المرجع الإعلامي الأول للمؤتمرات والتطوير في السعودية والخليج

الخميس - 4 ربيع الثاني 1440 هـ , 13 ديسمبر 2018 م - اخر تحديث: 12 ديسمبر 2018 - 04:16 م

أكثر الإعلامية للمؤتمرات والتطوير

واس

خلال مشاركتهم في مؤتمر الشبكات الكهربائية الذكية بجدة

مسؤولون: صناعة الكهرباء بالمملكة تواجه تحديات عديدة ونعمل على حلها (صور)


نيابة عن وزير الطاقة والصناعة الثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، دشن وكيل الوزارة لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي اليوم، فعاليات المؤتمر ..

نيابة عن وزير الطاقة والصناعة الثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، دشن وكيل الوزارة لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي اليوم، فعاليات المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية 2018، بحضور محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله بن محمد الشهري، والشيخ نواف آل خليفة رئيس مجلس إدارة الربط الكهربائي الخليجي، وعدد من المتخصصين في قطاع صناعه الكهرباء، وذلك بفندق الريتزكارلتون بمحافظة جدة.

وعبر وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء الدكتور نايف بن محمد العبادي عن فخره واعتزازه بتدشين المؤتمر في نسخته الثامنة نيابة عن وزير الطاقة والصناعة الثروة المعدنية موجهاً شكره لجميع المشاركين من داخل المملكة وخارجها في الحدث الأبرز لقطاع الكهرباء في المملكة والمنطقة، ومحط اهتمام الجميع.

وقال الدكتور العبادي: ينعقد المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية 2018 تحت مظلة وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، التي أصبحت المحور الأساس في منظومة متكاملة معنية بجميع مجالات الطاقة المختلفة والمهمة، كما يأتي تنظيم هذا المؤتمر متزامناً مع اتخاذ حكومتنا الرشيدة خطوات جوهرية لتطوير صناعة طاقة متكاملة ومتنوعة لتعزز بذلك مكانة المملكة في هذا السياق، إيماناً من الوزارة بدورها المحوري لتطوير قطاع الكهرباء.

وتناول التنسيق الوثيق مع الجهات المعنية بالقطاع، والعمل على تحديث نظام الكهرباء بما يتوافق وينسجم مع متطلبات المرحلة القادمة، وتواصل الوزارة جهودها لتوطين الصناعات والخدمات المرتبطة بقطاع الكهرباء، إضافة إلى استكمال إعداد استراتيجية قطاع الكهرباء لتتوافق مع برنامج التحول الوطني، ورؤية المملكة 2030 وتحديد مزيج الطاقة الأمثل، والتوجه نحو الشبكات الذكية وتطبيقاتها باستبدال جميع العدادات الميكانيكية بأخرى إلكترونية ذكية، وإدخال الطاقة المتجددة للمنظومة وفق برنامج خادم الحرمين الشريفين للطاقة المتجددة في المملكة، ويشمل ذلك استغلال مصادر الطاقة المتجددة، وتوطين الصناعات والخدمات المرتبطة بها.

ونوه في هذا الصدد بإعلان مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في شهر فبراير الماضي أول مشروع للطاقة الشمسية في مدينة سكاكا، وهو المشروع الذي تم ترسيته على شركة أكوا باور، لإنتاج “300” ميجاواط، في حين تم إطلاق المشروع الثاني، وهو مشروع دومة الجندل بمنطقة الجوف، لإنتاج “400” ميجاواط من طاقة الرياح الذي سيعلن عن الفائز به قريباً، عاداً هذه المشاريع الأولى من نوعها في المملكة من حيث القدرة.

وأكد على ما يحظى به قطاع الكهرباء في المملكة العربية السعودية بفضل الله ثم بفضل حكومتنا الرشيدة بدعم سخي، وجهود العاملين المخلصين بالقطاع سواء الجهاز الاشرافي والتشريعي المتمثل في هذه الوزارة أو التنظيمي أو مقدمي الخدمة، مما يكفل للقطاع استمرار التطوير خلال السنوات الأخيرة وجعله في مقدمة أفضل المنظومات الكهربائية في الشرق الأوسط وأفريقيا، بالرغم من وجود عدد من التحديات التي تواجه القطاع، منها تشغيل وصيانة منظومة تجاوزت قدراتها المركبة “80” ألف ميجاواط، حيث توفر الخدمة لأكثر من “9” ملايين مشترك بكمية استهلاك تصل لـ “300” ألف جيجا واط ساعة، عبر مساحات شاسعة ومواقع مختلفة، حيث بلغ مجموع أطوال شبكة النقل “78,323” كم دائري، ومجموع أطوال شبكات التوزيع والجهد المنخفض “616,179” كم دائري، كما تجاوز الحمل الذروي “62” ميجاواط في عام 2017م .

وقال الدكتور العبادي : إن من التحديات التي تعمل الوزارة عليها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، تقييم الأوضاع الحالية للقطاع، للتحول به إلى قطاع يعمل على أسس تجارية تمكنه من الاعتماد على ذاته بما يضمن له الاستدامة وذلك يتطلب مواصلة العمل الجاد لتوفير البيئة التشريعية والتنظيمية والهيكلية للقطاع ومراجعة وتعديل الأسعار، ليكون قطاعاً مشجعاً وجاذباً للاستثمار، تحكمه العلاقات التجارية الواضحة والعادلة” .

ولفت إلى أنه يواجه القطاع أيضاً تحدياً فنياً يتمثل في مواصلة العمل على رفع كفاءة المنظومة الكهربائية في جانبي الإمداد والطلب، بما في ذلك محطات التوليد ونظام النقل والتوزيع، إضافة لتحسين كفاءة الاستخدام النهائي لاستهلاك الكهرباء، وكذلك معالجة التباين الكبير بين حمل الذروة في الصيف والشتاء، وتكامل تطبيقات تقنية المعلومات ودورها في المنظومة الكهربائية الذي يعد رافداً أساسياً ‏في تطوير مرافق الكهرباء ويستدعي ذلك الحاجة إلى التعاون بين قطاع الكهرباء، وقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والجهات ذات العلاقة، لوضع خطة للمضي قدماً في مشاريع الشبكات الكهربائية والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية لوضع مواصفات واضحة ومحددة لمشاريع الطاقة.

وعد العبادي المؤتمر فرصة للمختصين في صناعة الكهرباء والباحثين والأكاديميين لمناقشة تطوير الشبكات الكهربائية من خلال الأنظمة الذكية المتقدمة لتعزيز منظومة الكهرباء في المملكة والمنطقة، وإبراز دور ربط مصادر الطاقة المتجددة بالشبكات الكهربائية لمجابهة الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية، وخفض الانبعاثات الكربونية الناتجة من توليد الكهرباء، وتحسين أداء المنظومة الكهربائية الوطنية وفق أفضل الممارسات العالمية في تطبيقات الشبكات الذكية، مبيناً أن الفرصة مناسبة للاستثمار في مجالات الكهرباء ومشاريع الطاقة المتجددة، والصناعات والخدمات ذات العلاقة بقطاع الكهرباء خلال السنوات القادمة مما يساعد القطاع الخاص الوطني والعالمي على المشاركة بالاستثمار في هذه المجالات.

ورأى أن ما سيعرض في المؤتمر والمعرض المصاحب من آخر تطورات الشبكات الكهربائية وتطبيقاتها الذكية وما سيقدم ويناقش في المؤتمر من أحدث التجارب العالمية والمحلية سيسهم – بحول الله – في إيجاد حلول عملية لبعض التحديات التي تواجه قطاع الكهرباء في المملكة.

من جانبه، تحدث محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبدالله بن محمد الشهري عن صناعة الكهرباء بالمملكة العربية السعودية ومواجهتها لسلسلة من التحديات المهمة التي تعكس النمو الهائل للاقتصاد الوطني خلال الخمس سنوات الماضية وتشمل تلك التحديات الاستهلاك العالي والزيادة الهائلة لقدرات التوليد لمجابهة نمو الأحمال الكهربائية السنوات المقبلة للحد من مستوى فواقد الشبكات الكهربائية وتعزيز كفاءة الطاقة و‏تنويع مصادر الطاقة واستخداماتها ومن أجل مواجهة هذه التحديات.

ونوه بقيام العديد من ذوي العلاقة في قطاع الكهرباء بتحديد تلك التحديات بشكل فعلي واطلقت في نطاق مهامها مجموعة من المبادرات الهادفة كتعزيز كفاءة استخدام الطاقة من قبل المستخدم النهائي، وتطوير مصادر الطاقة، وكذلك إطلاق تجارب عملية لتركيب العدادات الذكية من قبل مقدمي الخدمة التي تسهم في التصدير المباشر لهذه التحديات، مفيداً أن المؤتمر السعودي للشبكات الكهربائية الذكية يعد احد أهم خيارات والحلول لمجابهة هذه التحديات المتمثلة في تنفيذ البحث والتطوير للشبكة الذكية في المنظومة الكهربائية التي تعد عنصر مهم لمستقبلي قطاع الطاقة في المملكة لما لهذه التقنية من قدرة على تغيير قطاع الطاقة لكونها تساعد على الانتقال نحو زيادة كفاءة الطاقة والاستدامة والمحافظة على البيئة فضلاً عن مساهمتها في تحسين جودة الخدمة الكهربائية المقدمة للمستهلكين ودقة في العمليات.

وعرف بما قامت به هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج في هذا المجال بتقديم مساهمتها في إيجاد حلول للتحديات بما يتماشى معها بصفتها الجهة التنظيمية في صناعة الكهرباء ‏في المملكة من خلال تحديد إستراتيجية وطنية للعدادات الذكية في المملكة، وقد برهنت الشبكة الذكية أن لها دور مهم في تنسيق احتياجات قدرة الدولة وتشغيل الشبكة الكهربائية واحتياجات المستهلك والمساعدة على تحقيق اهداف أصحاب المصلحة في سوق الكهرباء عبر تشغيل جميع أجزاء النظم الكهربائية بأكبر قدر من الكفاءة والتقليل من التكاليف والأثار البيئية ونظام الاعتمادية ‏والمرونة والاستقرار كونها مجموعة متكاملة من الحلول التقنية للشبكة التي تنتشر في كامل المنظومة الكهربائية وصول إلى الأجهزة المنزلية لدى المستخدم النهائي.

‏وعدّ الدكتور الشهري العدادات الذكية خطوة أولى نحو إيجاد الشبكة الذكية التي ستمكن من تبادل المعلومات والبيانات بدلاً من الوضع التقليدي الحالي الذي لابد من تغييره لعدة أسباب تتعلق في كفاءة الطاقة والاستدامة والتكامل مع الطاقة المتجددة وتحسين جودة الخدمة الكهربائية، مبيناً أن الشبكة الذكية تتيح فرصة التعامل مع الطاقة الكهربائية كونها خدمة تفاعلية بدلاً من التقليدية، وأن توفير التوازن الأمثل لإمدادات الطاقة من خلال تخفيض استخدام الطاقة ‏وذروتها بالطلب والقدرة على حث المستهلكين من الحد من ‏استهلاك الكهرباء.

