتشرف عليها وزارة التجارة والاستثمار بهدف تعزيز العلاقة والتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص وتحقيق التنمية الوطنية وفق الميزة التنافسية والنسبية لكل منطقة ودعم وتشجيع الاستثمار بمناطق المملكة المختلفة وإزالة العوائق والتحديات وصولاً لتحقيق رؤية المملكة 2030 .

وسلط المؤتمر الوزاري الأول الذي استضافته الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة الضوء على قطاع الحج والعمرة باعتباره أحد القطاعات المستهدفة في رؤية 2030 من خلال زيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن المعتمرين من 8 ملايين إلى 30 مليون معتمر، بحلول عام 2030، وذلك بحضور وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي ، ووزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، ورئيس وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص بمجلس الشئون الاقتصادية والتنمية الأستاذ فهد السكيت ، ووكيل وزارة المالية الأستاذ هندي السحيمي ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح الرشيد ، ورئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد الراجحي ورئيس غرفة مكة المكرمة الأستاذ هشام كعكي وعدد من رؤساء الغرف التجارية والصناعية وكبار المستثمرين بقطاع الحج والعمرة.

وأعرب رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي عقب انتهاء المؤتمر عن امتنان وتقدير قطاع الأعمال لخادم الحرمين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية –حفظهما الله-، على اهتمامهما ودعمهما للقطاع الخاص السعودي وقضاياه المختلفة من خلال عقد هذه المؤتمرات الوزارية بالغرف التجارية والصناعية بمناطق المملكة المختلفة والتي من شأنها تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية بكل منطقة وسبل تعزيزها ودعمها بما يخدم عملية التنمية الاقتصادية بالمملكة، وتقديم القطاع الخاص بالمنطقة المعنية مرئياته حيال القرارات والأنظمة الاقتصادية وأثرها على القطاع الخاص مما يسهم في تحريك عجلة التنمية المناطقية على مستوى المملكة ويحقق رؤية 2030.

وأكد الراجحي أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات ستعقد خلال الفترة القادمة والتي تستضيفها الغرف التجارية والصناعية بهدف تعزيز التواصل بين قطاع الأعمال كمساهم وشريك في التنمية وتحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة والجهات الحكومية، وكذلك اشراك قطاع الأعمال في توجهات الحكومة وسبل تحفيز القطاع الخاص، فضلاً عن تفعيل القنوات والأدوات الأنسب بما يحقق توقعات وتطلعات القطاع الخاص عبر المساهمة في تطوير الأنظمة وتذليل المعوقات والتحديات التي تواجه القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وأشار رئيس مجلس الغرف السعودية إلى أنه من المتوقع أن تحقق هذه المؤتمرات الوزارية العديد من الأثار الإيجابية من أهمها ابراز المزايا التنافسية وتحفيز الفرص الاستثمارية بمناطق المملكة، ومعالجة العوائق والتحديات التي تواجه القطاعات الاقتصادية، وإطلاق مبادرات تحفيزية لتنمية القطاع الخاص. فيما نوه في الوقت نفسه بالتزام قطاع الأعمال وأجهزته المؤسسية ممثلة في مجلس الغرف السعودية والغرف التجارية والصناعية بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة –حفظها الله- بإقامة هذه المؤتمرات الوزارية في توقيتها المحدد، فضلاً عن تحقيق تطلعاتها نحو زيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي.

تستمر طوال شهر رمضان

أمين العاصمة المقدسة يفتتح الفعالية الاجتماعية (تكيّ)


افتتح معالي أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد عبدالله القويحص أمس الفعالية الاجتماعية ( تكيّ ) التي تشارك فيها أمانة العاصمة المقدسة بالتعاون مع الحجاز مول ..

افتتح معالي أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد عبدالله القويحص أمس الفعالية الاجتماعية ( تكيّ ) التي تشارك فيها أمانة العاصمة المقدسة بالتعاون مع الحجاز مول والقطاع الخاص وهي عبارة عن فعالية رمضانية لتأكيد الموروث التراثي بطابع عصري تستمر طوال شهر رمضان المبارك في المنطقة المفتوحة المجاوره للحجاز مول مول .

وتضم الفاعالية ألعاب شعبية وألعاب حديثة والمأكولات المشهورة في المنطقة والفنون التشكيلية وفعاليات أخر للأسر المنتجة بالاضافة الى فعاليات رمضانية بطابع يتناسب مع العصر الحديث وموجهة لجميع أفراد الأسرة من أطفال وشباب وكبار ورجال ونساء وستكون هنالك مفاجأت عديدة لجميع الزوار.

'