وكان المؤتمر السعودي الثامن للشبكات الكهربائية الذكية 2018 قد شهد توقيع اتفاقيات تعاون بين مجموعة من الجهات والقطاعات الحكومية وتدشين منصة تجارة الطاقة لسوق الكهرباء الخليجية، من خلال هيئة الربط الكهربائي الخليجي، وهو برنامج تم تطويره من قبل الكوادر الذاتية للهيئة، يهدف إلى تحفيز إبرام عقود يومية لتجارة الطاقة بين الدول الأعضاء، على غرار أسواق الطاقة الكهربائية العالمية، ويتيح طرح عروض البيع والشراء وإبرام الصفقات آليا وبشكل آمن مع المحافظة على سرية وهوية الجهات المتاجرة حتى إتمام الصفقات.

ومن النتائج المتوقعة من تشغيل تلك المنصة هو تمكين الدول الأعضاء من الاستخدام الأمثل للطاقة الكهربائية، كما جرى خلال المؤتمر تكريم الجهات الراعية والداعمة.

افتتحه وزير التجارة ماجد القصبي

(منشآت) تطلق مسار الشركات الناشئة بالتزامن مع ملتقى عرب نت بالرياض (صور)


افتتح وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الدكتور ماجد القصبي، مسار الشركات الناشئة الذي يأتي تزامنًا مع ملتقى عرب نت ..

افتتح وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” الدكتور ماجد القصبي، مسار الشركات الناشئة الذي يأتي تزامنًا مع ملتقى عرب نت بفندق الفورسيزنز بالرياض.

وألقى محافظ منشآت المهندس صالح الرشيد كلمةً ترحيبيةً بمُناسبة الافتتاح مشيراً فيها إلى اهتمام منشآت في تمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة نحو جعلها محركًا أساسيًا في التنمية الاقتصادية بما يتماشى مع أهدافها.

وأكد الرشيد أن منشآت تسعى لمواكبة تطلعات رواد الأعمال الحاليين والمبتكرين الطموحين في طرح ابتكارات مُساهمة بدورها في رفع مستوى الخدمات بشتى المجالات.

واطّلع وزير التجارة والاستثمار على ابتكارات المشاركين في معرض ابتكر الذي أطلقته منشآت مؤخرًا؛ بالإضافة إلى اطّلاعه على الأنشطة التجارية الريادية الناشئة المشاركة في الملتقى، واستمع لشرحٍ من قِبل الجهات المُشاركة، وأشاد بالدور الذي تلعبُه تلك الشركات في التنمية الاقتصادية والذي يُساهم في تحقيق أحد أهداف رؤية المملكة 2030.

الجدير بالذكر أن منشآت تُقيم عددًا من الفعاليات الداعمة والممكنة لرواد ورائدات الأعمال وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأقامت مؤخرًا ملتقى فعاليات الشركات الناشئة بجدة بالإضافة إلى ملتقيات بيبان في كلٍّ من مناطق الرياض، القصيم، عسير، مكة، وتهدف منشآت إلى استمرارية مُلتقياتها التنموية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في مختلف مناطق المملكة بهدف تحقيق أحد أهم أهداف رؤية 2030 نحو رفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من 20% إلى 35%.

وانطلقت اليوم فعاليات ملتقى “عرب نت” المتخصص في قطاعات الأعمال الرقمية والشركات الناشئة في الشرق الأوسط. وعنون الملتقى في نسخته السابعة حضوره بـ “نهضة الابتكار في المملكة”، حيث سيضم عددا من الفعاليات التي ستمتد ليومي الأربعاء والخميس 12 و13 ديسمبر.

وتشمل فعاليات الملتقى 4 مبادرات، ويشارك فيه 114 متحدثا ما بين مسؤولين حكوميين ورؤساء شركات وشخصيات مؤثرة في مواقع التواصل.

كما يضم الملتقى مسابقتين، إحداها للشركات الناشئة بجوائز تبلغ 20 ألف دولار للفائز، والأخرى “ماراثون الافكار” لتقديم أصحاب أفضل الأفكار للمستثمرين.

فعاليات المؤتمر انطلقت اليوم بالرياض

هيئة الاستثمار تستعرض منجزات بيئة الأعمال بالمؤتمر السعودي لتمويل التجارة


شاركت الهيئة العامة للاستثمار ممثلة في وكيل محافظ الهيئة لتطوير البيئة الاستثمارية الدكتور عايض بن هادي العتيبي في مؤتمر القمة السعودي لتمويل التجارة السادس الذي ..

شاركت الهيئة العامة للاستثمار ممثلة في وكيل محافظ الهيئة لتطوير البيئة الاستثمارية الدكتور عايض بن هادي العتيبي في مؤتمر القمة السعودي لتمويل التجارة السادس الذي انطلقت أعماله اليوم في الرياض.

وخلال الجلسة الرئيسية للمؤتمر ألقى الدكتور العتيبي كلمة تحت عنوان “فتح إمكانات أكبر اقتصاد في العالم العربي” استعرض خلالها أهداف الهيئة ضمن رؤية المملكة 2030، وأهم الإصلاحات التي شهدتها البيئة الاستثمارية في المملكة بهدف دعم وتحفيز شركات قطاع الأعمال في المملكة.

وبين الدكتور العتيبي أن المملكة تسير بخطى متسارعة لتحقيق مستهدفات الرؤية وبرامجها، بما في ذلك زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة، وتنويع مصادر الدخل، والاستفادة من ميزاتها الفريدة كونها قلب العالم الإسلامي وحلقة الوصل بين ثلاث قارات، وما تمتلكه من ثروات ومواد طبيعية.

ولفت العتيبي إلى أن الاقتصاد السعودي يمتلك ميزة الأقوى في المنطقة بالإضافة إلى أنه يرتكز على عدة عوامل قوية تدعمها ببيئة تنافسية لكافة القطاعات الاقتصادية.

وأبان وكيل محافظ الهيئة لتطوير البيئة الاستثمارية أن المملكة تتجه لجعل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة المحرك الأساسي للتنمية الاقتصادية بالمملكة ودعم خطط التنويع الاقتصادي بما يتوافق ورؤية2030، لذا شهد القطاع خلال الفترة الماضية عدة خطوات لتطويره وتنميته لتحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل وإيجاد بيئة داعمة وحاضنة للإبداع والابتكار.

يذكر أن الهيئة العامة للاستثمار تتبنى ضمن استراتيجيتها المتوافقة مع رؤية المملكة2030 دعم رحلة المستثمر داخل المملكة حتى انطلاق نشاطه واستمراره بالسوق السعودي، كما تقوم بتعزيز بيئة أعمال ترتكز على خدمة العملاء عن طريق قياس رضا المستثمرين عن الخدمات المقدمة لهم، ورضاهم عن رحلة الأعمال بالمملكة.

اختتام البرنامج التدريبي لإعداد القيادات ورفع جاهزية إدارة حالات الطوارئ للأجهزة البلدية


اختتمت أعمال البرنامج التدريبي لإعداد قيادات الوزارة ورفع الجاهزية لإدارة حالات للطوارئ والكوارث والأزمات للأجهزة البلدية الذي نفذته وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع جامعة ..

اختتمت أعمال البرنامج التدريبي لإعداد قيادات الوزارة ورفع الجاهزية لإدارة حالات للطوارئ والكوارث والأزمات للأجهزة البلدية الذي نفذته وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز بمدينة جدة.

وركز البرنامج التدريبي الذي استمر على مدار 5 أيام ولمدة 25 ساعة تدريبية على عدة محاور منها المفاهيم والمبادئ الرئيسة لإدارة الطوارئ والكوارث والازمات، وتحديد المشكلات والتفكير بطرق إبداعية وتطوير الأعمال، والمهارات القيادية لمديري الطوارئ والكوارث والأزمات، كما ركز البرنامج على عرض التقنيات الحديثة والآليات العلمية المتبعة في إدارة الكوارث، الأزمات، والاستعداد المبكر ورفع الجاهزية والتخطيط الفعال للتأهب واستخدام المهارات القيادية والتقنية الفعالة لتفادي وقوع الخطر لا سمح الله.

ويهدف البرنامج إلى التعرف على مبادئ إدارة الكوارث، الأساليب الإدارية لقيادي إدارة الطوارئ والكوارث والأزمات، آلية التخطيط المبكر لحالات الطوارئ والكوارث والأزمات، النمذجة والمحاكاة لمعطيات الكوارث، إعداد الخطط لإدارة حالات الطوارئ والكوارث والأزمات، مناقشة وحلول لمشروعات تصريف مياه المطار ودرء أخطار السيول، إضافة إلى الاستعداد المبكر والتخطيط الإداري والفني للأجهزة البلدية لتصريف مياه الأمطار ودرء أخطار السيول، والتعرف على مفاهيم ومصطلحات نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، والتدريب على تقنيات رصد المخاطر الطبيعية وتوظيف مخرجات الاقمار الصناعية والاطلاع على الإحصائيات والتقارير والمعاهدات الدولية لمنظمات الأمم المتحدة والهيئات الدولية.

وتضمن البرنامج ورشة عمل حول التخطيط لإدارة الكوارث للتعريف بكيفية استخدام دليل وزارة الشؤون البلدية والقروية في التخطيط للكوارث والبوابة الإلكترونية لخطط مواجهة الكوارث للأجهزة البلدية على موقع الوزارة الإلكتروني، وحلقات نقاش تطبيقية لتنمية مهارات وقدرات المتدربين.

وفي ختام البرنامج التدريبي قام معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بتكريم المشاركين بالبرنامج التدريبي وتسليمهم شهادات إتمام الدورة.

ويأتي هذا البرنامج التدريبي ضمن مبادرة الوزارة لرفع كفاءة إدارات الكوارث بالمناطق الحضرية ضمن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين وزارة الشؤون البلدية والقروية وجامعة الملك عبدالعزيز.

وسط إشادة بدور الأمانة العامة لمجلس التعاون

إعلان أسماء الخليجيين الفائزين بجوائز معرض سيئول الدولي للاختراعات


حصد اختراع “جهاز إنذار متحرك للحرائق والغازات السامة والقابلة للاشتعال” للمخترع علي محمد المصعبي من دولة الإمارات العربية المتحدة الميدالية البرونزية، فيما نال اختراع “الجهاز ..

حصد اختراع “جهاز إنذار متحرك للحرائق والغازات السامة والقابلة للاشتعال” للمخترع علي محمد المصعبي من دولة الإمارات العربية المتحدة الميدالية البرونزية، فيما نال اختراع “الجهاز التقويمي للركبة رافع الحمل” للمخترع عدنان محمود الشيخ من مملكة البحرين الميدالية الفضية،.

وحصل اختراع “جسيمات نانو مطورة للقضاء على مرض الملاريا” الميدالية الفضية للمخترع حسن نزار خضري من المملكة العربية السعودية، فيما حقق اختراع “المركبة الآمنة” الميدالية البرونزية للمخترعة سعاد محمد العبدالله من دولة قطر، واختراع “الختم الإلكتروني” الميدالية الفضية للمخترع جراح علي المطيري من دولة الكويت.

وكانت الأمانة العامة قد أعلنت دعوة المخترعين بدول مجلس التعاون لمنافسة اختيار مخترع من كل دولة للمشاركة ضمن جناح مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون في معرض سيئول للاختراعات.

‎ويأتي ذلك ضمن جهود الأمانة العامة في وضع برامج لدعم المخترعين من مواطني دول المجلس وتشجيعهم على الابتكار من خلال المشاركة في معارض الاختراعات الدولية وإتاحة تسويق اختراعاتهم أمام المستثمرين حول العالم.

وثمن المخترعون من مواطني دول مجلس التعاون المشاركين في المعرض، الدور الريادي الذي تقوم به الأمانة العامة لمجلس التعاون وما قدمه مكتب براءات الاختراع من دعم لامحدود وجهود مميزة لهم في هذه المحافل الكبرى.

في الفترة من 3 إلى 6 من مارس المقبل

الرياض تستضيف ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة


تستضيف الرياض، أعمال الموسم الثاني من فعاليات ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة، بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك في الفترة ..

تستضيف الرياض، أعمال الموسم الثاني من فعاليات ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة، بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك في الفترة من 3 إلى 6 من مارس المقبل.

وتمثل الشراكة الإستراتيجية بين الوزارة والملتقى امتداداً لخطوات التطوير والتواصل المستمر الذي تقوم به الوزارة مع كل المعنيين في قطاعات الاستقدام والموارد البشرية والقوى العاملة في المملكة في ضوء التطورات المستمرة التي يشهدها القطاع، إذ تشارك في الملتقى كبريات الشركات الوطنية والدولية إضافة إلى مشاركات دولية متنوعة.

وأوضح وكيل الوزارة لخدمات العملاء والعلاقات العمالية عبد المجيد الرشودي، أن الشراكة الإستراتيجية للوزارة مع الملتقى تأتي امتداداً للتجربة السابقة التي كانت في الموسم الماضي، وتعكس توجهات الوزارة في بناء تواصل فعّال مع الجمهور ومع الكيانات الاستثمارية المعنية بالقطاع من شركات ومكاتب استقدام، إضافة إلى تعريف الجمهور بأبرز وأهم الخطوات والتطورات التي يشهدها القطاع وما تحقق من رفع لمستويات الأداء بما ينعكس على المستفيد الأخير سواء في قطاع الأفراد أو الشركات.

وأشار إلى أن الوزارة تهدف باستمرار إلى تقديم كافة أشكال الدعم لجميع المنشآت في سوق العمل، سعيا إلى تحسين وتسهيل إجراءات الاستقدام بما فيها العمالة المساندة المنزلية، مرحباً بالوزارات والجهات الحكومية الأخرى المشاركة في الملتقى والتي تربطها بالوزارات علاقات تعاون مستمرة تصب في خدمة القطاع والارتقاء بمستوياته المختلفة.

وينطلق الملتقى في الفترة من 3 إلى 6 مارس 2019 بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات ويحظى بإقبال واسع إضافة إلى تغطيات إعلامية متميزة، كما يشهد توقيع اتفاقيات عمل متنوعة بين مختلف الجهات المشاركة.

اختتام برنامج القيادة بالقيم بتأهيل أكثر من 60 متدرباً بمهارات قيادية للمستقبل (صور)


اختتمت اليوم في قصر الثقافة بحي السفارات فعاليات برنامج “القيادة بالقيم” وهو أحد برامج “مسك القيم” التابعة لمركز المبادرات بمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد ..

اختتمت اليوم في قصر الثقافة بحي السفارات فعاليات برنامج “القيادة بالقيم” وهو أحد برامج “مسك القيم” التابعة لمركز المبادرات بمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية” والتي يتم تقديمها للشباب السعودي من أجل تطويرهم مهنياً وقيمياً من خلال الإرشاد والتوجيه، وتنمية مهاراتهم الشخصية بالاعتماد على القيم ليكونوا قادةً للمستقبل.

وتضمن البرنامج الذي أقيم في الفترة من 27 صفر إلى 28 ربيع الثاني لعام 1440هـ، في مدينة الرياض, مجموعة من الورش التدريبية والجلسات الإرشادية في مجال القيم، كما أتيحت خلاله الفرصة للشباب لمرافقة مجموعة من قادة المؤسسات والشركات والاستفادة من التواجد معهم أثناء ساعات العمل، والتعريف بدور القيم في تشكيل ثقافة بيئة العمل، والإسهام في تحفيز الروح المعنوية بشكل ينعكس على الأداء بشكل عام.

وخلال البرنامج الذي حضره أكثر من 60 متدرباً، تم منح الفرصة للطلاب والطالبات المشاركين تجربة المناظرة في مجال القيم من خلال تدريبهم على أسس المناظرة والإفصاح والتحليل والتعبير عن الرأي والرأي الآخر، وذلك بهدف اكتساب مهارات المناظرة وتوظيفها في غرس القيم التي تشمل ثقافة الحوار البنّاء والتعاون والتسامح والاحترام وتقبل الآخرين.

وشهد اليوم الختامي تقديم عرض مرئي يستعرض فعاليات البرنامج وأبرز مراحله، كما تم تكريم المرشدين والمقيّمين، ومن ثم بدأت جلسة المناظرة على القيم التي عايشها المتدربين أثناء مرافقتهم للقادة، بعدها أعلنت لجنة التحكيم النتائج، وتم تكريم الطلاب والطالبات والقادة والتقاط الصورة الجماعية.

كما تم تكريم الجهات المشاركة في إنجاح مراحل البرنامج وصنع القادة في بيئة العمل، وهي وزارة التجارة والاستثمار، وزارة الاقتصاد والتخطيط، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت”، والهيئة العامة للثقافة، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، ومعهد الإدارة العامة، مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وسابك، وشركة علم، وشركة الاتصالات السعودية “STC”، وبنك الرياض، وشركة الشرق الأوسط لحلول التغذية، وشركة ايداك ميريو، ومدارس مسك.

يذكر أن مؤسسة “مسك الخيرية” تسعى إلى الأخذ بيد المبادرات والتشجيع على التعلم والإبداع من خلال توفير الدعم لرعاية وتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وخلق البيئة الصحية لنموها، والدفع بها لصنع مستقبل مشرق للمملكة، كما يعنى مركز المبادرات بالمؤسسة من خلال “مسك القيم” تحديداً بالمساهمة بدور محوري في إحياء القيم النبيلة، ورفع مستوى تطبيقها الفعلي لما لها من دور في ضبط السلوك البشري وبناء الشخصيات، وزيادة الاحترام المتبادل والانسجام في المجتمع ليكون أكثر قوة ونماءً.

 

تألقوا في “سوق زاد” وغيرها

هيئة الترفيه تمنح الموهوبين فرصة الإبداع في فعاليات عطلة نهاية الأسبوع


أوجدت الهيئة العامة للترفيه البيئة المثالية ليتألق موهوبو وموهوبات الوطن، في عطلة نهاية كل أسبوع، من خلال ما يقدمونه خلال الفعاليات التي تدعمها وتباركها، على ..

أوجدت الهيئة العامة للترفيه البيئة المثالية ليتألق موهوبو وموهوبات الوطن، في عطلة نهاية كل أسبوع، من خلال ما يقدمونه خلال الفعاليات التي تدعمها وتباركها، على غرار فعالية “سوق زاد” التي تتواصل في ثاني عطلة نهاية أسبوع لهذا الشهر، ومثلها فعاليات أخرى تشهدها مواقع مختلفة من العاصمة الرياض.

وجاء ذلك من خلال الفقرات المقدمة في هذه الفعاليات التي تقوم عليها شركات وطنية، هيأت لها “هيئة الترفيه” المساحة التي تحتاجها لتقدم نفسها بمثالية في عالم الترفيه، حيث وضعت الهيئة لها ضوابط ومعايير ، تستطيع بعد استيفائها من تقديم وجبة ترفيهة خلال مدة معينة أو خلال العطل الأسبوعية، في حين تظل الهيئة على اطلاع ومتابعة دورية لسير عمل الفعاليات الترفيهية، ومدى التزام الشركات المنفذة بجودة الفعالية المقدمة على مستوى المحتوى والشكل والأمن والسلامة، وبما يضمن للجماهير الحاضر ة قضاء لحظات ممتعة ومفيدة.

وحول هذا أكد عدد من المشاركين في فعاليات “سوق زاد” الذي يتخذ من مجمع غرناطة مول التجاري (شرق الرياض) موقعاً له، رضاهم عن العملية التنظيمية وتناغم المنظمون وهيئة الترفيه، ما سهل للجميع فرصة تقديم خدمة مثالية للزائر أو الزائرة الكريمة.

من جهته وصف العازف إياس النحيلي الذي قدم وصلته الفنية على آلتي (العود والبزق) الوترية، طوال أيام عطلة الأسبوع الفائت، وأول أيام عطلة هذا الأسبوع، العملية التنظيمية بالمثالية، مشيداً بزوار الفعالية الذين أظهروا إعجابهم بما يقدمه وفرقته من أعمال فنية تنوعت بين وطنية وشعبية وعربية، منوّهاً بجهود الهيئة العامة للترفيه التي أتاحت له ولكثير من شباب الوطن الموهوبين نافذة يطلون من خلالها على المجتمع، الذي يتمتع بذائقة فنية وثقافية كبيرة، تجعل من مهمته ومثله باقي الموهوبين مسؤولية بأن تتمتع بالرصانة والجودة.

من جانبه عدّ منسق الحفلات والاستعراضات هاشم داوود، فعالية “سوق زاد” فرصة ثمينة حظي بالاستفادة منها، مؤكداً حرصه على الجدية في العمل والالتزام بكل ما من شأنه تقديمه لعمل احترافي، سيسهم في تسويقه بشكلٍ أفضل بالمستقبل، خصوصاً وأن هيئة الترفيه تدعم وتبارك المتميزين المهتمين والمستثمرين في قطاع الترفيه، وتقدم لهم السبل الكفيلة بالتعريف بهم من ناحية ومن إيجاد مناخ مثالي يستطيعون من خلاله تقديم منتجهم بصورة جيدة، وتسهم في تزويدهم بالخبرة التي ستكون تذكرتهم للمنافسة ليس في السوق المحلية فحسب، بل على مستوى قطاع الترفيه وصناعته إقليمياً وعالمياً، وهذا هو الهدف الذي تتطلع إليه هيئة الترفيه، ونعمل على أن نكون كلٌ في مجاله قادرين على تحقيق ذلك.

بدورها عضو اللجنة التنظيمية لـ “سوق زاد” سارة الراشد، أكدت أن الفعالية أنموذج لفعاليات عالمية، تعنى بجمع أشهر المطاعم في مكان واحد، خلال عطلة نهاية كل أسبوع طوال مدة شهر ، لافتة الانتباه إلى الفقرات الترفيهية والفنية المضافة لهذه النسخة من “سوق زاد”، المتضمنة عروضاً لفرق شعبية وموسيقية تقدم أعمالاً فنية وطنية وخليجية وعربية، فيما خصصت مواقع وأركان لعربات الطعام (فود ترك)، مع توفير جلسات مخصصة للأفراد والعائلات، ومثل ذلك أركاناً خاصة بالأطفال تهتم بتنميتهم فكرياً وبدنياً.

ونوهت الراشد بالحضور الجيد للفعالية، والتفاعل الكبير الذي أبدوه الزوار في مختلف الفقرات والأركان، مؤكدةً أن الاهتمام بتقديم مادة ترفيهية رصينة وغنية، ومراعية لثقافتنا وعادتنا وتقاليدنا وأخلاقنا، أسهم بشكل واضح في الوصول لرضا واستحسان الزوار، فقد شكّلت متنفساً للحاضرين، ومنحتهم لحظات ترفيهية متميزة، ولاسيما مع الأجواء الشتوية الجميلة التي تشهدها العاصمة، مرجعةً الفضل في ذلك إلى التعاون الكبير والاهتمام والدعم الذي يجده المنظمون من الهخيئة العامة للترفيه، التي لا تألو جهداً في تقديم كل ما يمكن لجذب المستثمرين لقطاع الترفيه وصناعته، في سبيل تقديم مادة ترفيهية غنية بالثقافة والمتعة للمجتمع بمختلف شرائحه، ويساعد على تنمية المهارات والمعارف في هذه السوق الاستثمارية الناجحة محلياً، وتتطلب مضاعفة الجهود للنجاح مستقبلاً على تطاقات أوسع إقليمياً ودولياً.

يذكر أن الهيئة العامة للترفيه تنظر إلى قطاع الترفيه كجزء أساسي من بناء مجتمع نابض بالحياة، بوصف الترفيه أحد العناصر الثلاثة الأساسية التي تشكل رؤية المملكة 2030 ، بحسب ما تحدث به الرئيس التنفيذي للهيئة عمرو بن أحمد باناجه خلال مشاركته في ملتقى ‏”قمة المعرفة 2018″‏، الذي عقد في دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت شعار “الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة”، وتحديداً في ثنايا حديثه لجلسة علمية بعنوان “صناعة الترفيه.. اللاعب الجديد في بناء الاقتصاد”، واستعرض فيها مسار التحول الذي شهده قطاع الاستثمار في الترفيه وانتقاله من الكماليات إلى الأساسيات، بالإضافة إلى مساهمة القطاع في خلق الوظائف وأثره الإيجابي على الناتج المحلي.

وأكد باناجه أن المملكة لديها الإمكانات الضخمة التي تمكنها من استضافة أكبر العروض الترفيهية، وأكبر الفعاليات العالمية، مستشهداً بمنافسات (الفورمولا إي) المزمع تنظيم الجولة الافتتاحية لها في الرياض، خلال الفترة من 13 – 15 ديسمبر الجاري, لافتاً الانتباه إلى عكوف الهيئة على تقديم التراخيص الخاصة بالأنشطة الترفيهية عموماً ، لتتولى الشركات العاملة والمستثمرة في قطاع الترفيه تنفيذ الفعاليات الترفيهية المختلفة للجمهور، بما يضمن لها زيادة خبرتها في هذا المجال، وصناعة بيئة استثمارية في هذا الجانب، بما يعود إيجابياً على الاقتصاد المحلي، وبما يمكن هذا القطاع الحيوي المهم من المشاركة كما يجب في عملية تنويع الدخل الاقتصادي الوطني، وأن يكون واحد من أهم الروافد الاقتصادية للمملكة محلياً وإقليمياً ودولياً بعون الله.

يواصل فعالياته وسط إقبال كبير

معرض الصقور والصيد السعودي يعود بذكريات كبار السن إلى الماضي الجميل


أعاد المعرض السعودي الأول للصقور والصيد، الذي ينظمه نادي الصقور السعودي في الرياض، ذكريات الماضي لكبار السن، حيث عكست فعاليات وأجنحة المعرض بما تحويه من ..

أعاد المعرض السعودي الأول للصقور والصيد، الذي ينظمه نادي الصقور السعودي في الرياض، ذكريات الماضي لكبار السن، حيث عكست فعاليات وأجنحة المعرض بما تحويه من مقتنيات، أسلوب حياتهم ، وطرق صيدهم في الماضي ، وسرد القصص والروايات التي تعرض على المسرح وتسامرهم وتبادلهم للأحاديث بالماضي في مابينهم، حيث ظهرت ملامحه بوضوح من خلال تعابيرهم وتفاعلهم مع الفعاليات.

واسترجع كبار السن من خلال المؤثرات الصوتية في المعرض، والمستوحاة من الطبيعة ، من آلة الربابة الشعبية، حنينهم إلي الماضي، الذي يفخرون بأنهم كانوا جزءا منه رغم قسوة الحياة آنذاك وصعوبة العيش فيه .

ويعكس معرض الصقوروالصيد السعودي الذي انطلقت فعالياته الثلاثاء الماضي في الرياض، ويختتم غداً ، تراث وتاريخ الجزيرة العربية وتنوع تضاريسها الجغرافية، حيث جمع المعرض في مختلف أركانه واقع البيئة الصحراوية عبر واحات حاكت مناطق المملكة بمختلف تفاصيلها، مجسدة حياة الإنسان في الجزيرة العربية وطريقة سكنه، وجلوسه في البراري عبر بيوت الشعر التي كان ينصبها كمحطة للراحة أثناء رحلات الصيد.

نائب الأمين كرّم 14 شاب وشابة

مركز الحوار الوطني يختتم ملتقى التطوع والحوار بحضور 300 مشارك


نظّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، ممثلا بإدارة برامج الشباب يوم الأربعاء الماضي، ملتقى ” التطوع والحوار”، بمشاركة ” 300 ” مشارك ومشاركة في ..

نظّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، ممثلا بإدارة برامج الشباب يوم الأربعاء الماضي، ملتقى ” التطوع والحوار”، بمشاركة ” 300 ” مشارك ومشاركة في مقر المركز بمدينة الرياض .

ويهدف الملتقى إلى تعزيز مفهوم العمل التطوعي ودوره في نشر ثقافة الحوار، واستقطاب المتطوعين والمتطوعات وتمكينهم من الإسهام في الأعمال والمشاريع التطوعية التي ينفذها المركز، بما يحقق ترسيخ قيم التعايش والتلاحم الوطني بين أوساط الشباب .
وأوضح نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني إبراهيم بن زايد العسيري، أن الملتقى يأتي في إطار جهود المركز المستمرة لإشراك الشباب والشابات في برامج المركز، ودعماً للمتطوعين لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمع، وتعريفهم بالمشاريع التطوعية التي ينفذها المركز من فترة لأخرى .

وأكد أن المركز يحرص على تعزيز مشاركة الشباب واحتواء جهودهم وتنظيمها في العمل التطوعي، باعتباره قيمة إنسانية نبيلة تعزّز ثقافة التعايش المجتمعي والتلاحم الوطني، وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 التي تطمح إلى تطوير مجالات العمل التطوعي، من خلال تعزيز إسهامات مؤسسات العمل التطوعي والمتطوعين في خدمة المجتمع، إضافة إلى رفع عدد المتطوعين من 11 ألفا إلى مليون متطوع قبل نهاية عام 2030 .

وقال ” إن العمل التطوعي قطع شوطاً كبيراً في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني من خلال برنامج بيادر لدعم الاعمال التطوعية، وتوظيف جميع خبراته فيما يتعلق ببرامج التطوع ” .

وبين أن المركز يعمل على استقطاب المتطوعين والمتطوعات وتدريبهم وتأهيلهم للعمل التطوعي ليكونوا سفراء ووجهة مشرفة للمملكة يعكسون ثقافتها وحضارتها في كافة أنحاء العالم، ويساهموا في إبراز واقعها الحقيقي الإيجابي في جميع المجالات، وتقديم الدعم اللازم لهم في جانب المشروعات التطوعية التي من شأنها أن تخدم مفهوم الحوار وتعزيز قيم التسامح والتعايش والتنوع وتعزيز فرص التلاحم بين مختلف الأطياف الفكرية .

وفي ختام الملتقى كرم نائب الأمين 14 شاب وشابة الأكثر تطوعا مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، خلال الفترة الماضية، مقدما لهم الشكر على جهودهم المبذولة، كما صاحب الملتقى جلسة حوارية استضافت عدد من الخبراء والمختصين في مجالات العمل التطوعي وخدمة المجتمع، حيث شارك في الملتقى الذي وافق اليوم العالمي للتطوع 15 جمعية وأندية طلابية .

شارك في فعاليات قمة المعرفة بدبي

الرئيس التنفيذي لـ”هيئة الترفيه”: السعودية مستعدة لاستضافة أكبر العروض الترفيهية


شارك الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه عمرو بن أحمد باناجه في ‏”قمة المعرفة 2018″‏، التي عقدت في دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت شعار “الشباب ومستقبل ..

شارك الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه عمرو بن أحمد باناجه في ‏”قمة المعرفة 2018″‏، التي عقدت في دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت شعار “الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة”، التي نظمتها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في نسختها الخامسة، برعاية الشيخ محمد بن راشد ‏آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال الفترة 5 – 6 ديسمبر الحالي .

وأوضح عمرو باناجه خلال مشاركته في جلسة بعنوان “صناعة الترفيه: اللاعب الجديد في بناء الاقتصاد” أن الهيئة تنظر إلى قطاع الترفيه كجزء أساسي من بناء مجتمع نابض بالحياة، باعتبار الترفيه أحد العناصر الثلاثة الأساسية التي تشكل رؤية المملكة 2030 , كما استعراض مسار التحول الذي شهده قطاع الاستثمار في الترفيه وانتقاله من الكماليات إلى الأساسيات، بالإضافة إلى مساهمة القطاع في خلق الوظائف وأثره الإيجابي على الناتج المحلي.

وأكد باناجه أن المملكة العربية السعودية لديها الإمكانات الضخمة التي تساعدها في استضافة أكبر العروض الترفيهية، وكذلك أكبر الفعاليات العالمية كالفورمولا إي التي ستقام في الدرعية خلال الفترة 13-15 ديسمبر الجاري , موضحاً أن الهيئة تعمل على تقديم التراخيص الخاصة بالأنشطة الترفيهية، وتقوم شركات القطاع الخاص بالعمل على تقديم الفعاليات الترفيهية المختلفة للجمهور.

يذكر أن قمة المعرفة تركز على سبل توظيف الابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية واستثمارها بفاعلية، لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية كما تناقش القمة دور الشباب في بناء اقتصاد المعرفة الذي تشكل فيه المعلومات المورد الاستراتيجي الأساسي , حيث استضاف هذا الحدث الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي ، نخبةً من المتحدثين والمختصين الدوليين المؤثرين بمختلف المجالات .

بمشاركة واسعة من الوزارة وعدة جهات حكومية

وزير الإسكان يفتتح فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري”


افتتح وزير الإسكان ماجد الحقيل فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري” الذي انطلق بمشاركة واسعة من وزارة الاسكان وعدة جهات حكومية، إضافة إلى مجموعة من البنوك ..

افتتح وزير الإسكان ماجد الحقيل فعاليات معرض “ريستاتكس جدة العقاري” الذي انطلق بمشاركة واسعة من وزارة الاسكان وعدة جهات حكومية، إضافة إلى مجموعة من البنوك وشركات التطوير والتمويل العقاري، والشركات المعنية بشؤون الإسكان والعقار والتشييد.

وأكد الحقيل الذي قام بتكريم عدد من الجهات المشاركة، أن هذا المعرض يمثّل فرصة سنوية للاطلاع على الخيارات المتنوعة التي تقدمها الوزارة لتمكين المواطنين من الحصول على السكن الملائم، منوهاً بأن برنامج “سكني” أطلق على مستوى منطقة مكة المكرمة أكثر من 30 ألف وحدة سكنية متنوعة تمتاز بجودتها وسعرها المناسب، منها ما هو جاهز وأخرى تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقارين، فيما خصص البرنامج منذ اطلاقه عام 2017 حتى الشهر الماضي أكثر من 165 ألف خيار تشمل الوحدات السكنية والأراضي المجانية والقروض العقارية المدعومة.

ونوه الحقيل أن إقامة مثل هذه المعارض تتيح الاطلاع على تجارب شركات التطوير العقاري وما لديها من مشاريع، إضافة إلى ما توفره الجهات التمويلية من خدمات متنوعة، والتعرّف على مستجدات هذا القطاع.

ويستمر المعرض الذي يقام في مركز جدة للمنتديات والفعاليات حتى الأحد المقبل التاسع من شهر ديسمبر الجاري، وسيتخلله عدد من ورش العمل والدورات التدريبية التي تنظمها عدد من مبادرات وبرامج وزارة الإسكان.

ويتضمن المعرض 9 ورش عمل، تشارك فيها الوزارة ممثلة ببرامجها (الإسكان التنموي، مركز خدمات المطورين إتمام، إيجار، مبادرة تحفيز تقنيات البناء، فرز الوحدات، البناء المستدام، الأراضي البيضاء، اتحاد الملاك)، بالإضافة إلى دورة تدريبية مجانية ينظمها المعهد العقاري تستهدف الوسطاء العقاريين.

ويعد معرض “ريستاتكس” الحدث العقاري الأبرز في جدة، إذ يحظى بمشاركة واسعة من البنوك والجهات التمويلية، وكذلك الشركات العقارية، بالإضافة إلى بعض الجهات الحكومية كالهيئة العامة للعقار وصندوق التنمية العقارية.

متخصصون قدموا 18 بحثاً حول الظاهرة

أمير القصيم يرعى افتتاح مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول” (صور)


رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مسرح جامعة القصيم ، حفل افتتاح ..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، اليوم في مسرح جامعة القصيم ، حفل افتتاح مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول” ، الذي نظمته جامعة القصيم ممثلة في كلية التربية ، بمشاركة باحثين متخصصين في هذا المجال قدموا 18 بحثاً تناولت كافة جوانب ظاهرة التعصب الرياضي وأسبابها وطرق مواجهتها والحد منها.

وبدأ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، ثم كلمة رئيس اللجنة العلمية عميد كلية التربية الدكتور سامي السنيدي قال فيها :” إن حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – أولت اهتماماً بالغاً بالرياضة ، إذ قامت بإنشاء الأندية الرياضية تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة ، وفتح أقسام التربية البدنية وعلوم الرياضة بالجامعات السعودية ، وركزت رؤية المملكة ٢٠٣٠ على أهمية دور الرياضة ومكانتها في خلق مجتمع حيوي ، وحرصها على تطوير الجيل القادم من الشباب بدنياً وصحياً ، وذلك سعياً لتحقيق الأهداف المرجوة من الرؤية وزيادة الوعي الرياضي في مختلف فئات المجتمع ” .

وأكد الدكتور السنيدي ، حرص جامعة القصيم ممثلة بكلية التربية بعقد مؤتمر التعصب الرياضي ” الآثار والحلول ” للتعرف على الأسباب وما يترتب عليها والوصول إلى الحلول العلمية والعملية ، ومسببات التعصب الرياضي وآثاره الضارة على بناء المجتمع الحيوي ، ونشر الوعي بأهمية دور الرياضة في الاندماج والتماسك المجتمعي والتكاتف بين الأفراد ، وما تعكسه من آثار على النمو الاقتصادي والسياسي والاجتماعي ، وللتأكيد على دور المنافسات الرياضية في تعزيز الانتماء والولاء للوطن وتوظيف الألعاب الرياضية في رفع سمعة المملكة إقليمياً ودولياً ، مضيفاً أن المؤتمر يتناول العديد من المحاور من أهمها الآثار السلبية لهذه الظاهرة على تطور الألعاب والرياضات بالمملكة ، ودور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة والأنظمة في التوعية والحد منها وخاصة بين الجماهير الرياضية ، ودور مدونات أخلاقيات الإعلام ومواثيق الشرف الإعلامي المهني في مكافحتها والتقليل من آثارها.

وأبان رئيس اللجنة العلمية ، أن مجالات الأوراق العلمية المتنوعة التي تقدمت للمشاركة بالمؤتمر بعد الفحص والتحكيم من اللجنة العلمية وصلت إلى 24 بحثاً في عدة مجالات منها العلوم الرياضية والتربوية والنفسية ، وكذلك في مجال علم الاجتماع ، بالإضافة إلى العلوم الشرعية والثقافة الإسلامية والأنظمة ، حيث شارك العديد من الباحثين والأكاديميين من داخل المملكة وخارجها ، لافتاً الانتباه إلى المشاركات من خارج المملكة هي من مصر والجزائر والسودان والعراق والسويد.

عقبه عبر معالي مدير جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن الدواد في كلمته عن سعادته بتنظيم مؤتمراً حول التعصب الرياضي بالجامعة ، ومناقشة هذه الظاهرة السلبية من الجانب العلمي ، معتبرًا أن هذه من الأدوار الهامة التي تؤديها الجامعة تجاه الرياضة التي أصبحت عنصراً مهماً ومؤثراً في المجتمع ، مظهراً أهمية أن تمارس هذه الرياضات بمختلف أنواعها في جو التنافس الشريف والأخلاق الحميدة ، موضحًا أن ظاهرة التعصب هي آفة يجب أن نقف عندها ونحدد آثارها ، ونتحدث حولها ونناقشها وإيجاد الحلول والمقترحات التي تساعد القائمين على الرياضة في نبذها.

وأعلن الدكتور الداود أن مجلس الجامعة وافق على تحويل قسم التربية الرياضية وعلوم الحركة إلى كلية مستقلة ، سترى النور قريباً، مقدمًا الشكر لجميع المنظمين لهذا المؤتمر والمشاركين من داخل المملكة وخارجها وجميع الإعلاميين والحضور، سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

إثر ذلك كرم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم المشاركين والداعمين في إنجاح المؤتمر وجلساته.

بعد ذلك أكد سموه أن عدداً من أندية المنطقة لها مشاركات في نبذ التعصب الرياضي ومشاركتها في عدة جوانب اجتماعية ، مشيداً بهذه البادرة التي قامت بها جامعة القصيم وإقامة هذا المؤتمر عن التعصب الرياضي بمشاركة عدداً من الدول.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم أهمية التحلي بالروح الرياضية لدى مشجعي الرياضة ورؤساء الأندية والقائمين عليها لأن هذه الروح تجعلهم أكثر قبولاً لكل شيء ، مشيرًا إلى أنه بإمكان كل شخص تشجيع نادي معين ولكن دون معاداة النادي الأخر، فكلنا أبناء وطن واحد وكلنا أسر متحابة ومتقاربة، ولا يجب أن نعادي بعضنا البعض لأجل مباراة في أي رياضة كانت ، معبراً عن تمنياته بأن تختفي ظاهرة التعصب الرياضي ، متمنياً أن يكون نبذ التعصب الرياضي منبراً للجميع ومنبع علم يدرس يواكبه توعية بهذا الجانب وأن تتبنى الجامعة بجهودها ومعالي مديرها النشط وجميع الوكلاء محفزاً أن يكون هناك تفعيل لهذا الأمر بالتوعية ونشر ما يمكن أن ينشر في هذا الجانب لن يتحقق شيء ، مقدماً شكره لمعالي مدير الجامعة والقائمين على هذا المؤتمر ، سائلاً الله للجميع التوفيق والسداد.

يذكر أن المؤتمر ناقش عدة محاور لمعالجة ظاهرة التعصب الرياضي منها الآثار السلبية لظاهرة التعصب الرياضي على تطور الألعاب والرياضات في المملكة ، وتأثير ذلك على تميزها وقدرتها على المنافسة محليًّا ودوليًّا ، والمحور الثاني دور المؤسسات التعليمية والتربوية والأندية الرياضية ومؤسسات المجتمع ذات العلاقة في توعية أفراد المجتمع ، خاصة الجماهير الرياضية بمخاطر التعصب الرياضي، وأهمية إشاعة الأخلاق الرياضية والتنافس الشريف بين الأندية وجماهيرها ، والمحور الثالث علاقة وسائل الإعلام، وأوعية التواصل الاجتماعي بزيادة التعصب الرياضي، ودور مدونات الخلافيات الإعلام ومواثيق الشرف الإعلامي المهني في مكافحة التعصب وأثاره ، والمحور الرابع دور الأنظمة والقوانين في الحد من ظاهرة التعصب الرياضي، والآليات والإجراءات الكفيلة بضمان تفعيل هذه الأنظمة والقوانين وتنفيذها.

وشهد سموه مراسم توقيع معالي مدير الجامعة لعقدين الأول هو مع أحدى شركات النقل المحلية لنقل الطالبات بقيمة 8114925 ريال ، والآخر هو مع إحدى الشركات المحلية لتطوير جانب من جوانب بنيتها الأساسية وهو مشروع تنفيذ تمديدات البنية الأساسية لموقع كلية العلوم والآداب بالبكيرية بقيمة 7651906 ريال.

وبارك سمو أمير المنطقة هذه العقود قائلا: “بفضل الله ننعم دائما بتوقيع عقود ومشاريع جديدة لنمو وازدهار المنطقة ، وذلك بفضل من الله ، ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده – حفظهما الله – ، مشدداً سموه بأن يكون اختيار السائقين على مستوى عال من الثقة لنقل الطالبات بكل يسر وأمان بعد حفظ الله.

يعد الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الخليج

معرض الصقور السعودي.. منصة حضارية لتطوير صناعة الصيد في المملكة (صور)


تدعم رؤية معرض الصقور والصيد السعودي الذي انطلقت فعالياته يوم أمس في الرياض بشراكة إعلامية مع “واس” ما يتمتع به أبناء المملكة من هوية ثقافية ..

تدعم رؤية معرض الصقور والصيد السعودي الذي انطلقت فعالياته يوم أمس في الرياض بشراكة إعلامية مع “واس” ما يتمتع به أبناء المملكة من هوية ثقافية عميقة ارتبطت تفاصيلها بمكونات الطبيعة والكائنات التي عاشت على الجزيرة العربية على مر القرون الماضية، وعد الصقر الطائر الفريد بشكله، ونوعه، وخصائله الرمز الكبير في حياة العرب قاطبة، والسعوديين على وجه الخصوص، بوصفه علامة من علامات الرفعة والشجاعة وذلك على امتداد حدود المملكة مترامية الأطراف.

ويهدف المعرض الذي ينظمه نادي الصقور السعودي إلى التعريف بالتراث والهوية الوطنية للمملكة العربية السعودية، ونقلها إلى هذا الجيل والأجيال القادمة للإسهام في إبراز هواية الصقارة والصيد وتعريف المجتمع بها، وخلق منصة تواصل بين الهواة والمحترفين لتطوير صناعة الصقور والصيد ودفع الحراك الثقافي والترفيهي في المجتمع.

كما يهدف إلى تشكيل حلقة وصل كبيرة تجمع بين الصقارين في المملكة ودول الخليج العربي، بما يعكس اهتمام المملكة بالصقارين والصقور فضلاً عن ترسيخ المفاهيم الثقافية والبيئة عن هذا الموروث الثقافي الأصيل بالمملكة، والمحافظة على الصقور وهواية الصيد بها، لاسيما وأن المملكة تعد إحدى الدول الإحدى عشر المدرجة ضمن لائحة اليونسكو للدول المربية للصقور، كما تعد موطناً لأنواع مختلفة منها، وممراً مهماً لصقور أخرى مهاجرة .

وتعمل إدارة معرض الصقور والصيد السعودي على إيصال رسالة المعرض المتمثلة في تعزيز كل ما يكرّس قيم الأصالة، ويحفظ انتقال الموروث الثقافي عبر الأجيال، بما يدعم الانسجام بين الإنسان وبيئته، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، وعملت مع مجموعة من الجهات ذات العلاقة في تنظيم المعرض وفي مقدمتها وزارة الداخلية، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، والهيئة السعودية للحياة الفطرية، والهيئة العامة للرياضة، والاتحاد السعودي للهجن، لإنجاح معرض يتواكب مع مكانة وحجم المملكة العربية السعودية.

ويقام المعرض على مساحة 14.700 متر مربع، ويعد الحدث الأكبر من نوعه في مجال الصقور والصيد والفروسية والحفاظ على التراث في المملكة ومنطقة الخليج، بالإضافة لصبغته العالمية من خلال مشاركة أكثر من 250 عارضاً يمثلون 20 دولة.

وتتلخص الفكرة العامة لهوية المعرض في أن يصبح حدثاً حضاريًا يترك بصمة فخر واعتزاز بهذا الإرث لدى جميع زوار المعرض، سواء من المختصين في هذا المجال أو الهواة أو عامة أفراد المجتمع.

ويحاكي تصميم المعرض تجربة متكاملة لرحلات الصيد والحياة البرية بكل مكوناتها وأدواتها، ليستشعر زائر المعرض جمالية هذه التجربة، حيث صممت أقسامه بشكل واحات تحتوي على تلال وهضبات وكثبان رملية مع بعض البحيرات.

ويزين المعرض بأنواع مختلفة من النباتات الصحراوية مثل : الغضا، والعبل، والسدر البري، والطلح، والأثل، والسمر، وترافق الزائر في جولته بالمعرض مؤثرات صوتية مستوحاة من الطبيعة الكونية مثل: هدير الرياح، ناهيك عن مؤثرات مستوحاة من آلة الربابة الشعبية، كما يتضمن المعرض مزاداً للهجن، وآخر للصقور ومنطقة لعارضي أدوات التخييم والرحلات البرية، وأحدث تقنيات تدريب الصقور ومستلزمات الصيد بها ، وأخرى للعارضين من منتجي الصقور في المملكة والخليج العربي، والخدمات البيطرية وغذاء الصقور، وعدد من شركات أسلحة الصيد، كما يشمل المعرض إضافة إلى مزاد الصقور، والمسرح، فعالية : الصقار الصغير، ومعرض الملوك والأمراء، وفعالية الواقع الافتراضي، ورحلة الاستدامة، والمحميات الملكية، ومنطقة المطاعم.

وقد جمع المعرض تحت سقف واحد شركات الرحلات والصيد بالصقور، والصناعات التقليدية، ومؤسسات حماية البيئة، وصون التراث على أرض واحدة لتبادل المعارف والخبرات، وعقد الصفقات التجارية، ليلبي المعرض بذلك رؤية واستراتيجية القيادة الرشيدة في تعزيز قيم الولاء والانتماء والهوية، عبر الحفاظ على التراث الأصيل وضمان استدامته.

وأتاح المعرض لزواره من هواة الصيد مشاهدة مختلف الأنواع من البنادق وأسلحة الصيد الحديثة من خلال تواجد لمختلف الشركات المحلية والعربية والدولية المختصة في هذا الجانب وفرصة اقتنائها وفق ضوابط معينة تبدأ بالدخول لمنصة أبشر الإلكترونية وتسجيل بيانات المستفيد .

وأفرد المعرض كذلك مساحة لهواة الفن التشكيلي وعددهم 12 فنانًا من جميع أنحاء المملكة يعرضون أكثر من 30 لوحة فنية تبرز جمالية الصقور، والاهتمام التاريخي لملوك المملكة العربية السعودية بهذا التراث العربي الأصيل من خلال العديد من اللوحات لهم وهم يمارسون هذه الهواية ،كما تعكس هذه اللوحات حب أبناء المملكة بتربية الصقور واقتنائها، وتبرز حرصهم على استمرار هذا الإرث العربي الأصيل والمحافظة عليه.

ويتخلل المعرض مجموعة من الندوات والمحاضرات والدورات والمبادرات التي تتحدث عن الصقور المهددة بالانقراض وإعادة إحياء مواطنها، وأمراض الهجن التناسلية ونقل الأجنة والممارسات الخاطئة في طرق علاج الهجن، و الوضع الصحي والاقتصادي لصقور الصيد في المملكة ، والتسمم في الحياة البرية علاجه وطرق الوقاية منه.

وتناقش الندوات أمراض الجهاز التنفسي بالصقور وعلاجاتها، واستراتيجيات الصيد بالصقور وعلاقتها بانحسار أعداد الطيور، والطرق العلمية لرفع كفاءة الهجن في السباق وأضرار الممارسات العشوائية لملاك الهجن، بالإضافة إلى الإسعافات الأولية لحوادث وإصابات الصقور في المقناص، و تقييم تجارة الصقور واستخدامها في دول مجلس التعاون الخليجي وفقًا للوائح اتفاقية الإتجار الدولي في أنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض ( سايتس) .

وتستعرض الندوات خلال المعرض أهم أمراض الصقور الموجودة في المملكة وطرق الوقاية منها، وإدارة قطعان الصيد وصحتها في المحميات، و طرق وأفكار لحماية وإدارة صيد الحبارى، وإبراز الدور الاقتصادي والاجتماعي للمحميات الطبيعية تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 .

 

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين

المهندس خالد الفالح يرأس وفد السعودية في مؤتمر تغير المناخ في دورته الـ 24


نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، رأس معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن ..

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، رأس معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، وفد المملكة المشارك في قمة رؤساء الدول الأطراف في مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ بدورته الرابعة والعشرين المنعقدة في الفترة من 2 إلى 14 ديسمبر 2018 في كاتوفيتشي ببولندا، حيث تتولى الدولة المضيفة رئاسة الدورة الحالية للمؤتمر.

وانعقدت أمس الأول اجتماعات القمة لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ، في دورته الرابعة والعشرين، في مدينة كاتوفيتشي، ببولندا، وقد نقل معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لفخامة الرئيس أندجي دودا رئيس جمهورية بولندا، وتطلعهما – حفظهما الله – إلى تعزيز التعاون لما فيه صالح البلدين، وتمنياتهما لنجاح المؤتمر والتزام المملكة بالعمل لإنجاحه.

وتتركز أهداف المؤتمر حول التنفيذ الكامل لاتفاقية باريس بشأن المناخ، واحترام الأسس والمبادئ التي بنيت عليها، والتوصل إلى آليات عملية لتطبيقها.

وعلى هامش المؤتمر عقد المهندس الفالح اجتماعًا ثنائيًّا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أكد فيه أن المملكة تقوم بالفعل، بتعزيز إجراءاتها المتعلقة بالتغير المناخي لضمان استمرار المفاوضات على المسار الصحيح نحو التنفيذ الكامل لاتفاقية باريس التاريخية.

وأوضح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أنه استنادًا إلى المبادئ التي تم الاتفاق عليها خلال مؤتمر الأطراف الحادي والعشرين في باريس، يتعين على جميع الدول الموقعة التأكد من أن أهداف الاتفاقية قد تمت ترجمتها إلى آليات وأدوات عملية وفاعلة.

وسط حضور لافت من الزوار

الإبهار يخطف الأنظار بمعرض الصقور في الرياض.. وشراء أسلحة الصيد عبر “أبشر” (صور)


مع انطلاق فعاليات معرض نادي الصقور السعودي بالعاصمة الرياض، أمس الثلاثاء، زيَّنت البنادق وأسلحة الصيد الحديثة جنبات المعرض. وإشباعًا لشغف عشاق الصيد بالصقور بتلك الهواية ..

مع انطلاق فعاليات معرض نادي الصقور السعودي بالعاصمة الرياض، أمس الثلاثاء، زيَّنت البنادق وأسلحة الصيد الحديثة جنبات المعرض.

وإشباعًا لشغف عشاق الصيد بالصقور بتلك الهواية التي تمثل عند العرب معنى العزة والكبرياء والفخر؛ يستمر المعرض حتى يوم السبت المقبل.

وشهد جناح بيع الأسلحة بالمعرض حضورًا كبيرًا، وسط تنظيم مميز لدخول وخروج الزوار؛ حيث يضم المعرض كبريات الشركات المحلية والعربية والدولية المتخصصة بصناعة أسلحة الصيد، التي عرضت البنادق في صناديق زجاجية، وبجوارها أسلحة نارية مغطاة بنقوش تعكس بيئة الجزيرة العربية التقليدية؛ ليتسنى للزائر التعرف عليها.

كما جمع المعرض شركات الرحلات والصيد بالصقور، والصناعات التقليدية، ومؤسسات حماية البيئة، وصون التراث على أرض واحدة لتبادل المعارف والخبرات، وعقد الصفقات التجارية، ليلبي بذلك رؤية واستراتيجية القيادة الرشيدة في تعزيز قيم الولاء والانتماء والهوية، بالحفاظ على التراث الأصيل وضمان استدامته.

وأعرب العارضون المشاركون في معرض الصقور والصيد عن سعادتهم الكبيرة بالمشاركة، وتفاؤلهم بالفائدة المتوخاة منه، وبما سينتج عنه من عقد للصفقات الضخمة والترويج لهم في واحدة من أكثر الأسواق العالمية نموًّا، مقدرين جهود اللجنة المنظمة والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها للعارضين لتأمين مشاركة ناجحة لهم بكل المقاييس، وفتح أسواق جديدة لهم.

وعبَّر عددٌ كبيرٌ من الزوار عن فرحتهم بما لاحظوه من تنوُّع وغزارة في محتوى المعرض، وما ضمَّه من أجنحة صوَّرت -وبواقعيةٍ- رحلة صيد الصقور، ابتداءً من أدوات التخييم، وصولًا إلى الأسلحة المستخدمة، مقدمين الشكر للجنة المنظِّمة على جهودها في إبراز هذا النوع من التراث بصورة عصرية فريدة.

وبرزت في معرض الصيد أجنحة الشركات المتخصصة برحلات السفاري، وشركات تحنيط الحيوانات؛ حيث تقوم العديد من الأجنحة المشارِكة بعرض حيوانات مفترسة محنّطة لجذب انتباه أكبر نسبة من الزوار.

وكان المعرض قد أعلن أن بإمكان الزوار والمهتمين شراء الأسلحة الشخصية وأسلحة الصيد، بخطوتين؛ هما: التسجيل المسبق في منصة “أبشر” الإلكترونية، بتسجيل الدخول، ثم الانتقال إلى خدمة “حجز المواعيد”، ثم خانة “تصاريح الأسلحة”، وحجز موعد جديد، وتحديد الخدمة باختيار “خدمة طلب شراء سلاح ناري”. وبعد ذلك اختيار المنطقة بتحديد “منطقة الرياض”، وأخيرًا اختيار الفرع: معرض الصقور والصيد السعودي.

دشنه أمير الرياض بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني

معرض الحوار التفاعلي يركز على بناء مبادرات تُسهم في تعزيز الوحدة الوطنية (صور)


دشن الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، مساء أمس الثلاثاء، معرض الحوار التفاعلي بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض. وقال أمير الرياض، ..

دشن الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، مساء أمس الثلاثاء، معرض الحوار التفاعلي بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض.

وقال أمير الرياض، في تصريح صحفي، إن هذا المركز يفخر به الجميع، وأنشئ وأسس على قواعد صلبة ومتينة من الثقة والعلم والمنهج السليم لهذا الوطن وأبنائه.

وأضاف أن منهج الحوار الذي ينطلق من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني؛ نبراس لمواصلة المسيرة.
وأكد أن “الحوار مبدأ حضاري مهم، يجب أن نركز عليه بدقة، وعلى عناصره الكاملة؛ حيث إن الحوار حياة، فالتزموا بالحوار الصادق السليم. وما نشاهده اليوم أمر رائع يجب أن نقدره حق قدره، ونرجو لهم التوفيق إن شاء الله في مسيرتهم والعطاء فيه”.

ومن جانبه، بيَّن رئيس مجلس الأمناء الدكتور عبدالعزيز السبيل، أن معرض الحوار يعد من المبادرات النوعية التي يقدمها المركز، ويشكل نقلة جديدة في إطار تعزيز ونشر ثقافة الحوار والتعايش والتسامح، تحقيقًا لرؤية المملكة 2030.

ويُقدِّم المعرض رسالة سامية تسعى إلى بناء مبادرات تسهم في تعزيز الوحدة الوطنية وحماية النسيج المجتمعي وترسيخ قيم التنوع والتعايش والتسامح وزيادة اللحمة الوطنية، من خلال نشر ثقافة الحوار بين أفراد المجتمع بجميع فئاته، بما يحقق المصلحة العامة، ويحافظ على الوحدة الوطنية.

ويهدف المعرض إلى توثيق الصلة بين المركز والشباب والشابات بإشراكهم في المعرض وإدارات المركز، سواء بالتطوع أو المشاركة في بناء مبادرات تسهم في نشر الحوار وزيادة اللحمة الوطنية، وإثراء الحراك المعرفي، وإدراك القيمة الحضارية المثلى للتنوع والعيش المشترك.

نيابةً عن خادم الحرمين.. أمير الرياض يفتتح المؤتمر الدولي لتقويم التعليم (صور)


نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير الرياض، أمس الثلاثاء، المؤتمر الدولي لتقويم ..

نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير الرياض، أمس الثلاثاء، المؤتمر الدولي لتقويم التعليم 2018، تحت عنوان “مهارات المستقبل.. تنميتها وتقويمها”.

ورفع أمير الرياض -في تصريحات صحفية، عقب افتتاح المؤتمر- الشكر لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين على هذه العطاءات الرائعة لهذا الوطن وأبنائه.

وقال: “شرف لي شخصيًّا، وشرف لمنطقة الرياض أن يقام فيها هذا المؤتمر، بحكم وجود الهيئة التي نفتخر فيها جميعًا، ونطلب منها الكثير”.

وأضاف: “وجود هذه الهيئة في أيدٍ أمينة، وعلى رأسهم الدكتور مساعد العيبان الذي يرأس مجلس إدارتها؛ سيؤدي بها إلى بر الأمان، بمنهج علمي سليم وواضح ومتقن ومثبت في كل الأمور. أرجو للجميع التوفيق، وأهنئ الفائزين والمؤسسة، وعلى رأسها الدكتور الأمير فيصل بن عبدالله المشاري الذي يقدم الكثير لها في هذا المجال”.

وهنأ الأمير الفائزين والفائزات بجوائز قياس لهذا العام، ودعا لهم ولزملائهم بالتوفيق والمزيد من النجاحات والتميز، “وأن يكونوا لبِنات بناء متينة في صرح بلادنا، وللبشرية عامة”.

وألقى رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري؛ كلمة رحب فيها بالأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض راعي الحفل نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين، ووزير الدولة الدكتور مساعد بن محمد العيبان عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب، وأصحاب المعالي والفضيلة والسعادة ضيوف المؤتمر من داخل وخارج المملكة.

ورفع الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر، التي تعد حافزًا على العمل الجاد والمستمر في سبيل النهوض بالتعليم والتدريب إلى المستويات المستهدفة. “والشكر موصول لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مهندس وربان رؤية وطننا، على كريم عنايته ودعمه للهيئة وبرامجها؛ ما مكنها من أداء رسالتها في إطار رؤية المملكة 2030”.

وأضاف أن لموضوع المهارات هاجسًا ومساحة كبيرة في النقاش العالمي؛ إذ ظهرت بمسميات كثيرة. وهذا التعدد يدل على أهميتها في جوانب العمل والحياة.

بحضور اللواء الدكتور سليمان بن محمد المالك

تبوك تحتضن فعاليات ملتقى الجودة الأول للخدمات الطبية للقوات المسلحة


انطلقت بمستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالشمالية الغربية أمس فعاليات “ملتقى الجودة الأول للخدمات الطبية للقوات المسلحة”, بحضور مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات ..

انطلقت بمستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالشمالية الغربية أمس فعاليات “ملتقى الجودة الأول للخدمات الطبية للقوات المسلحة”, بحضور مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الدكتور سليمان بن محمد المالك، وتستمر لمدة يومين.

وفي مستهل الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة بقاعة المؤتمرات بالمستشفى، رحب رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى مدير مستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالشمالية الغربية اللواء الطبيب عطية بن محمد الزهراني بالمشاركين والشركات الراعية للملتقى، مشيراً إلى النجاحات الكبيرة التي تحققها الخدمات الطبية للقوات المسلحة في جميع المستشفيات العسكرية، سائلاً المولى عز وجل في ختام حديثه أن يحفظ وطننا الغالي في ظل قيادتنا الحكمية.

عقب ذلك ألقت رئيس الملتقى مديرة إدارة تطوير الجودة وسلامة المرضى بالخدمات الطبية للقوات المسلحة الدكتورة نورة بنت عبدالرحمن النويصر كلمة أوضحت فيها أن الملتقى سيتطرق إلى الرعاية الصحية المرتكزة على المريض وسلامته المبنية على القيم وقياس الأداء المقدم للرعاية الصحية والموثوقية العالية فيها ، والحوكمة ودورها في القيادة التي تهدف إلى تبادل الخبرات في مجال تطوير الجودة وسلامة المرضى وبناء المهارات المعرفية بغرض تحسين الأداء والتطوير المستمر واستعراض المشاريع الناجحة في تحسين الجودة والمراحل التي مرت بها في جميع مستشفيات القوات المسلحة.

وبين أنه سيشارك في الملتقى متحدثون من أرقى منظمات الجودة العالمية, كما أنه سيتم عرض لأفضل ثلاث مشاريع تحسيناً للجودة بمستشفيات القوات المسلحة وهي ( مشروع تطوير سلامة المرضى من خلال رفع مستوى استيفاء استخدام الوقاية من التجلطات الوريدية بمستشفى قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية بالظهران , و مشروع تقليل الإصابة بالتقرحات السريرية في أقسام الرعاية الحرجة للبالغين بمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب ,و تأثير استخدام المسار العلاجي لفقر الدم المنجلي الحاد المؤلم لتقليل معدل عدد زيارات الطوارئ والتنويم وإعادة الدخول للمستشفى واستخدام المهدئات والتكلفة بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة بجدة ) بالإضافة إلى عرض ثلاثة ملصقات علمية بمستشفيات القوات المسلحة وهي ( ملصق تطوير جودة خدمات الرعاية الصحية المنزلية عن طريق الحد من الزيارات المتعثرة بمستشفى الملك سلمان للقوات المسلحة بالشمالية الغربية , و ملصق تقليل إعادة وضع أنبوب التنفس بسبب انتفاخ الحنجرة بعد إخراج الأنبوب للمرضى المنومين في العناية المركزة بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة بجدة ,و ملصق تقليل تكاليف ومخاطر التقرحات السريرية للمرضى المسجلين في خدمة الرعاية الصحية المنزلية بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية ) .

من جانبه أكد مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية في كلمة له خلال الحفل, أن إقامة مثل هذه الملتقيات يأتي في ظل التوجيهات الكريمة والدعم الغير محدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية, وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله- لرفع مستوى الخدمة الطبية والعلاجية المقدمة للمريض في كافة مستشفيات القوات المسلحة وبما يتوافق مع رؤية المملكة ( 2030 ) , مبيناً أن الخدمات الطبية حرصت على رفع مستوى جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى بجميع مستشفياتها وذلك من خلال عدة مبادرات أطلقتها خلال الأربع سنوات الماضية ومنها دعم مشاريع رفع الطاقة السريرية لتتوافق مع الزيادة في أعداد المستفيدين حيث كان إجمالي أعداد الأسرة بالمستشفيات العسكرية في بداية عام (2015م) 6500 سرير وبفضل من الله بلغت في نهاية عام (2017م) 10200 سرير.

وبين المالك ان الادارة العامة للخدمات الطبية قامت باطلاق مبادرات طبية وتقنية للإسهام في تقديم خدمة طبية مميزة كالبدء في تطبيق الملف الطبي الإلكتروني الموحد للمريض برقم الهوية الوطنية ليغطي جميع المستشفيات العسكرية والميدانية والمراكز الطبية ومضاعفة تقديم الرعاية المنزلية للمرضى وذلك بتوفير 75 فرقة طبية في مدن المملكة إضافة إلى خدمة الغسيل الكلوي المنزلي وإنشاء مركز الوقاية من العدوى ومكافحتها حسب المعايير الفنية العالمية وإدارة الرعاية الصيدلية للتنسيق مع كافة الجهات لضمان تقليل هدر الأدوية والريادة المهنية والإكلينيكية وافتتاح مركز طب الغوص والعلاج بالأكسجين بمستشفى القوات المسلحة بالجبيل وافتتاح 7 مراكز للتوحد ضمن برنامج الأمير محمد بن سلمان لرعاية أطفال التوحد في ( الرياض وجدة والطائف وتبوك والظهران وخميس مشيط وحفر الباطن ) والتنسيق الدائم مع المركز الوطني لزراعة الأعضاء من قبل المستشفيات العسكرية والإخلاء الطبي الجوي التي زادت في نهاية عام (2017م) إلى 243 حالة بعد أن كانت في بداية عام ( 2015م ) 181 حالة , بالإضافة إلى فتح قنوات تواصل مع المرضى لرفع أداء الإدارات الخدمية والإشرافية بشكل إيجابي كإطلاق القنوات التلفزيونية الداخلية ( قناة الدفاع ) و ( القناة الطبية ) والتي تعمل على مدار ( 24 ساعة ) في إطار بث التوعية والتثقيف الصحي والترفيه للمراجعين والمنومين في المستشفيات العسكرية عبر أكثر من 8000 شاشة تلفزيونية وتطبيق فكرة (الطبيب الزائر) وبرنامج ( الطب الاتصالي ) وبرنامج ( إحالة ) وبرنامج ( يسروا ) وبرنامج ( العلاج البريدي ) وتدشين حملات واسعة للتطعيم ضد الأوبئة للعسكريين وعوائلهم في المستشفيات العسكرية كافة , و للجنود في الوحدات المقاتلة , وتسخير الإمكانيات كافة لتقديم أفضل الخدمات لمصابي الحرب وتسهيل علاجهم داخل المملكة أو خارجها وتفعيل دور المستشفيات الميدانية المتنقلة في المساندة الطبية عند الحاجة وفي موسم الحج والمناسبات الوطنية والإخلاء الطبي الجوي والذي تزايد أعداد المنقولين من 1808 في عام ( 2015م ) إلى ( 2239 ) في نهاية عام ( 2017م ) .

وأفاد أن أغلب المستشفيات العسكرية خلال الأربع سنوات الماضية حصلت على مستويات عالية في جودة الخدمات الصحية كشهادة اعتماد الجودة العالمية (JCI) وشهادة اعتماد المختبرات((CAP وشهادة الاعتماد المعلوماتية (HIMSS ) وشهادة الاعتماد السعودي ( CBAHI).

وأبان اللواء المالك أن الخدمات الطبية عملت على الاهتمام بالكوادر البشرية وذلك من خلال تحسين بيئة العمل وتحفيزهم ورفع تأهيلهم وذلك من خلال فتح قنوات تواصل ورفع الروح المعنوية ودعم الأنشطة والأبحاث والمؤتمرات العلمية وتطوير برامج التأهيل والتدريب للأطباء والممارسين الصحيين والإداريين.

يذكر أن الملتقى تناول في يومه الأول ثلاث جلسات علمية تمحورت حول سلامة المرضى وتقنية المعلومات الصحية والموثوقية العالية في الرعاية الصحية.

فيما سيتناول غداً ثلاثة جلسات علمية ستتناول الرعاية الصحية المبنية على القيم، ودراسة تجربة المريض في المستشفى، وستتناول المحاضرة الثالثة رحلة المريض بالمستشفى المتوقعة والغير متوقعة، والحد من أخطاء الوصفات الطبية، إضافة إلى عقد ورشتي عمل الأولى لقياس الأداء المتقدم في الرعاية الصحية والأخرى عن تطبيق الجودة من منظور خارج عن المجال الصحي.
يشار إلى أنه تم اعتماد (15) ساعة تعليمية من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، كما خُصص موقع إلكتروني للملتقى: event.nwafh.med.sa .

تحت شعار “أهلًا بالغالين”

الأمير حسام بن سعود يرعى المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة بمنطقة الباحة


رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة اليوم، حفل فعاليات المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة، تحت شعار ..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة اليوم، حفل فعاليات المهرجان الوطني الترفيهي للأشخاص ذوي الإعاقة، تحت شعار “أهلًا بالغالين”, الذي تنظمه جمعية الأطفال المعوقين بالمنطقة, بالتعاون مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة, وبدعم من الجمعيات الخيرية بالمنطقة وذلك بقاعة الحسام في الباحة.

ولدى وصول سموه مقر الحفل، قام بافتتاح المعرض المصاحب للمهرجان، حيث قام بقص الشريط إيذانًا بافتتاحه، ثم تجول سموه في أركان المعرض الذي يشارك به العديد من الجهات الحكومية والخيرية بالمنطقة وتعرض ما تقدمه من خدمات لذوي الإعاقة، كما أطلع سموه على محتويات المعرض المخصص لأعمال ذوي الإعاقة الذي تضمن العديد من الصور والأنشطة الفنية.

بعد ذلك، شرف أمير منطقة الباحة الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة الذي بدأ بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم شاهد سموه والحضور عرضًا مرئيًا عن المهرجان والبرامج التي ستنفذ خلال فترة إقامته في عدد من محافظات المنطقة لمدة ستة أيام.

بعدها، ألقى مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية شايق بن محمد الشايق كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الباحة والحضور، معربًا عن شكره لسموه على رعايته للحفل ودعمه لجميع البرامج التي تهتم هذه الفئة الغالية على الجميع.

وبين أن إقامة هذا المهرجان يأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للإعاقة الذي يقام في الثالث من شهر ديسمبر لعام 2018 تحت شعار “تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة”، مشيرًا إلى أن المهرجان الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة يأتي بمشاركة جميع أفراد المجتمع ويتضمن فعاليات وبرامج مبتكرة وفقرات ترفيهية ونوعية والمسابقات والألعاب التي تستمر لمدة 6 أيام.

واستعرض الشايق أبرز أهداف اليوم العالمي لذوي الإعاقة المتضمنة زيادة الوعي العام لفهم معنى الإعاقة، وتوفير الدعم الكامل وضمان كرامتهم وحقوقهم، ودعمهم في جميع المجالات وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وتمكينهم من العيش بشكل مستقل، منوهًا بما أولته الحكومة الرشيدة – أعزها الله – من اهتمام ورعاية بهذه الفئة، مفيدًا أن فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الباحة يقوم بتقديم العديد من الخدمات لذوي الإعاقة بالمنطقة ومنها تقديم الخدمة الإيوائية عن طريق مركز التأهيل الشامل الذي يبلغ عدد المقيمين به 286 شخص، ويقدم الضمان الاجتماعي إعانات مالية شهرية ومساعدات سنوية لـ 7000 من ذوي الإعاقة بمبلغ سنوي قدره 195 مليون ريال، إلى جانب تقديم إعانات مالية عن طريق وحدة الخدمات المساندة بفرع الوزارة بمبلغ 66 مليون ريال سنويًا، والإعفاء من رسوم التأشيرات وبرنامج السيارات حيث صرف أكثر من 200 سيارة وغيرها من الخدمات.

إثر ذلك، ألقيت كلمة ذوي الإعاقة بالمنطقة التي ألقاها عنهم محمد البشيري الذي نوه فيها باهتمام ورعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بذوي الإعاقة، مشيدًا بمتابعة ودعم سمو أمير المنطقة لهم من خلال ما يجدونه من رعاية واهتمام لمختلف الخدمات المقدمة لهم.

عقب ذلك، شاهد أمير منطقة الباحة والحضور لوحة فنية بعنوان “أنت منت معاق”. وفي ختام الحفل تسلم الأمير حسام بن سعود درعًا تذكاريًا من مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، فيما التقطت الصور التذكارية لسموه مع ذوي الإعاقة.

حضر الحفل، معالي مدير جامعة الباحة الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، ووكيل إمارة الباحة الدكتور عقاب بن صقر اللويحق، ومدير عام مكتب سمو أمير المنطقة أحمد بن صالح السياري وعددًا من المسؤولين بالمنطقة.

دشّن الهوية الجديدة لغرفة ينبع

بالصور.. نائب أمير المدينة المنورة يفتتح فعاليات منتدى ينبع للاستثمار


تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب ..

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، منتدى ينبع للاستثمار، والهوية المؤسسية الجديدة لغرفة ينبع، والخارطة الاقتصادية للمحافظة والمناطق التابعة لإشراف الغرفة، كما دشن سموه احتفالية غرفة ينبع بمرور 40 عامًا على إنشائها بحضور محافظ ينبع ورئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة ينبع للدورة العاشرة الحالية ورؤساء وأعضاء مجالس إدارة الغرفة السابقين وذلك بقاعة رضوى بمبنى الغرفة في ينبع.

واطلع سمو نائب أمير منطقة المدينة المنورة على الجدار الزمني الذي يحمل صور مؤسسي الغرفة ورؤساء وأعضاء مجالس إدارة الغرفة على مدار الدورات العشر الماضية لمجلس إدارة الغرفة.

وأشاد رئيس الغرفة التجارية الصناعية في ينبع مراد علي بن صغير العروي في كلمة له خلال الحفل بما حظي به منتدى ينبع للاستثمار من دعمٍ ورعاية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ، ومتابعةٍ واهتمام من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، مؤكدًا أنه سيُسهِمُ بشكلٍ كبير في دعم توجهات تنويع القاعدة الاقتصادية لاقتصادنا الوطني عن طريق إقامة مشروعات استثمارية جديدة لتوفير المزيد من فرص العمل لأبناء وبنات الوطن وبما يتوائم مع تطلعات قيادتنا الرشيدة “حفظها الله” نحو المستقبل والمتمثلة برؤية المملكة 2030.

وأبان العروي أن احتفال غرفة ينبع بمرورِ أربعين عامًا على إنشائها المتزامن مع تدشين منتدى ينبع للاستثمار 2018 يستدعي منا العودة للبداية المتواضعة التي رافقت تأسيس الغرفة التي أصبحت عَلمًا من أعلامِ التجارة في بلادنا بفضل الله ثم بجهود السابقين من المخلصين ممن حملوا على عاتقهم مسؤولياتها، موضحًا أنهم سيكَمْلون مسيرتهم لتصبح ” غرفة ينبع مركزًا اقتصاديًا وطنيًا متكاملًا وبيتَ خبرةٍ لِكُلِ من أرادَ أن يسلُكَ طريقَ الاستثمارِ والبناء كما أصبح لها تعاونُها البناء مع الجهات والهيئات الحكومية الهادف إلى تهيئة البيئة الخصبة أمامَ قطاعِ الأعمال للإسهامِ الفاعل في مسيرة العمل الاقتصادي.

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ غرفة ومسيرتها عبر عقودها الأربعة الماضية، من بدايات التأسيس والتطورات المتلاحقة في أنشطتها وأجهزتها، وملامح من الإنجازات التي قدمتها الغرفة لخدمة مختلف القطاعات، كما شاهد الحضور عرضًا عن تأسيس الغرفة ودورها المميز في خدمة اقتصادنا الوطني من خلال تمكين قطاع الأعمال في محافظة ينبع من أداء مهامه في تنفيذ خطط وبرامج التنمية الاقتصادية الشاملة.

ثم كرم الأمير سعود بن خالد الفيصل رؤساء وأعضاء مجالس الغرفة السابقين من الدورة الأولى وحتى الدورة العاشرة.

'